صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

ماجد الكعبي ونقابة الصحفيين ونقيبها
جمعة عبد الله

 ما يحز في القلب من الاسى والحزن , ومشاعر الغضب والحزن والتذمر والعلقم , بان العراق الجديد صار يتنكر بجحود وظلم وحرمان واجحاف , بحق ابناءه الاوفياء , الذين افنوا زهرة شبابهم , في دروب الجهاد والنضال , وتحملوا صنوف العذاب والمعاناة , من السجن والمطاردة والاضطهاد والمحاربة في لقمة العيش , والتشرد والغربة , لكن شعلة جهادهم ونضالهم ظلت مشتعلة ومتوقدة , بالهمة والعزيمة الجهادية والنضالية , بالايمان بالحق والعدل للشعب , ومن اجل تمزيق ظلام الطغاة , التي تمثل بالحقبة البعثية , ولم يدخل في عقولهم وتفكيرهم بوادر الكلل , او الخواء والوهن والعزيمة الضعيفة  , ومن المجاهدين الذين اختاروا طريق الشعب والجهاد  . الكاتب والشاعر والصحفي الموهوب ماجد الكعبي , فقد كان مثال المجاهد الاصيل والشريف والنزيه , والذي كان قدوة بحب الوطن والشعب , ومن اجل تحقيق الحياة الكريمة والعيش الكريم والعدل , الذي ينصف المظلومين والمحرومين  , فكان قلمه الناري سوط على روؤس الطغاة والفاسدين , وتعرية وتسخيف وتشهير  بالثقافة البعثية التي تؤمن بالاستبداد واستعباد الشعب وتمجيد الالهي للمجنون , الذي خرب البلاد والعباد , حتى سقوطه ونهايته المخجلة , لكن العهد الجديد لم يحمل في طياته بزوغ الشمس , وطوي صفحة الماضي البغيض , , فقد سار في طريق وعر بالاشواك والالغام , ومنافيا ومناقضا لتطلعات وطموحات الشعب , فقد عمل بكل جهد ومثابرة , ان يعيد اعوان النظام المقبور الى الواجهة السياسية ورد اعتبارهم وسمعتهم ومكانتهم , وما تكريم فدائيي صدام وشمولهم بالتقاعد والحقوق الاخرى  دون عوائق, إلا حدى الثمار التي يقطفها البعث من العهد الجديد , بينما يحرم عشرات الالاف من ارجاع حقوقهم التي هدرت في زمن البعث ظلما وحرمانا, . ان ماجد الكعبي وامثاله من الشرفاء الذين , لم يتلوث عقلهم وتفكيرهم بالوثة البعثية المجرمة , والذين حملوا هموم الشعب وطموحاته , في قلوبهم ومشاعرهم , وهم الان يعانون من الظلم والحيف والاجحاف والعقوق والانكار. لو كان ماجد الكعبي وامثاله من الشرفاء , يحملون ريحة بعثية , لكانوا الان يتمتعون بالمنصب والجاه والمال ,الحياة السعيدة , لذا فان حياة المعيشية الصعبة , وضنك الحياة , والفقر والحرمان والاجحاف  , هو التكريم ووالتقدير  . دفع ضريبة نزاهتهم ونظافة قلبهم ودفاعهم عن حق الفقراء بالحياة الكريمة , التي اصبحت في نظر القائمين على شؤون الناس , بانها جريمة لاتغتفر . اذا كان ماجد الكعبي الذي يملك طاقات مبدعة ومرموقة . يعيش حالة الفقر والحرمان وقسوة الحياة , فكيف بالشباب الصحفيين والمرضى والعاجزين عن مواصلة الكتابة لدوعي قاهرة اكبر من طاقتهم , لذا يبقى ماجد الكعبي وصمة عار وخجل معيب للاحزاب الاسلامية , التي انخرط تحت لوائها ورايتها , وجاهد في صفوفها بايمان واخلاص . ,يبقى وصمة عار على وزارة الثقافة التي تنكرت بصفاقة ودون حياء وضمير , وتخلت عن مسؤوليتها , في دعم ورعاية وحماية وتكريم وتقدير المبدعين . والذين افنوا عمرهم من اجل الكلمة الصادقة والنزيهة , امثال ماجد , ولا غرابة ان يكون ماجد وغيره من يعانون من قسوة الحياة او المرض والعجز او الذين كانوا عمالقة الادب والثقافة محرومين حتى من الرعاية الصحية والاجتماعية . منسيون ومهمشون في دائرة الاهمال والنسيان ,  ويبقى ماجد الكعبي وصمة عار مشين لنقابة الصحفيين ونقيب الصحفيين , التي تدعي الدفاع عن الصحفيين ودعمهم واسنادهم على مجابهة الحياة الصعبة , اين الدعم والحماية والرعاية ؟اين التكريم والتقدير والدفاع عن حقوقهم المشروعة بالحياة الكريمة ؟ اين حماية الصحفي من المرض والعجز وتعرض حياته للخطر ؟ اذا كان شخصية مثل ماجد الكعبي وهو يعيش حياة مزرية وبائسة  , دون ان تسعى النقابة ونقيبها ان يعمل من اجل تخفيف حالة الحرمان والاجحاف , فكيف بالصحفيين الشباب , الذين في مخيلتهم بان نقابة الصحفيين ستساعدهم على ضنك الحياة وتجاوز الصعاب , ورفع حالة الاجحاف والظلم والغبن والحيف لاعضائها ؟ . اذا كانت نقابة الصحفيين ونقيبها , يدافع فعلا عن حقوق اعضاءها بشكل صادق ونزيه دون تمييز اوتفريق ,ان تسعى الى شمول الصحفيين الفقراء بالدعم المالي الشهري , الذي يساعدهم على مجابهة ظروف الحياة هم وعوائلهم . اما التبجح الاعلامي الفارغ , الذي لايشبع الجوعان ولا يكسي العريان ولا يشفي المريض . ان الاهمال الذي يعاني منه ماجد الكعبي , يمزق مصداقية النقابة في الصميم , ان اولى واجبات النقابة ونقيبها , هو السعي المخلص للدفاع عن حق اعضائها بالحياة الكريمة , وخاصة فقراءها , وغير ذلك يعتبر جعجعة في فنجان مكسور 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/23



كتابة تعليق لموضوع : ماجد الكعبي ونقابة الصحفيين ونقيبها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد جلال ، في 2013/04/23 .

من ثبت اللامي هو مقالات ماجد الكعبي 

واعتقد ان تجاهله الان من قبل اللامي هي الابواق واللقالق المحيطة باللامي 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه
صفحة الكاتب :
  محمد جواد سنبه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أنا لا أملكُ يا رب العباد ...  : الشيخ علي عيسى الزواد

 سراب في المستشفى  : د . حسين ابو سعود

 مجلس ذي قار ينفي تلقيه اي طلب بشأن تغيير اسم المحافظة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 عندما يُثَرثِرُ الضَّميرُ بَينَ جُدرانِ الوَرَق  : تحسين الفردوسي

 السعودية تنصب لوحات الدلالة ايذاناً بافتتاح منفذ مع العراق

 من هي الدول العربية التي قررت المشاركة في جنازة بيريز؟

 المنجدون  : غني العمار

 الانتخابات بين الازمة الدستورية والفشل السياسي ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (23) طلبة المعاهد والجامعات خزان الانتفاضة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ضبط عبوات وقنابر هاون ومواد اخرى بمنطقة حصيبة بالقائم في محافظة الانبار  : وزارة الداخلية العراقية

 بين اللاحق والسابق..  : علي علي

 بان كيمون أول امين عام في تاريخ الامم المتحدة يزور المرجع الاعلى السيستاني  : عقيل غني جاحم

 علي يُكرم قاتله ..وغاندي ينشد العفو والسلم .  : ثائر الربيعي

 المُدرسي يدعو إلى الإسراع باستعادة "الموصل" و "الرقة" لحسم الموقف  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 إِنِّي أُحِبُّكِ إِنِّي أُحِبُّكِ  : سيد جلال الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net