صفحة الكاتب : مهدي المولى

المسئولون جميعا لصوص
مهدي المولى

 

من خلال ما يطرح من وثائق ومن اقوال المسئولين في يرنامج الساعة التاسعة في الفضائية  البغدادية اثبتت ان اموال الشعب العراقي ساءبة  وانها تحت سيطرت وفي حماية  مجموعة من اللصوص الذين لا يملكون لا ضمير ولا دين ولا خلق 
 كل مسئول يحاول ان يسرق   ان يستحوذ على المال الاكبر والاكثر في وقت اقل واقصر بدون اي خوف او خجل بدون اي وازع ديني او اخلاقي
نعم هناك اختلافات وصراعات وكل واحد يحاول ان يخدع الاخر يحاول ان يحفر للاخر حفرة كل واحد يحاول ان يشوه صورة الاخر لا يعني هذا شريف وامين وذلك لص حقير لا يعني هذا صاحب خلق ودين وذلك لا خلق ولا دين بل العكس انهم يتصارعون ويتنافسون من اجل الحصول على الغنيمة الاكبر والاثمن اي انهم جميعا في الدرك الاسفل من السفالة والانحطاط
فكل الذين تحدثوا  بحجة الدفاع عن انفسهم اثبتوا بالدليل القاطع والبرهان الثابت انهم لصوص ومجرمين وان هدفهم  وغاياتهم سرقة  امول الشعب وقتل  ابناء الشعب وانهم ادانوا انفسهم بانفسهم ومن فمك ادينك كما يقول المثل المعروف
 
اي نظرة موضوعية يتضح لنا اننا  لا نعيش في ظل حكومة يحكمها قانون ودستور  وانما نحكم من قبل شيوخ واعراف عشائرية من قبل مجموعات من اللصوص مجموعة من المجرمين الذين لا يهمهم امر الشعب ولا معاناته وانما وجدوا في الوصول الى كرسي  المسؤولية مجرد فرصة لتحقيق الرغبات المنحطة والشهوات الخبيثة لا تأتي مرة اخرى لهذا يجب استغلالها وتحقيق الاهداف الخاصة
انهم خدعوا الشعب واضلوه واستغفلوه  ولما اخذوا القيادة غدروا به وخانوه فقربوا اهل الرذيلة وعصابات السرقة  عن طريق الوساطة الغير شرعية والرشوة وحتى عن طريق الفساد والرذيلة في الوقت نفسه اعلنوا الحرب على اهل  الكفاءة والقدرة والامانة والنزاهة حيث اعتبروها من المعرقلات والعثرات التي تحول دون تحقيق اهدافهم ومراميهم الحقيرة  
 
وقالوا نعم للفساد واهلا بالمفسدين وبدأت عمليات النهب والسلب والاغتصاب بواسطة الصفقات والعقود والمقاولات واستغلال النفوذ والسيطرة على كل شي في البلاد وهكذا اصبحت اموال الشعب في جيوب هؤلاء المسؤولين
قضية المسئولين العراقيين تشبه المسئولين في الدولة العثمانية يقولون ان الخليفة العثماني زار باريس وشاهد المصابيح الكهربائية وهي تنير وتضيء ليل باريس فاثار اعجابه وقرر ان  ينقل هذه الحالة الى  العاصمة اسطنبول في تركيا فاستدعى  وزيره المختص في شؤون الكهرباء  وامره بتحقيق رغبته في تنوير المدينة ومنحه المبلغ المخصص لها لا شك ان  الخليفة سرق نصفه
فعندما استلم الوزير المبلغ  ذهب الى مدير البلدية وامره بتنفيذ رغبة الخليفة بعد ان وضع نصف البلغ في جيبه ومنح النصف الاخر الى مدير البلدية
فاستلم مدير البلدية المبلغ وذهب الى مختار  المنطقة  ووضع نصف المبلغ في جيبه وامره بتحقيق رغبة الخليفة وسلمه ما تبقى فوضع المختار ما تبقى في جيبه وطلب من ابناء المنطقة  ان يعلق كل فرد فانوس في باب بيته وفعلا نفذ  ابناء المنطقة هذا الامر
وجاء الوزير الى الخليفة  وهو فرحا بتحقيق رغبة الخليفة وطلب منه الصعود الى شرفة القصر ليرى النور والضياء
وفعلا صعد الملك وشاهد ضوء المصابيح وضحك وقال انها وسيلة لنهب اموال الفقراء ليس الا
وهذه الوسيلة  الضالة يستخدمها المسئولون في العراق بدقة وبشكل مذهل فاق استاذهم الذي علمهم الفساد والرذيلة
المشكلة اذا كان  الخليفة العثماني اذا كان صدام القذافي غيرهم  لصوصا فاسدون فكان كل واحد من هؤلاء هو الذي يسمح لمن حوله بالسرقة والفساد والسبب حتى يتمكن من السيطرة عليهم ويضمن خضوعهم وطاعتهم له وفي النفس الوقت يجعل منها ذريعة لقتل هؤلاء في الوقت الذي يريده والمكان الذي يرغبه وبهذا يرمي كل مفاسده وموبقاته على هؤلاء وبهذا يظهر نفسه نقيا تقيا   
اما المسئولون الان  على شكل مجموعات من اللصوص وكل مجموعة يرأسها لص قوي وكل لص يستخدم اسلوب صدام مع مجموعته من اللصوص  هذا من جهة ومن جهة اخرى كل مجموعة هدفها البحث عن اي ذريعة او وثيقة او دليل تثبت فساد وموبقات المجموعة الاخرى وهكذا عندما يختلفون على الغنيمة تحاول كل مجموعة ان تحصل على  الحصة الاكبر من خلال ما يملك من ملفات ووثائق تثبت فساد وموبقات  المجموعة الاخرى
لهذا ان المسئولين جميعا متفقون على شي واحد هو رفض والغاء الدستور القانون وعدم التقرب منهما لهذا نعيش في فوضى واضطراب  ونبقى هكذا طالما نحن لا نحترم  القانون والدستور  ولا نلتزم بهما 
فهذه مصر رغم المعانات الا ان المسؤولين يحترمون وينفذون الدستور هاهم يحيلون اكبر مسؤول بعد  رئيس الجمهورية وهو السيد هشام قنديل رئيس الحكومة المصرية الى العدالة وتصدر حكما بسجنه لمدة سنة وعزله عن وظيفته هل تدرون لماذا لانه لم ينفذ حكما قضائيا
لا شك ان احترام القانون واحترام احكامه وعدم التدخل في الشؤون الداخلية دليل على ان الشعب وضع قدمه على الطريق الصحيح
يا ترى متى يضع الشعب العراقي قدمه على الطريق الصحيح
متى يصبح القانون هو الحاكم متى نلتزم به ونحترمه ونقدسه
لا شك بحاجة الى مسؤول يحترم القانون ويقدسه مهما كان حكمه له او عليه
من اين نأتي به 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/19



كتابة تعليق لموضوع : المسئولون جميعا لصوص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي ياغي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي ياغي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 زيادة سعر الفائدة على حسابات التوفير في المصارف إلى 10%  : باسل عباس خضير

 التربية: تمديد التقديم للامتحانات الخارالتربية: تمديد التقديم للامتحانات الخارجية حتى نهاية الشهر الجاريجية حتى نهاية الشهر الجاري

 وهوى الآخر  : عماد يونس فغالي

 درس عراقي من قصة شهيد  : واثق الجابري

 مؤامرة القائمة العراقية احدى اجندات السعودية الوهابية  : د . طالب الصراف

 ليتنا محلك سر !  : علي محمود الكاتب

 رئيسة المؤسسة تعقد اجتماعا مع لجنة الاستثمار  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مافيا الأطباء .... بقيادة د.علاء محسن الربيعي  : جمع من أهالي قضاء الحي

 برنامج (فرحة يتيم) يرسم الابتسامة ويدخل البهجة على قلوب اليتامى للأسبوع الخامس على التوالي  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 بغداد: اعتقال متهمين بارتكاب مجزرة سبايكر ومفتي أهل السنة يطالب بمقاتلة «داعش»  : مصطفى العبيدي

 وفاة عبد الله واثرها على دولة ال سعود  : مهدي المولى

 ابطال مفعول عبوة ناسفة في الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 ورطة رجل اعلامي الحلقة الثانية  : علي حسين الخباز

 الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع تقيم سوق خيري لدعم الاعمال التطوعية والانسانية والخدمية  : وزارة الصناعة والمعادن

 ميسي يتسلم الحذاء الذهبي الخامس في تاريخه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net