صفحة الكاتب : علاء كرم الله

كرامة المواطن و كرامة المسؤول وحذاء السندريلا؟!!
علاء كرم الله

تشكل الكرامة جزء هاما ضمن التكوين البنيوي للأنسان، والأنسان أيا كان في العراق أو في الصومال في أمريكا في اليابان لا يقبل بأن تجرح كرامته لأي سبب كان ، وكما قيل ( لا يأبى الكرامة ألا الحمار) . ولكن لموضوع الكرامة خصوصيته المتميزة لدى العرب، والتاريخ العربي حافل بالكثير من القصص والحوادث التي تتحدث عن الكرامة والأباء العربي، ولشدة أعتزاز العرب بكرامتهم فقد أنسحبت الكرامة حتى على حيواناتهم!وربما سمع وقرأ الكثير منا عن حرب داحس والغبراء في الجزيرة العربية والتي حدثت بين قبيلتين بسبب (ناقه) وأستمرت قرابة 40)) عاما!!، وعندنا في العراق مثل يقول مع الأعتذار( الجلب يحترموا لخاطرأهله)! وكم من مشاجرات عشائرية وقعت وعراك سالت به الدماء بسبب مقتل دابة أو كلب يعود لهذه العشيرة من قبل عشيرة أخرى وتمتلىء أدراج القضاء العراقي بالكثير من هذه الملفات.وأيضا نتحدث عن الكرامة عندما كنا جنود في الحرب العراقية الأيرانية(1980-1988)، ورغم ظروف الحرب العصيبة والأهوال التي مرت علينا في تلك الحرب المجنونة، ألا أننا كنا نحرص على عدم التغيب لأي سبب كان وكنا ملتزمين جدا بموعد أجازاتنا الدورية والألتحاق للوحدة بالوقت المحدد، حتى لا نسمع كلمة توبيخ من آمر الوحدة لأن في ذلك مساس لكرامتنا ولكوننا خريجي كليات ونرى أنفسنا قدوة لباقي الجنود. وفي حياتنا اليومية نفاجأ بمواقف قد تجرنا مجبورين الى مشاكل تجرح كرامتنا بسبب أناس لا يمتلكون أدنى درجة من القيم والأداب والأخلاق فنقعد ملومين محسورين لأنفسنا !.وقد يحدث في آحايين كثيرة أن يقوم مدير الشعبة أو القسم في دائرة من دوائر الدولة بتوبيخ موظف في القسم بسبب قصوروتلكأ في العمل نتج من قبل ذلك الموظف ويكون التوبيخ بحقه ولأن التوبيخ حدث أمام بقية الموظفين في القسم او الشعبة، نرى أن الموظف يكاد ينفجر من شدة الألم والغضب والحسرة وقد لا يأكل ولا يشرب بقية اليوم! وأذا كان مدخنا فتلك المصيبة الكبرى فلا تفارق السيكارة يديه او فمه! لأنه شعر بأن كرامته قد جرحت أمام بقية موظفي القسم ويحتاج الى وقت ليس بالقليل لكي يعيد توازنه الشخصي!!. ما تقدم مجموعة من الأمثلة والمواقف التي تظهر لنا مدى أعتزاز المواطن العادي بكرامته. وأسأل بعد كل هذا وبتعجب وقد يتفق معي الكثيرين: من أية طينة خلقوا بعض ساستنا ومسؤولينا؟ وهل خلقوا  من دون كرامة؟ وهل سقطت كرامتهم وحيائهم الى هذه الدرجة بحيث أصبحوا كالحجارة الصماء أمام كل ما يقال عنهم وما نسمعه عن طريق وسائل الأعلام وما يقومون به من أفعال مشينة : فسادهم ومصالحهم الشخصية وأثرائهم غير المشروع على حساب جوع المواطن وخراب البلاد وكيف يسرقون وينهبون المال العام ويتصلون ويعملون لصالح دول أخرى ضد مصالح وطنهم من أجل حفنة من الدولارات؟ ولا أدري ماذا يقولون مع انفسهم عندما يسمعون كل هذا الكم الهائل من الكلام الذي لا يتقبله حتى الطفل أو المجنون؟!!، وهل أن عوائلهم، زوجاتهم وأبنائهم فرحين وفخورين بهم ؟ لكونهم مجرمين و لصوص من فئة خمسة نجوم؟!! ولكن يبدو أن جلودهم قد (تدبغت) !!من كثرة الكلام  ولم يعد هناك شيء يمض فيها!!، ولأن المنصب ووجاهة المسؤولية والرواتب العالية والمخصصات والأيفادات والحمايات تستحق أن تهان وتهدر امامها كرامتهم وكرامة عوائلهم؟!. وآخر حوادث (كرامة بعض المسؤولين) العراقيين هوالشجارالذي حدث قبل أيام بين النائبة المستقلة عالية نصيف والتي أنشقت عن  القائمة العراقية وبين النائب سلمان الجميلي من القائمة العراقية ورئيس الكتلة العراقية في البرلمان، الحادثة (واللغوة) صارت حديث الشارع العراقي قبل أن تكون مادة دسمة لوسائل الأعلام لكونها وقعت في كافتريا البرلمان أمام مرأى ومسمع ( الرايح والجاي)!! يعني فضيحة بجلاجل كما يقال، حيث ضربت النائبة عالية نصيف النائب سلمان الجميلي بحذائها!!،التصرف أكيد معيب وفيه مافيه من كلام ولا يفترض أن يصدر من نائبة ممثلة شعب في البرلمان، وسرعان ما أنتشرالخبر وتناقلته وسائل الأعلام والفيس بوك والتويترومواقع الأنترنيت بمزيد من التعليقات والسخرية!وواقعة رمي الحذاء من قبل النائبة عالية نصيف تذكرنا بواقعة أخرى مع الفارق وهي واقعة منتظر الزيدي والرئيس الأمريكي الأسبق بوش ولوأن الحادثتين تدل على ثقافة من قام بالفعل!!وسرعان ما أصبح حذاء عالية نصيف ذهبيا و أحلى وأغلى من حذاء سندريلا!! في قصتها الخرافية الطفولية المعروفة، وسرعان ما ظهرتجار شراء الأنتيكات! فهذا يدفع 5 ملايين دولار والآخر يدفع بالدينار العراقي والآخر باليورو مقابل ان يقتني بفردة حذاء السندريلا عالية نصيف!.ونسأل هنا: ما الذي دفع بالساندريلا عالية نصيف أن تضرب النائب المحترم جدا جدا!! سلمان الجميلي بحذائها؟، القريبون من الواقعة ذكروا بأن ما قامت به النائبة عالية كان رد فعل طبيعي لأية امرأة عراقية! بعد ان سمعت من سلمان الجميلي كلمات نابية لا يطلقها ويتلفظ بها ألا أبناء الشوارع وعديمي التربية والأخلاق!! ولا يفترض ان تصدر من نائب من وزن سلمان الجميلي؟ اما أصل المشكلة فيقال أنها تخص موضوع التصويت على الموازنة وعناد العراقية على عدم التصويت عليها نكاية برئيس الحكومة المالكي!. وقد علق الكثيرون على المشهد: لولا قندرة عالية نصيف لما أقرت الموازنة؟!!.أقول أنا لست من الشامتين بسلمان الجميلي الذي ربما يستحق أكثر من هذه الأهانة نتيجة سوء مواقفه ومواقف قائمته العراقية تجاه الكثير من القضايا التي تهم مصلحة الوطن والمواطن، كما وأني لست من المصفقين للنائبة السندريلا عالية نصيف على مافعلته، بل أقول الى أي مستوى وصل أليه هؤلاء البرلمانيون؟ بعد أن أفتقدوا الى لغة الحوار المتمدن وأبدلوها بلغة( الفشار وضرب القنادر) !! فالحادثة المهزلة تدل على ان الضارب والمضروب يتحلون بأخلاق (العربنجية)!!. هؤلاء هم ممثلي الشعب العراقي فهنيئا لنا بما صبرنا وهذا جزائنا وهذا هو سوء أختيارنا فلا عجب أن ضام العراقيين الضيم والقهر والجوع والفقر والتشرد والضياع من بعد(10) سنوات من سقوط النظام السابق بوجود هؤلاء البرلمانيين وأشباههم كممثلين للعراقيين تحت قبة برلماننا العتيد!. كما واقول : أعانك الله يا دولة الرئيس كيف تستطيع أن تخطط وتبني وهؤلاء هم من يشرعون القوانين ويصدرون القرارات؟ وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 


علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/18



كتابة تعليق لموضوع : كرامة المواطن و كرامة المسؤول وحذاء السندريلا؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل نعمة الطائي
صفحة الكاتب :
  نبيل نعمة الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 اختياراتنا والأعلام السعودي  : جعفر العلوجي

  (داعش) يحتجز 700 عائلة في راوة غربي الأنبار لاستخدامهم كـ”دروع بشرية“

 نرجو من جنابكم جلب بقرة أنثى!  : امل الياسري

 الفتلاوي... ماذا تريد؟  : حيدر حسين سويري

 الحشد الشعبي: هذه هي حقيقة مزاعم اعتقال 2600 مواطن من الانبار قرب الرزازة

 تسهيلات جديدة في الحصول على جواز السفر  : باسل عباس خضير

 وزارة حقوق الانسان تحتفل باليوم العالمي لحقوق الانسان وتكرم الشخصيات الدولية  : زهير الفتلاوي

 شكرا لكم ( بهذلتوا ) الزائرين..  : غفار عفراوي

 نبوءة جواد وفساد نوري  : سلام محمد جعاز العامري

 بالفديو : الحشد الشعبي في باكستان

 يا .. علي  : مؤيد حميد

 مآذن الإمامين العسكريين عليهم السلام  : عدي منير عبد الستار

 لا مكان للشيعي الا في القمة  : احمد مصطفى يعقوب

 بيان عن وزارة الكهرباء  : وزارة الكهرباء

 استنكار تصريحات القرضاوي وتطالب بمحاكمته لتحريضه على الكراهية والقتل  : منظمة اللاعنف العالمية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107912496

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:36

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net