صفحة الكاتب : علاء كرم الله

في 8 شباط عاد العراق للحضن الأمريكي والبريطاني؟!
علاء كرم الله

مرت قبل أيام الذكرى الخمسون لأنقلاب 8 شباط الذي أطاح بحكومة الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم وبجمهوريته الفتية.وعلى الرغم من مرور نصف قرن على هذا الأنقلاب الذي ترك غصة كبيرة في نفوس وقلوب غالبية العراقيين ، ألا أن الكثرة الكثيرة من العراقيين لا زالوا يتذكرون زعيمهم المحبوب! الذي نذر نفسه فداء لهم. هذا على المستوى الشعبي، أما على مستوى الصعيد السياسي فلا زالت هذه الفترة ( من سقوط نظام الزعيم الشهيد والى أستلام حزب البعث السلطة لمرتين في 63 و68 تكتنفها الكثير من الأسرار) ولكن الخزانة البريطانية بين فترة وأخرى تطلق سراح بعض الوثائق والأسرار المهمة لأحداث جرت في العالم  والدور الذي لعبته بريطانيا وامريكا في تلك الأحداث ومنها أنقلاب 8 شباط عام 1963. بعد هذه المقدمة أبدأ مقالي هذا بما قاله الرئيس الأمريكي الراحل (جون كنيدي) ( أغتيل في 10 تشرين الثاني عام 1963): لو لم ينجح أنقلاب شباط 1963 لكَنا قد حرقنا بغداد!!( المصدر: كتاب، مقايضة بغداد برلين)، في أعتراف واضح لرئيس أكبر دولة في العالم. بأنهم وراء سقوط نظام الزعيم الشهيد قاسم؟!، نعم كان لزاما على أمريكا وبريطانيا القضاء على الزعيم عبد الكريم قاسم! وعلى جمهوريته الفتية لكونه شكل نقطة تهديد لمصالحهم وأضر بها كثيرا  بالقوانبن والقرارات التي أصدرها والتي كلها صبت في سبيل نهضة العراق ورفاه شعبه وتحريره من قيود الأستعمار والعمالة والرجعية بدأ من معاهدة 1948 وأنتهاء بحلف بغداد عام 1956 .فمنذ بداية الثورة عام 1958 ولحين القضاء على بطلها ومفجرها وزعيمها عام 1963 عاشت أمريكا وبريطانيا خاصة والغرب عموما قلقا كبيرا شغل عقول ساستهم وسبب لهم صداعا مزمنا! من أين جائهم هذا الزعيم وكيف أستطاع أن يخلص العراق وكل خيراته وثرواته ويسحبه من تحت أقدام أمريكا وبريطانيا ويجعله ملكا لأبنائه؟ وكيف نسمح لزعيم عربي أن يصبح نصيرا للفقراء وأبنا بارا لهم ورحيما بهم، ونحن الذين تعودنا أن تحيا بلداننا وشعوبها على حساب جوع وموت ودمار الآخرين؟! هذا هو الصداع والهواجس التي شكلها الزعيم الشهيد لدى ساسة الغرب. فبدأوا يخططون ويمكرون وبعد سبعة محاولات أنقلابية فاشلة، تم لهم ما أرادوا في 8 شباط بعد أن تكالبت كل قوى الردة والخسة والنذالة والعمالة من الداخل والخارج ممن ضربت ثورة الزعيم مصالحهم. فوجد الأمريكان والبريطانيين ظالتهم بالبعثيين ومعهم بعض رؤوساء العشائر وكل من يحمل روح الكراهية والحقد على هذا الوطن فتكاتفت أيادي الشروالشوفينية والطائفية والرجعية بعمالة واضحة لا تشوبها شائبة وبمعاونة من(أيران الشاه وآل سعود وأمراء الكويت وتركيا ورئيس مصر السابق جمال عبد الناصروالأردن)، فكان يوم 8 شباط ، حيث أغارت طائرة الفانتوم الأمريكية أولا!! لتدك معقل الزعيم ( وزارة الدفاع) ثم أعقبتها طائرة منذر الونداوي ثم طائرة فهد السعدون( توفي عام 2012 ) ثم طائرة واثق عبداللة( لازال على قيد الحياة ) أغارت كل هذه الطائرات لتستفرغ كل سمومها وحقدها الطبقي والطائفي على الزعيم وعلى الشعب الذي أحبه .هم أغاروا بطائراتهم عابسي الوجه وبقلوب مريضة ملؤها الحقد والكراهية وبعقول خاوية من أية رحمة وأنسانية ، فيما ذهب الزعيم أليهم بسيارته ( الشوفرليت)وبلا أية حماية مرتديا بدلته العسكرية باسم الوجه ودخل وزارة الدفاع وهو يحي الجماهير المحتشدة التي قطعت الطريق عليه وهي تهتف بأسمه وبالثورة وتطالبه بالسلاح للدفاع عن الثورة ومكتسباتها، فحياهم بأبتسامة الواثق من نفسه ومن حب الناس أليه ومعتذرا عن تلبية طلبهم خوفا عليهم!!. دخل وزارة الدفاع بكل شجاعة وأقدام وأصرار فلم يفكر بالهزيمة والهروب مطلقا ولم يختبأ بجحر كالجرذ!! وواجه أعداء العراق وأعداءه بفدائية المحب لشعبه ووطنه. ولم يقدروا عليه ألا بالمكر والخديعة . لقد كان أستشهاده بحق ملحمة  أنتصار قيم  البطولة والشجاعة والشرف والنزاهة والعفة على الخسة والخيانة والغدر، بطولة مثلت أسمى معاني الشرف والنبل وحب الوطن والشعب والذود عنهم.ومن أجل تسليط الضوء على الدور الذي لعبته أمريكا وبريطانيا بأسقاط نظام الزعيم الوطني الشهيد عبد الكريم قاسم ودعمهم للبعثيين عام 1963 و1968( سأورد هنا وبتصرف من قبلي لطول الحلقتين اللتين نشرتهما  صحيفة (الناس) بعدديها 329 و330 في 17 و18 أيلول 2012 عن كتاب للباحث البريطاني (مارك كريتس) أعداد: سلم علي)

 

- السفير البريطاني في بغداد (روجرز ألن) يكتب الى وزارة الخارجية البريطانية : أن خطة الأنقلاب جرى الأعداد لها بتفصيل وأنه جرى أختيار من سيحتل مناصب رئيسية!!.

- وصف مسؤولون في السفارة البريطانية ثورة تموز 1958 بأنها ثورة شعبية تقوم على مشاعر مكبوتة من الكره والأحباط تتغذى على تطلعات قومية لم تلًب وعداء لحكومة أوتقراطية وسخط من الهيمنة الغربية وأشمئزاز من فقر متفشي. تعليق من قبلي: هذا رد واضح وصريح من الأنكليز أنفسهم على اللذين يعتقدون ويصرون بأن النظام الملكي كان جيدا، ثم وبنفس الوقت رد على اللذين يسمون ثورة تموز أنقلابا عسكريا. وللتوضيح اكثر أن ثورة تموز بدأت أنقلابا عسكريا ولكنه تحول خلال ساعات الى ثورة شعبية عارمة.

- أقر مخططي السياسة البريطانية بأن عبد الكريم قاسم كان يحظى بشعبية كبيرة.

- التهديدات التي كان يشكلها الزعيم عبد الكريم قاسم لخصها بوضوح أحد الأعضاء البريطانيين في شركة نفط العراق التي كانت تسيطر على النفط العراقي، بتقرير أرسله الى وزارة الخارجية البريطانية قبل بضعة أشهر من أنقلاب 8 شباط 1963 وجاء فيه:أن عبد الكريم قاسم يرغب في أعطاء العراق ما يعتبره أستقلالا سياسيا وكرامة ووحدة وتعاونا أخويا مع بقية العرب وحيادا بين الكتل المتنفذة في العالم وهو يرغب في زيادة وتوزيع الثروة الوطنية أنطلاقا من مبدأ وطني وأشتراكي من جهة وانطلاقا من تعاطف مع الفقراء من جهة اخرى، كما ويريد وأ ستنادا الى الرفاه الأقتصادي والعدالة أن يبني مجتمعا جديدا وديمقراطية جديدة، وهو يريد أن يستخدم هذا العراق القوي الديمقراطي من أجل بقية العرب الأسيويين والأفريقيين والأرتقاء بأوضاعهم والمساعدة بتدمير (الأمبريالية) وهو ما يعني بشكل أساسي النفوذ البريطاني في البلدان النامية. تعليق من قبلي: رد واضح وصريح بأن الزعيم كان يحمل توجهات قومية حقيقية صادقة للشعوب العربية ليس كما يدعي البعثيين والتيارات القومية الأخرى من كذب وخداع وزيف في كل أفكارهم وتوجهاتهم القومية. فأفكارالبعث والقوميين هي من دمرت الأمة العربية وكانت خير أداة بيد أمريكا والغرب لتفريق شمل الأمة العربية.

-    من القضايا الأخرى التي كانت مصدر قلق كبير لبريطانيا هو مطالبة العراق بضم الكويت، ففي عام 1961 أرسلت بريطانيا قواتها الى الكويت لحمايتها كما يفترض من هجوم عراقي وشيك؟! لكن الملفات التي رفعت عنها السرية تكشف أن بريطانيا لفقت التهديد العراقي!! من أجل أعتماد زعماء الكويت ( الدولة الغنية بالنفط) على الحمايه البريطانية

-    كان الأنقلاب حصيلة دعم منظم وكبير من قبل وكالة الأستخبارت المركزية الأمريكية (سي آي أي) ؟!وكان العقل المخطط له هو ( وليام ليكلاند)الذي كان يشغل منصب ملحق في السفارة الأمريكية ببغداد.

-         حاولت المخابرات الأمريكية اغتيال الزعيم عن طريق أرسال منديل مطرز مسموم ولكن المحاولة فشلت!.

-    أبلغ (روبرت كومر) العضو في مجلس الأمن القومي الأمريكي الرئيس (جون كنيدي) فور وقوع انقلاب 8 شباط بان الأنقلاب مكسب لجانبنا.

-    كان صدام حسين حينها مساهما عن قرب بالأنقلاب فقد أستفاد عندما كان لاجيء في القاهرة من أتصالاته  مع المخابرات الأمريكية تم ترتيبها من  القسم العراقي في المخابرات المصرية!! وخلال الأنقلاب أسرع صدام بالعودة الى العراق وساهم شخصيا بتعذيب الشيوعيين خلال المجازر الرهيبة وحمامات الدم التي قام بها الحرس القومي. تعليق من قبلي: هذه وثيقة جديدة تؤكد أن صدام كان عميلا أمريكيا بأمتيازمنذ كان لاجئا في القاهرة لحين أوصلوه للسلطة عام 1968 . أما لماذا أسقطوه أذا كان عميلا لهم؟! المعروف أن العملاء تنتهي أدوارهم مع تغير السياسات الستراتيجية العليا لأمريكا تجاه العالم، حاله حال االرئيس المصري العميل حسني مبارك . وهناك حادثة يعرفها أهالي بغداد وتحديدا أهالي منطقة السيدية: هو عندما هوجم حسين كامل صهر الرئيس صدام وصندوق أسراره في بيت أخته بالسيدية وعندما أصيب وقبل مقتله صاح بعلو الصوت ياعالم صدام عميل!!!.

-         وجهة نظر السفير البريطاني في بغداد، أنه كلما كان سقوط قاسم في وقت أقرب كلما كان ذلك أفضل.

-    بعد يوم واحد من الأنقلاب في 9 شباط 1963 بعث السفير البريطاني في بغداد ( روجرز آلن) برقية الى وزارة الخارجية مفادها أن وزير الدفاع الجديد ( يقصد هنا حردان عبد الغفار) كان من المتوقع أن يصبح قائد سلاح الجو في حال وقوع الأنقلاب وهو ما يشير الى نوع من المعرفة المسبقة!!.

-         السفير البريطاني في بغداد : أن الحكومة الجديدة تناسب مصالحنا.

-    أبلغ مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية وزارة الخارجية البريطانية بأنه أذا أدى الأنقلاب الى نظام بسمات بعثية فأن سياسته ستكون على الأرجح مقبولة أكثر بالنسبة الى حكومة الولا يات المتحدة .

-    بعد الأطاحة بنظام قاسم نصح البريطانيين الكويت بأستباق أي تهديد عراقي مستقبلي بدفع رشوة الى الحكام الجدد في العراق! وتم فعلا دفع 50 مليون جنيه لأسترليني. تعليق من قبلي: أي عار هذا !!.

-     خطة أنقلاب 1968 أيضا كانت بدعم وكالة المخابرات الأمريكية التي أقامت على الفورعلاقات وثيقة مع الحكام البعثيين  حيث أصبح البكر رئيسا وصدام نائبا.

-     رحبت بريطانيا بنظام البعث الجديد أنقلاب 1968 حيث كتب السفير البريطاني في بغداد قائلا:قد يتطلع النظام الجديد الى المملكة المتحدة للحصول على التدريب والمعدات وينبغي أن لا نضيع أية فرصة ووقت لتعيين ملحق عسكري.

-    تلقى وزير الدفاع (حردان عبد الغفار) ( أغتالته المخابرات العراقية بتوجيه من صدام عام 1972 في الكويت ) بعد أنقلاب 1968 دعوة لزيارة معرض (فارنبرة) الجوي في بريطانيا وأبلغه السفير البريطاني أنه يبدو لي ان لدينا الآن فرصة لأعادة العلاقات الأنكلو- عراقية الى شيء من حميميتها السابقة!! فرد عليه حردان أنه خلال نظام 1963 كنا نقدر موقف حكومة صاحبة الجلالة لنا!!. الى هنا ينتهي ما ذكر عن دور أمريكا وبريطانيا في أستلام البعث للسلطة في عام 1963 و1968 ناهيك ما أعترف به (علي صالح السعدي) أحد زعامات البعث وقياداتها البارزة في أنقلاب 1963 : بأننا جئنا بقطار أمريكي!. أخيرا نقول : هذا هو التاريخ يظهر من جديد  ليكتب حقيقة المؤامرة الخسيسة بأقلام من دبروا وخططوا لمقتل زعيم الأمة العراقية  الشهيد عبد الكريم قاسم . نعم ذهب عبد الكريم قاسم وهو يحمل على صدره كل نياشين الشرف والبطولة والأباء وسمو الأخلاق وشجاعة الفرسان وأخلاق النبلاء وحفر أسمه بحروف من الذهب والماس والياقوت في قلوب العراقيين الشرفاء تاركا العار يلبس كل من شارك بقتله. ورغم  مرور نصف قرن على أستشهاد الزعيم الوطني عبد الكريم قاسم سيبقى كل عراقي غيور  ينشد له: عبد الكريم كل القلوب تهواك عبد الكريم رب العباد يرعاك!!.

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/20



كتابة تعليق لموضوع : في 8 شباط عاد العراق للحضن الأمريكي والبريطاني؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نبيل محمود مجيد ، في 2013/07/27 .

المزيد ومشكور





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه

 
علّق منير حجازي ، على آراء سجين سياسي (1) هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟ - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : لعنهم الله واخزاهم في الدينا والاخرة. فقط التوافه هم الذين يشترون المجد بالاموال المسروقة ويأكلون السحت ويستطيبون الحرام . يا سيدي لقد حرّك مقالك الكامن وماذا نفعل في زمن الذي لا يملك فيه (انا من جهة فلان) أو ( أنا من طرف فلان ، او ارسلني فلان). يا سيدي انا من المتضررين بشدة ومع ذلك لم اجلس في بيتي في إيران بل تطوعت في المجلس الاعلى قوات فيلق بدر وقاتلت وبصدق واخلاص حتى اصبت في رأسي ولم استطع مواصلة القتال وخيرني الاطباء بين ثلاث حالات (الجنون ، او العمى ، أو الموت) بسبب الاصابة التي تحطمت فيها جزء من جمجمتي ولكن الله اراد شيئا وببركة الامام الرضا عليه السلام شفيت مع معانات نفسية مستمرة. وبعد سقوط صدام. تقدمت حالي حال من تقدم في معاملة (الهجرة والمهجرين)وحصل الكل على الحقوق إلا. لأني لا املك مبلغ رشوة اعطه لمستحلي اموال السحت . ثم تقدمت بمعاملة إلى فيلق بدر لكوني مقاتل وحريح . ومضت اكثر من سنتين ليخبروني بأن معاملتي ضاعت ، فارسلت معاملة أخرى . فاخبروني بانهم اهملوها لانها غير موقعّة وإلى اليوم لم احصل منهم لا تعويض هجرة ولا مهجرين ، ولا سجناء سياسيين ولا خدمة جهادية في فيلق بدر. كتبت معاناتي على موقع كتابات ا لبعثي فارعبهم وازعجهم ذلك واتصلوا بي وارسلت لهم الأولى واستملها الاخ كريم النوري وكان مستشار هادي العامري. ومضت سنة وأخرى ويومك وعينك لم تر شيئا. لم ارد منهم سوى ما يحفظ كرامتي ويصون ماء وجهي من السؤال خصوصا وانا اجلس في غرفة في بيت اختي مع ايتامها التسعة. ولازالت اعاني من رأسي حتى القي الله فاشكوا له خيانة حملة السلاح ورفاق الجهاد. لقد حليت الدنيا في أعينهم فاستطابوا حرامها.

 
علّق ليلى ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : اذا وكاله عامة مطلقة منذ سنة ٢٠٠٧ هل باطلة الان واذا غير باطلة ماذا افعل ..انا الاصيل

 
علّق د. سعد الحداد ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : نعم... هو كذلك ... فالخباز يغوص في أعماق الجمل ليستنطق ماخلف حروفها , ويفكك أبعاضها ليقف على مراد كاتبها ثم ينطلق من مفاهيم وقيم راسخة تؤدي الى إعادة صياغة قادرة للوصول الى فهم القاريء بأسهل الطرق وأيسرها فضلا عن جمالية الطرح السردي الذي يمتاز به في الاقناع .. تحياتي لك استاذ مهند في الكتابة عن جهد من جهود الرائع استاذ علي الخباز .. فهو يستحق الكتابة حقا .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على التوكل على الله تعالى ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكر إدارة الموقع المبارك على النشر سائلين الحق سبحانه ان يوفق القائنين بأمر هذا الموقع الكريم لما فيه خير الدنيا والآخرة وأن يسدد خطا العاملين فيه لنصرة الحق وأهله وأن الله هو الحق المبين. الأمر الآخر هو اني انوه لخطأ عند الكتابة وقع سهوا وهو: الفلاح يتوكل على الله فيحرث الأرض. والصحيح هو: الفلاح الذي لايتوكل على الله فيحرث الأرض.... . والله وليّ التوفيق محمد جعفر

 
علّق عبد الله حامد ، على الشيخ أحمد الأردبيلي المعروف بالمقدس الأردبيلي(قدس سره) (القرن التاسع ـ 993ﻫ) : شيخ احمد الاردبيلي بحر من العلوم

 
علّق موفق ابو حسن ، على كيف نصل للحكم الشرعي - للكاتب الشيخ احمد الكرعاوي : احسنتم شيخ احمد على هذه المعلومات القيّمة ، فأين الدليل من هؤلاء المنحرفين على فتح باب السفارة الى يومنا هذا ، ويلزم ان تصلنا الروايات الصحيحة التي تنص على وجود السفراء في كل زمن واللازم باطل فالملزوم مثله .

 
علّق د. عبد الرزاق الكناني ، على مراجعة بختم السيستاني - للكاتب ايليا امامي : بسمه تعالى كثير من الناس وأنا منهم لم نعرف شيء عن شخصية السيد علاء الموسوي وكثير من الناس يتحسسون عندما يضاف بعد لقبه المشرف وأقصد الموسوي لقب الهندي هذا ما جعل الناس على رغم عدم معرفتهم به سابقا" وعدم معرفتهم بأنه مختار من قبل سماحة السيد المرجع الأعلى حفظه الله تعالى وأنا أتساءل لماذا لا يكون هناك نطاق رسمي باسم مكتب سماحة السيد المرجع الأعلى متواجد في النجف الأشرف ويصدر اعلان من سماحة المرجع بتعيين فلان ناطقا" رسميا" باسم سماحته واي تصريح غيره يعد مزور وباطل . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الباقي يوسف
صفحة الكاتب :
  عبد الباقي يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net