صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

شخصية أم البنين عليها السلام /بحوث للمنبر الحسيني
الشيخ عبد الحافظ البغدادي
      حين نتناول سيرة شخصية معينة  من الشخصيات اللامعة في سماء الإسلام  وممن كان له دور مشّرف في إعلاء كلمة الجهاد والتضحية ، لا بد أن نعتمد على ثلاث مصادر، كي نتمكن من خلالها الحصول على فكرة واضحة عن أحوال المترجم له .. الأمور الثلاثة هي:..
1-القران الكريم :.يعتبر القران الكريم المصدر الموثوق في المعلومات ، سواء في العقيدة أو التشريع ، أو القصص التي وردت عن أحوال الأنبياء والشخصيات ، هذه المصادر موثقة بلا نقاش ، مثلا لو أردنا الحديث عن يوسف الصديق {ع} فلا بد أن تعتمد سورة يوسف مصدرا أساسيا لمعلوماتنا ، أو قصة نوح أو سليمان عليهم السلام .. وحين نتحدث عن أحوال رسول الله في مكة ثم المدينة ، أو نتحدث عن إيمان علي بن أبي طالب{ع} ودوره في الجهاد والعلم فيكون القران المصدر القاطع .. فلا يمكن إنكار نوم أبي الحسن {ع} في فراش النبي {ص}  ليلة الهجرة ، أو تصدقه بالخاتم أثناء الصلاة ، لان هذا التاريخ مكتوب في القران ولا مجال لإنكاره ..
 2- الحديث النبوي الشريف. وما ورد عن أهل بيت العصمة {ع}: يعتبر الحديث الصحيح الوارد عن النبي{ص} مصدرا  من مصادر التاريخ ، فالرواية التي تحدث فيها رسول الله{ص} عن معركة " مؤته" وما جرى على زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحه الأنصاري .. ثم عدد الشهداء الذين سقطوا في تلك المعركة .. لما رجع الجيش تبين صدق النبي{ص} وما جرى في تلك المعركة .. وهذا علم لدني لا يمكن لأي إنسان أن يدعيه .. وكل الذين تحدث عنهم الرواة من وعاظ السلاطين إنهم اخبروا عن معركة أو غيرها ، ليس إلا محض افتراء أرادوا بها تلميع صور أصحابهم للتاريخ  ... وللنبي {ص} أحاديث شريفة كلها جرت في عالم الواقع ... مثلا قوله للإمام علي{ع} سينبعث أشقاها فيخضب هذه من هذا ، وأشار إلى لحيته ورأسه الشريف  ، وتحقق ذلك ليلة 19 رمضان عام 40 هجرية  
ولو أردت تصفح الأحاديث النبوية التي تحدثت عن الغيبيات لرأيت العجب العجاب ... مثلا قوله لعمار : " يا عمار تقتلك الفئة الباغية " وقوله لأبي ذر الغفاري " تموت وحدك وتدفن وحدك ، وتحشر يوم القيامة وحدك..!! هذه حوادث غيبية في وقتها ولكنها صحت وتحققت ، وأصبح الحديث مصدر من مصادر التاريخ التي جرت فيه الحوادث ... وأهل البيت {ع} تحدثوا عن الغيبيات بشكل تفصيلي وتحقق بحوادث تاريخية صحيحة.. قول الحسين{ع} " كأن بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء .. وقوله لابن عباس  حين سأله عن سبب حمل النساء معه .. قال:  شاء الله أن يراهن سبايا .. عشرات الحوادث التي تحدث بها أمير المؤمنين وأبناءه كلها تحققت وتحولت إلى واقع ..  بهذا يكون الحديث النبوي مصدر من مصادر التاريخ..
3-التاريخ الشخصي الذي تذكره الكتب والمصادر .: ربما لا يجد الباحث صعوبة في الأمر الأول والثاني ، ولكن في هذه النقطة يجابه  صعوبة بسبب التلاعب بالتاريخ وتزييف اغلب تاريخنا الإسلامي " وينسحب أحيانا التزييف على نصوص الشرح القرآني  أو الحديث النبوي " وهذا أساسه التلاعب بالتاريخ ... وقد اعترف اغلب العلماء إن تاريخنا يحتاج  إلى غربلة ، لأنه مملوء بافتراءات وكذب لمواقف شخصيات ليس لهم دور ، وهم غير مؤهلين لأي دور بطولي ، ولكن الأهواء السياسية دفعت الكاتب أن يسحب النار إلى قرص فلان ليجعل له صورة مقبولة في التاريخ .. ففي الوقت الذي يقرع القران رؤوس الذين هربوا من القتال في اغلب المعارك التي اشتركوا فيها : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفاً فَلا تُوَلُّوهُمُ الْأَدْبَارَ} (لأنفال:15) .. يأتي كاتب يقول إن فلان الهارب بمنطق القران ..انه كان شجاعا  وبطلا وحقق انتصارات ، وكان صلبا في ذات الله ، بينما تجده في المساند التاريخية أول الهاربين ..  ويأتي آخر يكتب عن فهمه وعلمه وعدالته ، وهو يقول كلكم افقه من فلان ويعني نفسه ..وربما ينقلون مؤهلات لا يمتلكها بل هي لغيره وأضيفت أليه لغايات يعرفها القاصي والداني ...
                             هذا يجعلنا أمام سيل من الروايات  المزيفة ، هذه من اكبر مشاكل الإسلام ، لان التاريخ " يؤسس عقيدة للناس" وتاريخنا ورثناه سقيما .. في نفس الوقت يتعمد أولئك الكتاب الإعراض عن شخصيات يعادلون وزنهم ذهبا لما لهم من دور في العطاء والمواقف الخالدة التي تعبر عن عظمة تلك الشخصية ، ... ومن هذه الشخصيات التي تعمد الكتاب أخفاء آثارها ودورها في الحياة الجهادية والمواقف السياسية البطولية ضد القوى المغتصبة للخلافة مولاتنا  أم البنين فاطمة بنت حزام الكلابية سلام الله عليها .. أفضل المجاهدات بعد الزهراء وزبيب عليهما السلام وقرينتهما في العطاء الكر بلائي.. 
    أم البنين من المتقدمات في كل شيء ، فهي من الرائدات  الرساليات في المواقف ، صاحبة عقيدة ومبدأ ثابت مع الله ورسوله وال بيته الكرام ،  إصرارها على الحق لا يلين ولا يتغير بالظروف والمواقف الصعبة ، هذه المرأة ظلمت مرتين .. الأولى بما جرى عليها وأبناءها في حياتها وتحملت المصائب ، واكبر مصائبها فقدان حبيب قلبها الحسين {ع} وأبناءها الأربعة .. ثم المضايقات التي تحملتها من مروان وحزب الاموين والمنتفعين منهم حيث منعت من البكاء على أبناءها  ، مما اضطرت للخروج إلى بقيع الغرقد تعمل قبوراً  رمزية لابناءها الأربعة  ، وهذا لم يعفيها من المراقبة والملاحقة من الظالمين ،  حيث كان مروان بن الحكم يراقبها بنفسه محاولة منه أبعاد النساء في المدينة المنورة من الوصول إلى البقيع ومشاركة أم البنين حزنها وبكاءها على الحسين {ع} ويأتي الدجالون ممن كتب عن هذه الحالة يقولون إن مروان كان يشاركها الحزن حتى انه كان يبكي لبكائها .. في وقت هو يراقب الأجواء الحسينية في المدينة بنفسه ، فتحول الجلاد إلى مشارك لام البنين في الحزن بهذه الكذبة التي صدقها البعض ، هذا غيض من فيض لكذب التاريخ ... 
        رغم عظمة شخصيتها لم يؤرخ احد وفاتها لأسباب عديدة لمؤاخذات تحسب عليها .... منها إنها زوجة الإمام علي بن أبي طالب {ع} وموقفها منه ومن حقه وأولاده معروف للتاريخ ،  هذه بحد ذاتها جريمة في نظر الطغاة عبر التاريخ ، . لذا اعتبروها في خانة المعارضة السياسية  للدولة ، والثانية موقفها من السلطة الأموية بسبب مشاركتها الفعلية بابناءها الأربعة دون أن تبدي أسفا على تلك المشاركة، ثم إن موقفها امتد بعد كربلاء من خلال إقامة المأتم الحسينية ، وهذه لا بد أن نذكرها للتاريخ ....
         فهي من اللواتي أسسن المجالس الحسينية في تاريخ التشيع حين كانت المجالس على مستوى عائلة الهاشميين ، مع مجلس العقيلة زينب ورباب زوجة الحسين {ع}.. أما  مجالس الرجال كانت لمحمد بن الحنفية وابن عباس وعبد الله بن جعفر ، وحين قامت السلطة بإغلاق المجالس الحسينية الرجالية أولا ، بعدها  عمدت بإغلاق مجالس النساء ،أغلق مجلس  رباب بعد سنة من إقامته ، ثم أم البنين التي رفضت الانصياع للأوامر وتوجهت صوب بقيع الغرقد تقوم بدور التبليغ الحسيني وتبين ظلم السلطة الأموية ، والتي ذكرنا مراقبتها من مروان وحكومته ، ثم مجلس  زينب العقيلة {ع} التي رفضت رفضا باتا الانصياع لأوامر مروان مما حدا بهم لأبعادها إلى الشام حيث قبرها الشريف الآن .. هذه المواقف كافية أن تجعل أم البنين في دائرة المراقبة والإقصاء... لذلك لم يكتب احد عن تاريخ وفاتها ،ووفاءَ لهذه المرأة العظيمة اتفق خدام المنبر الحسيني في النصف الأول من القرن العشرين أن  تكون ذكرى وفاة أم البنين بعد شهر واحد من رواية لوفاة الزهراء {ع} فما بين الثالث عشر من جمادي الأول  إلى الثالث عشر من جمادي الثاني  تتحقق المناسبتين  ...وقد بحثت في كتب عديدة لم أجد تاريخا صحيحا لوفاتها ،   هذا ليس إلا مظهر من مظاهر الحرب التي شنت على أهل البيت{ع}عامة  وعلى أم البنين {ع} خاصة .... 
        رغم ذلك خُلدت أم البنين في قلوب الناس ، لان الله رفع شانها وخلد ذكرها مع ذكرى أبي عبد الله {ع} وكل الذين بذلوا مهجهم في سبيل الله وفي سبيل الحسين {ع} خلدهم التاريخ وتلقف الأشراف ذكراهم العطرة ، وان الله جعلها بابا من أبواب رحمته وجعلها بفضل محبة الحسين مقصد الزوار بأرواحهم وقلوبهم وبابا لقضاء حوائج المؤمنين .. .. أليس رفع الله محمداً {ص} بسبب مواقفه المبدئية فقال تعالى{ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ} فكل من يوحد الله ويتفانى ويجاهد  لا بد أن يرفعه الله .. وهذه تجربة حسية في واقعنا الإسلامي ، كذلك أم البنين من يذكر فاطمة الزهراء {ع} ومصيبتها وتضحياتها بأولادها الحسن والحسين عليهما السلام لا بد أن يمر على اسم أم البنين .. وحين نقول شرف آم البنين لأنها تذكر على منابر من تشرف ساق العرش باسماءهم ، فهي تزاحم كرام آل بيت الوحي في منبر أبي عبد الله {ع} .. وأعظم شرف لام البنين المرأة المضحية ما ذكره الإمام الصادق {ع} " يقول: إن فاطمة الزهراء حبيبة الله وحبيبة رسوله {ص} تخرج كفي أبي الفضل العباس يوم القيامة{{ في أول قضية جرميه تتقدم بها الزهراء بين يدي الله }} وتقول الهي احكم بيني وبين من قطع هذين الكفين "..!  أي إن كفي أبي الفضل أول الأدلة الجرمية التي تحملها الزهراء{ع} في موقف العرض بين يدي الله  ، وهي مقدمة لإدانة واسعة لزمر الانحراف والنكوص عن الإمام الحق وعن شريعة سيد المرسلين ..  ويقول الصادق{ع} بنفس الموضوع :" هذا جزء من فضل  تقدمه الزهراء لام البنين لوفائها وحبها لأبناء الزهراء ...
    كتب القران تاريخ نساء عظيمات شرفت الإنسانية ورسمت صورة عقيدة الناس ، قول الله تعالى  عن النساء العظيمات في التاريخ القرآني  .. ذكر حواء ومواقفها مع ادم {ع} وتفاصيل دقيقة عن تاريخها ....وأم موسى {ع} التي تملكها الخوف على وليدها وقصتها مشهورة في آيات عديدة ، وآسية بنت مزاحم  التي اختارت بيتا من قصب" ذهب" في الجنة بدلا من جنة فرعون الجهنمية ....وماشطة بنت فرعون وزوجة نبي الله أيوب ومريم بنت عمران عليهم السلام جميعا ،، هذه النسوة وقفن موقفا غير تاريخ البشرية  ، وكانت لهن صولات ضد الباطن وانتصارا للحق ..
                في العصر الحديث تم تأليف  كتب كثيرة لنساء لهن دور سياسي وفني أو اجتماعي  ،دونت حياتهن  السياسية مثل انديرا غاندي الزعيمة الهندية ،وبنضير بوتو الباكستانية .. ورئيسة وزراء بريطانيا تاتشر .. وكتبوا عن كيلوباترا وزنوبيا وغيرهن من الممثلات والرياضيات والجميلات ....
 أما المسلمات في زمن النبي {ص} فقد كتب التاريخ عن كثير منهن  مثل  زوجات النبي {ص} وجملوا صورهن ومواقفهن التاريخية بكل ما استطاعوا .. ولكن لم نجد من كتب عن مولاتنا أم البنين التي تعتبر سيدة من سيدات العرب والعجم ، وأم لشهداء كتبوا أروع ملحمة في تاريخ الإنسانية ، وموقف يتشرف به التاريخ وينحني له إجلالا.. 
   وبدلا من أن يكتبوا عن امرأة تقدمت الصفوف بجهادها  اخفوا قبرها وتاريخ وفاتها .. أما صفحة العطاء التاريخية في سفر الشهادة الحسينية ، فقد جاء الكتاب بواحدة من النساء رمموا تاريخا لها  لتكون قرينة لام البنين ضنا منهم إن ذلك ينطلي على التاريخ وعلى المحققين ... وهي تماضر بنت عمر " الخنساء " التي دخلت التاريخ بكذبة  كبيرة لم ينجح الواهمون أن يجعلوا الخنساء قرينة لفاطمة بنت حزام الكلابية  لان البائن بين الحقيقة والصدق , وبين التزوير والكذب لا يمكن أن يمررها الأقزام بحق هذه السيدة الجليلة ... 
 
حقيقة الخنساء وأبناءها :الخنساء تماضر بنت عمرو السلمية، ، لقبت بالخنساء لقصر أنفها وارتفاع أرنبتيه. اشتهرت بشعر الرثاء لإخوتها معاوية وصخر، وذكر لها شعرا رثائيا تنعى أخويها فقط  ولم تنعى ولدا  شهيدا في القادسية ... ولكن قالوا عنها مجاهدة قدمت أبنائها الأربعة ، أعطوها من الصفات التي تجعلها في مصاف الشهيرات ..
أشتهر عنها أن لها أربعة أولاد  في معركة القادسية زمن عمر بن الخطاب .. وعلى أساس إنهم قتلوا في ساحة الحرب آنذاك ،يقال أنها خاطبتهم بقولها " يا بني إنكم أسلمتم طائعين وهاجرتم مختارين ، ووالله الذي لا إله إلا هو إنكم بنو امرأة واحدة ما خنت أباكم ، ولا فضحت خالكم ، ولا هجنت حسبكم ولا غيرت نسبكم ، وقد تعلمون ما أعد الله للمسلمين من الثواب الجزيل في حرب الكافرين، واعلموا أن الدار الباقية خير من الدار الفانية، يقول الله عز وجل:( يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون) .. هذا نص الخبر التاريخي المزور....
فهل للخنساء حقا أربعة أبناء سقطوا في الحرب ؟؟؟؟....كتب الشاعر والكاتب المصري  فاروق شوشة مقالا في مجلة العربي في عددها (520) مارس 2002 باسم " بكائيات الخنساء " وأصبح محل جدل واسع من قبل القراء والمعلقين حول أسباب عدم رثاء الخنساء أو بكاءها على هؤلاء الأبناء كما فعلت في رثاء أخويها .... ولكن جاء وفي أحد التعليقات بعنوان "لم يكن للخنساء أربعة أبناء.. ليستشهدوا " شكك كاتبه بصحة هذه الرواية وقيمتها التاريخية للأسباب التالية :
1- تزوجت الخنساء في الجاهلية من اثنين:.. الأول هو رواحه بن عبدا لعزى, الذي أنجبت منه عبد الله الملقب بأبي شجرة, والذي اشتهر بشراسته وعنفه وارتداده عن الإسلام, بعد وفاة الرسول {ص} , ثم اشتراكه في القتال إلى جانب المرتدين, ضد المسلمين بقيادة خالد بن الوليد. هذا الابن {{عاش إلى ما بعد القادسية بكثير وذكرت الروايات أنه عاش حتى وفاة عمر}} , أي حتى سنة 23 للهجرة وما بعدها لأنه (ما استطاع أن يقرب من المدينة حتى توفي عمر, وكان يقول: ما رأيت أحدًا أهيب من عمر). وهذا الكلام يعني بوضوح أن واحدًا من أبناء الخنساء لم يسقط شهيدًا في القادسية,ولم يشارك بها لانه كافر ، وبقي حيًا إلى ما بعد القادسية بكثير.
2- الزوج الثاني هو: مرداس بن عامر السُّلمي, وقد أنجبت الخنساء منه ثلاثة أبناء ذكور وأنثى واحدة. أحد هؤلاء الثلاثة كان شاعرا مشهورا وهو العباس بن مرداس السُلمي, وله مواقف معروفة جدًا بعد إسلامه, حيث اعترض على قسمة غنائم (حُنين), أمام الرسول {ص} , فطلب الرسول {ص} من أصحابه أن يعطوه حتى يرضى فأعطوه زيادة  حتى رضي. هذا لم يشارك في حرب القادسية  ولو كان شارك فيها  أو استشهد لذكره الرواة والمؤرخون بسبب شهرته لكونه شاعر ولكونه صحابي على الأقل ..!! , خاصة أنهم ذكروا كل من شارك, في القادسية من الشعراء الأقل شهرة بكثير من عباس بن مرداس, وهذا يعني أن اثنين مشهورين عباس وعبد الله  لم يذكر لهما أي دور في القادسية ,ولا ندري عن اشتراكهما في تلك المعركة الكبيرة أي شيء. أما الاثنان الباقيان فلم يكن لهما أي شهرة تميزهما فلم يذكرهما التاريخ بشيء. فالخنساء لم يكن لها أربعة أبناء من رجل واحد, كما مر معنا, فمن أين حصل الالتباس أو الخطأ? 
وكتب طه عمرين :...
                   حصل  على ما يبدو خطأ  في  قصة امرأة اسمها الخنساء , غير شاعرتنا السلمية. هذه  الخنساء الأخرى نَخَعية, أي ليس لها أدنى صلة بقبيلة الخنساء الصحابية الشاعرة. وبعد أن قرأ قصة الخنساء المجهولة تصرف في نهايتها { تصرف أي كتب كذبا من عنده } , ومن هنا حصل الالتباس الذي انتشر بين الناس على أنه حقيقة ثابتة. لذلك أستغرب كل من سمع القصة كيف أن الخنساء الشاعرة لم ترث أو تبكي أولادها. وحتى لا يظنن أحد أنني أفتعل الأحداث, أو أسوقها لتتلاءم مع المقال فإنني سأذكر قصة المرأة النخعية التي أوردها أبو المؤرخين العرب (الطبري) في تاريخه المعروف, إذ جاء فيه: 
(كانت امرأة من النخع, لها بنون أربعة, شهدوا القادسية فقالت لبنيها: إنكم أسلمتم فلم تبدلوا, ثم جئتم بأمكم, عجوز كبيرة, فوضعتموها بين يدي أهل فارس. والله إنكم لبنو رجل واحد, كما أنكم بنو امرأة واحدة. ما خنت أباكم, ولا فضحت خالكم. انطلقوا فاشهدوا أول القتال وآخره). ....فأقبلوا يشتدون, فلما غابوا عنها, رفعت يديها إلى السماء, وهي تقول: (اللّهم ادفع عن بنيّ. فرجعوا إليها)  .... وقد أحسنوا القتال, ما كُلم منهم رجل كَلمًا. أي لم يجرح احد منهم ، فرأيتهم بعد ذلك يأخذون ألفين ألفين من العطاء ثم يأتون أمهم فيلقونه في حجرها, فترده عليهم, وتقسمه فيهم على ما يصلحهم ويرضيهم ... انتهى الخبر كما جاء في تاريخ الطبري حرفيًا. وهنا أسأل: 
ألا تلاحظون كيف أن الطبري, اهتم بالحديث عن امرأة نخعية ربما  يكون اسمها الخنساء أو لا يكون – وهي  ليست شاعرة ولا صحابية ، ذكر قصتها مع أولادها الأربعة الذين لم يصب أي منهم بأي جرح, بل ظلوا أحياء يأخذون العطاء من الخليفة عمر كباقي المشاركين في القادسية. أقول: ولكن في نفس الطبري غايات معروفة  أن يأتي بديل لامرأة طرزت تاريخ الإسلام باشرف وسام .. واهدت للإنسانية شخصية مثل أبي الفضل العباس {ع} صاحب المواقف التي ينحني لها التاريخ ... فسلام على أم البنين يوم ولدت ويوم ماتت ويوم تبعث يوم القيامة.. 

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/25



كتابة تعليق لموضوع : شخصية أم البنين عليها السلام /بحوث للمنبر الحسيني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الاديبات
صفحة الكاتب :
  الاديبات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دعاء كميل  : سيد صباح بهباني

 نداء للتظاهر أمام سفارة مملكة آل سعود في برلين بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم قبور أئمة البقيع عليهم السلام على يد عصابات التكفير الوهابي  : علي السراي

 المرجعية الدينية العليا توفر جهاز ( البيتاسكان) الخاص بمرضى السرطان بعد ان عجزت الحكومة عن توفيره

 احمونا من (الحمايات)!!  : فالح حسون الدراجي

 مؤتمر جنيف خيانة لدماء العراقيين  : عمار العامري

 قلب الصغير حزين  : حسن العاصي

 أماني حكاية وبقايا ورق  : فاضل العباس

 القضاء الأعلى يعتزم رفع الحصانة عن النائبين خالد العلواني ومظهر الجنابي على خلفية قضية التزوير  : موقع المسلة

 إسرائيل تعيد احتلال مدينة القدس  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 يوفنتوس يرفع عرضه الى نادي الشرطة العراقي للظفر بخدمات “ميمي”

 مِشعان.. رمتني بدائها وانسلت..!  : زيدون النبهاني

 اقالة مدير الوقف الشيعي وتكليف بديلا عنة  : حسين باجي الغزي

 هل وقع المحذور ياأبناء مدينة الصدر  : سعد الحمداني

 صقور الجو عبر معلومات المديرية العامة للاستخبارات والامن يدمرون مقرات لداعش في الانبار  : وزارة الدفاع العراقية

 العراق الحل في التقسيم  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net