صفحة الكاتب : حميد الشاكر

كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي / القسم الخامس والعشرون الاخير
حميد الشاكر
(( الخاتمة ))
 
في المقدمة من ابحاثنا الفكرية ، والاجتماعية هذه ،  والتي تناولنا فيها موضوع (( علم الاجتماع العراقي)) ومحور(( مؤسس هذا العلم المزعوم )) المرحوم علي الوردي كان منطلق محاور بحوثنا يلاحق بالحاح فكري مجتهد جواب سؤال : هل فعلا نحن في العراق الحديث نمتلك علما اكاديميا  وتأسيسا منهجيا وتنظيرا فكريا لعلم اسمه ((علم الاجتماع العراقي الحديث )) ؟.
 
أم ان كل ماطُرح في ساحتنا العراقية الفكرية العلمية  والاكاديمية منذ الاربعينيات من القرن العشرين المنصرم ، وحتى اليوم من حديث  وتنظير وكتابات ومؤلفات وبحوث ومقالات ... حول العلم الاجتماعي العراقي الحديث ، وبمؤسسه المزعوم المرحوم (علي الوردي) لم يكن الا مجرد تناول سياسيي ايدلوجي هزيل يروّج له من تحت مسمى هذا العلم الانساني الاجتماعي الممنهج الحديث  ومسميات اخرى كالنظريات الحديثة والمنطق الجديد ...، لتمرير من ثم مشاريع ايدلوجية سياسية لاعلاقة لها بالعلم وتوجهاته ومناهجه ومواضيعه وابحاثه الدقيقة !؟.
 
ونعتقد اننا ومن خلال اكثر من عشرين بحثا مطولا تناولنا فيها محاور اجتماعية وفكرية وسياسية وفلسفية ..... وحتى شخصية تتعلق بالمرحوم علي الوردي قد استطعنا الاجابة فيها  وبوضوح على سؤالنا الانف الذكر ، وبشكل موسع ودقيق لانعتقد ان مفكرا او مثقفا او كاتبا عراقيا قد تناول هذا الموضوع ((علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي  )) بهكذا دقة تلاحق اصعب الزوايا الغير مبحوثة من قبل وجرأة وحجة عقلية واضحة كشفت الكثير من زيف فكرة ((علم الاجتماع العراقي الحديث )) ، او ما يُسمى هكذا ادبيا في كثيرمن الكتابات العراقية الحديثة بحيث اننا استطعنا تغطية معظم المحاور التي تثبت ان ليس هناك اي مشروع او تاسيس لعلم في العراق اكاديميا ، او تنظيريا فكريا اسمه ((علم الاجتماع العراقي الحديث )) بل ان كل ماهنالك كان مجرد تنظير ((فكري فوضوي))  ولا علمي ولا فلسفي طرحه المرحوم علي الوردي (( باسم علم الاجتماع )) ليمرره على الذهن الفكري ، والعلمي العراقي على انه من تاسيسات  العلم الاجتماعي الحديث ، وان منطلقاته منطلقات علمية ومنهجية واكاديمية مئة بالمئة !!.
والحق ان ماطرحناه في بحوثنا هذه  تحت مسمى  (( كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي )) قد اثبتت بالادلة العلمية والفكرية والفلسفية ان لاعلي الوردي رحمه الله كان يحمل عقلية دارسٍ للعلم الاجتماعي الحديث ولافكره الذي طرحه باسم هذا العلم كان يرتقي حتى للفكر المحترم المعمق الذي ينبغي الاتكاء عليه فكريا وتحليليا وفلسفيا وعلميا ، او الاعتماد على نتائجه كمساهم علمي في فهم المجتمع العراقي ، ودراسته حسب الاسس والمناهج العلمية للعلم الاجتماعي الحديث !!.
 
نعم كان معظم توجهات واساليب محاور بحوثنا ،  التي طرحناها في هذه الاقسام البحثية تتوجه في حيز كبير منها الى (اسلوب طرح الاسئلة) حول فكر وشخصية وموضوع علم الاجتماع العراقي ومؤسسه الموهوم المرحوم علي الوردي وذالك حرصا منا على :
اولا : ان نجد جوابا علميا وفكريا متخصصا لهذه الاسئلة التي نازلنا فيها انصار ومقلدي وتابعي ... فكر المرحوم علي الوردي بتحدي واضح وصريح  ولكننا مع الاسف وجدنا ان انصارهذا الرجل وطرحه الفكري الفوضوي هم من اعجز الناس عن الردّالعلمي والفكري لكل اسئلتنا التي طرحناهابهذه الاقسام المعرفية وواضح ان هذا العجزمن قبل محازبي فكرالمرحوم علي الوردي يدلل بشكل لالبس فيه ان معظم هؤلاء المساكين  ممن يتبنون الدفاع عن طرح المرحوم (الوردي) ماهم الا اتباع عاطفيين او حزبيين مؤدلجين لاغير لفكر هذا الرجل وانهم اقل بكثير فكريا وعلميامن الردّعلى مثل هكذا طروحات نقدية جديدة تناولت علم الاجتماع العراقي ومؤسسه المزعوم علي الوردي بهكذا طرح نقدي جديد ومبتكروغير مسبوق !!.
 
صحيح كانت هناك بعض الردود ((العصابية العاطفية )) على ما طرحناه نقديا في بحوثنا هذه في الموضوع هنا وهناك ، الا انها كانت من الهزالة الفكرية والعلمية بحيث اننا لا نستطيع تصنيف مثل هكذا ردود ، الا على انها ردود انفعالية تحاول تقديس ماطرحه الوردي فحسب من غيران تكون لهذه الردود  القدرة على جواب أسئلتنا التاريخية والعلمية والفكرية والفلسفية ... المطروحة من جهة او ان لها القدرة على المنازلة الفكرية والعلمية والفلسفية... لما طرحناه في مضماري علم الاجتماع  ومحاور الفلسفة بالخصوص التي تناولها المرحوم الوردي في مؤلفاته وابحاثه وكتبه  بقشرية من جانب اخر !!.
اي وبكلمة مختصرة اننا في الكثير من المحاور والاسئلة  التي طرحناها في هذه البحوث كنا نتمنى ان يتصدى لنا من هوكفئٌ فكريا وثقافيا وعلميا وممن هورافعا لشعارات التقديس والتبجيل لما طرحه المرحوم الوردي ويجيبنا ، او يباحثنا حول اسئلتنا ، وحول رؤيتنا النقدية الاجتماعية والفلسفية هذه ليطرح هو من جانبه ما يبين عوار ماطرحناه فكريا وفلسفيا واجتماعيا حول علي الوردي وطرحه ، ولكن كل ما صادفنا من ردودكتابية كانت هي عبارةعن انفعالات عاطفية حزبية منغلقة ومتخلفة ومتحجرة ، ولاتدرك ابعاد حتى ماطرحناه حول مدارس علم الاجتماع او حتى لاتعلم من هو (( كونت او دوركايم .....)) او تدرك ما طرحناه فلسفيا حول الفلسفة الارسطية الاسلاميةولهذا ارتاينا انها ردودافعال لاتستحق ان يقف عندها لعدم حملها لاي مضمون فكري !!.
    
ثانيا: كثفنا اسلوب الاسئلة في بحوثنا هذه (حتى ان بعض الاخوات المثقفات التي اتصلت بي من خلال الايميل شكت من السيل الجارف لهذه الاسئلة في الموضوع وطالبتنا بالتخفيف منها )  كي يكون عقل القارئ العراقي مشاركا في بحوثنا هذه ومتفاعلا معها بشكل ايجابي / باحثا هو ايضا عن الاجابة / وليكون هو جزئا من منظومة التفكير البحثية هذه  ولكن ايضا نحن تناولنا بالتفصيل في بعض الاحيان محاوردقيقة اجتماعية وفكرية وطرحناها بشكل سردتاريخي اوسرد فكري يلاحق الافكارالتي طرحت هنا وهناك في مؤلفات علي الوردي الفكرية تحت مسمى هذا العلم !!.
 
ولكن مع ذالك ومع اننا تناولنا اكثر من خمس وعشرين محورا في علم الاجتماع وفي العلم الفلسفي في بحوثنا هذه لكشف حقيقة ما طرحه المرحوم علي الوردي باسم العلم الاجتماعي الحديث ، والنظريات الجديدة ... حتى اوصلنا قارئنا الكريم بنفسه الى حقيقة :((ان علم الاجتماع الحديث وان النظريات العلمية الحديثة براء من معظم ما طرحه علي الوردي باسمهما)) وان لاصلة ((علمية حقيقية)) لطرح الوردي بعلم الاجتماع ولاحتى بالفكر المعمق المحترم !!.
اقول ومع ذالك نحن بحاجة في هذه الخاتمة ان نقول كلمة اخيرة في هذا المطاف كي تكون خاتمة مبينة وهي :
انه لم يزل هناك الكثير الكثير من المحاور الفكرية والاجتماعية ، التي آثرنا عدم طرحها في اقسام بحوثنا هذه حول المرحوم الوردي ، وماطرحه فكريا واجتماعيا في هذه الساحة فهنا لم يزل لدينا من المواضيع المهمة التي ينبغي بحثها بتعمق :
اولا : العودة الى منطلق الوردي الفكري في فكرة (الصراع / الديالكتيك ) واثارة ابعادها الفكرية السياسية اولا  : وكيف انها فكرة تدميرية للمجتمع الانساني ككل وانها بشهادة كبار عباقرة التاريخ الاوربي هي احد اهم العوامل لصناعة الحروب والدمار العنصري الهتلري الالماني في العالم بالخصوص !!.
وابعادها الاجتماعية ، : وكيفية استخلاص ان من هذه القاعدة الايدلوجية الفكرية طرح المرحوم الوردي ( مشروع الصراع بين البداوة والحضارة )داخل الاجتماع العراقي ، متكئا على ان هذه هي نفس رؤية (( ابن خلدون )) في صراع البداوة والحضارة !!.
بينما الواقع لا ابن خلدون تحدث عن عملية صراع (بالمعنى الهيجلي الديالكتيكي الماركسي فيما بعد)  بين البدوارة والحضارة في تاريخ العرب  والمسلمين ، ولا يوجدهناك اصلا صراع بين هاذين الاتجاهين الاجتماعيين داخل الاجتماع العراقي وانما هناك صناعة وتنظيرايدلوجي لهذا الصراع حاول الوردي واضرابه صناعته اجتماعية للانتصار الى فكرة (( الصراع ))  والتناقضات الطبقية الماركسية داخل المجتمع العراقي ،ولم يكن هناك اي مسح ممنهج علميا لتركيبة المجتمع العراقي واكتشاف من ثم هذه الظاهرة داخل المجتمع العراقي الحديث !!.
ثانيا : ايضا هناك محاور واقسام بحثية تتعلق برؤية الوردي للمشروع الفلسفي الارسطي الاسلامي بصورته العامة ، وجواب سؤال : لماذية مناهضة المرحوم علي الوردي (( للفضيلة )) الفلسفية في معظم ابحاثه وطروحاته الفكرية ؟.
فهذا الجانب من فكرالوردي بحاجة الى تسليط الاضواء عليه بشكل مكثف ودقيق وعلمي لنصل الى اشكاليات ها الرجل مع الفضيلة مع اي خلق سامي ورفيع كتب عنه الفلاسفة بوعي وتناوله المرحوم ((الوردي))  بعقلية عامية ساذجة وهابطة فكريا !!.
ثالثا : هناك محور(الحق والحقيقة) في ابعادها الفكرية الفلسفية وكذا الاجتماعية قد تناوله علي الوردي بشكل مكثف في معظم مؤلفاته وكتبه نقديا ، ونحن بحاجة فعلية لتناول رؤية الوردي هذه نحو (الحقيقة) ، لدراسة عوار رؤية علي الوردي وعدم ادراكه لمفهوم ومصطلح (الحق والحقيقة ) اولا ، ثم الانتقال الى التاثيرات الايدلوجية الماركسية الشيوعية على رؤية الوردي في موضوع (الحق والحقيقة) وان كل ما ذكره الوردي بخصوص ((عدم ثبات الحقائق)) وان ليس هناك حقيقة مطلقا ثابتة في الحياة الفكرية والاجتماعية ... ماهو الا هزليات ماركسية لاتعتمد على دليل اوبراهين علميةاوعقلية فلسفيةاتكئ مع الاسف عليها المرحوم الوردي بسطحية ليبشّر هو بدوره بعدم وجود حقيقة في هذه الحياة ،  ومن ثم  ليبني كل رؤيته الفكرية والاجتماعية على فوضوية ليس لها اول وليس لها اخر !!.
رابعا : موضوع ((المنطق الاستنباطي )) هو بحاجة ايضا من قبلنا لتناوله بشكل مفصل نطرح فيه ادلة هذا المنطق الفكري الفلسفي ونشرح فيه ابعاد هذا المنطق الفكري ولماذا هو مع المنطق ((الاستقرائي )) التجريبي العلمي في تكامل مستمر وليس في حالة صراع وتناقض كما يطرحه المرحوم علي الوردي في الكثير من مؤلفاته !!..... الخ !!.
وهكذا نحن لانغالي ان قلنا: اننا بامكاننا ان نطرح خمس وعشرين قسما اخر في تناولاتنا الفكرية النقدية لموضوعة (( علم الاجتماع العراقي ، ومؤسسه المزعوم المرحوم علي الوردي )) ولكننا اثرنا عدم الاطالة اكثر باعتبار ان الاختصار اليق بالاطروحات الانترنيتية ، والتطويل والاسهاب والشرح  اكثر انسجاما مع التاليف وصناعة الكتب ولهذا توقفنا في اخرالمطاف عند القسم الخامس والعشرين لسبب اصيل وجوهري هو : 
ان فكرتنا التي اردنا ايصالها لقراءنا الاعزاء والقائلة : ((  بضرورة اعادة قراءة الانتاج الفكري / نقديا / الذي كتب تحت مسمى العلم الاجتماعي الحديث ماهو الا نتاج مخادع ، وان ليس هناك اي بناء حقيقي لمشروع (( علم اجتماع عراقي )) وان المشروع الذي حركته (الحقبة الملكية العراقية) لبناء علم اجتماع عراقي قد اجهضه المرحوم علي الوردي بالمهد ودمر كل تطلعاته بفكره الفوضوي المخادع وان على الجيل الجديد ان لايخدع بمقولة ( علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي) وان عليه فكريا وعلميا وتنظيريا وفلسفيا.. ان يبدأ هو من الان بانشاء وبناء مشروع ((العلم الاجتماعي العراقي الحديث الذي يقوم على اسس ومناهج علمية بحتة بعيدا عن التسييس والادلجة ..... )) !!.
هذه الرسالة الفكرية نعتقد انهاقد وصلت من خلال ماطرحناه في بحوثنا واقسامنا الفكرية الاجتماعية والفلسفية هذه  والتي نزعم انها بحوث لم تطرح من قبل من تحت يراع اي قلم عراقي تناول الوردي بالتقديس او النقد فيما مضى !!.
 ولعلنا في ختام رحلتنا الفكرية هذه بحاجة للتذكير((ايضا )) بخطورة البقاء على المنتج الفكري للمرحوم علي الوردي واعتباره اللبنة الصالحة للبناء عليها علميا اجتماعيا للمجتمعية العراقية ، فقد اثبتنا ان مثل هذه الافكار ((الوردية))  لاتصلح ان تكون اساسا (هي بنفسها)للبناء عليها اولا ، بسبب فوضويتها وعدم التزامها باي منهج  ، او اسس اجتماعية لعلم الاجتماع  ، وثانيا  : لان امثال هذه الافكار الايدلوجية الفوضوية هي مؤسسة(( لتفكيك المجتمع وتهشيم روابطه الاجتماعية وتفسيخ اواصره الفكرية والانسانية و ..)) ، وعليه انه لمشروع اجتماعي مدمر للمجتمع العراقي بصورة خاصة  ان نقرأه من خلال هذه الافكار التدميرية او نعي تركيبته الاجتماعية وكيفية التعامل معها من خلال ماطرحه المرحوم علي الوردي باسم العلم الاجتماعي الحديث والعلم الاجتماعي الحديث يتبرا من تدمير المجتمع وتفكيكه وبذر الصراعات داخله براءة الذئب من دم ابن يعقوب  !!.
 
 
                   alshakerr@yahoo.com
 
http://7araa.blogspot.com/
 
مدونتي فيها باقي بحوثنا حول الموضوع

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/29



كتابة تعليق لموضوع : كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي / القسم الخامس والعشرون الاخير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرضا الساعدي
صفحة الكاتب :
  عبد الرضا الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شهيد المحراب القائد الذي لن ينساه الشعب.  : محمد علي الدليمي

  مكائد اعلام الماردوخية الصهيونية والسعودية الوهابية الارهابية  : د . طالب الصراف

 الصدر والقرار الصعب  : هادي جلو مرعي

 صالح المطلك نائب حكومة البغدادي ام حكومة العبادي  : مهدي المولى

 بعوض  : حسن عبد الرزاق

 العمل ومنظمة عطاء الخير الاجتماعية تدربان عدداً من فاقدات المعيل على مهنة الخياطة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لواء علي الأكبر يعالج شبكة أنفاق ويقتل 6 من الدواعش

 وزير التخطيط / وزير التجارة وكالة : العراق مقبل على مرحلة من الاستقرار ويمتلك امكانات كبيرة في انتاج الفوسفات  : اعلام وزارة التجارة

  سيد البيت الأبيض يتفقد عبيده (آل سعود): ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟ (٧) والأخيرة  : نزار حيدر

 عبطان يشارك السفارة السعودية في بغداد احتفالية اليوم الوطني ويشيد بالعلاقات الاخوية  : وزارة الشباب والرياضة

 من يحمي الشعب العراقي  : علي الموسوي

 العراق ومؤامرة الدواعش .. لاول مرة يتلقى الامريكان صفعة تدخلهم في جدل بيزنطي. (1/3)  : د . زكي ظاهر العلي

 في ذكرى الاحتلال  : خالد محمد الجنابي

 اللواء 99 في الحشد يحبط محاولة تسلل لعناصر "داعش" الإرهابي في مفرق الزوية شمال صلاح الدين

  المسؤولية المشتركة في بناء العراق  : مهند العادلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net