صفحة الكاتب : د . محمد سعيد التركي

سلسلة المعرفة الحلقة الثالثة والثلاثون نظام الحكم في الإسلام صفة الدولة الإسلامية (دولة الخلافة) مطلب المسلمين الأعظم
د . محمد سعيد التركي

 نظام الحكم هو النظام الذي يُحكم به الناس، فهناك نظام الحكم الإسلامي "الخلافة" الذي يكون المشرّع الوحيد فيه هو الله سبحانه وتعالى، ويُستند فيه إلى الأدلة الشرعية الأربعة، القرآن وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وإجماع الصحابة والقياس، ويكون الخليفة فيه هو القائم المكلف على تطبيق هذا التشريع من الله سبحانه وتعالى .

 

ويقابل نظام الحكم الإسلامي أنظمة حكم سياسية أخرى في العالم، كنظام الحكم الجمهوري "الديمقراطي"، ونظام الحكم الملكي أو الإمبراطوري، أو نظام الحكم الاتحادي .

 

أما نظام الحكم الجمهوري "الديمقراطي"، ففيه الحكم بالقوانين والأنظمة التي يختارها الإنسان نفسه، أي تختارها الشعوب بنفسها لتطبقها على نفسها، مع رفض أي تشريع آت من أي دين من الأديان أو حاكم من الحكام، أي تكون السيادة والحكم فيه للشعب كاملاً، فله حق وضع الدستور والقوانين وله الحق في إلغائها . وعلى هذا الأساس يتكون النظام الهيكلي للدولة، على رأسه رئيس الدولة بمسمى رئيس، والنواب، ومجلس النواب المنتخب من الشعب الذي يقوم بعملية التشريع والتصويت على القوانين والأنظمة المقترحة وإقرارها، وغير هؤلاء من أجهزة الدولة . 

 

أما نظام الحكم الملكي فهو نظام يكون فيه الملك، الوارث للملك، أو المنقض عليه بسلطان من الشعب، كما كان عند بعض القياصرة والملوك من قبل، أو بسلطان من خارج البلاد، كما في الدول الكرتونية العربية، في هذا النظام يكون فيه هؤلاء هم الحكام والمشرعين في آن واحد، والمقررين لكل أنظمة حياة الناس الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وغيرها .

 

وبين هذه الصور وتلك صورٌ بين هذا وذاك، ولكنها كلها تصب في نفس الاتجاه، وهو الحكم بأحكام من صنع البشر، بخلاف نظام الحكم الإسلامي الذي أصله وفرعه وكل ما يتعلق به منزل من عند الله سبحانه وتعالى دون سواه . 

 

وبالتالي فإننا لا نستطيع أن نسمي نظام الحكم نظام حكمٍ إسلاميّ إلا عندما يكون الإسلام بكل أصوله وفروعه التي وردت في القرآن والسنة موضع التطبيق، كما ورثناها عن سيدنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، وأن يكون خاضعاً للهيكلة التنظيمية في الحكم التي تتوافق مع ضرورة تطبيقه كما جاء به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وكما فهمه الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين وطبقوه، وكما جعل الله ورسوله الكريم لأحكامه العامة الباب مشرعاً للاجتهاد والبحث والتطوير .

 

وبالتفصيل فإن لنظام الحكم في الإسلام أربعة قواعد رئيسية، إن أختل أحدها لم تكن الدولة القائمة هي دولة الإسلام العظمى الموروثة : فالسيادة (أي التشريع) فيها وعلى رأسها يجب أن تكون لله سبحانه وتعالى وحده، ولا يكون شيء منها للشعب أو لملك أو لرئيس أو لغيره، كما بينا عاليه .

 

والقاعدة الثانية: أن يكون السلطان فيها للأمة الإسلامية نفسها، ولا يكون السلطان فيها للأمم المتحدة أو مجلس الأمن أو لأمريكا وأوروبا أو لأحد أحلافهم، أو يستند على وجود القواعد الأجنبية أو الاستخبارات لأحد المحتلين أو المستعمرين في البلاد، للحفاظ على كرسي الحاكم، فذلك يتنافى تماماً مع إرادة المسلمين وحرية البلاد وإرادة حاكمها وإرادة شعبها، فلا تكون دولة إسلامية ولا يكون نظام الحكم فيها إسلامياً .

 

القاعدة الثالثة: تنصيب خليفة واحد من قِبل المسلمين واجب على كل المسلمين كافة وبلدانهم كافة، فيكون له السمع والطاعة، وعليه من الأمة المحاسبة من خلال أحزابها الإسلامية، أو من خلال علمائها ومفكريها، أو مؤسساتها الرسمية وغير الرسمية .

 

القاعدة الرابعة: سن الدستور وسائر القوانين هو حق من حقوق الخليفة، وذلك من خلال الأدلة الشرعية الأربعة التي ذكرناها آنفاً، وليس هو من خلال ما يفرضه الواقع أو فلسفة الحل الوسط، أو درء المفاسد، أو التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية، فيكون تبني الأحكام الشرعية هو من حق الخليفة وفرض عليه .

 

بهذه القواعد الأربعة يكون نظام الحكم في الدولة نظام حكم إسلامي، وما عداه فهو باطل وكفر حتى ولو تشبّه به .

 

وعلى هذه القواعد الأربعة تتشكل أجهزة الدولة الإسلامية: من الخليفة، ومعاون التفويض ومعاون التنفيذ، ومجلس الأمة، والولاة، وأمير الجهاد، والقضاء، ومصالح الدولة . 

 

ولكل جهاز من هذه الأجهزة أحكامه في الشرع، والأدلة التي يستند إليها، لا مجال هنا لذكرها، ولكن بالإمكان الإطلاع عليها في كتاب "نظام الحكم في الإسلام" ، وكتاب "أجهزة دولة الخلافة"، أو في كتاب "الدولة الإسلامية"، للشيخ تقي الدين النبهاني.

 

هذا هو نظام الحكم في الإسلام وهو الذي على أساسه يكون بناء الدولة الإسلامية بناء صحيحاً، وبنظام الحكم هذا تكون الدولة الإسلامية المرتقبة سياسياً وعالمياً دولة حقيقية، ذات سيادة معتبرة، وقادرة على أن تحمي المسلمين وتنهض بهم، وتعود بهم إلى قيادة العالم قيادة عادلة كريمة مطهرة، مكان دول العصابات الإجرامية القائمة في العالم اليوم، فتعيد إلى العالم توازنه وتنقذه من الفقر والجوع والمجاعات والحروب الكيدية المدمرة بين قبائله وشعوبه ودوله .

 

قال الله سبحانه وتعالى في سورة النساء59:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً

وقال تعالى في سورة النساء 65:

فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا

وفي حديث أبي هريرة  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي خلفه نبي، وإنه لا نبي بعدي، وستكون بعدي خلفاء فتكثر، قالوا فما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال: فوا ببيعة الأول فالأول، واعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم . رواه مسلم 

 

http://dralturki.blogspot.com/2009/04/blog-post_4319.html

  

د . محمد سعيد التركي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحلقة الثالثة والأربعون كيفية تغيير واقع الأمة المنهج الإصلاحي  (المقالات)

    • سلسلة المعرفة :صفة الدولة الإسلامية (دولة الخلافة)، مطلب المسلمين الأعظم (42)  (المقالات)

    • سلسلة المعرفة الحلقة الواحد والأربعون النظام الاجتماعي في الإسلام – الجزء الأول  (المقالات)

    • الحلقة الأربعون السياسة الخارجية والجهاد صفة الدولة الإسلامية (دولة الخلافة)، مطلب المسلمين الأعظم  (المقالات)

    • سلسلة المعرفة الحلقة التاسعة والثلاثون سياسة التعليم  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : سلسلة المعرفة الحلقة الثالثة والثلاثون نظام الحكم في الإسلام صفة الدولة الإسلامية (دولة الخلافة) مطلب المسلمين الأعظم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم السيد
صفحة الكاتب :
  كريم السيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تستنكر مصادقة المحكمة العليا في السعودية على حكم الإعدام بحق علي النمر وتطالب بتحرك دولي واسع  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مثقفون وأدباء: جائزة الإبداع العراقي أحدثت حراكاً وزخماً كبيرين على مستوى الرواية  : اعلام وزارة الثقافة

 مؤتمرالشرف والضحك على الذقون..!  : فلاح المشعل

 العمل: إصدار (160671) بطاقة كي كارد ضمن الشمول الجديد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شرطة البصرة تعتقل 18 والقاء القبض على عصابة حاولت اختطاف صيدلاني في الاعظمية

 أنا مع الوحدة وضد الانحياز  : صالح الطائي

 تركيا العلمانية تبكي الاخوان المسلمين  : جواد كاظم الخالصي

 ذي قار : إلقاء القبض على متهم بسرقة أعمده وأسلاك كهربائية بقضاء سوق الشيوخ  : وزارة الداخلية العراقية

 ملاكات توزيع كهرباء الصدر تنجز اعمال مد 3 مغذيات وبفترة قياسية  : وزارة الكهرباء

 "بان دوش" تطالب برفع المستوى المعاشي للمواطنين  : اعلام النائب بان دوش

 نحن مرجعيون والتاريخ يشهد  : عمار العامري

 حوار بين لاعق جزمة وماسح أحذية  : بن يونس ماجن

 حفيد القائد الضرورة يعتدي على حماية ثانوية للبنات ليقتحمها ويهدد بنسف المدرسه و مركز الشرطه  : زهير الفتلاوي

 قيادة فرقة المشاة الحادية عشرة تنفذ عدد من عمليات الدهم والتفتيش  : وزارة الدفاع العراقية

 هل رئاسة الوزراء حكراً على حزب الدعوة دون منازع؟!  : قيس النجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net