صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

مَوبوءَة النُهى...
د . سمر مطير البستنجي
يا نُهايَ الموشوم بالنُكران الموبوء بالأحزان..ألازلتَ تَذكُره؟
ألا زلتَ تذكرُ التَّفاصيل...؟
أم أن ذكرى حُبّنا اليتيم قد أيقظَك...؟
عام من الصَّبابة قد انقضَى..كأنه عمر في الفِردوس أو أجمل..صباحاته لنا وحدنا كانت تستفيق..وشمسه لنا وحدنا كانت تُشرق..
كنتُ أرقبُ الصباح بعيون مسّها الكَرى ولم يَطال..كنتُ أرتجي الليل الأفول فأناديه:متى ستُفرج يا ليل عن صباحات الحبيب.
فيجيبني:"إنّ الصُّبح لناظرهِ قريب".
صباحات كانت تستفزّ أنوثتي بكيدها الجميل..وتَسكبُ في أوصالي بدعابة شقيّة نُسغ الشَّباب....ومع كل يوم ينقضي كنتُ ازداد به ولهاً ولشمسنا عشقا..حتى أدركني صباحٌ منهكٌ عجوز لمْ تَستفق فيه الشمس ولم تعُد قادرة على الشروق،صباح لم يكن ضمن حساباتي الواعية الواثقة ،صباح لربما نسيتُ أن أبتدأهُ ببسملة البداية وتسابيح الفلاح فأنكرني.. حتى شحّ بيننا الوصال،وتقطّعت بنا الأسباب،وأعرض عنّا الهوى وأشاح..فكان الثمن قطيعة ،هجر..ونكران.
تركني ورحل..! تركني وحيدة أُجدّل في انتظاره جدائل الصباح ..وأُصلّي كي تُطوى الأرض فنلتقي ، ولكن لا صباحات نفعتْ ولا صلاة شفعتْ..فتخلّى وتَمادى في الهجران..فاشهدوا أني موبوءة النُهى عليلة التَّوق ،وأني به اليوم من المكلومين.
اليوم ؛وفي ذكرى حبّنا اليتيم يُلهبني البُعد ألماً..ويقدّني الحنين قدّا...والذكرى تَتدفق في دمي غزيرة غزير، تتدفق بكثافة أكبر من ان تحتملها ذاتي المُرهقة..أو تستوعبها ذاكرتي المجوّفة..
 فكيف أنسى..!
وماذا بوسعيَ أن أنسى..؟
كيف أنسى ما قاله لي في ذات يقين:
قال أني أنثاهُ الأصدق ،بل الأنقى،بل الأشفّ بل الأرقى.. بل كلهم وأتقى...وانّ لي في ذاته خصاصة،وانه اجتباني اليه حُبّاً وكرامةً دون العالمين ..واني التقيّة النقيّة  قد تعاليتُ عمّا يُدنّسون..
وفجأة:تَخلخلتْ قيم اليقين،وتوجّع الإيمان من جرح الخَطيئة ..فتساقطّتُ على أعتابهِ حبّة يقينٍ تتلوها حبة نقاءٍ تتلوها أخرى،حتى انفرطت بيننا سلسلة العِماد..وتركني أُلملم تَبعثري ومضى.
وكيف أنسى ما قاله لي ذاتَ عشقٍ؟
قال أني أنثاه الأجمل ،بل الأحلى ،بل الأروع.. بل كلهم وأبهى..قد اجتمعت فيّ جواهر الملكوت...واني سُكّر هذا الكون ونبيذ الأنوثة وتمر النخيل وعنب دالية المواجد..
واني قد جلبتُ نعائم الغيم وتبتّلتُ للرزق فهَما..فأزهر الربيع بين كفيّ ونَما..
وفجأة: اعتراني وهنٌ واجتاحني ذبول ..وشاخَت في ناظريهِ أشيائي اليانعات،فتركني أُعاني الجفاف ومضى .
واذكر انه قال لي ذاتَ شعرٍ:
أني أبجديات شوقهِ،وسلطانة بوحهِ،وحديث ذاته ،ونَفخ الروح في مِداده وسطور دفترهِ الثَّمين.. بل كلهم وأكثر..
واني انسكابُ الرقّةِ في معانيه ،ونقرُ الحنين في لياليهِ،
وان الكلام لي ومعي قد قُدّ من غرورٍ وانثالَ من جُمانٍ وانشقّ من برجوازيّة محبّبة..وأنّي زيزفونة القصيد التي من نحاسيّتها قد تلألأت الشمس وأبرق الصَّباح..
وفجأة:تقزّمت زيزفونتي..وبُترت قصائدي..فلا تولّدتْ بين كفيّ شمسٌ ولا أشرقَ بين عينيّ الصباح..فتركني أتعثَّرُ بلغتي الفاترة وبدمعتين ومضى. 
ولستُ أنسى ما قاله لي ذات إعجابٍ:
قال أنّي مُنية روحه وجنيّة خياله وفتاة أحلامه...بل أنّي دعوة أمّهِ الصَّالحة،وحلم كل رجلٍ عاقل ؛ بل أحلى وأغلى...
وأنّي أحلامهُ المؤجلة التي طافَ حولها سبعاً من السنين يسعى...
وفجأة:شاخَ في عيون الجمال طيفي...وتبعثر في سَجع الرحيل مكاني،وما عدتُ طارقة الليل التي تقصّ عليه حكايات الوله وتُشعل بأهدابها القمر، فتركني أعاركُ الكَرى ووحدتي ورحل .
فيا أيها المجبول من ملائكيّة متفرّدة..!
فتاتكَ التي كانت لم تَحِد عنكَ الصّراط..ولن تُراود الروح عن وصلكَ أو تكُفّ، فلكل امرئ شيطانهُ..وما أنا سوى خلقٌ من طينٍ كان بوسعك أن تَسكُب عليه من ماء صبابتِكَ ما يكفي ،وتنفخُ فيه من أتونِ رغبتك ما يجعله يستقيمُ ويستوي بين يديكَ كما تُحِبُّ وتشتهي..ولكنكَ آثرت اللامحاولة وتواريت.
فنَم وادعاً في قرارةِ تكوينِها..واغمِد خِنجرك في صَميم أنوثتها فبعدكَ لا رجلا يُشاغلها أو حبيبا يَستهويها..فعَسى إن كَرِهَتْ منكَ قسوتكَ ومنها هزيمتها أن يجعل الله لها في ذلك خيرا كثيرا.
والآن يا صَبابتي:
والذكرى تتدفق كثيفة خانقة تُحاصر أنفاسي..
سأمضي مَنهورة بالشَّك مَدحورة بالظنّ مَلومة بالعبث..ولن أَسأل بأيّ حقٍّ قد دُحرتْ وبأيّ ذنبٍ قد قُتِلتْ...فلربّما أنّي أسرفتُ في الشَّوقِ في التَّوقِ في الحبّ فَنِلتُ منكَ ما نِلت.
فتأنّ في الوداع،ولا تُسرف في القتل،ولا تَجهر بالقطيعة ،ولا تتفنن في قتل الروح ؛الروح التي صَلّتكَ يوماً فرضاً في مِحراب قداستِها.. فلا تَحزن ولا تأسَ عليّ وامضِ لدنياكَ التي تَشتهي "ونقّ لفؤادكَ حيثُ شِئتَ من الهَوى".
ولكن:
قبل أن تمضِ برفقة ملائكيّة تُشبهكَ ..فلتُجزَ عنّي خيرا إن واريتَ جُثماني تحت خَرائِبِ فَرحكَ ..وقرأتَ على روحي آيات الغُفران,وقَصَصتَ عليها أحاديث النُّكران..فما أنا إلاّ موؤودة أسلَمَتْ روحها لأشباح الجَوى فمزّقتها إربا وقطّعت أكبادها فِدىً للهوى.
فعِش هانِئاً ولا تأسَ عليّ أو تَحزن..
فقلبي وإن لم يَحظَ  في الهَوى منك بمفازةٍ لله قد أودعَك،،
وشِعريَ الذي غنّاكَ لله قد أودعك
وليليَ الذي بكَ أنار لله قد أودعك
وصُبحيَ الذي لكَ أشرَق لله قد أودعك
ونُهايَ الموبوء بالأشجان لله قد أودعك
وعمري المغموس بالأحزان لله قد أودعك
وكلّي ،يا نصفي وألفي وكلّي لله قد أودعك
لله قد أودعك..
 

  

د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/13



كتابة تعليق لموضوع : مَوبوءَة النُهى...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سمر مطير البستنجي ، في 2013/02/15 .

أهلا بكِ صديقتي سعاد:
تأكدي بأني قد اشتقت لإطلالتكِ النقيّة على نصوصي.. فأنتِ أصبحتِ لشعري قافية ولحرفي حوريّةً،،
شرف عظيم لي أخوّتكِ، فنحن نحيا بذات القلب والخاطر والشعور..

بوركتِ يا بياض...

• (2) - كتب : سعاد ، في 2013/02/14 .

وماذا عساي ان اعلق او اقول لمثلكِ امرأة ، ماذا عساي ان اقول في كلماتكِ التي تلامس شغاف القلب وتضيءُ جوانحه ، فلستِ مثلهنّ فأنتِ مميزة ، متألقة بفكركِ بحرفكِ ، كم أهفو اليكِ واشتاق ... اُخيّتُكِ سعاد




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين نجاد
صفحة الكاتب :
  علي حسين نجاد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  البرزاني الى اين اسرائيل ام قطر  : مهدي المولى

 قصص قصيرة جداً وطنيات {1}  : فلاح العيساوي

 الزمن النوسترادامي و بدء العلامات الجزء الثاني  : سليمان علي صميدة

 الشيخ عبد المهدي الكربلائي للمجاهدين " انتم فخرنا وسوف تتحرر الارض بجهودكم يا ابطال"

 عراقيون  : هادي جلو مرعي

 الامامة في القران  : ابو فاطمة العذاري

 الخطاط محمد الحسني ..مبدع من بلادي  : عزيز ملا هذال

 نسخة منه الى المتكالبين على الامتيازات الدنيئة والعلمانيين والتيار المدني وكل صوت نشاز

 الحشد الشعبي يحبط مخططا لـ”داعش” للهجوم على الأراضي العراقية إنطلاقا من سوريا

 كيري ابو القنادر  : د . زكي ظاهر العلي

 وجهة نظر حول: أهمّ أسباب التخلّف والتفكك الاجتماعي والهزائم العربية  : د. داود خيرالله*

 من يفتش على المفتش العام ؟!  : واثق الجابري

 البابا فرنسيس يزور مصر ويسعى لإصلاح العلاقات مع العالم الإسلامي

 العمل تنظم ندوة لمعالجة الفساد المالي والاداري  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أنا لا أُريدُ كتابةَ الشعرِ  : امجد الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net