صفحة الكاتب : سليمان الخفاجي

لاشرقية ولا غربية,يعني لاشيء(مستقلة)
سليمان الخفاجي

ماكان في مخيلة أي عراقي بان تتحول قضاياه المصيرية ودماء ابناءه الى ساحة للمزايدة والمساومة.. ولم يكن في الحسبان ان تصل الامور الى هذا الحد من الاستهتار بمشاعر الشعب والوطن ..فما يحدث اليوم في مؤسسة كان من المفروض ان تكون الخط الاول للخلاص من الحقبة الماضية وهي بمثابة الفلتر الاقسى والاصعب والخط الاحمر الكبير الذي لايمكن تجاوزه هيئة المساءلة والعدالة او (اجتثاث البعث) ما هو الا لعب وصراع رخيص وتصفية حسابات وابتعاد عن روح وهدف وجوهر واساس ما شكلت لاجله هذه المؤسسة وهو ابعاد البعثيين وحماية المجتمع العراقي وتخليصة من سرطان وجرثومه ومسخ اسم البعث وفكر البعث والانتهاء نهائيا من هذا الكابوس والى الابد ....لكن وللاسف وطيلة الفترة الماضية لم تعمل هذه المؤسسة بل ان البعثيين تضخموا وراحت تعج بهم مؤسسات الدولة وفي كافة المجالات والمراكز القيادية والسيادية بل ان البعث لايزال يمثل هاجس مخيف ويتحكم بمصير الشعب العراقي من خلال تلك الاذرع الطويلة في مؤسسات الدولة من برلمان وحكومة ورئاسة جمهورية وقضاء وقيادات امنية ووكلاء وزراء \"، مدراء عامين ، اعلاميين نقابات اتحادات ...و....و...بقت الهيئة خيال ماتة بل مروجة ومزكية ومتغاضية عاطلة او معطلة لافرق فالنتيجة انها لم تقم بدورها ولم تنجز المهمة التي اوكلت اليها وتاسست لاجلها ...كنا نعطي التبريرات ونلتمس الاعذار ولا ندري باننا نخدع وتسوف الحقائق حتى جاءت مطالب المتظاهرين وتبين ان كل ما انجز هو عبارة عن وهم كل ما قيل عبارة عن كذبة كل الشعارات انما كانت مجرد كلام وعناوين براقة ومقولات جذابة فمن كان يدعي بانه ضد البعث راح يبرر بان البعثيين موجودين في مؤسسات الدولة وانهم اما اعيدوا في اطار المصالحة الوطنية او انهم موجودين اساسا ومن كان يطالب بالاجتثاث ويخوف من البعث راح يداهن و يحاكي و يجامل و يختلق الاعذار ....كنا واهمين ولا زلنا ، كنا مغفلين ولا زلنا كنا مغرورين ولازلنا كنا نائمين ولازلنا حتى اجتث (مدحت المحمود) وبانت الضمائر واعيد (المحمود) وفصل (فلاح شنشل) او ازيح.. لا ادري لماذا كل هذا التكالب والدفاع والصراع والعراك على هذه المؤسسة .؟؟فإذا كان هذا واقعها ومستواها من خلال ادائها فلماذا تبقى اصلا ؟؟؟واذا كنا لانحتاج لمثل هذه الهيئة لماذا اقرت بالدستور ؟؟اذا كانت معطلة فمن عطلها ؟؟ اعضاءها ام من يتدخل فيها ؟؟وهل ان مؤسسة بهذا الحجم وهذه الاهمية ترضخ للضغوط ...وهل يمكن تصديق ذلك وهل يعقل ذلك ؟؟؟ما يدور الان من صراع بين الحكومة (المالكي ) والبرلمان (النجيفي) من جانب وبين حزب الدعوة (المالكي ) والتيار الصدري من جانب اخر يؤشر مدى ما وصلت اليه الامور من خراب والازمة من تعقيد والى ما وصل اليه العمل السياسي من انحطاط من خلال تحكيم الامزجة في مصير البلاد وتغليب المصالح الخاصة على العامة والعمل على استقطاب كل الدولة الى جهة فكل جهة تحاول استقطاب الجميع وان كان الحديث يكثر ويركز على المالكي الا انه يشمل النجيفي والتيار الصدري والاكراد الذين يلعبون لعبة قلوبنا معك وسيوفنا عليك مع الجميع مع النجيفي وضده ومع التيار الصدري بلا فائدة وضد المالكي بدون فاعلية ...هذا مايتضح من قرار استبدال فلاح شنشل ومن الواقع الذي وصلت اليه هيئة المساءلة والعدالة, وإذا بقت هذه الحالة مع كل الضغوط والمطالبة بانهاءها وبإلغاء قانون المساءلة والعدالة ومع الاصرار على ابقاءه كونه شرع في الدستور وهو شرط اساسي بل هو صمام امان للعملية السياسية فمن سيجتث من ؟؟!!ومن هي الفئة او القطاع او الشريحة التي تجتث ؟؟؟اخشى ما اخشاه بان يكون المواطن هو المجتث كما فعل وصنع بفئات كثيرة عندما اجتثت من دوائر الدولة والمناصب والتوازن مثل التركمان والكرد الفيلين وسجناء رفحاء وكما همشت محافظة البصرة وهي التي تزود العراق ب93% من ميزانيته ولم تحظى بوزير واحد بينما مخاظات لاتزود العراق باي شيء غير استنزاف مقدراته وتخصيصات وتحشيدات عسكرية وخسائر في الارواح والموارد الاقتصادية وارباك في الوضع السياسي والامني نجد اكثر من وزير ويشتكي من الاقصاء والتهميش مع العلم كان يفترض بان يكون ممن يجتثوا او يحاكموا وفق مادة 4ارهاب ... مثل هكذا وضع وهكذا حال يمر به البلد لايتحمل هذه الصراعات الصغيرة والتي تخلف ضررا كبيرا وكوارث لاتحمد عواقبها ...قلنا سابقا وصرخ المواطن ابعدوا السياسة والمصالح الشخصية والمزايدات والاتفاقات السرية عن هذه المؤسسة ابقوها بعيدا عن فسادكم وفروا لها الدعم كي تخلصكم من شر ومن شيطان ومن سرطان ينخر عمليتكم السياسية ويهدد مشروعكم بل يريد ان يقضي على وجودكم ...ابتعدوا عن هيئة المساءلة والعدالة فهي من توفر لكم عراق بلا بعث وخالي من البعثيين وهو المطلوب لاتتنازعوا ولا تتعاركوا ..اما اذا كان ( مدحت المحمود ) اعز وأغلى من كل تلك الدماء فهذا امر اخر ..نعم فـ(مدحت المحمود) هو من اوجد هذه المعضلة عندما افتى وحكم وقرر بان الهيئات المستقلة تعود للحكومة وترجع للبرلمان وهي مستقلة ..لاشرقية ولاغربية.. (محيرة لامالكية ولا نجيفية ) الا يستحق كل هذا الدعم الا يستحق كل هذا الصراخ والدفاع ...كنت اتمنى بان يكون هذا الدفاع والحماس والعمل من اجل من سقطوا جراء تفجيرات بغداد الاخيرة واريقت دماءهم بدم بارد بين تهديات السليمان ونباح سعد لافي وتبني القاعدة واستنكارات وتحميل كل طرف المسؤولية للطرف الاخر ....

  

سليمان الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/24



كتابة تعليق لموضوع : لاشرقية ولا غربية,يعني لاشيء(مستقلة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجلة السدرة
صفحة الكاتب :
  مجلة السدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رؤية المرجعية ونقاط القوة والضعف الاقتصادية  : مصطفى هادي ابو المعالي

 الإعجاز الاقتصادي للقرآن الكريم ل د. رفيق يونس  : د . حميد حسون بجية

 صدى الروضتين العدد ( 183 )  : صدى الروضتين

 وزيرا النفط والموارد المائية يوعزان للجهات المعنية بتنفيذ اعمال احياء نهري العشار والخندق  : وزارة النفط

 رئيس اللجنة الأمنية العليا في ميسان يعلن عن إجراء تحقيق مكثف خلال72 ساعة  : اعلام محافظ ميسان

 البعثي حسن العلوي ومسوح الشرف !!  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 صدق او لا تصدق ما يجري في مديرية التسجيل العقاري في النجف  : عمار منعم علي

 القوة والسلوك!!  : د . صادق السامرائي

 الأزهر يدعو لقتل عصابات داعش الوهابية

 وفد سعودي يزور تل أبيب ويلتقي عدد من كبار المسؤولين الصهاينة

 الحمى الدينية في الإنتخابات الأمريكية  : علاء الخطيب

 داعش : صناعة الموت والانحطاط  : جمعة عبد الله

 الشهيد محمد هاشم قدّم آخرته على دنياه  : عباس الكتبي

 الفارس : قرار المحكمة الاتحادية سيقلل من حدة الاحتقان السياسي وعلى رئيس الوزراء المضي بأجراء اصلاحات حقيقة  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 ايها الناخبون...للكفاءات....والمثقفين....حق في انتخابهم  : محمد الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net