خطوات الادراك وعناصره
تعتمد الدول المتقدمة على بيوت الخبرة ومراكز الدراسات والكليات والجامعات في معالجة المشاكل والازمات والظواهر التي تعترض مسيرة التنمية , وفي الغالب هناك مجالس استشارية تحدد طبيعة تلك المشاكل  من خلال البحث والدراسة الاولية للتشخيص ثم يتم اناطت المسؤولية الى اقسام الدراسات والمراكز المرتبطة بها لغرض البحث عن حلول منطقية ناجعه تعالج تلك المساكل وفقا للطرائق العلمية وسياقات البحث العلمي والفكري معا ,  ولابد ان يكون المعني بالموضوع على المام  كامل لفلسفة البحث والدراسة والتي تستوجب منه الخروج باستنتاجات منطقية تقود لتوصيات فاعلة تتانسب مع الامكانيات المتاحة لحل المشاكل والازمات ولاجل ذلك ستكون هذه المادة العلمية التدريبية منهاجا سبق وان اثبت نجاحه في دورات سابقة وبمعدل90% ولاجل ذلك جرى تحديثه واعتماده كمادة اساسية
 
الفرد ومحيطه التفاعلي
يواجه الفرد في حياته مشاكل متعددة , واموار غامضة , وازمات تحتاج الى معالجة , وكون الفرد عنصر متواجد في المحيط التفاعلي الوظيفي والمؤسساتي والعلمي , فانه يعتمد في صناعة القرار واتخاذ على البحث والتقصي والكتابة المنهجية , وذلك بتطويع المعلومات المستحصلة والمتيسرة لدراسة وتفسير الظواهر والاحداث المحيطة به والتي تتلعق بمجالات اهتمامه الوظيفية وباستخدام المنهجية العلمية والطرائق الفكرية المنتظمة باسلوب والتي تحقق الحداثة للخزين المعرفي الانساني وتؤمن التفسير المهني للبحث.
 
الادراك المهارة المتقدمة في التفسير 
يمثل الادراك المهارة المتقدمة في التفسير للظواهر والأمور الغامضة التي تحيط بالمجتمعات ولعل  المحلل بأمس الحاجة الى تطبيق فلسفة الادراك باستخدام التفكير المنطقي المنهجي المسند بالبيانات والمعلومات الواردة والمستحصلة , وقاعدة البيانات المتوفرة والمحدثة , ليحقق افضل التحاليل والتفاسير للاحداث والظواهر في مسارح التفاعل السياسي , وتفكيك بيئة التحريض المجتمعي ذات الدوافع السياسية المغرضة والوافدة من خارج الحدود ومعرفة الادوات الساعية لخلق الاضطراب الامني , ففي هذه البيئة المليئة بالمثيرات يساعدنا الإدراك على تصنيف وتنظيم ما نتلقاه ، فنتصرف وفقًا لتفسيراتنا للحقيقة التي نراها وندركها ، وكثيرًا ما تكون نفس الحقيقة التي نراها غير الحقيقة التي يراها أو يدركها الآخرون , وهذا يبعدنا عن حقيقة التفسير المتعلق بالمخاطر السياسية والامنية والاجتماعية المحتملة الوقوع , خصوصا اذا جعلنا من العاطفة والرأي الشخصي والجزم معيار للتفسير  , فقد ينظر الناس لنفس الشئ لكنهم يختلفون في إدراكه ولن يفسروا كما يفسره اخصائي الفكر 
 
الادراك والتحليل 
يفارض ان يدرك المحلل السياسي شكل التهديدات والتحديات الناجمة عن الازمات والظواهر المتفاعلة , ويفسر مخارجها اكثر من غيره , ويتخذ القرار الذهني السريع في معالجة أي فقاعه او مشكلة , وينتج مخرجات منهجية تحد من تطورها الى ازمة متفاعلة , وهذا يعتمد على ادراكه وتفكيره بشكل منطقي علمي مهني وبتوظيف مخزون المعلومات المتاح والمستحصل ، وقد يختلف من محلل الى اخر في ادراكه للأحداث وتفسيره لها وصنع القرار المناسب لمعالجتها, وبالتأكيد كل حسب الصلاحية المخولة له , وكل اخصائي سياسي او عامل في المحيط المؤسسي يشغل ازدواجية صنع القرار واتخاذه , فان العامل في المحيط الدبلوماسي متخذ قرار عندما يتعلق الامر بمعالجة حادثة ما  ضمن الصلاحية المخول بها , بينما هو صانع قرار عندما يكون ضمن التفاعل السياسي الوزاري او ممثلا لدولته مخول في قضية ما , وكذلك المدير في خصوص نطاق عمله وإدارته المباشرة هو متخذ قرار ضمن السياقات العامة بينما يكون صانع قرار ضمن محيطه التفاعلي ضمن الوزارة او الجهاز الدبلوماسي ,وهكذا جميع القرارات المتخذة تخضع لفلسفة الادارك والتفكير والمعلومات والتي تصنع التحليل الناجع والموضوعي في معالجة الاخطار والتهديدات الحالية والوشيكة والمحتملة .
مفهوم الإدراك:
يقول د. محمد اسماعيل بلال :  (لعلنا نتفق جميعًا أننا نعيش في عالم معقد ومركب حيث نتعرض ما بين لحظة وأخرى للعديد من المثيرات ، وقد يظن البعض أن هذا يفرض التعامل التلقائي والعشوائي مع هذه المثيرات إلا أن الواقع يشير إلى أننا لا نستجيب أو نتعامل مع هذه المثيرات أو نختار من بينها بشكل عشوائي وإنما من خلال عمليات محددة ومنتظمة يطلق عليها العلماء الادراك.
 يعرف البعض الادراك بأنه ((العملية المعرفية الاساسية الخاصة بتنظيم المعلومات التي ترد إلى العقل من البيئة الخارجية في وقت معين)) 
 ويمكن تعريف الادراك الاجتماعي بأنه ((العملية المنوطة بفهم الآخرين ، وأيضًا الممارسات التي تؤدي إلى توليد استجابة Making sense لمثير معين )) كما يمكن التعامل مع الادراك باعتباره (عملية استقبال وتنظيم وتفسير وترجمة المدخلات التي ترد إلى الفرد من البيئة المحيطة حيث يتم عمل مقارنات وتفاعل بين ما يرد من معلومات أو بيانات وبين مثيلاتها المخزون في الذاكرة على نحو يؤدي إلى سلوك محدد).
 ويقول د. أحمد سيد مصطفى :  الإدراك هو عملية استقبال وانتقاء وتفسير لمثير أو أكثر في بيئتنا المحيطة ، فنحن نرى من نخالطهم أقاربنا وزملاءنا وأصدقائنا ورؤسائنا ، ونستمع لما يقولون ونتلقي معلومات ومثيرات من مصادر شتى محيطة بنا فنستقبلها وفقًا لقدرات حواسنا ، ثم نفسرها وفقًا لدرجة وضوح واكتمال وجاذبية هذه المعلومات أو المثيرات ، وكذا وفقًا لحاجاتنا ودوافعنا وتوقعاتنا وخبراتنا السابقة.
يمكننا القول بان الادراك هو (( الفهم الواسع للظواهر والأحداث المختلفة وكيفية تفسيرها بموضوعية تتسق بالواقعية الحيادية بالاستناد على الوقائع الظرفية وسير الاحداث والتأصيل المعرفي  والعلمي والوصول الى مخرجات متقاربة مع المتغيرات التي ممن المتوقع حدوثها ))   ويبرز هنا العامل المشترك للتعاريف بان ( الانسان وحواسه ومقدرته ومهاراته وتحديث معلوماته في مخزونه المعرفي يعد العامل الاساسي في تحقيق الادراك والفهم والتخطيط والتحسب لمجريات الاحداث وعواقبها ومضاعفاتها  والتي تتطلب معالجتها .
 
خطوات الإدراك:
 هناك خطوات اساسية في الادراك وهي :-
1. تبدأ عملية الادراك بشعور الشخص بالمتغيرات ضمن المحيط التفاعلي  سواء كانت خارجية او داخلية ( الشعور بالمتغيرات )
2. تستلم الحواس الفاعلة من خلال السمع والبصر ، واللمس ، المتغيرات وتحولها إلى مخ الإنسان لتعالج من قبل المخزون المعرفي للشخص (الاستقبال والمعالجة).
3. يتم تحويل المشاهدات والاحساس بالمتغيرات إلى وصف باستخدام المصطلحات والمفاهيم والمعاني التي تترجم تلك المتغيرات ( ترجمة الرسالة الى مصطلحات ومفاهيم )
4. تنظيم وتنسيق المعلومات الواردة وتبويبها حسب الاسبقية  ومعالجتها مع المتيسر في المخزون المعرفي بناء على المخزون من خبرات وتجارب سابقة في ذاكرة الفرد ، وهذا يعني الخبرات والتجارب السابقة للفرد والمعلومات المخزونة في ذاكراته ( مقاربنة ومقاربة الرسالة مع التجارب)
5. تفسير الظواهر والأحداث بناء على خلاصة الانتاج المعلوماتي وتوصيفه المفاهيمي والخروج بأكثر من مسلك يؤدي لتفسير منطقي موضوعي -الوصول الى مخرجات منطقية 
6. الخروج بمسالك متعددة يناقش فيها الكلفة والمردود والتاثير والنتائج المضاعفات
7. القرار على اكثر المسالك احتمالا والذي يخضع الاحداث والظواهر لفلسفة التاثير ( انتخاب المسلك الاكثر فائدة في المردود واقله بالكلفة) .
8. وضع المقترحات  التي من المتوقع انها تتسق مع  المعالجات الناجعة
9. صياغة الفلسفة الادراكية برمتها على شكل بحث وبتسلسل منطقي يقود الى التفسير الصحيح  لموضوع البحث
عناصر عملية الإدراك :
تشكل العناصر الثلاثة أهمية كبيرة في أدارك كافة الظواهر والممارسات والأحداث ومن تلك الأشياء أو المثيرات المادية مثل الحرب النفسية والاعلامية وكيفية رسم صورة مضطربة للاحداث وتضخيمها او التبسيط المتقن او شيطنة الدولة والنظام لخلق موقف راي عام يحقق تمرير أي قرار سياسي ، وكذا الأحداث أو المثيرات الاجتماعية ، عندما نمارس الإدراك الاجتماعي فندرك الآخرين وسلوكياتهم تتكون عملية الإدراك من ثلاثة عناصر رئيسية هي:  
 
الإحساس والتصور.
الانتباه  والحذر.
التفسير المنطقي.
 
 الإحساس والتصور
يحيط بأخصائي السياسة محيط تفاعلي متعدد ليس النسق الوظيفي فحسب بل  مختلف المثيرات البيئية ، وأحيانا لا يعي معظمها أو يدركها ، او يتجاهلها عن عمد او كسل , او باستخدام حسن النية , وهذا مخالف لقواعد التحليل السياسي والتي تؤكد على ضرورة تميز المحلل باستنفار الحواس في تعقب وتفسير الظواهر كافة لان حواسنا التي تستقبل المثيرات هي النظر والسمع والشم والتذوق واللمس إلا أن لهذه الحواس طاقة محددة ومع ذلك تختلف قوة الحاسة من شخص لآخر أحيانًا ، ولدى نفس الشخص من فترة لأخرى ولذلك لابد ان يكون المحلل السياسي يتمتع بقابلية التصور المصحوبة بنزعة الشك المنطقي .
  
الانتباه والحذر:
 برغم قدرتنا على الإحساس بكثير من المثيرات البيئية  ، إلا أننا لا نلتفت إليها كلها، بل ننتبه لبعضها ونتجاهل البعض الآخر ، إما لأنه غير مهم في نظرنا أو لأننا لا نريد رؤيته أو سماعه ، وهكذا نمارس انتباها إنتقائيًا لبعض المثيرات ، وحتى ما ننتبه له فقد لا ندركه على حقيقته وبشكل كامل بل قد ندركه على خلاف حقيقته أو بشكل جزئي مما يفقدنا  قاعدة الحذر التي يستوجب على المحلل السياسي ان يعمل بها , مما يستوجب ان يكن متيقظا منتبها ويتخطى الاخرين بالمقدرة الذهنية والانتباه للسلوكيات التمهيدية التي قد تصدر من على شكل خطاب سياسي او ظاهرة متفاعلة او سلوك دولة مفاجئ او قرار غير متوقع لحالة ثابتة او متغيرة  .
 
التفسير المنطقي
 تتضمن عملية الإدراك تنظيم وتفسير الامور الغامضة والظواهر الوافدة المتسللة الى المسرح المجتمعي والمثيرات المتغيرة التي نحس بها ، وعندما ننتبه فإننا نحاول أن ننظم ونصنف المعلومات التي نتلقاها لتفسيرها وندركها بمعنى معين وفي عملية الإدراك نحاول تفسير المثيرات وهذا يتطلب تنظيم ما استقبلناه لنخرج بتفسير منطقي مسند بالمعلومات والتفكير المنطقي للحصول على استنتاجات منطقية تحقق غاية التحليل المطلوب ..
 
تبرز اهمية الاداراك والتفكير والمعلومات كعناصر متلازمة متماسكة تعمل على شحن الذهن بالتفاسير المطلوبة لحالات الغموض الابهام في تفسير الظواهر السياسية وازماتها المتفاعلة ووتشكل المهارات القاعده الاساسية التي تسبر غور العلم والمعرفة وتطويعها لرسم الصورة الحقيقية التي لابد ان ليغفل عنها صانع القرار ليضع متخذ القرار على بينة من امره ويقوده الى اختيار المسلك الافضل والاكثر مردودا والاقل كلفة وتاثير 
 
‏الجمعة‏، 29‏ آذار‏، 2013
 
مقتطفات من كتاب فن التحليل وصنع القرار

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/29



كتابة تعليق لموضوع : خطوات الادراك وعناصره
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الكاتب
صفحة الكاتب :
  علي الكاتب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صولاغ نقطة ضوء في سماء ملبدة بالغيوم.  : رحمن علي الفياض

 6 سنوات سجن لمخرج مشهد اعدام اردوغان

 المخابرات المغربية حذرت ألمانيا قبل هجوم برلين

 ماهية القضاء على الفساد في الدولة العراقية  : حسام عبد الحسين

 سلّم الموت .. سلّم الرواتب ...!  : فلاح المشعل

  أتخونني ؟.... قالت ... !!!  : محمد حرب الرمحي

 محادثة قبل السحر  : حنان الزيرجاوي

 مثلكم لا ينصح مثلنا !  : حمزه الجناحي

 الدم اليمني المراق.. تنديد ونفاق، ومنظمات خارج السياق  : فؤاد الجنيد

 حزن ونزيف بغداد لا ينتهي !!  : جعفر العلوجي

  فاطمة الزهراء(عليها السلام)بضعة الرسول /2  : عبود مزهر الكرخي

 صلاح الدين : فوج طوارئ الديوانية الاول يعثر على مقذوفات حربية في سامراء  : وزارة الداخلية العراقية

 تعزية برحيل شيخ النحاتين محمد غني حكمت  : التنظيم الدينقراطي

 اسرع طفل بالعالم بعمر 7سنوات "خليفة بولت"

 اقرأ بتمعن هاي المعلومات حتى تعرف سبب حملة التسقيط لمستشفى الكفيل  : جسام محمد السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net