صفحة الكاتب : مهدي المولى

وعاد المفلسون الى دفاترهم القديمة
مهدي المولى

هناك مثل معروف ومأثور يقول اذا افلس التاجر عاد الى دفاتره القديمة هو يعلم ان هذه العودة لا فائدة منها سوى ضياع الوقت وبالتالي تضر بالاخرين 

فالساسة المسؤولين  حفظهم الله  واطال الله في اعمارهم من اجل جمع الاموال والقصور والنساء مما جعلهم في حالة تنافس وصراع مستمر وبدون انقطاع من اجل الحصول على المنصب والنفوذ الذي يدر  ذهبا اكثر في وقت اقصر

وهكذا انشغلوا بهذه المنافسة وهذا الصراع وبطرق مختلفة وملتوية واحدهم يحفر للاخر حفرة واحدهم يقتل الاخر واحدهم يجمع كل مفسدة وكل موبقة عن الاخر وكل واحد  لديه ملفات عديدة بمختلف انواع السلبيات والمفاسد الصحيحة وغير الصحيحة 

فكثير ما نسمع هذا المسؤول معلنا بصوت عاليا مفاسد المسؤول المقابل وفجأة يعلن المسؤول المقابل بانه يملك ادلة تثبت  مفاسد المسؤول الاول وبعد الاخذ والرد وفجأة يسكت الاثنان والنتيجة انا اس وانت اس  ونبدأ من جديد بسرقة الشعب وهكذا   تتم عملية استغفال الشعب وخداعه وتضليله وتبدأ عملية النهب والاغتصاب والاذلال لهذا الشعب المسكين الذي لا حول له ولاقوة

منذ   الانتخابات  منذ اكثر من ثلاث سنوات والامور تجري وفق أتفاقات سرية خارجة على الدستور بل  انهم ركنوا الدستور جانبا ولم يعد يعترف به احد 

وفق مصالح خاصة  بين السادة المسؤولين رواتب وامتيازات ومكاسب شرعية وغير شرعية وحمايات وقصور وخدم وحشم تذكرنا بحياة الخلفاء والقياصرة والاكاسرة من اللصوص واهل الرذيلة بل ان  سادتنا الجدد فاقوا اجدادهم بالبذخ والاسراف والتبذير وبناء القصور وجمع النساء وحتى الغلمان فاصبحت كل وزارة خاصة بمجموعة وكل مديرية خاصة بعشيرة الهدف من كل ذلك جمع اموال اكثر في وقت اقصر لا شك ان الشعب يجوع ويفتقر اكثر وفي وقت اقصر وهذا ما نرى ونسمع الطفرات الاسطورية في جمع المال لدى المسؤولين ومن حولهم بشكل يثير الاستغراب والدهشة كيف من اين في حين يزداد الشعب جوعا والما ومعانات في كل المجالات وفي كل النواحي

وعندما تنظر الى اموال الشعب الهائلة والتي لو استخدم نصفها لبناء العراق وسعادة الشعب  لاستطاعوا ان يبنوا لكل عراقي من الشمال الى الجنوب شقة راقية مؤثثة بارقى المواصفات متوفرة بها كل الخدمات وأنشأت المصانع والمزارع والمدارس والمستشفيات  وكل ما يحتاجه المواطن العراقي من خدمات    افضل واحسن وارقى مما هي موجودة في ارقى البلدان

لكن  السادة المسؤولين لا يريدون للشعب العذاب يوم القيامة  لانهم يؤمنون بان الذي يجوع في الدنيا يشبع في الاخرة والفقير في الدنيا غني في الاخرة والذي لا يملك بيتا في الدنيا له  قصرا في الجنة ومن لا يجد زوجة في الدنيا له حورية في الجنة

لهذا قرروا جمع المال والقصور والثروة لهم وحدهم وهذا اكبر دليل وبرهان على اخلاص هؤلاء المسؤولين المؤمنين   جدا فهل هناك تضحية مثل تضحيتهم لكم  انمهم يجمعون اوساخ الدنيا بدل الشعب اليس المال وسخ الدنيا مبروك لكم ياشعب العراق بهؤلاء المسؤولين التحفة

كل  الاطراف متناقضة متضاربة الشكل العام لدينا ثلاثة اطراف متنافسة سنة شيعة كرد فعناصر هذه الاطراف لا تحب السنة ولا الشيعة ولا الكرد لكن كل مجموعة وجدت في هذه الشعارات واللافتات الوسيلة التي توصلهم الى ما يرغبون وما يشتهون وبدونها فهم لا شي ولا قيمة لهم لهذا نرى الانتهازين والمتملقين بل حتى اللصوص والمرتشين والمزورين واهل الموبقات والمطبلين كانوا اول المتقدمين واول الفائزين واصبح لكل مسؤول عصابة وشبكة من الحماية والخدم مسلحة باحدث الاسلحة واصبحت لكل واحد من هؤلاء صلاحية تعادل صلاحية المسؤول وبهذا انتشر الفساد في البر والبحر والجو واصبح الشعب تحت سلطة هؤلاء فلا قانون هناك ولا نظام الحكم للاقوى وبما انهم يملكون المال والسلاح والحكم فان مصير الشعب والوطن اصبح بيدهم

رغم كل هذا الفساد الاداري والمالي ورغم مانسمع من ملفات القتل والجرائم لم  يحال وزير مسؤول ضابط كبير الى القضاء ولم يصدر بحقه اي حكم   كأن هناك اتفاق بين المسؤولين اما يهرب كما سمعنا بقضية وزير الثقافة السابق اسعد الهاشمي والنائب محمد الدايني او نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي او  تغير الافادات وتبدل الادلة ويفرج عنه كما في قضية السوداني وزير التجارة

ولو كنا في دولة قانون فعلا فهذا الراتب وهذه الامتيازات التي يستلمها المسؤول هي سرقة ويجب اعدامه  ومصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة لكننا في دولة الاتفاقات السرية الخاصة البعيدة عن القانون وعن النظام

ونعود الى التجار المفلسين وخصوصا مسعود البرزاني واياد علاوي والسيد مقتدى الصدر فهؤلاء لكل واحد منهم هدف خاص والذي يتمعن في الامر يرى غرابة في الامر  كيف يحدث هذا التقارب وكل واحد من هؤلاء الثلاثة هدفه ان يأكل الاخر لكن عندما تنظر بروية وموضوعية تنكشف امامك حقائق اخرى غير ماتراه فهؤلاء الثلاثة تحركم يد واحدة ويعملون وفق اوامر من جهة واحدة  لكن لكل واحد لون معين ومهمة معينة ويظهر ان الثلاثة في تنافس فكل واحد يريد ان يظهر انه الاول في الطاعة والتنفيذ لنيل الجائزة الكبرى والمنزلة الاولى لتلك الجهة الامرة التي يعمل لها والتي هي مصدر دعمه وتمويله   لا شك انهم شعروا وادركوا انهم افلسوا جماهيريا وشعبيا كما ان الجهة التي يعتمدون عليها بدأت تسحب نفسها  تدريجيا وبهذا خسروا الدنيا والاخرة وذلك هو الخسران المبين

بدأت الضغوطات على الحكومة رغم ان هذه الاطراف بيدهم  الجزء الاكبر من السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية وكل ما يجري في البلاد من فساد وعنف وسوء خدمات يتحملون المسؤولية الكبرى الغريب ان هؤلاء بدلا ان يعترفوا بذلك ويعملوا على ابعاد الفاسدين والقضاء على الفساد  عملوا على زيادة الفساد وحماية والدفاع عن الفاسدين من خلال سحب هذه وزرائهم من الحكومة سحب اعضاء البرلمان من البرلمان  الاهمال والتسيب وترك اموال الشعب ودوائر الدولة بيد الحرامية واللصوص

 المعروف ان لهؤلاء القدرة الكاملة اذا كانوا صادقين ومخلصين في ما يدعون ويتبجحون وبسهولة وبدون هذا الصراخ والعويل والتهديد والوعيد 

لدينا دستور ولدينا برلمان ونصف اعضاء البرلمان + واحد تسقط الحكومة  ونصف اعضاء البرلمان +واحد تنجح الحكومة

هيا تقدموا واذا عجزتم دعوا المالكي يؤسس حكومة الاغلبية واذا عجز كما عجزتم فاطرحوا الامر الى الشعب الى انتخابات مبكرة

هذا هو الحل وكل ما نسمعه مجرد  الا عيب من جميع المسؤولين لنهب اموال الشعب لقتل الشعب لاغتصاب نساء الشعب لزيادة معانات الشعب

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/25



كتابة تعليق لموضوع : وعاد المفلسون الى دفاترهم القديمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرضا الساعدي
صفحة الكاتب :
  عبد الرضا الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس حسيني ـ يوم السابع ـ الدول والقبائل التي حاربت الإسلام  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 ميلادينوف: كربلاء هي قلب العراق النابض

 محاصيل"القيامة"... الزراعة بدون مياه (مقالة مترجمة)  : د . فائق يونس المنصوري

 تمديد فترة استلام المشاركات لجائزة منتدى جوهرة ميسان للشعر الشعبي لإبداع الشباب لعام 2012  : عدي المختار

 اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش والحشد وعصابات بارزاني في فيشخابور

 ريم نبيل زحالقة تكتب قصيدتها باحساسها ..!!  : شاكر فريد حسن

 التحالف الوطني في البصرة لمناقشة الواقع الخدمي وملفي الامن والاقتصاد

 صندوق النقد يحذر الصين من التحفيز الاقتصادي القوي

 كيف ستحل الأزمة....!!  : مصطفى ياسين

 من اكاذيب المؤرخ الطبري على الامام الحسين 1  : الشيخ عقيل الحمداني

 اجراءات رقابية صحية لمتابعة عمل المنفذ الحدودي في محافظة واسط مع ايران...  : علي فضيله الشمري

 رسالةُ استغاثةٍ غزاوية إلى كنانةِ العربِ مصر  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الجوع لقائد!!  : د . صادق السامرائي

 الرافدين يطلق الدفعة الاولى من سلفة الخمسة ملايين دينار لتربية الكرخ

 الدول المتكاملة والمتناقصة!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net