صفحة الكاتب : عبد الكاظم حسن الجابري

الانتحار ... ظاهرة خطيرة تعصف بالمجتمع
عبد الكاظم حسن الجابري

الانتحار ظاهرة بدأت تدب في وسطنا الاجتماعي وكثير ما نسمع عن حالات انتحار لشباب في مقتبل العمر هذه الحالة اتسعت حتى كادت ان تصل الى حالة كل اسبوع في بعض المدن وان اعمار المنتحرين تتراوح بين (16 الى 25 عام ). هذه الظاهرة تعد من احد عناصر تهديد النسيج الاجتماعي وللأسف نرى الصمت الحكومي وكذلك صمت منظمات المجتمع المدني حول هذه الظاهرة التي هي بالتأكيد لها اسبابها وكذلك يمكن معالجتها .

ان ظاهرة الانتحار هي ظاهرة سلوكية ترتبط بالتكوين النفسي والاجتماعي للمنتحر فالمنتحر او كما يعبر عنه (الشجاع الجبان ) شجاع لجرأته على ازهاق نفسه وجبان لأنه غير قادر على مواجهة الحياة ومشاكلها . من خلال متابعتنا لبعض حالات الانتحار شخصنا بعض الاسباب التي تؤدي بالشخص للانتحار وكذلك وجدنا نسبة الانتحار بين النساء اعلى منها في الذكور . ان من اهم الاسباب التي ثبتناها هي :

1.      الاكراه على الزواج والصدمات العاطفية .

2.      حرمان الشباب من شيء اعتادوا عليه .

3.      الخسارة المالية والمديونية .

4.      الفشل الدراسي

5.      الاعتلال النفسي.

6.      التأثر بالتلفزيون ومشاهد الانتحار المعروضة فيه .

وللتوقف على هذه الحالات نستعرض بشكل سريع كل نقطة لنستخلص منها الحلول والمعالجة. ان الانتحار بسبب حالات الاكراه القصري على الزواج تمثل النسبة الاعلى في حالات الانتحار وخصوصا لدى البنات فغالبا تلجأ بعض العوال واولياء الامور الى اكراه البنت على الزواج من شاب  قد يكون يختلف عنها في عدة امور او اكراهها على الزواج برجل مسن ولعدة اسباب لذا تلجأ بعض الفتيات الى الانتحار كوسيلة للتخلص من هذا الضغط وتعتبره الحل الاخير وخصوصا في مجتمعاتنا الشرقية التي غالبا ما تحرم المرأة من حق ابداء الرأي وتزداد نسبة الانتحار احيانا اذا كانت البنت تحب شخصا اخر وهذا الحال نفسه ينطبق على الاولاد .

السبب الاخر بعض العوائل المترفة توفر لأبنائها اشياء مثلا سيارة حديثة ويعتاد الشاب عليه وفجأة يمنعه اهله من استخدامه فيلجأ الشاب الى الانتحار وهذه الحالة تكثر عن الذكور . ومن الاسباب ايضا للانتحار التعرض الى ازمة اقتصادية وخسارة مالية تجارية. وما شابه  ذلك وخصوصا اذا كانت معها مديونة  يلجا بعض الاشخاص الى الانتحار . كذلك الفشل الدراسي وخصوصا في المراحل المنتهية له حصته من حالات الانتحار تلك . بعض الاشخاص يلجؤون للانتحار لإصابتهم بأمراض نفسية كفصام الشخصية او الاكتئاب الحاد . واخيرا من اسباب الانتحار هو التأثر بالمشاهد السلبية في المسلسلات والافلام التي تعرض على شاشة التلفاز وتكثر هذه الحالة عند الصبية الذين لا تتجاوز اعمار ال 10 سنوات فاذا تأثر الطفل بشخصية تلفزيونية وتمار هذه الشخصية الانتحار سيقوم الطفل بتقليدها .

ان العلاج والحلول لهذه الظاهرة اعتقد انه سهل ويسير وذلك من خلال دراسة الاسباب يمكن ان نضع الحلول والعلاجات المناسبة لها وان من اهم وسائل علاج هذه الظاهرة هي التوعية الدينية فهي ضرورية ومهمة لدعم الشباب بالطاقة الروحية للتغلب على كل الصعاب وكذلك توعية العوائل دينيا وخصوصا في امر الزواج لكي لا يجبروا ابناءهم على الزواج القسري واشاعة فلسفة الزواج بالكفؤ الشرعي كما هو مذكور في الرسائل العملية . كذلك من طرق معالجة هذه الظاهرة هي التوعية المجتمعية وتثقيف المجتمع حول مواجهة المشكلات وعلاجها والان في العالم هناك معاهد ومراكز بحث تعنى بإدارة الازمات الاجتماعية وحل المشكلات وايضا من الحلول هو اقامة المتمرات ودعم البحوث الساندة في هذا المجال وايضا منع الاطفال من مشاهدة مشاهد العنف والقتل والتخريب من خلال شاشات التلفاز .

واخيرا يجب على الحكومة ان تبني وتتبنى مراكز بحثية في المجلات الاجتماعية والنفسية وكذلك على منظمات المجتمع المدني في هذا المجال

 

عبد الكاظم حسن الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/24



كتابة تعليق لموضوع : الانتحار ... ظاهرة خطيرة تعصف بالمجتمع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحسناوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صادق الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الدخيلي يستقبل عدد من متظاهري موظفي مديرية المجاري المطالبين بحقوقهم  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 سرور الهيتاوي يشيد بعمل الهيئات المستقلة المتعاونة مع مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 فألهمها فجورها وتقواها  : عبد الله بدر اسكندر

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا للجنة الوطنية العليا للمياه   : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 الخطوط الجوية تكمل انشاء مخزن متطور للمواد الاولية للطائرات  : وزارة النقل

 هل العراق بحاجة الى " قانون كلير" البريطاني ؟  : مهند حبيب السماوي

 التوائم الثلاث في مستشفى الشهيد الدكتور فيروز العام في الحي  : علي فضيله الشمري

 رداً على ما كتبًته أيمان الفاضلي  : فراس الجوراني

 متى نخرج من الحلقة المفرغة ..؟؟  : حامد الحامدي

 جولة سياسية بأفق بعض الحوادث والأحداث  : برهان إبراهيم كريم

  ملاحظات موضوعية على منهج السيد كمال الحيدري  : الشيخ احمد الدر العاملي

 الحكيم وخطاب الاعتدال  : سعيد البدري

 التربية تثمن الاستاذة نجوى بتبرعها باكثر من سبعة ملايين لاعادة تاهيل صف  : وزارة التربية العراقية

 قادمون يا تلعفر توجز عدد الاحياء المحررة والغير محررة من تلعفر

 كيف نصلح التعليم في العراق؟ الطالب الجامعي: ما له ؟ وما عليه؟  : ماجد عبد الحميد الكعبي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102955666

 • التاريخ : 26/04/2018 - 02:40

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net