صفحة الكاتب : حيدر عاشور

الملصقات الانتخابية مشكلة ملازمة.. هل تحقق شعاراتها الاهدف المنشود؟ وما تأثيرها على الشارع العراقي؟
حيدر عاشور

 

 

حول آلية نشر الإعلانات الخاصة في الانتخابات  مجالس المحافظات   التي نحن ننتظرها  في 20 من نيسان المقبل.والتي اطلقت المفوضية العليا للانتخابات موافقتها على الترويج الإعلاني للناخبين، مما حصل ارتباك وعشوائية في توزيع الملصقات والبوسترات الدعائية فشكل ذلك هاجسا مخيفا وحساسا لدى المواطن العراقي المراقب للحدث والعنصر الأساسي للانتخاب (المستشار) حاولت من خلال استطلاعها عما موجود في الشارع العراقي من دعايات أعلانية التي انطلقت بهذا الكم الهائل المفتقر للجودة والنوعية  المعروفتين في مجال التصميم والتوزيع ، فكان أول لقائها بالفنان (شكر باجلان) مختص في بوسترات الدعاية للسينما منذ عام 1963 فقال:في العهد الذي رحل عنا كان هناك شعار سخيف في اعتباراتي وهو(الفنان كالسياسي  كلاهما يصنع المستقبل) هذا الشعار كان معمولا به في زمن النظام السابق وهرولت وراءه الناس على مختلف مشاربهم وحسب مصالحهم وأحيانا خوفهم من التسلط . حاليا أصبح الوضع مشابها، الفنانين وأصحاب الوجوه المتعددة هرولوا مع الأحزاب والتيارات والتجمعات والكتل بسبب الاغراءات السياسية المتخمة بالمال، وقد أعجبني قول عراقي بسيط قي الباب الشرقي (إذا السياسي جيد وواثق من نفسه لايحتاج إلى دعاية) اعتبر هذه المقولة كافية لوعي الشارع العراقي هذا من ناحية أما من ناحية جمالية الملصقات فهي تفتقر الوضوح التام والترميز التصميمي والكلام الوارد معسول مع الأسف فبعض السياسيين كانوا في غرفة مظلمة ويعتبرون الشعب العراقي ساذجا وطفولي وهذا غير صحيح لان المواطن لايبهره اللون أو يتأثر بالكلام والقادم من الأيام سيفصح الكثير، وجولة الانتخابات هي الفاصل.

هدر بالأموال... بشكل لافت!

فيما قال حمودي عباس العبيدي  : مثل هذا الترويج الإعلاني هو هدر بالمال العام ، ولا يخضع لأي معايير إعلانية أو خطة مسبقة أو ميزانية لها ثوابتها من قبل جهات تراقب الأحدث وتحاسب عليه، لو تفقدنا عمليا من خلال مسح ميداني لوجدنا تفاوت في هذه المعايير حتى خرجت عن المألوف بل تعدت واقع ميزانيتها. باعتباري متلقي ولي اختصاصي في هذا المجال توصلت إلى حقيقة إن ميزانية الإعلانات مصدرها المال العام وعلى الجهات الرقابية أن تعي البذخ المفرط. أما من ناحية التوزيع لم أشاهد في حياتي عشوائية ليس فيها إي احترام للمؤسسات الحكومية المفترض إن تحاسب وتمنع وان لم تمنع على اقل تقدير تنظم، هذا الوضع محسوب على العراق دوليا.

وحدثنا المصور الفوتوغرافي ملاك عبد علي مناحي فقال : الملصق الانتخابي حاليا يشكل عبثية ولا يمثل إي جمالية ، والسبب باعتقادي إن المرشحين لايملكون رؤى فنية والدليل كثرة الالون والصور الشخصية فلو استعانوا بفنانين أو خبير إعلاني لكانت الأمور أفضل ، البذخ واضح لكل العراقيين بدون تصرف فني وتقني أو تصميمي بالإضافة إلى العبارات والشعارات المطلقة بطريقة غير مقنعة وتمس احساس المواطن مثلا إحدى الملصقات بها طفلة تبكي ومكبرة بشكل كبير والمرشح واضعا يده عليها والعبارة تقول سأنصر هذه الطفلة أو أي شريحة من شرائح العراق.

صراع بين السياسة وطموح التسلط

إحسان عبد علي محرر في صحيفة طريق الشعب شاركنا قائلا : شكلت الحملات الانتخابية التي انطلقت قبل أيام والدعاية الانتخابية للمرشحين في الانتخابات النيابية المقبلة، ابرز اهتمامنا، ففي الوقت الذي قالت فيه إحدى الصحف إن الحملات الانتخابية وهي اللوحات الورقية والفلكسات، تفتقر إلى المغايرة التي هي عامل الشد الأساس في الاستحواذ على المواطن ، و إن الانتخابات على العموم فيها إنصاف للناس من السياسيين ذلك لأنهم يتحولون في موسم الانتخابات إلى سلع ويبدو لي إن الأمر معقد بعض الشيء ولكن المواطن يفهم اغلب الأشياء سيما أشياءنا الانتخابية وما يتعلق بها من قريب أو بعيد .

وأوضح الدكتور أثير محمد أشهاب أستاذ اللغة العربية في كلية الفنون الجميلة حول متن الكلام في الملصقات الانتخابية فقال: الانتخابات القادمة حالة صحية في بدايتها يشوبها الكثير من الأخطاء بعد سيادة سلطة الأب القمعية. الملصقات المنتشرة اليوم من قبل  الكيانات سياسية المصادق عليها من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.متنها اللغوي يتضمن الكثير من المبالغة والأخطاء، فمن الأخطاء التي تؤشر إن اغلبها تصر على معاقبة المفسدين ولا نعلم من هو المفسد في القضية أما من الجانب الجمالي تضمنت هذه الملصقات الكثير من التفاصيل التي تتعب عين المتلقي فمن الصورة إلى المتن اللغوي إلى الشعار بحيث يؤدي هذا إلى ضياع الهدف المنشود من هذه الملصقات. وتدخل علي محمد شواي فنان: كثيرا ما أقف أمام الملصقات وأتمعن بها فلا أجد فيها مايثير حفيظتي الفنية كذلك هناك سوء استخدام في توزيع الإعلانات المستفيد الوحيد في هذه العملية هم أصحاب المطابع والضرر على الشارع والمواطن . أما الأكاديمية أثير نعمان من أهالي الحلة تدرس في كلية الفنون  قالت : قبل أيام قليلة من انطلاق الحملات الانتخابية في العراق بشكل رسمي، بدأت الأحزاب والائتلافات السياسية بالترويج لنفسها مبكرا مستثمرة الزحام الشديد الذي تشهده القبور في مدن كربلاء (105 كم جنوب غرب بغداد) والنجف (180 كم جنوب غرب بغداد) لا سيما في يومي الخميس والجمعة في نهاية كل أسبوع مصحوبة بقلة الخبرة وعشوائية التراكيب التصميمية التي يعتمد عليها التصميم ضمن ضوابط ومعايير وحدات تصميمية إضافة إلى الفكرة نفسها. وأخيرا توجهت إلى مهدي القريشي  صاحب إحدى العربات يقول: إن المرشحين يقومون باستئجار عربات (الستّوتة) ذات العجلات الثلاث لتعليق صورهم عليها طوال مدة الدعاية الانتخابية، أثناء عملها داخل القبور أو خارجها لشد انتباه المارة. مقابل  مبالغ من المال بين 100-150 ألف دينار عراقي (ما يعادل نحو 85- 127 دولار أميركي) لحين انتهاء الانتخابات.

الاختيار الأمثل للمواطنين

 

وبرغم الانتشار الكبير للمروجين للانتخابات ومرشحيها، إلا إن الكثيرين منهم يدركون أن دفع الناس لاختيار المرشح لا ينجح دائما، إذ يكتفي المواطنين أحيانا كثيرة بإيماءة من رؤوسهم لإقناع المروج باختيار مرشحه المقصود. وأجمعت الأصوات في الشارع العراقي على عشوائية وعبثية الترويج الذي ابتعد عن الضوابط الانتخابية وشوه مدينتا بغداد بملصقات بعيدة  عن الذوق الفني أن لم تكن جميعها فاغلبها على العموم..

 

 

  

حيدر عاشور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/06



كتابة تعليق لموضوع : الملصقات الانتخابية مشكلة ملازمة.. هل تحقق شعاراتها الاهدف المنشود؟ وما تأثيرها على الشارع العراقي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد فيصل البحر
صفحة الكاتب :
  د . أحمد فيصل البحر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جهود متواصله وحثيثة من قبل السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي للارتقاء بواقع خدمات والق مدينة الطب الحضاري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 عام مضى..وعام أت..!!  : عبد الزهره الطالقاني

 هل يخلفْ الربيعي صابر العيساوي ..؟!  : علاء جاسم

 تشديدات أمنية حول مرقد السيدة زينب ترقبا لزيارة الرئيس الإيرانى أحمدى نجاد

 تواصل محافل الختمات القرآنية والفعاليات الرمضانية في مزارات البصرة  : خزعل اللامي

 التجاره : افتتاح الموقع البديل لفرع تموين الشعب في حي الزهور بمنطقة الحسينية  : اعلام وزارة التجارة

 سياسي سني عراقي (الشيعة سجادة نمشي عليه.. معقولة اصيرون غطه نتغطى بيه)؟؟  : بارق شمخي صكر

 الأمير النائم. الوليد بن خالد بن طلال .  ماذا لو كان فقيرا حاله حال بقية افراد الشعب السعودي ؟   : منير حجازي

 رحيل سماحة العلامة جواد الوداعي عن عمر ناهز 93 عاما

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 82 )  : منبر الجوادين

 الاستفتاء والحكومة ودول الجوار  : مهدي المولى

 العوائل المؤمنة انتباه الى الشيخ مصطفى العاملي  : مجاهد منعثر منشد

 كوادر صحة واسط يتسابقون في انقاذ حياة اخوانهم من جراء الانفجار...  : علي فضيله الشمري

 الوصاية اليهودية على حراس الأقصى وموظفي الحرم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 حكيم شاكر:انتصارات الجيش العراقي على داعش الارهابية اعطتنا حافزا كبيرا على خطف اللقب من السعودية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net