صفحة الكاتب : مهدي المولى

المرأة العربية وعيدها
مهدي المولى

 

العالم كله يحتفل بيوم المرأة العالمي باعتباره دعوة للنظر للمرأة على انها انسانة لا تختلف ولا تقل درجة عن الرجل ولها كل القدرة والكفاءة في المساهمة في الحياة واذا كان هناك ضعف وقلة ناتج عن عدم مساهمتها في العلم والعمل
المعروف ان العلم والعمل هما الذان يخلقان الانسان ويمنحانه قيمته واهميته قال الامام علي قيمة المرء ما يحسنه فاي انسان قيمته ما يحسنه ما يعمله ما يقدمه من خير وحب للاخرين والذي لا يعمل  لا قيمة له ولا اهمية ومن الطبيعي كلما تعلم الانسان اكثر كلما عمله اكثر فائدة
المعروف ان الاسلام فرض الفروض على المرأة والرجل الصلاة الصوم الزكاة الحج والجهاد في سبيل الخير ومنفعة الاخرين ولم يقل المرأة ناقصة عقل ودين اذا كانت ناقصة عقل  ودين كما يروج اعداء الله كيف  يفرض هذه الفروض على الرجل والمرأة سواء واي تقصير بهما يعتبر مذنب كيف يكون ذلك والله سبحانه وتعالى يقول ليس على المجنون من حرج اي ان الله اسقط هذه الفروض عنه لانه ناقص عقل واذا كانت المرأة ناقصة عقل فالمفروض كل هذه الفروض تسقط عنها
كيف للانسان سواء كان رجلا او امرأة ان يطيع الله اذا كان عبد فالعبد لا يطيع الله ولا يعترف بالله الا اذا كان حرا
فالمرأة لا يمكنها ان تعترف بالله وتعبده الا اذا كانت حرة الا اذا كانت حرة العقل تنطلق من قناعتها الذاتية
وكيف تعرف الله وتعرف اوامره ونواهيه اذا لم تكن متعلمة عاملة فالعلم والعمل هما الطريق الى  معرفة الله ولا طريق  واي طريق غير طريق العلم والعمل لا يؤدي الا الى الشيطان
لهذا نرى كل الانبياء دعوا الانسان سواء كان رجل او امرأة الى العلم والعمل  لانه الطريق لبناء حياة حرة نزيهة امينة  وخلق انسان حر سعيد فهل رأيتم انسان عالم عامل   ارتكب جريمة سرق قتل فالذي يفعل ذلك  هو الجاهل البطال وهذه مسؤولية المجتمع المفروض ان  يضمن لكل فرد من افراده العلم والعمل وبشكل اجباري وبالقوة لان ترك الفرد بدون علم وعمل يعني دفعه الى افساد نفسه وافساد مجتمعه
لهذا على المجتمع على اهل الدين واجبهم ومهمتهم ودعوتهم ليست الوعظ والارشاد والقيل والقال فهذه امور اثبتت عدم جدواها بل  اعطت نتيجة معكوسة تماما خلقت اجيال متخلفة متوحشة ضعيفة جاهلة جبانة خاضعة لا تفهم شي عن الدين لهذا يتطلب النزول الى ميدان العمل ودفع الناس الى العلم والعمل رجالا ونساءا ومنذ الطفولة فاي طفل خارج مؤسسة العلم والمعرفة جريمة بل كفر واي انسان لا يعمل رجل ام امرأة جريمة بحق المجتمع بل كفر
 المعروف ان الرسول الكريم محمد ص كان دائما  يحث ويطلب ويقول العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة لا ادري لماذا ينزلون الدنيا ولا يرفعوها لشعر المرأة للحية الرجل في حين لا نسمع ولا كلمة عندما يشاهدون ملايين النساء اميات لا يعرفن القراءة ولا الكتابة وهم يشاهدون المئات بل  الألوف من النساء وهن يشحذن في الشوارع والساحات وكأن ذلك من اصول الدين
لهذا على المرأة  تخرج من شرنقة  العبودية وتعلن صارخة اني انسانة متحدية كل القيود والاغلال مهما كانت الاسباب  لاخذ دورها في بناء المجتع وسعادة المواطن
الكثير من  النساء الناشطات  والمدافعات عن حقوق المرأة  يؤكدن ان حل قضية المرأة لا تتحقق الا في مجتمع ديمقراطي حر وهذه حقيقة لا يمكن انكارها لكننا  نقول عليهن ان يدركن ان بناء المجتمع الديمقراطي الحر لا يمكن تحقيقه الا  عندما تساهم المرأة مساهمة فعالة وبدون اي قيود او شروط في بناء المجتمع الا بتحديها للصعاب بصبر وتضحية وعلى المرأة ان تدرك ان حقها كأنسانة لا تحصل عليها كمنحة وهبة من احد وانما تؤخذ اخذا وبالقوة وبيدها الا عندما تكون هي القائدة وهي الرائدة في حركتها من اجل نيل حقوقها
كما على المرأة ان  تأخذ زمام القيادة بيدها ولا تسمح للرجل ان تكون بيده قيادة امرها مهما بلغ تأييده ودعمه للمرأة  عليه ان يقف الى جانبها ان يتحرك ورائها
فالمرأة شاركت مشاركة فعالة في ثورة الربيع العربي واثبتت  من القوة والصلابة والتضحية والتحدي اذهلت الكثير من الشعوب ولولا هذه المشاركة الفعالة للمرأة لما تحقق النصر للشعوب العربية وهزيمة الطغاة المستبدين كما انها ساهمت مساهمة فعالة في الانتخابات لكن للاسف الشديد خرجت من كل ذلك بخفي حنين كما يقولون حيث خدعت وضللت فوصلوا الى كراسي الحكم بنضالها وتضحيتها وكذلك بصوتها وهكذا سرقوا تضحيتها وسرقوا صوتها
 وهاهم يعلنون الحرب عليها وبطرق واساليب مختلفة ومتنوعة من اجل عزلها من الدعوة الى حجبها ومنعها من رؤية الاخرين ومنع الاخرين من رؤيتها الى منعها من العلم والعمل ثم اعلنوا الحرب عليها بدأ بالتحرش بها واغتصابها في كل مكان  في  الشارع في البيت في المدرسة والويل لها ان طالبت بحقها وقالت انا انسانة  يهجمون عليها كالكلاب المسعورة على فريستها ويتهموها بكل التهم الرخيصة والحقيرة كل ذلك من اجل ان يمنعوا المرأة من ان تصبح انسانة انهم يريدونها ان تبقى عورة في نظرهم تبقى ناقصة عقل ودين كما يرغبون
 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/08



كتابة تعليق لموضوع : المرأة العربية وعيدها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الخطيب
صفحة الكاتب :
  كاظم الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صحة الكرخ / اجراء عملية جراحية لترقيع فتق جراحي في الرقبة لمريض يعاني من سرطان الحنجرة في مستشفى اليرموك التعليمي

 وفد من دولة الكويت يشيد بأداء المزارات الشيعية في البصرة  : خزعل اللامي

 مفوضية الانتخابات تصادق على اجراءات التسجيل والمصادقة للكيانات والائتلافات السياسية لانتخاب مجالس محافظات كوردستان- العراق 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  تجوال نقدي في روضة شعرية  : كاظم نعمه اللامي

 الأقصى والقدس من جديد في عين العاصفة .. لماذا الآن !؟"  : هشام الهبيشان

 مدينتان عراقية وكويتية تتقاسمان أعلى درجات الحرارة بين دول العالم

 ذبابة الخيل ... والارهاب المفضوح  : حيدر عاشور

 العتبة الحسينية تستنكر الاعتداء على ديوان الوقف الشيعي وتطالب باتخاذ اجراءات قانونية بحق المعتدين

 ثورة العشرين - صفحات مضيئة في الذاكرة العراقية  : عبد الجبار نوري

 عاجل : استشهاد وجرح العشرات بانفجار سيارة مفخخة بالاعظمية

 روبرت فيسك :عائلة آل خليفة أصبحت خاضعة للحکم السعودي

 الطغاة لا يحسنون قراءة التاريخ  : علياء موسى البغدادي

 هاشم الكرعاوي يكشف بعض ملفات مشاريع استثمار النجف الاشرف  : حيدر حسين الاسدي

 اجتماع مثمر لمجلس إدارة الاتحاد العالمي للشعراء و المبدعين العرب

  بصراحة  : صلاح عبد المهدي الحلو

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net