صفحة الكاتب : واثق الجابري

لماذا خسر الدعوة في الأنتخابات ؟؟
واثق الجابري
   الانتخابات صوت الشعب وبأستمرارها يتنامى الوعي  عند المواطن وتمييزه للغث من السمين , الواضح ان ما تبقى اليوم من البعض شعارات فقط ونخشى  حتى على هذه الشعارات التلاشي بمرور الأيام   . أحزاب انطلق بمعناة المواطن وتحول أغلبها لطبقات برجوازية  تنظر لشعب شاركم الضيم حفاة فقراء يعيشون التبعية والأنصياع الأنقياد  للشعارات بالعزف على وتر الطائفية والهروب من المسؤولية  بشماعة الأخرين , الشعور بالوجود والمسؤولية لا تدع الأنسان يقف في الحياد او السكوت على واقع وهو في حالة من الاعتراض , والمواطن جزء لا يتجزء من مجتمع يرتبط بالماء والهواء والبيت والجار والمحلة والمدينة وعموم الدولة  ,التي  لا تنحصر  بالحكومة او البرلمان او شخص  , بناء العراق والوطنية تعني المشاركة الواسعة في صنع القرار , الأنتخابات فرصة لإستبدال من لم يثبت قدرته في تقديم الخدمة والمعاقبة بإنتخاب غيره , مبدأ المكافأة والمعاقبة في قضية أساسية ستضع الامور في نصابها  ، وفي كل دورة تدخل اربعة أجيال  من الشباب وتمنح  حق التصويت ، بدماء وأفكار جديدة .
 المشاركة الواسعة ضرورة بإعتبارها التعبير الأمثل لإنشداد الناس الى النظام الديمقراطي والعملية السياسية , هناك من ممتعض ولديه اعتراضات وتحفظات ولكن العلاقة مع الاشخاص شئ والعلاقة مع العراق شئ اخر فالحكومات تأتي وتذهب ويبقى العراق والعملية السياسية ,  المواطن يختزن في الذاكرة بما وعدت به القوى السياسية ومقارنته بما أنجز, كثير من الوعود اطلقت جزافاً دون توضيح اسباب الأخفاقات , قوى ربما فقدت وجودها في الشارع لجذب الكفاءات وأستخدمت السلطة وسيلة لجذب القوى الأخرى وتقود تابعيها للسير خلفهم .
وفي نتائج الانتخابات الأولية وبعد دعوة  كتلة دولة القانون للأغلبية السياسية  كون المواطن العراقي سأم المحاصصة والشراكة التي وصلت الى مرحلة  الشلل والتعطيل ,ولنأخذ ذي قار مثالاً  خسر قرابة نصف عدد الكراسي من المجلس السابق، فتدنى تمثيله من 21 عضوا الى 11 عضوا يمثلون 9 كيانات (حزب الدعوة المركزي ، الكتلة المستقلة، منظمة بدر ،حزب الدعوة تنظيم العراق , حزب الفضيلة , تيار الاصلاح , مستقلون , العراقية الحرة , وعصائب اهل الحق(  , الإئتلاف الجديد رغم زيادة سعته من 3 كيانات الى 9 كيانات لم يستطيع تحقيق اغلبية كان يسعى لها بتشكيل حكومات أغلبية، تمهيدا لانتخابات مجلس النواب ويعتبر  الخاسر  الأكبر بحسب المراقبين هو حزب الدعوة الذي كان له 11 مقعدا في المجلس السابق  وخسر منها 9 لحد الاّن ,و قدرته  ستنحسر عن ادارة الائتلاف نفسه، وسيضطر للتنازل عن عرش رئاسة الائتلاف لصالح احد شركائه الجدد او يدخل الصراع عليه , هذا التراجع  له اسباب عدة قد يكون منها تغيرمزاج الناخبين  والخلل الواضح في الأدارات  المحلية , وأرتفاع مستويات الفقر والبطالة وأزمة السكن , و اختيار شخصيات غير معروفة من قبل الصف الثاني و التي انتمت للحزب بعد 2003, وتسلط اشخاص حديثي العهد بالحزب سببا بخسارته  هؤلاء دفعوا بعدد من المرشحين معظمهم من الذين ليس لديهم اي تاثير اجتماعي او سياسي  , عدد الاصوات الذي حققته كتلة دولة القانون للقائمة وليس البرنامج الأنتخابي والأسماء  والحزب لم يركز على اسماء اشخاص او مرشحين من قبل الحزب، بقدر تركيزه على شخص المالكي , ودعايته إنصبت إن دولة القانون هي كتلة ( المالكي )، فيما  باقي الشركاء في الائتلاف روجوا لمرشحيهم بأسمائهم دون التركيز على الائتلاف , لذلك نرى ان معظم اصوات ائتلاف دولة القانون ذهبت الى مرشحي احزاب اخرى, في كل المحافظات كررت دولة القانون نفس الخطأ بأعادة الأسماء  , المحافظ لم يشارك في الانتخابات السابقة وتم تعينه ,  وكثرة عدد مرشحين حزبهم على حساب بقية الاحزاب , ومقابل الأعتراض الشعبي على الخدمات تم أعادة نفس الأسماء لمن هم في موقع المسؤولية من المحافظين ورؤوساء مجالس المحافظات والمسؤولين في الدولة وأشخاص كانوا قد عملوا مع قوى اخرى سابقاً وجربوا الفشل في الأنتخابات المحلية ليجدوا الوصول بهذه الطريقة اسرع , دخول جيل من الشباب وتنامي الوعي لدى المواطنين ومقارنة الأداء والوعود والرفض للتراجع في الواقع الخدمي ورغم عزوف بعض الرافضين وتعبيرهم عن الرفض بشكل سلبي  والتصويت العشوائي نتيجة الترويج لأسم القائمة في دولة القانون الاّ ان تكامل الشعور بالمسؤولية جعل الكثير من المواطنين باحثين عن الكفاءات والنزاهة والتصويت بتركيز على الأشخاص وبرامجهم , وهذه الانتخابات فتحت باب للتفائل بتغير الخارطة السياسية وأستخدام المواطن للثواب والعقاب للمسؤول وإن خطوات النضوج الديمقراطي أصبحت متسارعة ..

  

واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/03



كتابة تعليق لموضوع : لماذا خسر الدعوة في الأنتخابات ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد سعيد الأمجد
صفحة الكاتب :
  د . محمد سعيد الأمجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعطي الضوء الاخضر للبدء بتنفيذ الاتفاق النووي الايراني

 الإسلام دين سماوي وليس بدين وضعي فهو لا يحتاج الى إصلاح المبوقين والمتطرفين  : عقيل العبود

  العبادي الان في معهد السلام الامريكي  : شاكر جواد

 التحالف الوطني المؤسسة ورؤية الحكيم.  : نور الحربي

 الناعقون والمطبلون في اواني صدئة  : سهيل نجم

 منهجيّة ال" سي – آي – أي " وحوار الطرشان !!!  : عبد الجبار نوري

 النائب شروان ينعى اللواء عدنان عبد الرزاق مدير الشؤون الداخلية في كركوك

 دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة  : عادل الموسوي

 وزير النقل يصادق على محاضر بيع وجبات جديدة من الاراضي لموظفي النقل البحري  : وزارة النقل

 المطلوب تجفيف ينابيع الهيمنة الغربية على الوطن العربي  : محمد الحمّار

 أمريكا ذات الوجهين  : مرتضى السعيدي

 في ثاني ممارسة ديمقراطية في محافظة نينوى أختيار ادارة جديدة لنادي القيارة الرياضي  : وزارة الشباب والرياضة

 تجدد تظاهرة البصرة وسط مطالبات بمحاسبة المتسببين بجريمتي سبايكر والصقلاوية

 العراق والاتحاد الاوربي يتعاونان في بناء القدرات التعليمية لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 خيانة الشعب  : علي ساجت الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net