صفحة الكاتب : د . علي مجيد البديري

الأستاذ مهدي بديرة حياةٌ من العطاء العلمي و التربوي
د . علي مجيد البديري

     من المؤسفِ حقاً أنْ يكون الأستاذ مهدي بديرة (المولد بدمشق عام 1933) من الأسماء التي لم تنلِ استحقاقها من التكريم، والاحتفاء بمنجزها وعطائها العلمي والتربوي في مجال تأليف الكتب التعليمية و المنهجية ،التي تعنى بتعليم قواعد اللغة الإنجليزية وتدريسها، باستثناء ذكر بسيط له في معجم المؤلفين للقرن العشرين . وليس بغريب أنْ يكون الجحود والغفلة سبباً في عدم توقف أحدٍ من الكتَّاب المعنيين برصد هذا النشاط المهم أمامَ جهود الأستاذ بديرة في زمن نعيش فيه أزمةَ وفاءٍ كبرى ضَيَّع أصحابُها و يضيَّعون منجزاتٍ علميةً مهمة، وكثيرة . 

لقد ارتكزتْ حياة مهدي بديرة العلمية إلى وعي بحيوية اللغة وفاعليتها بوصفها جسراً موصلاً بين الشعوب والأمم لتحقيق التثاقف والتواصل المعرفي. و"لم يعد تعلم اللغات من الأمور التي تتصل بالثقافة العامة للطالب أو مجرد مظهر حضاري يدرس لذاته , وإنما أصبح تعلمها أداةً لتحصيل المعارف، و وسيلةَ تخصص في جميع المعارف والعلوم، وأداة اتصال بالعالم الخارجي في عصر التقدم المعرفي" .

     ومن هنا احتلتِ العنايةُ باللغات وتعلّمها أهميةً خاصةً بوصفها مؤشراً على تقدم المجتمعات ونموها العلمي ، واكتسب دورُ المدرس والكتاب التعليمي أهميةً كبيرةً جداً ، شخَّصها (هربيرت كوهل) في كتابه (عن فن التدريس: 91) حين عرَّفَ التدريس بأنَّه: "عملٌ شاق ؛ هو حرفة في جزء منه ، وفي جزء آخر أسلوب و طرائق ، و أساسيات، و يستغرق إنجازه واكتماله وقتاً ليس من اليسر والسهولة تحققه ببساطة".

      اتسمتْ جهودُ الأستاذ بديرة في تعليم اللغة الإنجليزية بالتواصل و الغزارة والتنوع ، فقد مارس التعليم في عدة مؤسسات تعليمية وثقافية سورية، منذ حصوله على ليسانس في اللغة الانكليزية وآدابها، شهادة دورة تطويرية /يونسكو، و شهادة ترجمان محلف. وبلغت مدة سنوات تدريسه في المدارس الخاصة والعامة 33 سنة. من تلك المؤسسات : الثانوية المحسنية ، و ثانوية دمشق الوطنية، و مدرسة ابن هاني الأندلسي ، ومدارس أبناء الشهداء، و مدرسة خير الدين الزركلي ، وحوزة الإمام الخميني ، و حوزة الرسول الأعظم (ص) ، والمستشارية الايرانية ، ومركز البحوث العلمية بدمشق. وكان من ثمار هذا العطاء تلامذةٌ أصبح لكل واحد منهم شأنٌ في مجال تخصصه؛ علماء ومتخصصين وممارسين للعمل التربوي منهم: السيد عبد الله نظَّام وكيل المرجعية الدينية في سوريا، د. غسان خضر، المهندس أحمد روماني ، د. ماجد بديري ، والأستاذ عدنان عيسى .

 

     ومن أهم مؤلفاته و أكثرها أهمية (موسوعة قواعد اللغة الانجليزية / في ثلاثة أجزاء، بواقع 1010 صفحة) ، صدرت عن مكتبة الرازي بدمشق سنة 1974 .

 

    اختص الكتاب الأول بـ (مجموعة الاسم): تضمن القسم الأول منه فصولاً تناولتْ تعريف الاسم وانواعه ، والاسماء البسيطة والمركبة ، ومفرد الاسم و جمعه ، وتذكيره وتأنيثه ، وحالته من حيث الرفع والنصب والاضافة والتملك والنداء والمخاطبة ، وأدوات التعريف والتنكير وطرق تشكيل الاسماء ، ثم أشباه الجمل الاسمية . أما القسم الثاني فقد تضمن تعريف الضمير وأشخاصه ، وأنواع الضمائر . وتناول القسم الثالث : الصفة ، تعريفها وأنواعها ، وتوافقها ومواقعها ، ثم تشكيل الصفات  ومفاضلتها .

    واختص الكتاب الثاني بـ (مجموعة الفعل) واشتمل على قسمين؛ تناول المؤلف عبر فصول عديدة في القسم الأول (الرابع حسب الموسوعة) تعريف الفعل وبيان أنواعه، والأفعال المساعدة واستعمالاتها ، والأفعال العادية بنمطيها : النظامية والشاذة ، وأزمنة الفعل القواعدية واستعمالاتها ، وأسماء الفاعل وأسماء المفعول، والمبني للمجهول ، والكلام المنقول (غير المباشر) وطرق تشكيل الأفعال (الاشتقاق). أما القسم الثاني ( الخامس حسب الموسوعة) فتناول فيه المؤلفُ الظرفَ في فصولٍ منها : تعريف الظرف وأنواعه والظروف البسيطة والمركبة ، والأجزاء الظرفية والأفعال العبارية ، وموقع الظرف وغيرها من المواضيع .

     وجاء الكتاب الثالث مختصاً بـ (مجموعة كلمات الوصل) فقد عرض فيه المؤلف ـ عبر أقسام الكتاب ـ حرفَ الجر تعريفه وعمله ، وانواعه البسيطة منها والمركبة والمعقدة ، ثم موقع حروف الجر واستعمالاتها الخاصة . وحرف العطف تعريفه وانواعه ، والتعجب والنداء. وجعل المؤلف في نهاية الكتاب الثالث ملحقاً تضمن أقساماً هي : القسم الأول: تناول فيه تحليل الجمل والاعراب ، والثاني : تناول قواعد الوقفات الكتابية (التنقيط) ، فيما عني القسم الثالث بتعريف علمي البيان والمعاني في البلاغة الانجليزية .

    من جانب آخر ألَّفَ الأستاذ بديرة كتابين في قواعد الكتابة والتلفظ ، صدَرا عن مكتبة الرازي ذاتها بدمشق عام 1976. حملَ الكتابُ الأولُ عنوان : قواعد كتابة اللغة الانجليزية ، و تضمن عدة أقسام ؛  اعتنى القسم الأول ببيان قواعد عامة تتعلق بمضاعفة الحرف الأخير للكلمة ، ووصل الكلمات المركبة و فصلها ، تغير نهاية بعض الكلمات ، ثم بعض القواعد المتفرقة. أما القسم الثاني فاختص بالقواعد الخاصة بالأسماء والضمائر والصفات والأفعال وتتضمن : قواعد الكتابة الخاصة بالأسماء ، قواعد الكتابة الخاصة بالضمائر ، قواعد الكتابة الخاصة بالصفات ، قواعد الكتابة الخاصة بالأفعال الشاذة والنظامية. فيما عني القسم الثالث بقواعد التنقيط . والقسم الرابع بعرض الفروق الكتابية بين الطريقتين البريطانية والأمريكية ما يتعلق بالحروف الصائتة والساكنة . وخصص المؤلف القسم الخامس لبيان تشكيل بعض الصفات ومقارنتها وقواعد كتابة الظروف ومقارنتها، ثم يختم الكتاب بقاموس يحوي جميع الكلمات التي وردت في الكتاب.

      وحمل الكتاب الثاني عنوان : قواعد لفظ اللغة الانجليزية ؛ وتضمن أقساماً عدة منها: القسم الأول اختص بقواعد لفظ الحروف الصائتة ، و عرض في القسم الثاني قواعد لفظ الحروف الساكنة، أما القسم الثالث فتناول بعض الفروقات اللفظية بين اللهجتين البريطانية والأمريكية، و منح المؤلف للجانب التطبيقي مجالاً فجاء القسم الرابع معنياً بذلك تحت عنوان: تمارين بالرموز اللفظية مع حلولها.

     ولم يترك الأستاذ بديرة الجانب المهم في عملية دراسة اللغة الإنجليزية وتعلمها ، وهو مجال الترجمة منها وإليها ، بوصفِ الترجمة فناً لابدَّ لطالب تعلم الإنجليزية من إتقانه، فألَّفَ كتاباً في ذلك أسماه : قواعد الترجمة من الانجليزية وإليها ، صدر عن المكتبة ذاتها سنة 1975 ، واشتمل على نماذج مترجمة من الشعر؛ منها قصائد لشعراء إنجليز هم: كريستوفر مالو ، وولتر رالاي ،  ت. س. إليوت . و نصوص لشعراء عرب هم : محمود درويش ، سالم جبران ، توفيق زياد ، سميح القاسم . وفي قسم آخر عُني المؤلفُ بترجمة معاني بعض النصوص القرآنية تطبيقياً ، ثم بعض النصوص الأدبية المختلفة ؛ ( قطعة نثرية من كتب التراث العربي ، قصة قصيرة ، مقاطع من مسرح شكسبير ، ترجمة أمثال و أقوال مأثورة ، ترجمة نصوص علمية ، ترجمة نصوص من الحديث الشريف) 

      من الواضح جداً أنَّ هذه الجهود العلمية المتميزة للأستاذ بديرة قد عنيت بالدرجة الأولى بتعلُّم طلاب اللغة الانجليزية ـ سواء أكانوا منتمين إلى مؤسسات تعليمية أو اعتمدوا برنامجاً خاصاً لتحقيق ذلك ـ ، واستكمال مؤهلاتهم التي اكتسبوها سابقاً لأجل إثرائها وإنمائها عبر منهجية علمية ، تسعى لتحقيق الفائدة القصوى من موضوعات الكتب ومحتوياتها . ولا شك في أن امتياز هذه الجهود قد جاء نتيجة خبرة أ. بديرة العلمية والتدريسية التي تُعدُّ "الحَكَمَ الفصل في وضع المنهج ، إذ ينبغي أن توضع مناهج اللغات على وفق حاجات المجتمع و حاجات الطلبة ، و أن تكون مناهج المادة مترابطة متماسكة خالية من الفواصل الجامدة بين فروع المواد الدراسية للغة , وأن تكون حيةً، مرنةً، وعرضةً للمراجعة و التعديل".

     في ختام وقفة الوفاء والتكريم هذه ، لا أنسى أنْ أشيرَ إلى كتبٍ مخطوطةٍ أخرى للمؤلف تنتظرُ النور بعد هذه الحياة العلمية الطويلة، وهو يعيش محنة الغربة في لبنان، وأنْ أدعو المؤسسات التعليمية  والمختصة بتدريس اللغة الإنجليزية وتعليمها إلى تبنِّي إعادة طبع هذه الكتب لفائدتها وأهميتها الكبيرتين. داعياً الله تعالى أنْ يمنَّ على الأستاذ مهدي بديرة بالعافية والعودة إلى وطنه ، لتجد هذه الكتب فرصتها وطريقها إلى القارئ .   

  

د . علي مجيد البديري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/23



كتابة تعليق لموضوع : الأستاذ مهدي بديرة حياةٌ من العطاء العلمي و التربوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : احمد الحجي ، في 2013/04/03 .

فعلا من المؤسف هكذ شخصيات لم تذكر ولم يسلط عليها الضوء ومن المفترض ان تثمن جهوده ويذكر في المهرجانات وفق الله الدكتور علي مجيد لتسليطه الضوء على هذه الشخصية الفذه

• (2) - كتب : بارعة مهدي ، في 2013/04/02 .

والدي المفدى.. أستاذي الكبير.. مهما تحدثت عن أفضالك لا أفيك قليل من كثير.. عهدتك أبا عطوفا ومعلما قديرا وقدوة نقتدي بك لنسير على دربك درب الكفاح.. فرحتي كبيرة وأنا أقرأ عن مشاعر من أحبوك من الأوفياء.. وأوجه لهم باسمك أسمى آيات الشكر والاعتزاز.. وأخص بشكري وامتناني الشاعر المبدع الدكتور علي مجيد البديري وابارك له بصدور مجموعته الشعرية الرائعة ( من بين طين وعشق )

• (3) - كتب : بشرى ، في 2013/04/02 .

والدي العزيز ومعلمي الفاضل لطالما كنت النور الذي أضاء لنا الدرب,لم تتركنا عابري سبيل ,ولم نكن يوما على هامش الحياة , بل دخلنا عمقها وتفاصيلها,زرعت بكنزك الثمين في قلوبنا ركناً صغيرا كانت منه الانطلاقة نحو السمو وفتحت لنا نافذة من دفء نطل عليها بين حين وآخر عندما يعترينا صقيع الحياة لنرى حروفك تتلالأ نوراً.... تلك الحروف التي كان لها حضور هادئ راقي أنيق لم يحدث ضجيج ,إنما حاكى العقول والقلوب ..
لكل زمن حدث هام يمنحه العنوان / في زمننا أبي كنت أنت العنوان وكانت حروفك هي التي جعلتنا نختار الكتابة لأنها تأخذنا دوماً إليك .... كيف لحرف أن يتغلغل فينا إلى هذا العمق ...

كطفلة صغيرة لاتجد ماتقوله تغيب كلماتي , فأقف هنا ولاأتجاوز
وأنحني إجلالا ...

شكراً لك دكتور علي على مساحة من ضياء .. أتمنى لك المزيد من التألق


• (4) - كتب : علي العبادي _ الإمارات_ رأس العين ، في 2013/04/02 .

كل التقدير للدكتور البديري كاتب المقالة لأنه جعل اكسير العطر يفوح بين صروح العلم والنور

من الإمارات أبعث تحيات لكاتب هو حالة فريدة من نوعها حالة لاتتكرر مرتين الكريم مهدي بديرة هو ككل جوهرة في الكون لايمكن لأخرى ان تحمل نفس السمات
كتبكم أستاذنا توجد في كل بيت يعنى بالأدب العالمي وباللغات وبالرقي من المؤلفات وكثيرة هذه البيوت في إماراتنا , ونحاول أن نتتبع آثارك دائماً لك من كل مثقف في الإمارات آلاف التحيات لاحرمنا الله نبض قلمك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



• (5) - كتب : حسن صندوق ، في 2013/04/01 .

السلام عليكم
تحياتي لك استاذي أرجو أن تتذكر في الثمانينات تلميذك حسن صندوق
وإن لم تتذكر فأنا لم أنسى فضلك
وأعترف لك بالجميل وبالفضل الكبير
حفظكم الله أستاذنا

• (6) - كتب : محمد حسن طلبة ، في 2013/04/01 .

المربي الكبير والأستاذ العظيم والأب المدرس مهدي بديرة
يامن زرعت فينا حب العلم والمعرفة تحياتي لقلبك الكبير دائماً أعود بالذاكرة إلى المدرسة المحسنية وإلى صفي ومقعدي ودرس الأستاذ مهدي وأقول بارك الله بك ياأستاذي فلقد أعطيتنا من روحك وعلمتنا من قلبك لايسعني إلا أن أقول لك
قم للمعلم وفّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
أعلمت أكرم أو أجلّ من الذي يبني وينشئ أنفساً وعقولا
أطلب منك دعاء منك استاذي فأنت المربي وأنت بمثابة الأب وأنا فقدت والدي وأحتاج إلى دعوة أأب ,,,, تحياتي ودعواتي بأن تكون بألف خير

• (7) - كتب : الطيب عز الدين ، في 2013/03/30 .

السلام عليكم والرحمة من دواعي سروري أن أعرف شيء من أخبار سيد العباقرة سيد مهدي قرأت كتبه وكم كنت أتمنى أن أعرفه عن قرب ولكن بعد المسافات حال دون ذلك
من لم يقرأ لهذا الفكر الفذ لم يعرف بعد ماهو الابداع
كتبك سيدي تحتل الواجهة في مكتبتي فلا يمر يوم دون أن أتصفح أحدها ويضيف لي كل يوم معلومة جديدة
من المؤلم حقاً أن يقابل جهدك الكبير بالقليل من الدعم ولكن أؤكد لك سيدي أن كل من قرأ لك عرف تماماً من هو المبدع سيد مهدي تحياتي لسمو فكرك

• (8) - كتب : أحمد عيسى الدريبي / الكويت ، في 2013/03/29 .

الأستاذ والمؤلف والمحقق السيد مهدي بديرة صاحب الفضل الكبير .. لم أعرف في حياتي انساناً يحمل الفكر والإبداع كما عرفت الأستاذ بديرة لقد كان لي شرف التعامل معه والنهل من معين علمه وفكره المتميز , لن انسى فضله الكبير علي ,فأنا وإن كنت أزاول مهنة تدريس اللغة اليوم فلأن الأستاذ مهدي هو من كان سبب وجهتي لذاك الدرب , وصدقاً أقول لم أعرف أنبل من الأستاذ بديرة الانسان , ماقدمه الأستاذ مهدي لمجال الفكر والعلم لايقدر بثمن ولايعادل بتكريم مهما كان نوعه إنه كنز ثمين سيبقى مدى الدهر , أستاذي الكريم أنحني أمام عظمة وروعة فكرك الراقي احتراماً وتقديراً وأطلب من العلي القدير أن يمن علي بلقائك مرة أخرى وان يطيل في عمرك لتبقى مناراً للعلم والمعارف , نفتقدك سيدي في زمن طغى عليه الزيف حتى في مجال المعرفة حفظك الله قبلاتي ليديك الكريمتين , والشكر موصول لصاحب المقال شكرا لتسليط الضوء على منبع نور لايخبو .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الجبوري
صفحة الكاتب :
  علي الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحجامي يؤكد على اهمية اللقاءات المباشرة مع الموظفين والمواطنين للاستماع الى المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة لها

 الوجاهة الشرعية والعرفية  : محمد السمناوي

 مركز الدراسات الاستراتيجية بكربلاء:يمكن لتركيا أن تكون المستفيد الأول من ازدهار العراق ووحدته  : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء

 انتصار البغدادية ...!  : فلاح المشعل

 بالصور : نازحو الفلوجة هربنا من جهنم وقصدنا باب الرحمة

 منور ميلاد الاكبر  : سعيد الفتلاوي

 الطاغية صدام ومحاربة الشعائر الحسينية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 قل رعبا ولا تقل عربا!!  : د . صادق السامرائي

 بعد مصادقة مجلس الوزراء على الغاء منصب نائب رئيس الجمهورية : علاوي يجب تغيير العبادي

 بالصور .. إعادة تأهيل مرقد الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض) الذي نبشه التكفيريون قبل سنوات

 القول العلمي في الإعجاز العلمي ح4 مناقشة القول برفض وجود إعجاز علمي في القرآن الكريم  : رشيد السراي

 حين (يدافع) المحامي بالبندقية!!  : فالح حسون الدراجي

 حكام الشيعة وشبهة تهميش الشركاء  : ياسر سمير اللامي

 الحوثي يتهم أمريكا والسعودية باغتيال “الصماد” ويؤكد إن الجريمة لن تمرّ من دون محاسبة

 قيادة عمليات البصرة تنفذ حملة دهم وتفتيش لعدد من المناطق  : وزارة الدفاع العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net