صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر !
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

هناك نص في الإنجيل اشتهر كثيرا بين مختلف طوائف العالم والنص يقول : ((من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر)) كعلامة على التسامح والسلام . ولكن في حقيقة الامر أن المسألة ليست هكذا وإنما تتعلق بوقت معين كان فيه اتباع المسيح في بداية الدعوة ضعفاء قليلي العدد والعدة فخشى يسوع ان يتخطفهم الناس من كل جانب وخصوصا ملاحقة اليهود لهم والدولة الرومانية الناهضة القوية التي كانت تقتل كل من لا يعبد ((البعل)) ولذلك اوصى يسوع أتباعه بأن يكونوا مسالمين ولا يردوا على أحد وهذه هي طريقة الانبياء في الحفاظ على اتباعهم في بداية كل دعوة ، ونفس الشيء فعله محمد عليه مكارم الرب عندما كان يوصي اتباعه بتحمل الاذى من قريش في مكة. 

طبعا النص مذكور في إنجيل متى الاصحاح 5 : 39 وهو بهذه الصيغة : ((سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: عَيْنٌ بِعَيْنٍ وَسِنٌّ بِسِنٍّ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا. وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَاصِمَكَ وَيَأْخُذَ ثَوْبَكَ فَاتْرُكْ لَهُ الرِّدَاءَ أَيْضًا. وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ )) 
طبعا النص في (إنجيل لوقا 6: 29) اختلف اختلافا كليا في معانيه كلها ، وسكت إنجيل يوحنا ومرقص عن ذكره فلم يوردا له خبرا.
فهناك اوامر صدرت من يسوع لاتباعه بأن لا يُقاوموا الشر فلو امرهم بمقاومة مضطهديهم لكان ذلك أشبه بالانتحار ولكان فيه القضاء على دعوته منذ بدايتها . ولذلك فإن دعوة من لطمك على خدك الايمن فأدر له الايسر . ليست قاعدة عامة ومطلقة، وإنما تعبير عن منهج عمل في ظروف خاصة ولا أعتقد أن يسوع يُضيّع حقوق الناس لأن الضرب حالة اعتداء على الاخرين تترتب عليها حالة قصاص . 
اضافة إلى ذلك ان هذا النص يُصور يسوع بالجبان الخائف وهو ليس كذلك لأن انبياء الرب كلهم شجعان والصحيح ان يسوع بعد ان قويت الدعوة قال بصراحة كما في إنجيل متى 10: 34 ((لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا ونارا وانقساما )) فنسخ بذلك حكم الآية الأولى . 
ثم أوصى بعد ذلك بما هو أشد لحماية الدعوة حينما أمر اتباعه بشراء السيوف للدفاع عن الدين فقال كما في إنجيل لوقا 22: 36 : (( فقال لهم لكن الآن من له كيس فليأخذ . ومن ليس له سيف فليبع ثوبه ويشتر سيفا )) . هذا هو الذي يُليق بيسوع وليس كما يُصورونه مثل الحمل الصغير مسالم وادع خوار جبان يهرب إل الجبال كلما رأى جنديا رومانيا ، يبكي كانه طفل يخضع كانه ضعيف يملأ الدنيا صراخا عندما يتألم ، هذه ليست صفاة الانبياء. 
هناك ملاحظة جدا مهمة وهي أن خروج يسوع في المستقبل مع قائد عربي مسلم يعضده ويناصره ويقاتل بين يديه لا تستقيم مع الصورة التي رسموها له في بداية بعثته والنص كما في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: يقول : ((سيكون أصل يسوع والقائم ليسودا على الأمم عليه سيكون رجاء الامم )) فمن تكون صفاته الخوف لا يسود على الامم ولا تترجاه الأمم. لأن المسيح سوف يخوض حربا شرسة ومصيرية للغاية بحيث تكون نهاية الشيطان واتباعه على يديه وتكون بداية حكومة الله . وسوف يُقابل يسوع العالم النصراني برمته في حرب كلامية ثم دموية تطيح برؤوس الملايين من الجاحدين والمنكرين وهذه الحرب مع الاسف تم ازالتها من الانجيل لأن كتبة الانجيل كلهم من اليهود ولكن برنابا حافظ على النص الأصلي بعد وصية يسوع لأتباعه بأن يبيعوا ثيابهم ويشتروا سيوفا لأن الوقت قد حان لذلك. وسوف يكون بين يدي المسيح وقائده القائم اروع سلاح عرفته البشرية وأرعبه عليهم وهو ((التابوت الذي أجمعت التوراة والإنجيل وكذلك برنابا والقرآن )) وكذلك جاء على ذكره (الأرياني ستيانس )) وذكره شرع منّو سمرتي في فصله الثالث ، الفقرة 41 من صفحة العظيم بهادور : ((ستسخي السماء ببهادور العظيم ليخرج وعلى كتفه تابوت النار ليصب لهيب الغضب على اعداءه ثم يُلقيه على أعتاب بيت الرب عند الشاهد الأعظم ليشهد له بالنصر العظيم)) 
والرواية تقول: يسير بين يديه تابوت العهد تحمله الملائكة فيعزم عليه فيُزيل الجبال من أمامه . فأي سلاح هذا الذي يملك قدرة أن يُزيح الجبال. 
فمن خصائص التابوت المخيفة أن كل من يراه من الأعداء سوف يفرون منه كما في سفر العدد الاصحاح 10 : 35 حيث يقول : (( وعند ارتحال التابوت كان موسى يقول: قم يارب فلتبدد اعداؤك ويهرب مبغضوك من امامه )) 
وسر القوة المرعبة التي في التابوت هو أن قدرة الرب تتراءى على الغطاء سفراللاويين 16 :2. والملائكة الكروبين بسطا اجنحتهما على موضع التابوت . كما في سفر الملوك الأول 8 : 7 والقائم خلفه يعزم عليه فيُطيع ويسوع يرفرف فوقه كانه شهاب من نار يصم رعده القاصف آذان الجاحدين . 
أيد القرآن المكرم كل ذلك حيث قال في سورة البقرة آية 248 : (( وقال لهم نبيهم أن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية من آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة )) . 
وكذلك وجدت في رواية بحثت عنها طويلا فوجدت في معجم الملاحم والفتن الجزء الأول منه يقول : (( أن المهدي يبعث بعثا لقتال الروم فيرسل معه عشرة تستخرج تابوت السكينة من غار في انطاكية وفيه التوراة والانجيل)) وهو المقصود من قول القرآن وفيه بقية من آل موسى وآل هارون . 
وفي رواية ضاعت مني ولكني اتذكر فيها قوله : ثم يعزُم على التابوت ــ أي المهدي ــ فتخرج منه نار تزيل الجبال . 
إلى هنا أنا لا أدري هي يقبل يسوع بعد كل ما ذكرناه أن يسكت المضروب صفعة على أخدعيه يطيش لها لبه أن لا يرد الضربة؟. 
وهل سكتت المسيحية وتركت العالم يعيش بسلام .فمنذ قيامها اشعلت الدنيا حروبا أزهقت فيها أرواح الملايين من الأبرياء ولا زالت. 
فهل يستقيم فعل المسيحية هذا مع قول المسيح من ضربك على خدك الايمن ادر له الايسر .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/22



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : شربل ، في 2015/09/15 .

"سمعتم أنه قيل عين بعين وسن بسن. وأما أنا فأقول لكم لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضًا. ومن أراد أن يخاصمك ويأخذ ثوبك فاترك له الرداء أيضًا. ومن سخرك ميلا واحدًا فاذهب معه اثنين. من سالك فأعطه ومن أراد أن يقترض منك فلا ترده."
قيل عين بعين= وصايا الناموس هذه تصلح لشعب بدائي، لا يملك النعمة التي تعطى المسيحي أن يحب أعداءه. ولكن هذه الوصايا كانت لازمة لمنع التوحش والانتقام الرهيب، إذ أن الإنسان البدائي مستعد أن يقتل من يفقده عينه. وجاء المسيح ليطلب أن نقابل الشر بالخير وهذه درجة عالية جدًا، لا يملك الإنسان البدائي أن ينفذها، فما يساعدنا الآن على تنفيذها هو حصولنا على النعمة. لا تقاوموا الشر= المقصود الشخص الشرير، وتقاوم في اليونانية تعني أن تقف في حرب ضد من يقاومك مجاهدًا أن تنتصر عليه خدك الأيمن = المقصود به الكرامة الشخصية. الآخر= رُبما يكون المقصود به هو أن تترك لهُ سبب الخلاف الذي أدى للإهانة. فلو أهانك أحد بسبب خلاف على شيء سامحه؛ تنازل عن هذا الشيء.

وهناك من طبق الوصية حرفيًا فهزم الشيطان. إذ ذهب أحد القديسين ليصلى لفتاة بها روح شرير، ولما فتحت هي له الباب تحرك فيها الشيطان ولطمت القديس فحول لها الخد الآخر، فخرج الشيطان حالًا صارخًا هزمتني بتنفيذك للوصية، ولقد رأيت شخصيًا أحد الإخوة غير المسيحيين، حين لطمه أحد أصدقائه في مشادة فسكت بل طأطأ رأسه، وبعد دقائق انهار من لطمه طالبًا الصفح وباكيًا. ولكن المهم هو الفهم الروحي وليس التطبيق الحرفي، فالسيد المسيح حين لُطِمَ قال للعبد الذي لطمه.... فلماذا تضربني يو 23:18، فهو لم يقدم خده الآخر بل هو كان مستعدًا أن يصفح بل أن يموت عمن لطمه.


• (2) - كتب : charbel ، في 2015/09/11 .

ليس من اختصاص احد تفسير الانجيل المقدس سوى الكنيسة على رأسها البابا. كل ما قاله ربنا يسوع المسيح يطبّق في كلّ زمان و بالاخص كلامه : " من ضربك على خدك الايمن در له الايسر.."و هذا مبدأ قوة و ليس ضعف لأن المقصود من هذا الموضوع ان لا نقاوم الشّر بالشّر.
يسوع المسيح هو اله وليس نبي. ولا تجوز المقارنة بين المسيح و*********************** ما قاله الرسل عن المسيح في الانجيل. بالمناسبة المسيح والرسل هم يهود والانجيل كُتب بوحي من الروح القدس الذي هو روح الله .
 



• (3) - كتب : غيث. حاما تي ، في 2015/07/08 .

قول يسوع ليس بالضروره تعليماً بطريقه التصرف خلال معركه فهو كان منذ البدء يعلم انه يحمل سيفا و يقاتل الباطل و هو لو أراد آنذاك احرق الارض التي يقف عليها أعداء المسيحيين و زل زلها في لعتهم وإبادتهم مع نسلهم. لنفهم قوله تصور ان أمامك شخصا واقفا وجها لوجه و اجب على السوال التالي كيف يمكن له ان يضر بك على خدك الأيمن يوجد طريقتين فقط اما ان يستعمل يده أليسرى او انه يستعمل قفا يده اليمنى و هذه أهانه والمسيح يعلم ان يتصدوا لا هانه ن بالتحدي



• (4) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/08/22 .

اخي الطيب سموئل samwaal آسفة لتأخر الرد وذلك نظرا لكثرة المواضيع والتعليقات التي عليها في عدة مواقع وصفحاة .
بالنسبة للقائم ويسوع نعم فهناك نبوءة في الكتاب المقدس تقول بأن رجاء الامم متوقف على عودتهما معا كما يقول : سيكون أصل يسي والقائم ليسودا على الامم ، عليه سيكون رجاء الامم. فهما شخصيتان لا لف ولا دوران حولها . يسوع والقائم وعلى القائم سيكون رجاء الامم كما نفهم من العبارة . وهناك تأويلات عجيبة لبعض الاباء لا فائدة منها . سوى الهروب من الحقيقة لانها تتعلق بدين آخر .
خذ هذا الموضوع حول القائم من الكتاب المقدس
http://izapilla.blogspot.com/2013/06/id00103.html

وهذا بحث آخر يتعلق بنفس الموضوع .

http://www.kitabat.info/subject.php?id=29871

وتقبل اعتذاري حول التأخر في الرد .

• (5) - كتب : samwaal ، في 2013/08/26 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان في بحثك القيم ذكرت نصا وهو (خروج يسوع في المستقبل مع قائد عربي مسلم يعضده ويناصره ويقاتل بين يديه )
وسؤالي هو : هل حقا في العقيدة المسيحية ان هناك قائدا عربيا يظهر في آخر الزمان وان النبي عيسى (على محمد واله وعليه السلام ) يصلي خلفه ، ماهي النصوص واين ذكرت
ولك الشكر والتقدير

• (6) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/03/26 .

هناك مشكلة كبيرة يعاني منها بعض من يشاركني نفس الانتماء وهي الايمان المطلق بكل ما موجود حتى لو كان غير موجود ــ طبعا هناك ا شياء موجودة في المخيلة وليس لها وجود على ارض الواقع ــ
التصحيح ليس عيبا والاعتراف بوجود خطأ يدل على فاعلية العقل وحياديته تجاه كل ما له علاقة بالانسان كفرد . تيار المجموع مثل الموجة تكتسح كل ما موجود امامها من دون تمييز ولذلك انصح كل من له عقل فاعل ان يركب الموجة إلا بعد أن يعمل فكره .
أنا قلت مرارا وتكرارا أن هذا الموجود بين أيدينا ــ الكتاب المقدس ــ هو ليس كتاب مقدس ، إنما هذه ترجمات فُقدت اصولها ولا يُعرف من ترجمها فلا اسم ولا شخصية يُشار لها . وأن من كتب هذه الكتب الأربعة يعترفون بأنهم كتبوا قصص بعضهم لبعض كما كتب الذين قبلهم قصصا كثيرة . وبعضهم يعترف بأنه لم يكتب كل ما قام به يسوع من اعمال ولم يُدون كل ما قاله يسوع . بل الاعتراف يشمل القول بأنهم تركوا الكثير الكثير الذي لو دوّن لما وسعته كتب العالم . اما رسائل بولص فهي ليست كتابا مقدسا إنم الرجل قال في رسائله : بأنه رجلٌ عامّي . وأنه يكذب من اجل أن يزداد مجد الرب الله . فلماذا يزعل من يقرأ ذلك ؟ اليس الاحرى به أن يذهب ويُدقق ويتحقق فاذا وجد ما اقوله حقا ومبني على الدليل والبرهان فعليه ان يتبنى ذلك لأنه اسلم واليق بعقله .

• (7) - كتب : السيد يوسف البيومي ، في 2013/03/25 .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد.. أما بعد..
إن القارئ وللوهلة أولى قد يظن أن العنوان هو مجرد نقل لهذه المقولة وتفسيرها بشكل عادي وبسيط، ولكن ما إن تغوص في أصل البحث حتى تظهر تلك التأملات التي وصلت لها الكاتبة الأريبة، والعالمة بالكتاب المقدس..
إن مثل هذه الأبحاث إنما يشد القارئ النهم للمعرفة أكثر فأكثر.. كيف لا؟!
والكتاب معروف من عنوانه..
مع الشكر وإلى المزيد من التأملات..

• (8) - كتب : hussain ، في 2013/03/25 .

وفقتم للمقالات والنشر والتنوير وتبيان الحقيقة للناس
رعيتم للمقالة وتبيان نسخها فيما بعد وكيفية ان السيد المسيح سيكون مع المهدى المنتظر عجل فرجهم الشريف يحكمون العالم بالعدل فلا يمكن ان يكون نبيا وكما قلتم جبانا
سيرى وعين الله ترعاكم وادامكم الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين

 
علّق منير حجازي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : السلام عليكم اخ ياسر حياك الله الاسلاميون لا دخل لهم وحسين الطائي كما أعرفه غير ملتزم دينيا ولكن الرجال تُعرف في المواقف والثبات على الرأي والايمان بالمواقف السابقة نابع من ثقافة واحدة غير متلونة وحسين الطائي بعده غير ناضج فأنا اعرفهم من النجف ثم رفحاء ثم فنلندا واعرف ابوه اسعد سلطان ابو كلل ، ولكن حسين الطائي عنده استعداد ان يكون صوتا لليهود في البرلمان الفنلندي لانه سعى ويسعى إلى هدف أكبر من ذلك ، حسين الطائي يسعى أن يكون شيئا في العراق فهناك الغنائم والحواسم والثراء اما فنلندا فإن كلمة برلماني او رئيس او وزير لا تعني شيئا فهم موظفون براتب قليل نصفه يذهب للضرائب ولذلك فإن تخطيط الطائي هو الوصول للعراق عن استثمار نجاحه المدعوم المريب للوصول إلى منصب في العراق والايام بيننا . تحياتي

 
علّق ابو باقر ، على الأدعية والمناجاة من العصر السومري والأكدي حتى ظهور الإسلام (دراسة مقارنة في ظاهرة الدعاء) - للكاتب محمد السمناوي : ينقل أن من الادعية والصلوات القديمة التي عثر عليها في مكتبة آشور بانيبال الخاصة في قصره والتي لعلها من الادعية التي وصلت إليه ضمن الألواح التي طلبها من بلاد سومر، حيث انتقلت من ادبيات الانبياء السابقين والله العالم ، وإليك نص الدعاء الموجود في ألواح بانيبال آشور: ( اللهم الذي لا تخفى عليه خافية في الظلام، والذي يضيء لنا الطريق بنوره، إنك الغله الحليم الذي ياخذ بيد الخطاة وينصر الضعفاء، حتى أن كل الىلهة تتجه انظارهم إلى نورك، حتى كأنك فوق عرشك عروس لطيفة تملأ العيون بهجة، وهكذا رفعتك عظمتك إلى أقصى حدود السماء ، فأنت الَعلَم الخفَّاق فوق هذه الأرض الواسعة، اللهم إن الناس البعيدون ينظرون إليك ويغتبطون. ينظر: غوستاف، ليبون، حضارة بابل وآشور، ترجمة: محمود خيرت، دار بيبلون، باريس، لا ط، لا ت، ص51. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمّد الحسّون
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمّد الحسّون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إقرار قانون الحشد إرادة عراقية  : عبد الكاظم حسن الجابري

 عاجل..القضاء يفرج عن الشبيبي ووزير الاتصالات السابق محمد علاوي

 الخيكاني : مفوضية الانتخابات اتخذت جملة من الاجراءات لتلافي ظهور مشاكل في البطاقة الالكترونية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 حلقة نقاشية عن التطرف في الفكر والسلوك عقدها مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث

 قائمة بأسماء الشهداء والمختطفين من الطائفة الشيعية خلال شهري تموز وآب 2012  : بهلول السوري

 التاريخ الاسود للعلاقات الروسية ..الصينية والعالم الاسلامي\\3  : سمير بشير النعيمي

 العمل تصرف اكثر من ستة مليارات دينار نهاية خدمة لثلاثة الاف عامل تقريباً خلال العام الجاري  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وأخيراً صدقت قطر إنهم نعاج  : د . حامد العطية

 صور وأفلام مفبركة.. حرب استخبارية بامتياز!  : عباس البغدادي

 المرجع المدرسي يدعو لتطوير الحس الأمني للزائرين ويقدم اقتراحاً بشأن المحافظة على أمن المناطق المحررة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 الحشد الشعبي .. و تحديات الآمن الوطني العراقي  : مؤيد بلاسم العبودي

 الفارس : هيئة تشغيل الرميلة تنشأ محطة كهربائية سيتم تشغيلها مطلع عام 2018  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 إحذروا أذرع الأخطبوط الوهابي.. جمعية "سنابل الخير" مثالاً  : جمال كامل

 صحفي سعودي يفضح كذبة صيام عاشوراء  : سامي جواد كاظم

 ما بين خيانة الرجل وتسامح المرأة  : لينا هرمز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net