صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

إعلاميات فنانات بتصيد المعجبين ..!!!
ماجد الكعبي

إن الراصد والمترصد لبعض الإعلاميات في بعض الفضائيات العراقية يجد إنهن مستفلسات من الثقافة والمهنية ,  والأسلوب الإعلامي الرصين ,  فلا يمتلكن جذورا معرفية متطورة  تجعلهن في الواجهة ,  بيد إنهن يمتلكن أساليب ماكرة وتفنن مقصود ,  ويوظفن جمالهن وجاذبيتهن الجسدية  المغرية باصطياد وتصيد الرجال والمعجبين والمسؤولين وبالأخص بعض مدرائهن ..!! عن طريق الغنج والتدلل والدلال والماكياج المعتمد والحركات الإيحائية ,  التي تثير نوازع خاصة ومكشوفة ,  ويعتمدن التمنطق السحري والإيماءات الساحرة التي تثير لدى البعض نوازع نفسية وجنسية تكون بمثابة مغناطيس الذي يجذب برادة الحديد , فنرى البعض من هذه الجوقة تتسلك سلوكا ثعلبيا مغريا ,  يدير الرؤوس ,  ويسمر العيون ,  ويشد الميول السريرية ,  ويجذب اعتي واحذر النفوس إلى مطارحتهن ,  واللهاث ورائهن ,  وترقب ظهورهن على الشاشة ,  لأنهن بائعات هوى ,  وموزعات سحر ,  وناشرات حبالهن كما ينشرن شعورهن ,  من اجل كل صيد ثمين يدفع لهن الأكثر والأوفر في خلوات يشبعن فيهن نزواتهن وجيبوهن ,  فنضالهن وجهادهن من اجل الشهرة والمال  , وتحقيق طموحاتهن بالسفر والبذخ والايفاد والاغتناء ,  فلا يقفن عند صياد واحد ,  بل يعشقن كل صياد يبذخ عليهن  ,  ويحقق أمنياتهن ,  ويتحول إلى صنم أمامهن ,  فان أحق وأولى واقدر على الاكتناز والتصيد من تمتلك جمالا صارخا ,  وإغراء متحديا ,  وشهوة متقدة ,  ورغبة جامحة , وجسدا ابيضا ساحرا , وعيونا تفيض نعاسا , ومشية متهادية ,وصدرا متحديا , وتنهدات مشتعلة ,  فالويل كل الويل لمن يضحى فريسة بين أنيابهن  ,  ويتحول إلى لعبة بأيديهن ,  كما انساق ورائهن الكثير الكثير من المخدوعين ببريقهن ويهرول لهن كل عاشق للعري والتهتك والجمال الكاذب المصطنع ,  وقد اثبت الواقع وسحر الدينار والدولار بأنهن يتنقلن بين أحضان الرجال من حضن إلى حضن ويكونن مع الذي يغدق عليهن بسحر أسلوبه وقلمه وجذابيته الجسمية والجمالية ,  مدعوما بالعطاء الثر الذي يحول كل واحدة منهن إلى راقصة في ملهى من ملاهي بغداد النواسية  أو مستأجرة جنسيا في إحدى دور الدعارة ,  لا يمنعها مانع ,  ولا تخشى أي رقيب ,  ولا تكترث بالصور السرية التي تؤخذ لها والتي يتباهى بها من استأجرها لساعة أو ليلة ,  فإنها لمفاجئة صاعقة  , ولظاهرة خطرة  , عندما نجد أن البعض منهن توزع صورهن وهن يرقصن شبه عاريات ,  وفي حالات الانشطاح والانبطاح مع المستأجرين لهن ,  فانا واحد من اللذين تفاجئوا ,  بل صدموا ,  بل صعقوا عندما شاهدت فلما مخزيا معبرا تعبيرا أكيدا عن حقيقية هذه المومس المقنعة ,  والعاهرة المتخفية ,  وإنها لا يمكن نكران صورتها والوضعية التي كانت بها مهما تنكرت وتحججت بحجج واهية مدعية بان هذه الصورة مفبركة ومركبة بمهارة من بعض المدعين في حين قد اقسم لي بأغلظ الإيمان احد المتمرسين الفاعلين بأنها هي هي المعنية ,  وأنا أنا الفاعل ,  وكررت تركيزي على بعض الأفلام فوجدتها مجسدة للحقيقية بأصدق صورها , أن الحالة بل الظاهرة أصبحت لا تطاق ولدى الشباب وطلاب الجنس صورا كثيرة ومتنوعة في هواتفهم النقالة تؤكد ما أقول ,  ثم انه لا حاجة للإنكار والتنكر للحقائق ,  فان العري الظاهري الذي يكشف حتى عن الحلمات وراء الملبس الذي يشفُ عما تحته يؤكد لنا مالا يمكن إنكاره ,  فنحن في الفضائيات نشاهد العجاب والغرائب عن التزويق والتنميق وعن التقليعة الجديدة في الغمز والمز وإبراز مفاتن الجسد بلالبسة الضيقة ( الحصر جدا ) ناهيك عن وضوح حمالة النهدين ذات اللون الوردي والأزرق والأحمر والأسود والبرتقالي وكل هذه الألوان تثير النزوات ,  وتشعل الرغبات ,  وتوجج النشوة والشهوة ,  حتى عند المسنين الذين يعانون الضغط العالي والسكري ,  فماذا نقول عن الشباب الطائش النزق في هذا الزمن الرديء الذي اختلط فيه الحابل بالنابل والغث بالسمين ,  وان الذي يدمي القلب ويحطم المشاعر هو أن خشيتنا وخوفنا من هذا السرطان الشرس في الأخلاق قد يسري عن طريق هذه الزمرة الضالة إلى بعض العوائل الشريفة ,  لان هؤلاء اللواتي يمتلكن المواقع الإعلامية  , والتأثير الاجتماعي ,  والسحر الجمالي ,  قد يتسللن إلى بعض العوائل الشريفة ,  ويوقعن ويخدعن الشابات النظيفات ,  فحذاري حذاري من هذا التسلل المريب والخطر ,  والذي هو معول يهدم العفة والشرف والأصالة ,  وهنا احذر كل العوائل التي ترتبط مع البعض ممن يمتلكن سمعة سيئة ,  وسلوكا مترديا ومنحطا ,  كما أرى لزاما على أصحاب الفضائيات أن لا يحيلوا فضائياتهم إلى معرض للأزياء والأجساد والى بيوت للدعارة المتلفزة .
 فحرام حرام على كل صاحب محطة فضائية أن يتغافل عن الظواهر التي تدين وتعري وتفضح فضائيته ,  فلا بد انه ابن أصول ,  ومنحدر من عائلة أصيلة لها سمعنها العالية وحضورها المتميز , ولا بد انه من عشيرة ذات تاريخ ممتد وعلاقات اجتماعية واسعة , وإننا نقف بإجلال وإكبار أمام كل إعلامية وفنانة وصحفية لا تنزلق في مهاوي الردى ولا تنساق ولا تقلد الأخريات بممارسات مشينة ومدانة ومفضوحة .  وان كل إعجابنا وتقديرنا نقدمه إلى كل فتاة تعمل في أي وسيلة إعلامية وهي متمسكة بالحشمة والعفة والوقار فالناس كل الناس يرصدون بدقة كل الفضائيات ويمجدون ويبوخون كل فضائية على مقدار طريقتها ونهجها ورسالتها ,  فألف ألف مرحى لكل زميلة لم ولن تنطلي عليها لعبة المغريات وخداع بعض المدراء والمشتغلين في أروقة المحطات والفضائيات .  
 
[email protected]

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/29



كتابة تعليق لموضوع : إعلاميات فنانات بتصيد المعجبين ..!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الانتخابات ومستلزمات إجرائها  : ماجد زيدان الربيعي

 عودة التفجيرات حزن.. ومناسبات مؤلمة  : خالد القيسي

 سعوديات ضحايا زواج الـ"بزنس"

 دور الشباب في تحقيق السلام  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 مقاله : المهمشون في العمل الجزء الأول (١/٢)  : امير الصالح

 اعتقال متهمين بالإرهاب والسرقة وعمليات النصب والاحتيال

 ولما فتحوا متاعهم  : عبد الخالق الفلاح

 بيان : إعتراف وزير العدل الخليفي بأن قوات الإحتلال السعودي دخلت البحرين للتصدي لثورة 14 فبراير  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 ميسان تدرس الاتفاق مع مصارف حكومية واهلية لدفع مستحقات الجهات المنفذة للمشاريع  : اعلام محافظ ميسان

 ماذا حدث في اجتماعات الرئاسات الثلاثة

  الخاقاني يلتقي محافظ النجف الاشرف لبحث السبل الكفيلة بتقديم ما هو افضل لعوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي.  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 العميد سعد معن/ اتخاذ الاجراءات القانونية الخاصة بمقتل معاون مدير بلدية الدورة  : وزارة الداخلية العراقية

 صيحة بيونج يانج في وجه واشنطن  : رابح بوكريش

  تأملات في القران الكريم ح325 سورة يس الشريفة  : حيدر الحد راوي

  عشق الباغية يبرر الذنب  : وليد كريم الناصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net