الهولوكوست الالمانية الجديدة
اتحدث اليكم اليوم عن قانون غير انساني ومدمر لنفوس البشر ,تفردت به دولة المانيا عن باقي دول العالم الغربي واطلقت عليه تسمية الالدلدنك .
 هذا القانون يقضي بشكل شبه نهائي على كل طموحات الانسان المطبق بحقه , ويصيبه بالشلل والضياع النفسي, ويحوله الى مايشبه قطعة اثاث توضع في مخزن خردة من اجل استخدامها مستقبلا او التخلص منها بطريقة او باخرى عند انتفاء الحاجة اليها (مع عدم الاكتراث لمشاعر هؤلاء الناس او طموحاتهم) , وحتى حقوقهم  وامتيازاتهم لاترقى الى مستوى حقوق الحيوان اوالنبات.
هذا القانون يعتبر نوع حديث ومطور من انواع  الابادة الجماعية او ربما  يتفوق على هذا الوصف ..فقتل الناس ارحم من تعذيبهم نفسيا لسنوات طوال(القتل البطئ),وهذا ما باح لي به الكثير ممن يطبق عليهم القانون .
هذا القانون الغير انساني ليس له اي مدة زمنية محددة ,ولاتوجد اي ضمانات مستقبلية للمشمولين به,اي انه ربما يشمل الانسان طول مدة حياته وبلا اي امل..وبحكم امتلاكي لمتجر قريب  من دائرة اللجوء في مدينة برلين تعرفت على اشخاص شملهم هذا القرار منذ عشرات السنين..اشخاص لايعرفون في حياتهم غير الحسرة على ما فات من اعمارهم ,والالم المعجون بمرار الصبر ,والعيش على امل ربما لن يتحقق ابدا.
المشكلة الكبرى عند هؤلاء الناس ان مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين لا تفتح ابوابها لهم ( فالمانيا تعتبر بلد لجوء حسب اتفاقية 1951), ولا منظمة هيومن رايتس تسمع لهم او تساعدهم لانها منظمة عوراء تنظر باتجاه واحد فقط ,ولا ترى عيوب الدول الغربية الا ماندر ,ولايمكنهم الذهاب الى الدول الاوربية الاخرى لان المانيا ستعيدهم حسب اتفاقياتها مع الاتحاد الاوربي.
المانيا هي لدولة الاوربية التي تسعى بكل قوة الى اعادة اللاجئ الهارب منها  الى الدول الاوربية  وباسرع وقت ممكن..عكس ما معمول به في كل من فرنسا وايطاليا واسبانيا ,فهذه الدول نادرا ما تعطي الدول الاخرى بصمات اللاجئ الهارب منها .
 عدم اعطاء الناس حقوقهم وحبسهم من خلال القوانين في اماكن محددة واعادتهم ان هربوا يعتبر نوع من انواع الاسترقاق للانسان,فاما ان يحصل الانسان على حياة كريمة او ان يسمح له بالبحث عنها في مكان اخر. 
هؤلاء الناس(اللاجئون) لايحصلون سوى على اقامة صغيرة لمدة تتراوح بين 3 الى 6 اشهر (حسب ماتراه كل مدينة مناسب لها وحسب  قناعة موظف دائرة الاقامة) يضيعون منها جزء كبير في المراجعات من اجل تجديد او تمديد تصريح  الاقامة لكل مرة ..بعض المدن تسمح لهم بالعمل الخدمي !,و بعض المدن تعرقل ذلك عليهم..بعض المدن تسمح لهم بالتنقل داخل المانيا والاكثرية الساحقة من المدن تمنعهم من ذلك..يصعب عليهم حد المستحيل فتح حساب بنكي او اخذ قرض بسيط او القيام بعمل خاص. 
الزواج شبه ممنوع عليهم وليس لهم سوى الانجاب الغير شرعي من الالمانيات او الالمان..وهنا بيت القصيد!!.
بعد انجاب الاطفال  يسمح لهم بالاقامة والزواج الرسمي  ان وافق الشريك على ذلك ,وخاصة موافقة الالمانية ام الطفل على الزواج من والد الطفل (هذا ان اخبرته اصلا انها حامل منه),ولم تسعى هي بنفسها لطرده من البلد من اجل التفرد بالطفل وابعاده عن ذلك الاب ذو الاصول الغير مناسبة !!.
من لديه عائلة خارج المانيا عليه ان ينساهم, فلا امل له بجلبهم, ولايحق له الذهاب لزيارتهم (فدخوله لبلده الاصلي يلغي اقامة اللجوء في المانيا).
معظمهم هؤلاء الناس لايستطيع العودة الى بلدانهم الاصلية,فعدة سنوات طوال متواصلات في الغربة كافيات لجعل الانسان غريب عن بلده..خاصة وان اغلب هؤلاء الناس قد نفذت مدخراتهم اما في طريق الهجرة الى المانيا( لانهم لايعلمون ما ينتظرهم من نصيب),واما اثناء سنوات الانتظار الطوال في المانيا.
بصراحة يعجر قلمي عن كتابة المزيد,فاوجاع هؤلاء الناس لايمكن حصرها ابدا..واغلب الظن ان هذا القانون هو قانون مخصص لتدجين هؤلاء الناس في اقفاص على امل التفريخ منهم قبل ارسالهم للطبخ ,هذا ان بقي فوق جلودهم شئ من اللحم.
وكعادة الالمان في تحويل كل شيء لصالحهم..يدعون ان هذا القانون هو قانون تسامح مع الاجانب المقيمين في المانيا ,بحيث يمكنهم العيش المؤقت على ارض المانيا ؟!!..انسانية متوارثة !!
المانياـ برلين

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/04



كتابة تعليق لموضوع : الهولوكوست الالمانية الجديدة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مطر
صفحة الكاتب :
  احمد مطر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 آن الأوان أم فات!  : علي علي

 الامي المتخلف الصرخي والطبول الوهابية  : مهدي المولى

  الترشيق والتراشق وعدد الوزارات المقترح..  : غفار عفراوي

  شيعة رايتس ووتش: الاحكام السعودية متعسفة وتنتهك حقوق الانسان

 شيبة تشارك لتبرأ ذمتها امام الله ومرجعها المفدى

 زميلي في الدراسة (وشيء من ظلمت نفسي)  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

 الكاريزما والانسكلوبيديا والاداره  : محسن الشمري

 إنقلاب تركي ، نصائح عراقية ....!  : فلاح المشعل

 بهجت أبو غربية : ذاك القومي العربي العتيق  : علي بدوان

 لافروف: واشنطن تسعى لتقسيم سوريا وإنشاء دويلة شرق الفرات

  مقاومة و صـمود  : حسين علي الشامي

  رقصت القصيدة  : عماد يونس فغالي

 وجاء من اقصى المنافي  : بن يونس ماجن

  6200 طن إنتاجية «سمنت الرافدين» خلال أيلول الماضي

 إجراءات أمنية تسبق ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي (ع) في سامراء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net