صفحة الكاتب : علاء كرم الله

الأنتخابات المحلية مشاهد وتعليقات !
علاء كرم الله

مع أقتراب موعد أجراء الأنتخابات المحلية  يوم 20/4/2013 تزداد حدة المنافسة بين أكثرمن 8000 مرشح يمثلون 139 كيان سياسي لشغل 447 مقعد هي كل مقاعد مجالس المحافظات. والمنافسة بين المرشحين ليست بما يقدمه المرشح من برنامج انتخابي أو تاريخه السياسي وانجازاته العلمية او الفكرية أو الأدبية وما الى ذلك كما هو المفروض، فقد خلت المنافسة من ذلك تماما!، وانحصرت المنافسة والدعاية الأنتخابية على أمكانية المرشح من نشر صوره في أكثر من مكان وساحة  وزقاق وحتى (الدربونة) أن أمكن!! وأيضا أمكانية المرشح من أن  يروج عن نفسه في وسائل الأعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وحتى عبرالأنترنيت وباقي مواقع التواصل الأجتماعي!، هذه هي صورة المنافسة الأنتخابية في الأنتخابات العراقية! ولا شيء غير ذلك يمكن من خلاله أن نفهم ماهي كنية هذا المرشح وخلفيته السياسية والفكرية وحتى الأجتماعية. ومن الطبيعي أختلفت حظوظ المرشحين تبعا للأحزاب والتيارات السياسية التي ينتمون أليها ومدى قوتها ونفوذها وأمكانياتها المالية وتأثيرها على الناخب العراقي. بالوقت الذي أنتشرت فيه صوربعض المرشحين بشكل ملفت للأنتباه حيث لم يبق مكان اوساحة أو حتى زقاق خلى من صورهم ولوكان بالأمكان لعلقوا صورهم على (تيل الكهرباء)!! .و لم تبق وسيلة أعلامية ألا وتم أستغلالها من صحف ومجلات فيس بوك، أنترنيت مما يدلل على قوة الحزب والتيارالسياسي الذي ينتمي أليه المرشح حتى صرنا نراهم في المنام!!، بالمقابل لم تتعدى دعاية بعض المرشحين على الكارتات الصغيرة التي تشبه كارت المعايدة!، الكل يفكر ويطمح ويطمع ويحلم ( بلكت تجي ويانة عثرة دفرة ونفوز!) وتنفتح لنا طاقة القدر، بعد أن أصبحت السياسة في العراق مهنة وأية مهنة رائجة ورابحة!!. وسأورد هنا بعض الملاحظات والتعليقات  على المرشحين من خلال مراقبتي للمشهد الأنتخابي:

1 –  هناك بعض المرشحين من ( بغداد وبقية المحافظات) أعادوا ترشيح انفسهم ثانية لعضوية مجلس المحافظة التي هو عضوا فيها!! ولا أدري بأية وجه وأية جرأة تلك التي يعيدون ترشيح انفسهم ثانية !وهم يعرفون قبل غيرهم بأنهم لم يقدموا أي شيء  ملموس لمواطني محافظاتهم  يذكر لهم بالخير والأحترام والعرفان والتفاني والروح الوطنية خلال السنوات الأربع التي مضت عليهم كأعضاء في مجلس المحافظة؟!.المواطنين علقوا على ترشيح هؤلاء ثانية  بأنه صلافة وقلة حياء!!!.

2 –لم يعتمد المرشحين على أنفسهم وسيرهم الذاتية وشخصيتهم وحتى التاريخ والأرث الأجتماعي لهم ولا على خبراتهم وتجاربهم السياسية ولا على شهاداتهم العلمية  ألا قلة منهم لا تعد على اصابع اليد! فقد أعتمد غالبية المرشحين على العشيرة! فكتب اسمه الرباعي وأسم العشيرة والفخذ للتعريف بنفسه!!، وآخر وضع صورته الى جانب صورة زعيم وقائد الحزب او لكيان السياسي الذي رشحه لضمان التعريف ومن ثم ضمان الفوز!!، والبعض رشح نفسه معتمدا على الله وعلى زوجته!!، وهذا ما قراته بنفسي قرب كراج البياع!: (انتخبوا مرشحكم كريم خلف زوجته النائبة عتاب الدوري!! مع صورهما)، ولا أدري هي النائبة الدوري وبقية النواب ماذا قدموا حتى ننتظرما سيقدمه زوجها أبو حاتم الورد!!, وأخرى تكتب انتخبوا المرشحة : أسمها الرباعي بالكامل وأسم العشيرة والفخذ، وزيادة في التعريف بنفسها كتبت أنتخبوا أم ضياء!!! واللافتة موجودة في ساحة الواثق،اللافتة و التعريف ذكرني بالدلالات!! ويافطات القابلة المأذونة حيث دائما ماتعرف نفسها بأم فلان أو فلانة!!. وهنا لابد من الأشارة بان الكثيرمن المرشحين عرفوا أنفسهم بأبو فلان وأم فلان!!؟ أيضا أعتمدت بعض المرشحات على زوجها : ( أنتخبوا المرشحة فلانة زوجة فلان الفلاني مع صورهما، وهذا الفلان الفلاني لا ندري من هو؟ لا سياسي معروف، لا شيخ عشيرة، المهم هي زوجته وعلينا ان ننتخبها؟!). طبعا لا بد من الأشارة بأن لقب العشيرة أشتغل أقوى شغل!!؟ في هذه الأنتخابات وكان تأثيره أكثر من تأثيرالدين والمذهب!! كما عهدنا ذلك في الأنتخابات السابقة؟!، ومن الطرائف الأخرى في أسلوب الدعاية للمرشحين: هو (أن أحدهم كتب أنتخبوا الشيخ المهندس؟! مع صورتين له، واحدة وهو يعتمرالعمامة البيضاء!، والأخرى وهو يلبس خوذة العمل التي يلبسها العمال والمهندسين في مواقع العمل؟!) الغاية من ذلك هو يريد (يدومن) من الراسين! بلغة لعبة الدومنة!.  ومن الأمور التي تلفت الأنتباه، هو أن أحدى الكيانات السياسية رمزت الى نفسها بصورة (غيمة يسقط منها المطر) بأعتبار أنها رمز للعطاء والخير والنماء، ولكن حقيقة الأمر أن هذه القائمة معروفة من غالبية العراقيين بأنها  ليست غيمة خيرممطرة بل سحابة سوداء داكنة طالما حملت كل نذرالشرعلى العراق وانها كانت بكل الكيانات المنضوية معها أساس الخراب والدمار الذي لحق بالعراق منذ سقوط النظام السابق ولحد الآن؟! كما أن زعيم هذه الغيمة عفوا أقصد سحابة الموت! معروف على المستوى الأقليمي بأنه أحد عرابي مؤامرة  تقسيم  العراق الى  دويلات وأقاليم ؟!!.

3 – هذه الملاحظة وصلتني عن طريق السماع وما نقله بعض الأصدقاء الثقاة ، حيث حلفوا بأغلظ الأيمان بأنهم يعرفون شخصا رشح نفسه للأنتخابات وهو أساسا كان يبيع النفط (بالعربانة) وليس بالسيارة حتى؟! والعهدة على الراوي!. وسمعت أكثر من ذلك عن بعض من رشحوا أنفسهم للأنتخابات،لديهم  قضايا معيبة وأخلاقية أعتذر عن كتابتها؟!. 

4 – السياسة في العراق أصبحت مهنة الذي لا مهنة له كما يقال على السياقة!!، فلا اريد أقول عن المرشحين بأنهم جميعا سيئين! عفوا فلو خليت قلبت كما يقال، ولكن واقع حال العراق والسياسة والعملية السياسية كلها تؤشر أن هؤلاء المرشحين لم يختلفوا عمن سبقهم! فهم سيكملون صورالمشهد العراقي المشوه أصلا! هذا ان لم يضيفوا له تشويه اكثر؟!، لأن المرشح الذي يعتمد على العشيرة والقبيلة والمذهب وعلى رئيس قائمته وعلى زوجته، لا يمكن أن يرتجى منهم خيرا؟!!.الى هنا أنتهت ملاحظاتي ولربما هناك ملاحظات أخرى أتركها للقاريء الكريم.

أن مشكلتنا في الأنتخابات هي ليست بالمرشحين وأصولهم الأجتماعية وخلفياتهم الفكرية والثقافية وتحصيلهم الدراسي وشهاداتهم العلمية والعملية أن كانت أصيلة أم مزورة!! وخبراتهم السياسية ومذاهبهم وعشائرهم فقط، ان المشكلة والطامة الكبرى تكمن في الناخبين أنفسهم؟ فهم نفسهم في كل الأنتخابات، فقراء وأميين وجهلة وأنصاف متعلمين وأنصاف مثقفين تحركهم غرائز ومشاعرالطائفية والقومية والعشائرية والمذهبية في انتخابهم لهذا المرشح أو ذاك، بعيدا عن المصلحة الوطنية العليا!!.أخيرا نقول:  أن المرشحين هم في حال لا يحسدون عليه، ولربما يعيشون أزمة نفسية!! لكونهم  يعرفون جيدا بأنه من الصعوبة أن يثق الناخبين بهم! بعد عشر سنوات من خراب ودماروفقدان الثقة في كل شيء!، ولكن الغريب في أمر الأنتخابات العراقية والذي يطمأن المرشحين هو أن الناس ستنتخبهم على الرغم من فقدان الثقة بهم!! وكأن أمر الذهاب للأنتخابات يأتي من باب أسقاط الفرض والواجب دون أية قناعة وفهم  ورغبة في ذلك؟!. وهذه من عجائب العراقيين بعد التغيير؟!، و( لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.) صدق الله العظيم.

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/06



كتابة تعليق لموضوع : الأنتخابات المحلية مشاهد وتعليقات !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ إبراهيم الأنصاري البحراني
صفحة الكاتب :
  الشيخ إبراهيم الأنصاري البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net