صفحة الكاتب : عباس حسن الجابري

انقلاب8 اشبط الاسود طعنه في صميم الحقيقه
عباس حسن الجابري

 

 

نريد ان نقتفي اثرهذا الحادث  ونتعامل مع مجرياته التاريخيه والسياسيه والعمليه،وذالك لما له من اثار سلبيه في
صفحات التاريخ العراقي المعاصر،ومثالب واضحه في سوسيولوجية المجتمع العراقي ...!ان الحركة القوميه في
الوطن العربي التي نسجت خيوطها السياسيه والعمليه بريطانيا،في الجزيره العربيه والمتمثله (بالثوره الكبرى 
التي قادهاالشرفاء في مكه بزعامة الاميرحسين بن علي في اواءل القرن المنصرم،التي اجهضت الحكم العثماني
من خلال تحركتهالسياسيه والتنظميه في الوطن العربي بتاسيس خنادق تغيريه في هذه الولايات ضد التواجد 
العثماني  ...!ولكن بعد الاطاحه بالحكم العثماني من قبل بريطانيا وحلفاؤها من خلال الحرب العالميه الاولى ،التي
افتعلتها ...!بقت هذه الحركات الاثنيه واحات لتغذية المصالح الاستعماريه ,ومدامك سياسيه وجولستيه
لتثبيت تواجد الهيمنه البريطانيه والغربيه في الوطن االعربي..لكن الغضب الشعبي الذي حصل في البلدان العربيه
ضد هذا التواجد البريطاني ،الذي اجبربريطانيا على الرحيل من خلال الثورات الشعبيه التي ساندها الجيش..!ولكن بريطنيا وحلفاؤها غدوا على ان يشيدوا انظمه جديده ترعى مصالهم في هذه البلدان وتكرس
مخططاتهم السياسيه والاستخباراتيه في النطقه ،لينتزعوا من خلالها زمام الامور السياسيه ايضا والسلطويه من الانظمه الوطنيه التي  كانت تدعمهما شعوبها ،التي قامت بثورات تحرريه انهت تواجدهم وكما ذكرنا،ولكن من خلال  الجماعات القوميه (الاثنيه)المؤيده للوجود الاستعماري التي التفت على هذه الانظمه،بالتحريض من 
بريطنيا من خلال عناصرها المتواجده في جيوش هذه البلدان،قد قامت بانقلابات عسكريه معاكسه ...!ومن ضمن
هذه الدول  التي حصلت فيها هذه الالتفافات المضاده ايضا (العراق) ...!ان تاريخ العراق السياسي الحديث
طرزبسطور بطولبه بعد قيام الاحتلال البريطاني ،ابتدا من ثورة العشرين وما تبعها من انتفاضات وثورات قام بها الشعب العراقي  في الفرات الاوسط مثل ثورة (خوام )بالديوانيه وثورة عشائرسوق في الناصريه جنو ب العراق وكذالك،(حركةسن الذبان )العسكريه التي قام بعض الضباط العراقيين في معسكرالحبانيه بقيادق العقيد(رشيد عالي الكيلاني)،ثم انتفاضة(48 )في نفس القرن التي قام الشعب العراقي ضد   
ضد معاهدة (بورتسموث الصيت واعطى الشغب من خلالها تضحيات،وغيرها من الانتفاضات التي قام بها
الشعب العراقيوكما ذكرنا حتى قيام ،الثوره النغيريه التي قام بها الجيش في/14 تموزعام (1958 ) بقيادة(الزعيم عبد الكريم قاسم )...!ان هذه ثورة  لها بعاد سياسيه وعمليه تميزت بهما عن باقي الثورات 
التحريريعه التي حصلت في البلدان العربيه وقثذاك مثل الثوره اليمنيه ،التي شطرت الشعب اليمني الى شطرين قسم مع الملك (الامام البدر)والقسم الاخرمع الثوار ،واستمرت هذه الثوره عدة سنوات في ميدان القتال  
مماخلفت ضحايا واستثناءات (سوسيولوجيه) وديمغرافيه حصلت في نهاية المطاف،وكذالك الثوره المصريه التي
التي قامت في (1952 )بقيادة (اللواء محمد نجيب)ومن ثم خطف قيادتها جمال عبد الناصر ..حيث لم
تاتي بعمق الاراده الثوريه ،حيث حصلت بها تنازلات من قبل الثوار الى حكومة (الملك فاروق) بتولي ولي ألعهد
الامير (احمد فؤاد)زمام الامور خلفا للملك ،وكذالك شكل مجلس وصايا عن العرش الملكي باشراف
الحكومه البريطانيه ....!اما ثورة الرابع عشر من تموز،قدحسمت الموقف التغيري في ساعاته الاولى من خلال
مآزرة وتاييد من قبل الشعب حيث خرج الشعب عن بكرة اباه الى ساحة التغير وكانما لم يقم الجيش بهذه الثوره
من خلال التلاحم والانفعال الثوري من قبل الجماهير وتمازجها بالتفاؤل واانعطاف الحركي ..باستثناء
الحدث المؤسف الذي حصل، بقتل (الملك فيصل الثاني) وبعض رموز العائله الملكيه الذي اغضب
قائد الثوره الزعيم (عبدكريم قاسم)وفي احد المقابلات الصحفيه معه قد نفى ان يكون قد اعطى اوامره بقتل
الملك ،ونسب هذا الاجراء الى  لاعداء العائله الملكيه ،واعداء الثوره لغرض تشويه سمعتها الانسانيه ...!ان هذا
االحدث قدعرض قيادة الثوره الى انتقادات ،من قبل المراقبين السياسيين في المنطقه وبعض الاوساط الدوليه
في حينه ،لكن بعض المحللين نسبوا هذ الاجراء العملي لبقايا من الماوالين للدوله العثمانيه المندسين في صفوف
الجماهير التي هرعت الى مناصرة الثوره.لكنهم قالوا ايضا من واجب الشعب وقادة الثوره ان يحافظوا على
حياة الملك وعائلته لكونها من عائله ثائره ولها بصمات تاريخيه باقحام الهيمنه العثمانيه ...!ان حقيقة ثورة الرابع عشرمن من تموزعام (1958 كانت منعطف ثوري حقق مكاسب تاريخيه انعكست ايجابياتها على الواقع 
العراقي التي جسدت بالقائق السياسيه،مثل افشال حلف بغداد الذي اراد به تكريس التواجد الاستعماري وتمرير
مخططاته العمليه والسياسيه من خلال العراق ،هذا من جهه امامن جهه تانيه وهو اخراج العراق من بنود الوصيا البريطانيه التي ارات من خلالها ديمومة وجودها ..وكذالك انهت ثورة الرابع من تمورعلى كل اشكال الهيمنه البريطانيه ،سياسا واقتصاديا،وكذالك ايضا بددت اتفاقياتها التي ابرمتها مع الحكومه نوري سعيد والحكومات المتعاقبه في العهد الملكي ،التي ناهضها الشعب طيلة(30)عام ومن خلال هذه الناهظه ،قامت هذه ثورة ،ناهيك عن ماحققته ايضا من حقائق مثل الانعاش الاقتصادي وقتذاك وخاصتا 
الثروتين الزراعيه والنفطيه ،واقامة المشاريع عمرانيه وخدميه واسعه وكذالك ساعدة الفقراء وشدت لهم واسكنتهم  ...!لكن انقلاب (8 )اشباط عام1963 قلب الامور الى عقب وكدر الواقع العراقي ،وادخله في  
منعطف العنف والدمار ،وعبثت المليشيات البعثيه(الحرس القومي) التي يقودها السفاحان،علي السعدي والمقدم 
الطير منذر الوندوي بمقدرات الشعب العراقي وسفكت دماءه.ومن ذالك الحين،بقى الشعب العراقي يعاني من مضاضة الطعنة السهم الغادر،وكذالك يترنح تحت وطأت تشريعات الحكام المستبدين:"ومن حالك الى الهالك   

 

 

  

عباس حسن الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/20



كتابة تعليق لموضوع : انقلاب8 اشبط الاسود طعنه في صميم الحقيقه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد حسين الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تاملات في القران الكريم ح133 سورة يونس الشريفة  : حيدر الحد راوي

 ثلاجة عودة  : هادي جلو مرعي

 منتدى صلاح الدين ينفذ حملة تطوعية لإعادة تأهيل القاعة المغلقة   : وزارة الشباب والرياضة

 مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يمنح اجازات التأسيس لخمسة احزاب سياسية جديدة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 عفو قبل الطعام.. وعفو بعد الطعام!!  : فالح حسون الدراجي

 مع السيد كمال الحيدريِّ في وثوبه.  : صلاح عبد المهدي الحلو

 لهذه الأسباب أيضاً أشجب وضع المالكي إكليل زهور على قبور جنود الاحتلال الأمريكي  : د . حامد العطية

 استشهاد واصابة ١٣ مدنياً بهجوم مسلح على قرية بقضاء الطوز

 كيف نتعامل مع لغة القران الكريم كمنهج سماوي؟  : عقيل العبود

 مسعود بارزاني والمخطط الإستيطاني  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 الانشائية تحقق مبيعات تجاوزت 381 مليون دينار خلال شهر كانون الاول الماضي  : اعلام وزارة التجارة

 جوائز تقديرية الى اعضاء البرلمان العراقي  : جمعة عبد الله

 الحمامي يزور مقر السفارة العراقية في موسكو ويعلن تخفيض تذاكر السفر للطلبة وعوائلهم  : وزارة النقل

 العراق يبيع خام البصرة تحميل نهاية فبراير بعلاوات قوية

 الجيش العراقي الحر إشاعة بعثية ملفقة  : سهيل نجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net