صفحة الكاتب : علوان السلمان

تداعيات الفكرة في (يا ابي ايها الماء)
علوان السلمان
   الادب عبر فنونه تصوير الافكار وتحقيقها بصور تنبض بالحياة..وتدغدغ المشاعر بتحولها من عالم تجسيدي عبر الوسائل الفنية لغاية اجتماعية..   
  والشعر تركيب لفظي له رسالته على حد تعبير اليزابيث دور..كونه التفكير بالصور والتجديد الواعي للوقائع والاحداث....انه وسيلة من وسائل التفسير الانساني ..الكوني وضرب من (ضروب التصوير) على حد تعبير الجاحظ.. عبر نسيج لغوي ذو قيمة جمالية ودلالية يحتضن جسد النص الذي هو افق المتعة والجمال وانثى مفعمة بالدلال.. كونه لغة العاطفة(الحلم)..وعاطفة اللغة الشعر(اللفظ).. وما بينهما يسبح الشاعر الخالق..المنتج لنصه  في محرابه الابداعي.. ليروي ظمأه النفسي والوجداني فيحقق المعاني في صورها المتماهية من وجدانه المتزن والعقل..فيحقق  شاعرية تتدفق بعاطفة تتماوج بين التامل والتداعي..لتلامس ابعد نقطة من التراكيب الخيالي والتشكيل الصوري الحي المتنفس بمبناه ومعناه..
  والشاعراجود مجبل في مجموعته الشعرية (يا ابي ايها الماء)/2012..بقصائدها التي توزعت ما بين النص النثري والعمود الشعري المتناثر التفعيلات..مع اهداء ..
                    الى اطفالنا القادمين
                    الذين سيغسلون الوطن من الهراءات
                    وينظفونه من المواعظ
                   الى كل قدم صغيرة ستدخل الى
                   المستقبل
                   حالمة بوطن اكثر برقا   /ص5
و(يا ابي ايها الماء) الوشم الدلالي وثريا النص على حد تعبير محمود عبدالوهاب..يتناص وقوله تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي).. في سطوره يفرش الشاعر ذاتيته لتحقيق وجوده  من خلال ضمير المتكلم الذي ينحو جليا.. بشكل دلالي ولغوي..
                     
 
 
 
                      لم ادخر
                     غير طعم الريح والماء
                     انا المقيم على حلم
                     انا الرائي
                     وحدي اصطحبت دمي
                     نحو اكتهالته
                    والوقت كان بقربي
                    محض اشلاء    /ص37
  فالشاعر يتحدث عن الطقوس الحياتية عبر حلمية شعرية تشكل متنفسا وسط      صور من التضادات لتحقيق لحظته الشعرية من خلال الذاكرة المكتظة بالهواجس الدلالية.. اذ ان تجسيد الصور الشعرية يتطلب براعة وتامل في انتقاء المفردة وانسجامها والتركيب الجملي ومن ثم ارتباطها في سياقات التشكيل البياني واللغوي لتحقيق غايات جمالية وابداعية في عملية الخلق الشعري..
                    استرح ياشيخ يوما
                    وقل لمن حملوا الالواح
                    واستدرجوا الكوى:
                    ان بيكاسو على السين
                    يرسم الشمس والاطفال في جورنيكا
                    يكعب حزن الارض مستوحدا
                    ويسال لوركا
                    عن نبيذ اراقه الجنرالات وراء الغروب
                    قل للصحارى:
                    ان شيئا من وجه يوسف يكفي
                    لينام المستريبون
                    وهم يحلمون بالنيل تندس به شمسهم/ص11
    فالنص الشعري هنا يندرج فنيا تحت مظلة قصيدة النثر التي تعد اسجابة للتحولات الفنية والشكلية ببناء تركيبي تشكل من نمطين من الجمل:اولهما الجمل الفعلية التي تكشف عن الجانب الحدثي للنص والفضاء الزمني الذي يؤطر مستوياته الدلالية..اضافة الى اقرارها 
 
 
 
عدم الثبوت والاستقرار وثانيهما الجمل الاسمية التي تعكس الجانب الاخباري لما يعتقده المتكلم بانه ثابت ومؤكد..وباستقرائنا لحركة النصوص نجد ان الفعل المضارع مهيمن على مسيرتها وذلك من اجل تأكيد الزمن الحاضر الفعلي..
                   وشاهدت كيف الفراشات
                   تبدأ نحو حرائقها سفرا                   
                   وكنذ احتفاء القبابر بالصيف
                   والبيد كانت لنا دفترا
                   كتبنا به اخريات الشبابيك
                   تغريبة الريح والسهرا
                   وحين اضعنا البلاد
                   وجدناك باعماقنا وطنا مضمرا
                   وسرب غيوم وراء الفرات
                   يعود لها الماء مستغفرا
                   سلام
                   لاولى خطاك على الرمل
                   للآن تستدرج الشجرا
                   سلام لوجه تضوع
                   حتى تلاقت على جانبيه القرى   /ص169 ـ ص170
    فالشاعر يوظف الرمز بدلالات قيمته النفسية والحسية ..لاتصافه بالحيوية والايجاز والتاثير..فالحسين(ع) بطل التراجيديا وليس مجرد بطل التاريخ يمر هنا من خلال قصيدة(سنابل الحسين) بعد ان كان يمر من خلال التاريخ والسيرة الشعبية ..كونه يمتلك طاقة هائلة لخدمة الفكرة او الموضوع الشعري..فضلا عن استثماره القافية الوقفة الكبرى التي تكشف لنا عن البناء الشعري بالرغم من تفريق الاسطر وتشكيلاتها الايقاعية..اذ بامكاننا ترتيبها واعادة تشكيلها وفق الشكل الفراهيدي..
          وشاهدت كيف الفراشات تبدأ نحو حرائقها ســــفرا
          ومنذ احتفاء القبابر بالصيف والبيد كانت لنا دفتــرا
          كتبنا به اخريات الشبابيك تغريبة الريح والســــهرا              
          
 
 
         وحين اضعنا البلاد وجدناك باعمــاقنا وطنا مضــمرا
         وسرب غيوم وراء الفرات يعود لها الماء مستغــفرا
         سلام..لاولى خطاك على الرمل للآن تستدرج الشجرا
         سلام لوجه تضوع حتى تلاقت على جانبـــــيه القرى/ص170ـ ص171
   فالشاعر يعزف سيمفونية الصورة بايقاع شعري منبعث من ثنايا الالفاظ التي تشكل نسقا اسلوبيا موزعا على خارطة النص..بتوظيف الاستفهام الذي يحقق شعرية النص من خلال الانزياح والايحاء الدلالي..اضافة الى التكرار اللفظي المحقق للتوكيد والنبرة الموسيقية..فضلا عن تسليط الضوء على اللفظ والجملة لتصبح مركز اشعاع في النص دلاليا وايقاعيا.. اذ عن طريقها يتحقق الانسجام الايقاعي الداخلي للنص.. كما انها تقوي الاحساس بوحدة النص الدلالية من خلال مرجعية تنحصر في زمن انتاج النص اولا والخيال والذاكرة المتجذرة في الاعماق  ثانيا..فيشكل صوره الشعرية بانسيابية مع محافظة على التآلف بين الحسي(الواقعي) والتخييلي(اللغوي) عبر جمل مكثفة الدلالة..جسدها انزياح الالفاظ اسلوبيا..وهو يحقق حركة المشهد وعاطفته مع نبرات حادة في نهايتها التي تجنح الى الغنائية التي تصاحبها النبرات الموسيقية التي تعتمد الجو الايقاعي لعكس مناخ نفسي..اضافة الى انه يربط تداعياته ورؤاه مع الحسي والمتخيل..كونه يعي ان عظمة الشعر تكمن في تفريغ الكلمة من مكانيتها وملؤها بالزمن على حد تعبير ادونيس..بامتلاكه قدرة الحلول في اللغة والتجربة..
 وبذلك استطاع ان يرسم على الافق خطا يتجاوز فيه نفسه على حد تعبير سارتر..عبر تحقيقه لنص يكثف التجربة الشعرية وجمالية اللغة وعمق الفكرة..
                         حفظت تواقيع التراب
                         وكل ما ستكتبه فيه الغيوم
                         وتحذف
                         ابا كنت للاشجار
                         تسهر قربها
                         يداك لها
                         في معجم البرد معطف
                        
 
 
                         لهذا اتاك النخل
                         مغرورق الخطى
                         وجاءك زيتون القصائد
                         يزحف   /ص26 ـ ص27
   فالشاعر يمنح المكان الطاقة التجريدية التي تحول ابعاده المادية الى رموز فنية تتحرك عبر اللغة مما يدفع المتلقي الى اعادة تركيبه برؤية جمالية..ورسمه وفق الايحاءات الموجودة في النص الشعري..فالمكان يمد الشاعر بالطاقة التعبيرية التي تتشكل في الذهن على شكل شحنات ودفقات شعورية..فيشكل (تراب الارض  ومطر السماء) .. المكان هاجسا في بناء النص ومكونا اساسيا منه..اذ من خلاله تنشأ حركة الزمن واللغة..عبر تعاطي التاريخي والواقعي كبنية توثيقية شعرية لتحقيق هويته الشعرية في وجدانه وعقله..من خلال كثافة الصورة الشعرية(وسيلة الشاعر لانجاز وظائف نفسية وتأثيرية وتخييلية..كونها(فعالية شعرية تقوم على التشبيه والمجاز والاستعارة..فضلا عن الانزياح والرمز الذي ينتج تعدد الرؤى..
  وبذلك استطاع الشاعران يرسم على الافق خطا يتجاوز فيه نفسه على حد تعبير سارتر..عبر تحقيقه لنص يكثف التجربة الشعرية وجمالية اللغة وعمق الفكرة..

  

علوان السلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/07



كتابة تعليق لموضوع : تداعيات الفكرة في (يا ابي ايها الماء)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين إبراهيم
صفحة الكاتب :
  محيي الدين إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بين الحكومة والشعب من يكتم صوت الاخر ...؟  : د . ماجد اسد

 الوهابيون "يؤمّمون" وزارة الأوقاف المصرية!  : عباس البغدادي

 العدد ( 76 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 السيد رئيس الجمهورية المحترم  : هادي جلو مرعي

  أهم ما ورد في وصية المرجع الكبير السيد "محمد سعيد الحكيم" مدّ ظله .. . ـ لمدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له في 8/11/2018م  : نجاح بيعي

 لاتكتبوا التأريخ بإعلام السلطة..!  : وليد كريم الناصري

 دموعك تجرح الارض  : ابراهيم الخيكاني

 التربية تعلن أسماء المرشحين للأشراف التربوي  : وزارة التربية العراقية

 من التمهيد الفلسفي لفكر السيد محمد باقر الصدر .. الحلّ اسلاميا 20/20  : حميد الشاكر

 جنايات واسط:الإعدام لقاتل ضابط في مديرية الجنسية بسبب خلافات عشائرية  : مجلس القضاء الاعلى

 مدير شرطة النجف يكرم ضابط ومنتسب في الشرطة الاتحادية اصيبا اكثر من مرة وعادا لجبهة القتال  : وزارة الداخلية العراقية

  أينحاز الفيفا لميسى؟  : عزيز الحافظ

 قانون السجناء السياسيين والتداخلات السياسية  : جواد كاظم الخالصي

 عصابات كردية تابعة لبارزاني تضيّق وتهدد المواطنين العرب في أربيل

 هل يعرف أردوغان بالمثل القائل :أذا كان بيتك من زجاج فلا ترمِ بيوت الناس بالحجارة ؟!  : علي جابر الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net