صفحة الكاتب : علاء كرم الله

اللي أختشوا ماتوا؟!
علاء كرم الله
 
لربما لا يعرف الكثيرين حكاية هذا المثل العامي الذي نسمعه يتردد كثيرا على لسان أخواننا المصريين، وأصل الحكاية تقول: أنه في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي كانت تنتشر الكثير من الحمامات العامة للنساء والرجال في مصرمثلها مثل باقي الدول العربية، يذهب أليها الناس للأستحمام وخاصة بالنسبة للنساء، حيث تكون تلك فرصة طيبة للألتقاء وتبادل الأحاديث. وقد حدث ذات مرة أن نشب حريق هائل في أحد حمامات النساء وكان من هول وقوة الحريق أنه لم يعط اية فرصة للنساء الموجودات داخل الحمام من أرتداء مايقع تحت ايديهن من ملابس لسترانفسهن والهروب من الحمام، ولأن الروح عزيزة في مثل هذه المواقف( موقف بين الحياة والموت)، لذا أضطرت غالبية النساء من الهروب من الحمام والخروج الى الشارع وهن عاريات!!، وسط ذهول المارة والناس المتجمهرين الذين هالهم ما يرون!، وأمام غرابة المشهد والفوضى أخذ الناس يسألون: هل هناك من نسوة داخل الحمام؟ فكان الجواب نعم!! ولكنهن فضلن الموت حرقا على أن  يخرجن للشارع عاريات أمام الناس!!، وهكذا ذهب هذا المثل على لسان أخواننا المصريين يضربونه في أي موقف او تصرف او كلام يبدرمن أي انسان يرون فيه شيئا من عدم الحياء والخجل. ثم ان الحياء لا تقتصر علاقته بالجسد وتكويناته فقط كما يفهم الكثيرون، بل انه يشكل جزء من شخصية الأنسان وتصرفه في كل مفردة من مفردات حياته اليومية التي يفترض أن يكون فيها مثالا للأدب والحياء في كلامه وحسن تصرفه مع الغير في أبسط سلوك أو تصرف يبدر منه كما أن الأصطفاف مع الحق وقول كلمة الحق في المواقف التي يراد فيها قول الحق والحقيقة تدل على خلق ذلك الأنسان وحياءه وأدبه وأحترامه لنفسه وذاته.وهنا وهذا بيت القصيد أن التعاطف والوقوف الى جانب الضحايا الأبرياء من العراقيين الذين يموتون يوميا بسبب الأعمال الأرهابية  والأفعال الأجرامية لتنظيمات القاعدة والمطالبة بحقوقهم الأنسانية، وبالوقت نفسه المطالبة بالأقتصاص ممن قاموا بتلك الأعمال الأرهابية تدل على الأخلاق النبيلة والحميدة ونقاء الضمير وصفاء النفس والمسؤولية الوطنية وقبل كل ذلك الخوف من الله عز وعلا.بعد كل ماتقدم آلا يستحي بعض السياسيين وقادة الأحزاب السياسية بالتنديد بالقضاء وانتقاد الحكومة لكونها أقدمت على تنفيذ حكم الأعدام باربعة من عتاة المجرمين من تنظيمات القاعدة الذين قتلوا وتسببوا بموت المئات من العراقيين عبر سلسلة من العمليات الأجرامية أعترفوا بها أمام الملأ وعبر شاشات الفضائيات بدون أي ندم وشعور بالذنب؟!!، وأسأل هؤلاء السياسيين المعروفين من قبل الشارع العراقي بمواقفهم اللاانسانية والباطلة  ضد تطلعات الشعب العراقي وكانوا كالعصي والحجارة السوداء التي أوقفت دوران عجلة البناء والأعمار والأزدهار في العراق منذ بدء العملية السياسية بعد سقوط النظام السابق ولحد الآن؟! ونسال هؤلاء السياسيين: لماذا الدفاع عن هؤلاء المجرمين قتلة الشعب العراقي؟؟! ولمصلحة من؟!، وٍهل سمعنا منكم مرة ولو من باب الحياء والخجل أن أدنتم الأعمال الأجرامية التي يسقط من جرائها العشرات من العراقيين يوميا؟! الجواب كلا؟!.  ولماذا تكون الكلمة الطيبة الصادقة ثقيلة على ألسنتكم التي طالما وقفت الى جانب الباطل؟!. لقد أفرزت العملية السياسية منذ بدايتها الكثير من السياسيين الذين أثبتت الوقائع والدلائل بأنهم كانوا خير سند وعون للأرهابيين وتلطخت أياديهم بدم العراقيين وهربوا خارج العراق؟!  أخيرا:  يقول نبي الرحمة (ص) ( رحم الله أمرء جب الغيبة عن نفسه)، وبناء على ذلك  ارى ويرى معي كل العراقيين الشرفاء أن دفاع هؤلاء السياسيين عن المجرمين والقتلة يضعهم في دائرة الشبهة والشك أمام   كل العراقيين؟! أليس كذلك؟!
 


علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/12



كتابة تعليق لموضوع : اللي أختشوا ماتوا؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرج الخضري
صفحة الكاتب :
  فرج الخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزارة التربية العراقية ترفع درجة القرار من 5 الى 10 درجات لطلبة الصفوف غير المنتهية

 محافظ ميسان يترأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية العليا وخلية الازمة في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 الجامعة المستنصرية تنظم محاضرة عن علاج الورم الدموي لدى الأطفال  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مفتشية الداخلية تضبط مزورين اثنين ومعقب في مواقع مرورية ببغداد وتحيلهم الى الجهات المختصة  : وزارة الداخلية العراقية

 رغيف انطباعي في ... كتاب مفاهيم قرآنية ... للاستاذ علي البدري  : علي حسين الخباز

 استفتاءات جديدة لسماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني دام ظله بشان الطواف على الجسر  : رابطة فذكر الثقافية

 محاولة محو الإرث الحضاري من قبل من لا يملك تاريخا ولا حضارة تذكر  : وداد فاخر

 المخابرات التركية تجري تحقيقاً حول مصير أسلحة أرسلت للعصابات ولم تصل..؟

 لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات تسلم راية أمير المؤمنين ع الى ذوي الشهداء

 ياحكومة...يمكن نقطة الحسم ...بلا عزم...؟  : فلاح السعدي

 هل عصفت عاصفة الحزم بالسعودية؟  : رشيد السراي

 التقاعد تنفي تسلم وكيل المرجعية ( السيد الصافي ) راتبا تقاعديا عن مدة عضويته في الجمعية الوطنية  : السومرية

 التجارة تبحث تجهيزالمفردات الغذائية والطحين لمناطق محافظة نينوى ومخيمات ايواء النازحين  : اعلام وزارة التجارة

 سبب اخر من اجل اعادة الحياة الى القطاع الصناعي والزراعي في العراق  : محمد رضا عباس

 سياسة التدويخ الكهربائي!!  : د . صادق السامرائي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109839778

 • التاريخ : 18/07/2018 - 02:13

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net