صفحة الكاتب : خميس البدر

انتخابات تحت التهديد !!!!
خميس البدر

من اليوم فصاعدا فلن نقرأ ولن نسمع الا احاديث وكلمات ومواقف تدور في فلك الدعاية الانتخابية وحصاد الاصوات واجتذاب الناخبين فلم يتبق على انتخابات مجالس المحافظات الا شهرين وبضعة ايام فلا يتصور أي شيء او أي تحليل الا في هذا الاطار .لكن اذا كنا على ابواب هذه الانتخابات والجميع انما هم متنافسون متوثبون طامحون طالبون للفوز فيها فكيف يمكن ان نقرا تظاهرة السريع في صحراء الرمادي وكيف يمكن ان نوجهها في هذا الاطار وكيف يمكن قراءتها على مجمل العملية السياسية خاصة بعد ان ارتفعت اصوات باسقاط الدستور واسقاط الحكومة ووصولهم الى نقطة كسر العظم في كثير من تلك الاصوات النشاز التي انطلقت من على منصة السريع وجموع صحراء الرمادي.. انها اعادة لترتيب الاوراق والتكتل والتمحور خلف يافطة المطالبات والدفاع عن حقوق (السنة) المهضومة والمغصوبة ....واذا عكسنا الصورة فكيف سنقرا الجهة المقابلة من وجه لها النقد (الحكومة ) اومن بقى بنفس الفكر وبنفس الاليات وهي (الاحزاب والحركات والسياسيين والتيارات ) أي التي بقت على التعامل والمناداة بالدستور والدفاع عن العملية السياسية ...اما الجانب الاول و متمثل بالسنة فمن مراجعة مسيرته طوال السنوات الاربع الاخيرة فانه حسم في خانة المشروع (التركي القطري ) منذ تاسيس القائمة العراقية الا ان هذا المشروع سقط سياسيا من خلال تحارب القيادات وتجاذبها وكثرة الرؤوس ..الهاشمي الذي انتحر سياسيا.. والمطلك الذي بات مكشوف الاوراق .. والحزب الاسلامي الذي حرق كورقة اعتدال ولم يبق ..الا العيساوي وانتهى بسيره بنفس طريق الهاشمي ..والنجيفي الذي بقى وحيدا وهو يلعب لعبة النار فبين ان يسير بنفس النهج او ان يركب موجة الاخرين وبين ان يلعب بنفس الراس الواحد وكل هذه الحلول والخيارات لاتعجب الاسياد.. فهذه هي الدفعة الثالثة من (الرؤوس السنية) والتي تفشل في تحقيق منجزات او اهداف مرسومة فلم يبق الا ان تخلط الاوراق والعودة الى منهج (العب واخربط الملعب) والتلويح بالتهديد والرجوع للمربع الاول كما يقولون وهذا ما لايحصل ولا يقبل (وهم متاكدون من ذلك ) فيجب الاستمرار بهذا النهج حتى الوصول الى موعد الانتخابات فان فلحت فكان بها وان لم تفلح فنبقي الناخبين تحت الضغط والتهديد وضمان التصويت وفوز من سيشارك من ساهم من حضر من طالب من جاهد وباكثر نسبة ممكنة مع ابقاء جو الرفض والخوف والتسقيط فهنا تبقى معادلة (حكومة في النهار معارضة وارهاب في الليل ) أي انتخابات تحت التهديد وبالاكراه ...اما في الجهة الثاني (الشيعة ) فأنظر كيف تتعامل الاحزاب السياسية والشخصيات والحكومة والنواب مع هذه الازمة ومع الانتخابات المقبلة أي كيف يتعامل (الشيعة) فلا اعتقد تختلف كثيرا فمرة انت مع التظاهرات لكن ليس مع المطالب الغير مشروعة ومرة انت مع تحيق المطالب لكن لست مع الارهاب ومرة انت مع الحكومة فليس مبررا ان تكون في خانة المعارضة ومرة انت مع وضد الحكومة والمعارضة و....و....هذا التنوع والتخبط وعدم الوضوح ايضا يعود لابقاء الناس في خانة التهديد والتوجه الى الانتخابات فهم الحكومة هو ابعاد تفكير المواطن عن سوء الخدمات المقدمة وعن سلبيات السنوات الماضية الى يوم الانتخابات ثم يرفع شعار المظالم والحقوق ليبقى الناس مشدودين متشنجين مغيبين مسيرين الى صناديق الانتخابات بحجة (انه لوحده ماكو واحد وياه منو الي يساعدة و...و...) ..وبين هذا الراي وذلك يبقى الحديث عن الانتخابات وعن ماقبل الانتخابات ماهو الا طلسم ورمز فطبيعة التكتلات والافتراق والاقتراب والاختلاف والتشابه والتلائم والتضاد ما هو الا كيف يسير كل فريق جمهوره وكيف يجلب كل حزب ناخبيه وكيف يخاطب كل اتجاه قواعده ...ولا اعتقد بان الفترة المتبقية هي فترة تكفي للحديث عن برامج او الحديث عن ديمقراطية او تكنقراط انما سيبقى الحديث عن الحقد والكره والعداء والحسد والتخويف من الاخر وعن حماية المقدسات وعن الطوائف اكثر من أي شيء اخر وحتى وان جاءت احاديث اخرى فهي ستجر وستستقطب الى هذا المناخ قهرا وبالتهديد اذا فسيبقى شعار المرحلة القادمة هو انتخابات تحت التهديد ... 

 

خميس البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/04



كتابة تعليق لموضوع : انتخابات تحت التهديد !!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المبارك
صفحة الكاتب :
  محمد المبارك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87895940

 • التاريخ : 20/11/2017 - 17:37

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net