صفحة الكاتب : ابو ذر السماوي

منهج تقييم وحساب ومنهج انت حتى خطأك صحيح ؟
ابو ذر السماوي
بعيدا عن الحملات الانتخابية وبعيدا عن استنهاض الهمم وجلب الاصوات وحصاد المقاعد بعيدا عن عن لغة الرابحين والخاسرين والتسقيط السياسي بت اكثر فرحا وسعادة وامل و لا استطيع القول انا ومن يشاهد ويسمع ويتابع السيد عمار الحكيم في هذه الايام الا جزيت خيرا عن العراق جزيت خيرا عن العراقيين جزيت خيرا عن الجنوب (المحروم وابن الجنوب المهتضم جزيت خيرا عن المرجعية المباركة الشريفة وانت ابنها البار جزيت خيرا عن كل الدماء التي سالت على هذه الارض جزيت خيرا عن العملية السياسية والمشروع الديمقراطي في العراق وما تريد ان تؤسسه ....نعم من يتابع الاوضاع ومستوى الوعي وما يراد ان يسود المجتمع من التسطيح والتجهيل والتنويم الاستغفال وتمرير وتمشية الامور بنفس الطريقة الماضية يرى في الحكيم صوت المواطن همومه وآلامه وحسراته حيرته طموحاته واماله يرى فيه ما تمناه وقال ما يريد ان يقوله تكلم بمعاناة ابن الشارع وابن الريف وابن المدينة بهموم العسكري والمدني الغني والفقير المتعلم والأمي نطق بما في النفوس وعجزت عنه الالسن ....بوركت من رجل ودمت من ناصح وحييت من ابن واخ وصديق وقائد نعم ربما يقال (ان الكلام ليس عليه ضريبة وان الاقوال ليست كالافعال وان حديث الانتخابات يمحوه ما بعد الانتخابات وان الخطاب انما هو خطاب ترويج لكن هل سال من يقول هذا الكلام انه لماذا يقوله الحكيم فقط وبهذه اللهجة والدقة والحماسة ؟؟ولماذا يتركز الكلام على بناء وفهم وطرح جديد لم نألفه لم نره ولم نسمعه ؟؟؟وهل ان الحديث بهذه التفاصيل وهذه الدقة والتي لم تكن غائبة عن الحكومات المتعاقبة ما قبل التغيير وما بعده (لانها الواقع ) يحتاج لان يكرر ويعاد ويصقل ؟؟؟ ام ان القوم تناسوه وتجاوزوه وقفزوا عليه ؟؟؟؟ وكان من المفترض التذكير به والوقوف عنده كثيرا فاتى بالمشاكل وتناول حلولها عن وعي وعن دراسة وعن قدرة لسبب بسيط ان من يشخص الداء سيملك نصف الدواء ومن يحدد مكامن الخطر والخطا يستطيع ان يوفر سبل السلامة والتصحيح ..مرارا وتكرارا ن نسير معصوبي الاعين مسلمين بقدرنا وان نبقى في دائرة الخوف والانهزامية ونعيد نفس الاخطاء ...ان ما انجزته حكومات البعث الكافر ومنهجه الشوفيني والاقصائي هو سلخ الانسان العراقي من جلده ومسخه عن هويته وتركه يعيش في دائرة الخوف وداخل جدران جمهورية الخوف التي اسسها بالدم والحديد وبالتهجير والتهميش والالغاء والمقابر الجماعية واستنزاف الموارد واحتكارها في ايدي عصابة القرية والجهلة وسفلة وشذاذ الارض.... وما قامت به حكومات ما بعد التغيير هو سياسة التخويف من عودة البعث والبقاء في دائرة الماضي والعودة الى المربع الاول والبقاء في ثقافة الشخص والفرد والقائد الضرورة فمن علاوي الى الجعفري الى المالكي نهج فردي وتسيير الحكومة وفق مزاج احادي وفئوي والاغداق على المقربين ممن يؤمنون بهذا النهج ومن يغذي هذه النزعة بالارتزاق عليها حتى بات الحديث عن الفساد امر طبيعي ومفروغ منه وباتت الميزانيات الانفجارية لاتكفي ولاتغذي الاحتياجات وتذوب بشكل عجيب فبينما يتنعم اصحاب النفوذ ومن يجعلون من انفسهم قيمين على ابناء ومقدرات هذا البلد بقى ابناءه بلا دار بلا ماوى يعيشون في التجاوز واحياء الصفيح ويستعطفون المكارم والافاضات والعطايا من لدن الوزير والمسؤول والقائد ....عندما تختبيء دولة وراء شخص وتذوب حكومة في صورته وتهمش الملايين براي وتختصر تجربة ومشروع ومعاناة واحلام وامل باشارة وطموح وذوق ومزاج فرد فمعناه لم ولن نفعل شيئا ولن يتغير المضمون وما تبدل هو الاطار والبرواز والشكل فقط (أي ان الدابة نفس الدابة لكن تبدل الجلال )..... هنا الفرق وهنا المساحة الواسعة والاختلاف في ما جاء به السيد عمار الحكيم وما يراد له ان يكون من خلال دولة المواطن والدعوة الى الدولة العصرية العادلة بعيدا عن اسقاطات الماضي وخلط وشبك وتهويل الحاضر ....كما تمنينا جاء الخطاب وافضل ما فيه هو الواقعية وعدم رفع السقوف متوازنا غير مبالغ فيه كما يعترف بالخطا وامكانية الاخفاق لكن يحتاج الى المحاسبة والمراقبة والجدية ....بلا اتكالية ولا تفاخر ولا تنابز من لديه مشروع ورؤية وبرنامج فعليه ان يدلي بدلوه اما من يريد ان ينظر ويبق الناس اسارى احلام مريضة وعقلية جامعة وتصفيق وهوسات وتخوين وتشكيك وتخويف وتشنج وبالتالي تنازلات بالجملة وبلا رادع وبلا حساب لان الجميع يجب ان يقول هبل هبل هبل انت ربنا الاعلى وكل ما يقول القائد فهو صحيح وعلى سنة عزت الدوري \"انت حتى خطأك صحيح سيدي\" !!؟؟ . 

  

ابو ذر السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/09



كتابة تعليق لموضوع : منهج تقييم وحساب ومنهج انت حتى خطأك صحيح ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهرجان السفير
صفحة الكاتب :
  مهرجان السفير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تطهير عدة مناطق وهروب جماعي لداعش من بيجي والثرثار ومقتل العشرات

 البحرين تغزو الكويت من جديد  : جواد كاظم الخالصي

 كتاب فيض السماء في مجالس عاشوراء للخطيب المحقق الشيخ عقيل الحمداني...درة معرفية جديدة  : ايمان الحسيني

 أوبريت : سر الخلود  : غني العمار

 آخر الكلام صعقات في الدماغ ليحيى العقل ..  : فؤاد المازني

 الدراسة السريانية تقيم مسابقة طلابية في مادة التربية الدينية المسيحية للمدارس الابتدائية في بغداد  : وزارة التربية العراقية

 وزير الدفاع وجه يملئ الشاشة والمنصب دون صلاحيات (جريمة المقدادية نموذجا)  : د . عبد القادر القيسي

 أرحل....أرحلوا!!  : علاء كرم الله

 صحيفة اسرائيلية تكشف بنود الاتفاق الذي تم بين قطر وأمريكا قبل الربيع العربي ؟

  الكماّشة ...  : عيسى عبد الملك

 تكريت ... فرحة مشوبة بالحذر  : قحطان السعيدي

 ومضات عاشورائية /6  : علي حسين الخباز

 الى اين يا مصر 3  : مجدى بدير

 "النجف الاشرف وحوزتها "ستة كتب للدكتور عبد الهادي الحكيم من اصدار العتبة العباسية المقدسة

 تحت أقدامها الجنة و فوق رأسه طوبى  : علي الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net