صفحة الكاتب : علي سالم الساعدي

الــبــصــرة تـــزهـــوا بـالـــفــقـــر !!!
علي سالم الساعدي

 

هي البصرة الفيحاء صانعة الامجاد والتاريخ الحافل بالبطولات . بطولات الابوة والرعاية الوطنية وهي تسمى ( البقرة الحلوبة ) ولكن !!!

من منا لا يعلم ان البصرة وبغداد والموصل هن من اقدم المحافظات التي تواجدت منذ اللاف السنين . فالفيحاء تسمى بفيحاء الامجاد .

لا ضير ان نستعرض الامجاد التي تتميز بها هذهِ المحافظة .

- فقر دامس يضاهي دول العالم المنكوبة في الحروب او قلة الخيرات ودخل المواطن الذي لا يقوى على ايجاد قوت يومه وعائلته

- منازل من طين متهاوية الاركان لا تقوى على حفظهم من حر الصيف وبرد الشتاء القارص 

- مدارس رجعية ذات طابعِ لا يساعد الطالب لاكمال المسيرة الدراسية ويجعل من الاخير عرضة للاضطهاد والضلم الملحوض

- وعدم وجود منشأة على مستوى جميع القطاعات الصحية منها و الخدمية 

ناهيك عن الخدمات المنعدمة جملتآ وتفصيلا في المحافظة وشوارع غير معبدة للطرق ومستشفيات متردية الجودة و .... الخ !!!

من منا لا يعلم ان البصرة تغطي 80 % من اقتصاد المحافظات العراقية ؟؟ نعم هو كذلك ولكن تعطي لغيرها من دون ان تعيد النضر الى ذويها وقطاعاتها للتطوير 

والسبب مشخص من قبل الجميع, سواء كان من المواطن البسيط ذو العقلية البسيطة او من المواطن الواعي صاحب الرئوية الجيدة التي تسعفه في تشخيص الخطأ 

اصبحنا والحمدلله نميز السلب من الايجاب وننتقد وننتقد وننتقد من دون جدوى او المشاركة الفعلية في وضع الحلول الناجعة للنهوض بواقع البصرة والسير بها نحو عاصمة العراق الاقتصادية .

لو عمدنا على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب في الاماكن المتنفذة في سلطة المحافظة لساهمنا بجزء كبير بأرجاع بريق المحافظة اللامع والجميل .

الفرصة بايدينا ولا احد منا يريد ان يفوت الفرصة على محافظته . فالشعار الذي نتبعه في المراحل القادمة هو محافظتي اولآ والكلام للجميع لا يخص . لان الخير للعراق كله لا يقف عند محافظةٍ وسواها

الخير الذي يتراكض امامنا من دون التمتع به او بجزء منه . معادلة صعبة بحاجة الى حلٍ مجدي وهو الخير للعراق ومن العراق والى العراق .

نريد ان نوصل رسالة تصل الى كل اركان الوطن لا يزعزعها شيء ولا يوقفها آخر . احذروا استغلال العراق لمصالح شخصية, فالعراق كما اسلفنا للجميع, ولا يسمع لكم الفساد في ارض الوطن الحبيب

لو نضرنا الى تطلعات المراقبين حول البصرة نجد الويلات المليئة بالاسى والفقر والدمار و ... الخ .

لماذا لا نتأسى بقول امير المؤمنين علي عليه السلام ( لو كان الفقر رجلآ لقتلته ) هل الفقر حليف المواطنين الذين لا سند لهم . الم يقولوا احذوا من لا يجد عليكم ناصرآ سوى الله 

اذآ فالنضع نصب اعيننا الله سبحانه وتعالى في النضر الى طموحات الابرياء والمساكين . سمعنا عن مبادرة تخص وضع البصرة المزري .

فابرز المراقبين والخبراء الاقتصاديين يؤكدون ان هذهِ المبادرة هي كفيلة بانقاذ البصرة من الواقع المضني ونقلها الى الرخاء الاقتصادي, للوطن والمواطن . لبناء الدولة العصرية خطوات اولها البصرة عاصمة العراق الاقتصادية .

حيث اكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم على ان هذهِ المحافظة تعطي 80 - 70 % من اقتصاد البلاد فلا ضير ان تؤخذ مخصصات لها ولواقعها المرير .

فالكثير من المحافظات تضفي بخيراتها لغيرها وهذا من دواعي السرور ولكن، الاهم فالمهم . وهذا ما يرجعنى الى شعار الوطن الحبيب ( محافظتي اولآ ) وبعدها نضيراتي 

ومن هنا تكمن اهمية تطبيق مبادرة البصرة عاصمة العراق الاقتصادية ليعم الرخاء على المواطن البصراوي المثقل بالاوجاع على مر النضم والاصعدة القديمة الحديثة!! 

وسننتضر وقفة واحدة من العراق على وجه العموم والبصرة على وجه الخصوص للمطالبة سويآ لتطبيق المبادرة 

فلا ياتي العمل الا بالوحدة . فيد الله بيد الجماعة .

 


علي سالم الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/28



كتابة تعليق لموضوع : الــبــصــرة تـــزهـــوا بـالـــفــقـــر !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر صالح النصيري
صفحة الكاتب :
  حيدر صالح النصيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عيد المفخخات العراقي  : حميد الموسوي

 علي عدنان... من ساحات كرة القدم لساحات الجهاد ضد داعش ( صورة )

 إشراقة اليقين في أرض الطفوف  : علي حسين الخباز

 خطاب العبادي ..خطاب الحسرة والاسف  : حسين باجي الغزي

 علاوي يؤكد ما ورد عنه باوراق بنما

 رواية «إناث الدار»  : محمد الهجابي

 لماذا يقتل الأبرياء في رمضان ..؟   : د . ماجد اسد

 أحمد الدوسري في "على مشارف السرور" بين ان تزرع العالم في النص، أو تزرع النص في العالم  : د . مصطفى سالم

 الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 النشيد الوطني الجديد للعراق من كلمات الراحل "الجواهري"  : وكالة انباء النخيل

  الخلاف بيني كشيعي وبين الآخر كسني هوحزب البعث فقط  : عبدالناصرجبارالناصري

 الكمبيوتر يحاكم ابو هريرة  : خالد منتصر

 وزارة الموارد المائية تستمر بتنظيف وتطهير قناة العجمية في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

 صراعات واخفاقات  : د . يوسف السعيدي

 المراة وعشوائية التقاليد والاعراف  : علي الزاغيني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107885068

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:24

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net