صفحة الكاتب : رائد عبد الحسين السوداني

اردوغان أن أقدم ...إذاً هذا هو المراد
رائد عبد الحسين السوداني

أكدنا في سلسلة مقالات تناولنا فيها ما يحدث في مناطق الرمادي ،الموصل ،صلاح الدين ،ديالى (المناطق السنية) ،على أنه لا يندرج ضمن مفهوم التظاهرات ،بل عملية وتهيئة للصدام ،وفعلا كشفت كلمات وخطب من تصدى للمشهد على مسرح الأحداث وهم رجال الدين نيتهم في تصعيد الموقف وبشتى السبل ،منها قرارهم بما سموه الزحف على بغداد في يوم 15/2/2013لكن التحفز الشديد للقوات الأمنية وظهور تنظيم مسلح شيعي على الساحة البغدادية قبالة ما حدث في المناطق المذكورة ،منعتهم زحفهم هذا ،لكن كانت الخطب التي ألقيت في تلك الجمعة وكما ذكرناها في مقالنا تحت عنوان (بغداد صبرا .....كلمات لها دلالات) بمثابة إعلان حرب وليس تمرد لو وضعنا تلك الخطب على سرير التشريح لو صح التعبير ،من قبيل وصف المتظاهرين بالمرابطين أو وصف الحكومة العراقية بأنها حكومة احتلال ،والدعوة لتدويل ما تسمى بالتظاهرات والتدخل الدولي ،وبطبيعة الحال أن كل دعوة للتدويل تعني فيما تعنيه ،دعوة أمريكا ومن ترتضيه أمريكا،.كما رددت هتافات تعني وتقصد التحفز لحرب وليس هي تظاهرات مثل (يا أبو القاسم لا تهتم بغداد نفديها بالدم) أو (يروح واحد يروح مية يبقى صوت الأعظمية) ،واليوم 22/2/2013وفي صلاة الجمعة كانت المواقف أشد خطورة ،لا بل استخفاف بكل القوانين ،واستخفاف واستغفال بمشاعر الناس وفي مقدمتهم (المتظاهرين) الذين خرجوا بادئا ذي بدء للمطالبة بحقوق المعتقلات والمعتقلين وطلبات أخرى لا تمت بصلة لما طلبه خطيب جمعة الرمادي عبد المنعم البدراني اليوم والمتمثل بطلب حضور الولايات المتحدة إلى العراق ،والطلب الأبرز كان الطلب من رئيس الوزراء التركي صاحب المشروع السني التوسعي (المحاكي للمشروع العثماني) والذي رزح العراق تحت نيره ما يقرب الأربعة قرون كانت بحق مظلمة وكان الأولى بالمؤرخين وكما وصفوا فترة المغول بالمظلمة أن يصفوا الفترة العثمانية أيضا بهذا الوصف ،كما دعا هذا الخطيب (دول) الخليج العربية إلى التدخل أيضا والسبب كان طرد إيران متمثلة بالحكومة في بغداد وبطبيعة الحال ينطلق هذا الخطيب من مفهوم راسخ لديه بأن كل شيعي يعني (فارسي) وبما أن رأس الحكومة في بغداد شيعي فإنه فارسي صفوي ووصف وبصريح العبارة وصف المذهب الشيعي بأنه دين هو غير الدين الإسلامي ،وذكر هذا الخطيب دول الخليج بحرب صدام ضد إيران وقد اعتبرها فضلا عراقيا عليهم في خطوة تنم عن عدة أمور، أولها؛الاستخفاف بمشاعر العراقيين لاسيما في الجنوب والشمال الذين ذاقوا الأمرّين جراء هذه الحرب ،وما رافقها من ممارسات قمعية قامت بها أجهزة السلطة ،وثانيها الهدر في ثروات العراق ،ووقف عجلة الحياة في العراق   . ودعاهم بأن تعود حقوق السنة ،وأول الحقوق وآخرها لديهم طبعا وبلا جدال الحكم الذي كرسته لهم المس بيل وكما وضحناه في مقال (حقائق تاريخية يجب أن تذكر)،ثم دعا مسعود البارزاني للتدخل مذكرا إياه بصلاح الدين الأيوبي الذين حاربوا تحت رايته الفاطميين،ومن نافلة القول ،إذا كان هذا المطلب الرئيسي ،يكون من الطبيعي أن يجرأ (أحمد أبو ريشة) وأن يطالب بإطلاق سراح الضباط الذين حاربوا إيران ،والحقيقة هو يعني الذين حاربوا الشيعة .أما في الموصل فإن الخطب والمواقف لا تقل خطورة وتحد للقانون والتعليمات ،فبعد أن أصدرت الداخلية العراقية منع رفع العلم العراقي في عهد صدام حسين ،أصر القائمون على أحداث الموصل على رفعه وقد ظهر المتحدث بما يسمى متظاهري الموصل على إحدى القنوات الفضائية بأنه العلم الأصيل ،لكن المفارقة الأكبر الموقف الكردي من رفع علم صدام حسين الذين رفضوا رفعه في كردستان بزعم أن مذابح ومجازر وجرائم إبادة قد حدثت بحق الكرد تحت هذا العلم ولذلك أنهم يرفضون التعامل معه كرمز للبلاد ،ولكن اليوم يظهر ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني في الموصل على التلفزيون ليقول أن رفع العلم القديم يعني عدم اعترافهم بالعملية السياسية وهم يشعرون بالتهميش ومن حقهم أن يرفعوا هذا العلم ،وهذا بطبيعة الحال عندما يوصف فإن الوصف المهذب له يصفه بالنفاق السياسي.  

أن خطب اليوم والمواقف التي صدرت منها تنم عن خطورة بالغة ،وصراحة بالغة بعدم الاعتراف إلا بحكم يرضى عنه صاحب المشروع العثماني ،وقد دعوه اليوم ونعتوه بحفيد (محمد الفاتح) وهناك موقف يدل على خطورة أكبر صدر من عبد الستار عبد الجبار نائب رئيس مجلس علماء العراق ومن قناة بغداد في نشرة الساعة التاسعة مساءا ،يحذر فيه قائلا :إذا كنتم تريدون العراق يبقى موحدا فحققوا مطالب المتظاهرين:ومن هنا نؤكد أن مواقفا كهذه لا تعني إلا شيئا واحدا لا غير ،وهو هناك مشروع خطير وخطير جدا مصداقه دعوة اردوغان للتدخل في شأن العراق وخطورته يتمثل بتصدر رجال الدين للمشهد ،وانزواء السياسيون خلفهم في مغزى خطير هو الآخر له مداليله الكبرى ،أهمها أن الذي يحدث هو حراكا مقدسا .ومما يثير الباحث هو ضعف الموقف الحكومي الرسمي من هذه المواقف ،وأن التفسير الأولي الذي يبدر أمامنا ،أن ما يجري في هذه المناطق يدخل ضمن مشروع تدور خيوطه خارج العراق ،يجعل الحكومة عاجزة عن مواجهة هذه المواقف الخطيرة.

 

  

رائد عبد الحسين السوداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/23



كتابة تعليق لموضوع : اردوغان أن أقدم ...إذاً هذا هو المراد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح الزيادي
صفحة الكاتب :
  محمد صالح الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ايضا بح صوت المرجعية في مخاطبة العراقيين  : سامي جواد كاظم

 الاستخبارات العسكرية تضبط عدداً من المضافات والانفاق في جزيرة الصينية بمحافظة صلاح الدين  : وزارة الدفاع العراقية

 وداعاً ( رحيم الغالبي )  : حامد گعيد الجبوري

 يقتلون الشموع في أمهدتها !!  : زيد الحسن

 قائد طيران الجيش: نقوم بجهود كبيرة في حماية زائري الامام الكاظم (ع)  : وزارة الدفاع العراقية

 العمل توزع معينات حركية بين اشخاص من ذوي الاعاقة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اغنية الشمس  : ستار احمد عبد الرحمن

 الفهود تتوشح بالسواد وتعانق رايات الحسين !!!  : جلال السويدي

  بمناسبة التقارب الأمريكي الإيراني... العراق والمستجدّات الأخيرة  : اكرم الحكيم

 العمل تجدد تأكيدها على ان الدور الايوائية تحت اشراف وسلطة الحكومات المحلية بموجب قرار فك الارتباط  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صدور مذكرة قبض بحق اثيل النجيفي بتهمة التخابر مع دولة اجنبية

 أنامل مُقيّدة – وصايا السيد السيستاني ومنهجية الحرب -5  : جواد كاظم الخالصي

 مفهوم حكومة المواطن في الخطاب السياسي للسيدعمار الحكيم  : سلام محمد

 هل انا ذليل؟  : احمد الشيخ ماجد

 وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة د. المهندسة آن نافع اوسي تعلن عن نجاح الخطة الخدمية للوزارة بمناسبة (زيارة عاشوراء) في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net