صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

تشكيل حكومة تنكه - قراط الكترونية
حميد آل جويبر

اوكي ... تصوروا اننا في العام الفين واربعة عشر وقد خرج الشعب العراقي وهو محقق انجازا بطوليا بتشكيل حكومة جديدة لا ترى بها ظلا "لسلطان " الامس كما يحلو للبعض تسميته او “الدكتاتور” حسب تسمية آخرين . الحكومة الجديدة وهي لا شك حكومة تنكه - قراط  لان الشعب مل الوجوه الحزبية خاصة الدينية التي قضمت مال الله قضم الابل نبتة الربيع فمضت الى سبيلها تحصي ارباح الصفقات تلاحقها سبع حجارات . فلنفترض جدلا ان الله سير الامور بسرعة واتفقت الكتل الخرسانية في البرلمان على تسمية رئيس فخري للبلاد . فلنطلق عليه اذن اسم "فخري " فهو اسم مثير للتفاؤل لعل الله يجعل على يديه خيرا كثيرا خاصة وان البلاد والعباد تشكو فقد رئيسها و كثرة الفتن فيها تظاهر الجوار عليها. وما دمنا بصدد تشكيل حكومة افتراضية ربما ستخرج من الاصلاب الشائخة والارحام المقهقرة بعد نحو عام فلماذا لا نختار رئيسا كفوءا للوزراء ينسينا دكتاتورية طويريج المقيتة التي بيضت وجه العوجة الديموقراطية الشعبية حد اللعنة . والكفاءة هنا تفترض بان يكون صاحبنا صحفيا من الدرجة الاولى لبقا ، كيسا ، يجيد التلاعب بالحقائق ويتقن المداهنة ولا تاخذه بالباطل لومة لائم ، الاهم من كل ذلك ان يكون على صلة وثيقة بالسيد الرئيس الـ "فخري" كي تسير امور الدولة والحكومة والرعية بانسيابية . لهذا المنصب المعقد لا يليق الا شخص هلامي اميبي واحد افترض ان اسمه عدنان وسالحق به حسين كاسم اب تيمنا بالامام الحسين عسى الله ان يسدد رميته ويجعل فتح العراق المبين على يديه . الحمد لله اننا تخلصنا بحنكة نوائبنا ونائباتنا الجدد من اثقل عبئين اجهدا كاهل البرلمان . رئيسي الدولة والحكومة ، وهذا بحد ذاته انجاز لا يحققه الا شعب عمره وعمقه سبعة آلاف سنة ضوئية ، اللهم لك حمد الشاكرين على جزيل منك وجميل عطائك . ثم ناتي الى الوزارات السادية !!! ولاننا حكومة تنكه – قراط كما اسلفنا فانه لا يعنينا الدين او الحزب اوالطائفة اوالانتماء وحتى العمر انما الكفاءة ، والكفاءة فقط . اذن المسألة اسهل مما نتصور . فلنبدأ من دون اضاعة وقت بوزارة الخارجية لانها واجهة العراق وبها وفيها ومنها يُسوق هذا البلد العظيم الى الخارج . ووزارة عملاقة كهذه بحاجة الى وزير عملاق يتناسب مع قامتها الشامخة التي تعادل مجموع نخيل البصرة مرصوفات عموديا على بعض قبل بدء الحرب العراقية الايرانية التي انتهت بنصرنا المؤزر... ايبااااااه شنو من وزارة هاي والله مرعبة لا يليق بها الا شخص روحه ازلية كازلية العراق السرمدي . وجدتها كتفاحة نيوتن . لدينا سرمد وهو من قبيلة طي التي لا يشك احد في اعراقها العربية القحــ ـة . اذن هو والله "سرمد الطائي" لا غير . فتى يضرب يمينا ويسارا . اترسمه وهو في واشنطن يشرب الجعة باعقاب بساطير الجنود وفي بيروت يجلس متنسكا في محراب سيدنا ومولانا "مغتده " الغايد المغوار الذي لاشك انه ذكره بدراسته الحوزوية في قم والخرطات التسع وسرقة مكتباتها . لا تنس انها مجرد افتراضات الكترونية تتحدث عن عنقاء ربما يولد بعد عام . لا اعرف بالضبط الوزارات السيادية الاخرى الا ان الدفاع والداخلية من ضمنها . ولحسن حظ العراقيين ان مدنهم زارتها مؤخرا سيارات سياحية فارهة لتطلع على سير العمل في مراكزها الانتخابية التي ستستقبل المقترعين يوم الجمعة فتركت اللحوم فوق اللحوم والعظام فوق العظام في حفلة شواء جديدة يتحمل مسؤوليتها ايضا السلطان بن السلطان سليل اباطرة طويريج ، لذا فان افضل وزير للدفاع سيكون البطل الكرار غير الفرار الذي حمل قلمه ذا الفقار لنصرة الحق على مدى اعصار . ومن انسب لهذه المهمة سوى اسم علي . ومن يجرؤ على ان يدعي الشجاعة بعد علي سوى حسين . اذن باتفاق الجميع سيكون وزيرنا لحمل عبء الدفاع عن شرف العراق السيد الوزير "علي حسين" من كتلة "المطى" - بالالف المقصورة - فهو جدير بها وسينهض بالمهمة ايما نهوض خاصة وان مستشارين على مستونـعال في لندن من امثال "صفيق" سيمدونه بكل ما لديهم من خبرة في القىء الصديد الذي ينفثونه على صفحات الشرخ الاوسخ .  اما الداخلية فنظرا لقرب مهمتها من مهمة الدفاع في تامين البلد فقد آثر المجتمعون ان يكون الوزير مشتقا من اسم وزير الدفاع ليكون التنسيق بينهما على اعلى المستويات . اذن تم اختيار علاء حسين للداخلية على بركة الله . اما باقي الوزارات فلانها ليست بتلك الاهمية فقد كلف البرلمان مقهى "المدى" في شارع المتنبي للبحث عن مهرجين يعملون في الصحف شريطة ان يكون لهم سجل حافل في اظهار مساوىء الحكومة السابقة والتزلف لمملكة النفط وعشيرة البارزان اعلى الله مقرهما ومقامهما . فتشكلت الحكومة وسط زغاريد الشعب واصوات التفك والموزر والهلاهل والهوسات العراقية الشهيرة . وكانت قصائد عبد الرزاق عبد الواحد ورعد بنجر وعبوسي الجيجياني جاهزة لمباركة المشروع ، والتي بثتها البزازية والخشلوكية بشكل متكرر وبطلبات متلاحقة من المستمعين . ثم انسابت التهاني من الدول العربية العظمى وجمهوريات الموز التي تعهدت بدعم الحكومة الفتية لما فيه اسعاد الشعب العراغي الاصيل ، واعلن بن عربي تشكيل غرفة ازمة لحشد الدعم المطلوب للحكومة الجديدة . كللللووووششششش ... بعدها مباشرة شعرت القوات الصفوية التي تحتل الاراضي العراقية منذ الفين وثلاثة من جنوب اربيل الى صفوان بالخسران المبين فانسحبت مجرجرة اذيال الخيبة والهوان . وبمجرد انهاء الانسحاب غير المنظم لقوات شاه عباس الصفوي تقاطر سفراء الدول العربية على عاصمة السلام مهنئين "فخوري" و"عدوني" بالفتح الكبير متمنين لهما طول الاقامة في بلدهما . دولة الرئيس عدنان بابتسامته الموناليزية المعهودة لم يهدر المزيد من الوقت حيث عقد اجتماعا طارئا للحكومة وسعادتا الوزيرين سرمد عن يمينه وعلي عن شماله ناقشوا فيه سبل النهوض بواقع مؤسسة "المطى" للاعلام والنشر لما فيه خير ورغي العراغ الشغيغ . ومنذ تلك اللحظة انسابت ينابيع الحكمة على صدور العراقيين وشآبيب الأمان على شوارعهم فانسحبت المفخخات مخزية والمفخخون مخزيين . الهي ... عفوك ورضاك ... كم خسرنا في السنوات العشر الخوالي اذ لم ننتخب هذه الهدايا التحف التي من الله بها على العراق ، العراق وحده من دون العالمين . الف سجدة شكر لك يارب . الف سجدة شكر لك يارب . ها انت تعود بنا الى ما قبل فاجعة الفين وثلاثة . وليخسأ الخائسون ، ويا محله النصر بعون الله         

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/17



كتابة تعليق لموضوع : تشكيل حكومة تنكه - قراط الكترونية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وضاح التميمي
صفحة الكاتب :
  وضاح التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الساتياغراها.. منهجٌ معكوس في منظور العيساوي  : ماء السماء الكندي

 السريانية بين القرآن والوحي  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 استشهاد مقاتلين اثنين من الحشد واصابة اربعة آخرين بانفجار لغم من مخلفات داعش في نينوى

 الحج ملتقى الثقافات بين الشعوب !  : فوزي صادق

 رحيلك يا با زينب خسارة للوطن وللصحافة  : زهير الفتلاوي

 بعض من أمل  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

 قسم المتابعة والتنسيق يتفقد ملاحظية التسجيل العـقاري في الزبيدية  : وزارة العدل

 الجعفري: متمسكون بحزب الله كحركة مقاومة وتصنيفه بالأرهاب انتهاك للثورات العربية

 العلواني على خطى الدليمي  : وليد سليم

 الإشعاعات العلمية في العصر العباسي الأول وتأثيراتها على العقل الإنساني  : كريم مرزة الاسدي

 الطاعون الطائفي !  : علي جابر الفتلاوي

 اربع نساء ونصف  : عبد الحسين بريسم

 المسلم الحر تحذر السودان من اللجوء الى العنف المتبادل  : منظمة اللاعنف العالمية

 تعاون مشترك بين العراق والسعودية لتبادل خبرات العمل والشؤون الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 سياسة " التصفير" الغبية لأردوغان !!!  : عبد الجبار نوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net