صفحة الكاتب : ايمان نبيل

مصر بين اختيار الجهلاء وحكمة السماء
ايمان نبيل
هل حكم الاخوان اختيارالجهلاء, ام تخطيط الدهماء ,ام حكمة السماء؟
هل ظهور الأخوان فى الحكم وليد الصدفة ام مخطط ومدبر من سنيين؟
هل كان ممكن أن يستفيق هذا الشعب من وهم الحكم الدينى والحلم بدولة الخلافةإن لم يتذوقوا الحكم الأخوانى وسيطرة المشايخ؟ وغياب الامن  واستبدالة بمليشيات الاخوان؟ وغياب العدل عن الكل ؟ وغرور وتعالى واستهبال وودن من طين والتانية من طين برضوا للشعب كلة  ولا مجال للخبرات ولا تعيين للكفائات. بل للجماعة كل الولاء ؟؟ وطوز فى مصر وشعبها . وعادى تتباع ارضها ؟؟؟
فى ناس تحلل وتستنتج ويربطوا الأحداث و منحةالعقل  تحكمهم وتلهمهم. ودول محدش سمعلهم والعامة نفضتلهم  . صرخوا ولسة بيصرخوا لعل  الناس تسمعلهم.
وناس سلموا دقنهم لغيرهم يشدهم, ومن كتر الظلم والجوع والجهل والسفر لدول الخليج للبحث عن لقمة العيش اللى عزت عليهم فى ارضهم فى ايام مبارك اتدروشوا, واتغسلت دماغهم , فذهبوا فى غيبوبةلمحنة العقل.واتوا لنا با اموال الخليج والوهابية وكل واحد راجع لنا كان لابس جلاابية.
 وبدات شجرتهم فى البزوغ وسط الفساد اللى ساد فتوهموا الأمل والنجاة فى الاخوان اللى ياما طرشوهم  وكتير حرضوهم وقالوا وعادواضد النظام الفاسد .وانهم لو مسكوا الرخاء هيعود والأمان هيسود. 
شعب خارج من  حكم اجلسة فى الظلمات مثل الموتى سنيين لم يثقل بخبرات الأختيار ولم يعرف طعم الديمقراطة , ولا مسؤلية الحرية,ولسةكثيرون منة يختارون مرشحهم عن طريق الصورة لجهلهم بقراءة الاسماء... اليس اختيارهم يسمى با اختيار الجهلاء؟؟؟
الطفل لم يفهم ولن يعرف ما هيا النار الا بعد ان يلسع فلا يمكن شرح الالم. التعلم عنطريق الأختبار أبلغ  واقصر طريق وليس لة من بديل .
وها الشعب اللى اختار شاف بعينة اللى فكرة مرسى بيتقلب فرعون ويتحدى ويستخف با الشعب كلة فى غمضة عين .ويطيح با السلطات وينفرد با القرار دون اى اعتبار.
وعد فحنس وملك فنحس.
وها ايامهم تمتلى با الموت وتوشحت فيها بيوت العباد با السواد. ها شبح  الموت يطوف ارجاء مصر.والتجارة الرابحة الوحيدة من يوم ماطلوا علينا بوشوش البوم ونعقوا بصوت طائر نهضتهم المشاؤم هيا تجارة الكفن.
الفساد  ذاد والتعينات للوزراء والمحافطين مش با الكفائة لكن با الدقن والدين, والاتفاقات والاقتصاد مش با الحسبات لكن با النيات وسلملى على الهطل.
الجنيةالمصرى عوموة والرغيف قننوة وحددوة وعلى البطاقة حطوة.
الكدب بقى من غير كسوف وكآن الناس مش بتشوف .إية دة هوا البعيد مش مكسوف؟؟ مش بيشوف؟؟ مكسى بجلد حلوف ؟؟ قولت لو عصيت اللة فيكم لا ولاية لى عليكم.
ومن فمك ندينك ايها العبد الشرير تابع المرشد  وديل الكدابيين.لقد اعطاكم الشعب فرصة لم تكونوا لتحلموا بها ولكن اللى فية داء مبيطلعش منة لطلوع الروح . فها انتم لا عهد لكم ولا امان  حق فيكم القول خان يخون اخوان.
واعطى اللةالشعب فرصة ليجرب حكم الاردياءويرفضة بكل ارادتة  ويختار الاصلح بعقل واعى دون اقصاء.
 لقد خلقنا اللة احرار.
ومن خلقنا احترم حريتنا فلم يفرض نفسة علينا با القوة ولم يتجبر علينا بقوتة لنخضع لأرادتة.فترك لنا الحرية فى ان نعبدة او نرفضة.
 ولكنة يلاحظنا يحبنا يترآف علينا يحسنإلينا. وكثيرا ما يضيق علينا ,لنصرخ ,لنفهم ,لنشعر, و نستغيث بة.فيهب لنجدتنا ويسعد لنصرتنا.
 قسى اللة قلب الطغاة  ليكملوا با آثامهم مكيال غضب اللة لهم فينكشفون امام كل عين.
ولكن بمراحمة الكثيرة حمق مشوارتهم وكشف نياتهم وقاموا با انفسهم بازالة القناع عن وجوههم فظهر للجميع ظهور الشمس قبحهم .نخست قلوب المصريين  واستفاقوا من وهم  تجار الدين الكدابيين الملاعيين.
فما اشبة اليوم با البارحة . ثورة 25 ينايرالتى لم تخمد بعد تثورمن جديد لتسترد الثورة المغتصبة .
 فهيا كلنا لننهض مصرنا ونستردها ونعيدها ونمسح عارها, من حكم  من اغتصبوها, ليبيعوا أرضها ,ويقتلوا شبابها, ويكدبوا بكل بجاحة على شعبها . ليتآمروا ضددها , ليهتكوا عرضها, ليفتكوا بها. يا شعب مصر النجاح ليس وليد اللحظة والثورة ليست مجرد يوم ولكنها تراكمات تصنع و تكتب التاريخ وتعلم الشعب وترتقى بة.فما حدث  يوم 25 من سنتيين واللى بيحصل تانى بيكتب تاريخ مصروبيصنع تغيير هيعمل المستحيل.فنتائج كل الثورات المغيرة والمحررة فى التاريخ استمرت سنيين.فلا ياس مع الحياة والايمان با النجاح نص النجاح.
 يا شعب مصر فى كل الارض. الله فى عون العبد ما دام العبد فى عون اخيه . فشددوا الايادى المرتخية . قولوا لخائفى القلوب لا تخافوا . اسندوا الضعفاء. انهضوا الابطل . قومو كل الشعب كرجال أشداء. واعلموا ان اللة حق ويسند من يريد الحق .واعلموا ان من استطاع ان يفعل شئ حسن لهذا الشعب ولم يفعلة فتلك خطية  ربما  تساعد على موت الكثيريين وتكون انت مشارك فى هذا الدم با السلبية.فاين ستذهب من وجة اللة يوم الحساب؟؟ لايكلف اللة انسان الا قدر الاحتمال. افعل ما تستطيع على قد طاقتك ولا تهمل العمل  .
 فاللرب محاكمة مع سكان الارض الأردياء الخونة الأغبياء,لأ نه لا أمانة ولا احسان ولا معرفة الله فى قلوبهم.ودماء تلحق دماء فى أيامهم السوداء.
 ولكن كما ينتطر المراقبون الفجر فينبثق بعد احلك لحظات السواد . سننتظر لأشراقة مجد الله وجلاء الأعداء من أرض مصر. وما دام الله معنا فمن علينا؟؟؟ وان ينصركم ويؤيدكم الله فلا غالب لكم فتشددوا.
 

ايمان نبيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/10


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : مصر بين اختيار الجهلاء وحكمة السماء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ناظم السعود
صفحة الكاتب :
  ناظم السعود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الإختلاف الذي يحصل في زماننا في روايات أهل البيت (عليهم السلام)  : حيدر الفلوجي

 وزارة النفط : المباشرة بعمليات الانتاج من حقل الصبة في محافظة ذي قار بالجهد الوطني  : وزارة النفط

 ملوك الطوائف وأنظمة العرب  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 برلمان شباب واسط يعلن يعلن الثقة لهيئته الرئاسيةللرئاسة و ادعمه للحملة المطالبة بإلغاء تقاعد البرلمان  : علي فضيله الشمري

 حنان الفتلاوي وسياسة النباح؟  : قيس المولى

 القاهرة وطهران بين التقارب والتباعد .. ماذا يجري وراء الكواليس !؟  : هشام الهبيشان

 كرب وبلاء  : عدنان عبدالله العثمان

 ماذا بعد فتوى المرجعية ؟  : قاسم محمد الخفاجي

 شرطة الرفاعي تنظم حملة تبرع بالدم دعما للقوات المسلحة والحشد الشعبي  : وزارة الداخلية العراقية

 طبيب أمريكي: ما رأيناه في العراق مغاير لما يذكر في وسائل الإعلام

  قصص قصيرة جدا  : جعفر صادق المكصوصي

 لا تنخدعوا بأقوالهم !  : علي حسين الدهلكي

 نصيف: الخنجر شخصية إجرامية ولايمكن شموله بالتسوية السياسية

 تهمة "التغاضي عن الارهاب"!  : عباس البغدادي

  حوار مع المفتش العام في مؤسسة الشهداء  :  فاتن حسين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102929564

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net