صفحة الكاتب : وداد فاخر

نزعة الشر المتأصلة في النفوس تأبى قبول الآخر إلا تحت هيمنتها
وداد فاخر

 

 لا اقول جديدا ، ولا اظلم آخرين ، لكنها الحقيقة التي نعرفها جميعا ومنذ القرن الهجري الاول وبعد انتهاء الخلافة الراشدة ، ان الحكم يجب ان يكون لـ ( النخبة ) ، اما الآخرين فيجب ان يكونوا دائما تابعين . ولسان حال البعض دائما عندما يكون الحديث عمن يحكم  ؟ : ( وتلك حدود الله فلا تقربوها ) ، أي إننا فقط من يحكم وعليكم الطاعة اليس كذلك ؟؟ ، والا لم ثارت ثائرة هذا البعض ممن حكموا العراقيين بالحديد والنار وحفروا لهم مئات المقابر الجماعية ورشوهم بالغازات السامة ، وعند احتدام المعركة الانتخابية وفوز الاكثرية بالحكم عملا بالمبدأ الديمقراطي المتعارف عليه ثاروا عليهم متهمينهم بشتى انواع التهم الجاهزة فاصبحوا " مجوس " و " صفويين " ، و " عملاء ايران " ، أي ان آل فتلة المنحدرين من عشائر الدليم " صفويين " ، وعشائر المنتفك التي تملأ الناصرية " فرس مجوس " ، والكل يعلم إن البصرة تميمية ، وهي اول بلد فتح في العراق واختطها القائد العربي عتبة بن غزوان وبني فيها ثاني مسجد في الاسلام هو المسجد الجامع الذي يقع في الطريق الذاهب للزبير . ومن البصرة " الفارسية " خرجت اصول وقواعد اللغة العربية على يد ابا الأسود الدؤولي ، ونظم موازين الشعر العربي الفراهيدي ، واشتهرت بفارس الادب العربي الجاحظ . وخرج في الكوفة أبا محسد المتنبي ، ومنها امام المذهب الشافعي ، واول من ’مصرَ من مدن العراق هما البصرة والكوفة . ومن دست ميسان " العمارة " كان مولد أبا حنيفة النعمان إمام المذهب الحنفي العراقي الاصل والمولد ، والحسني الهوى من موالي آل البيت . وكان الاحرى بهم ولكي يحافظوا على سلطتهم الفاشية ما قبل سقوط صنمهم يوم التاسع من نيسان العام 2003 ، وعندما ازفت ساعة المعركة ان لا ينزع قادتهم " ملابس العز والشرف " حسب رايهم ويظهروا بالملابس الداخلية فقط أمام كاميرات التلفزة ، وهم يتسللون على ساحل دجلة تاركين " قائدهم الضرورة " للاقدار ، ويقاتلوا بكل " عز وشرف " ولا يحزم كبار قادة الجيش العفلقي وجنرالات الحرس الجمهوري والحرس الخاص من ابناء شمال وشمال غرب وغرب العراق امتعتهم ويجمعوا عيالهم لياخذهم " العدو المحتل " للسكن في ولاياته المتحدة الامريكية ، وهم حسب التقديرات ما يقرب من 320 قائد عسكري من كبار قادة الميدان يتقدمهم الجنرال سفيان التكريتي ، ولسان حالهم يقول للقائد الذي لم يجد سوى الحفرة التي إختبأ فيها " اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون " ، وبالفعل لا زالوا للان وبعد غزو العراق يعيشون برغد وهناء في " بلدهم الجديد " ، ولم تطرف لهم عين وجثة " زعيمهم القائد " معلقة في المشنقة صبيحة العيد المبارك .
هؤلاء هم دوما وكما قال الشاعر : " أسدٌ علي وفي الحروب نعامة " ، فقد اشبعوا هم وقاعدتهم العراقيين الابرياء قتلا وتدميرا وتشريدا طوال العشر سنين الماضية باسم " المقاومة " ، ولم يقتلوا من الامريكان عشر ما قتلوا من العراقيين الابرياء . واذا كان من بالسجون ابرياء فمن ياترى زرع الاف العبوات الناسفة ، وفخخ الاف السيارات ، واستعمل بكل خسة ونذالة الكلاب الضالة من ارهابيي العرب المستنذلة القادمين من خلف الحدود بدلالتهم هم ، لقتل العراقيين من عمال المسطر البسطاء او المتسوقين او من ذهب ليؤدي شعيرة دينية ، او ذهب للقاء ربه بكل خشوع المؤمن يوم الجمعة؟؟!. وهل تفرق القنبلة او العبوة المزروعة في الطريق ، أوالسيارة المفخخة ، او الكلب الضال المفخخ القادم من وراء الحدود بين عراقي وعراقي بسبب الدين او القومية او المذهب عندما تنفجر ؟؟! . سؤال موجه لذوي العقول ، وليس لمن لا يفقه سوى ترديد عبارة " الله واكبر " المقدسة وبطريقة ببغاوية لا لشئ سوى لقتل الناس الابرياء . 
واذا سلمنا بان من يقولون عنهم ابرياء ويطالبون باطلاق سراحهم ، فمن خطط وفخخ وهيأ كل وسائل وطرق الموت للمؤمنين الذين يؤمنون كل حسب اعتقادة بعصمة ائمتهم وحق الشفاعة عندهم ، والايمان الفردي او الجماعي حق مشروع بكل القوانين والدساتير والمواثيق الدولية ، ودساتير حقوق الانسان ، ولا ضير من المؤمن العابد أي كانت ديانته على الاخرين ، وإن كان هناك حساب رباني كما يفكر البعض ممن احتكر الفتيا ووضع نفسه رقيبا على العالمين ، واخذ يوزع تهم التكفير بالمجان على الناس فتلك مسالة ربانية ، وهو أي الله الاحق بحساب الناس كما تقر بذلك كل الديانات السماوية . 
والدين الاسلامي صريح جدا في هذه المسالة فالقران الكريم يقول " إن احسنتم احسنتم لانفسكم وان اسأتم فلها " الاسراء : 7 ، او قول الرسول الكريم والذي لا ينطق عن الهوى " إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَق " ، فأين مكارم الاخلاق عند من يفتي بالقتل والتهديم والتخريب والاعتداء على حرمة الناس أي كانوا مسلمين او غير مسلمين ؟ ، والاية الكريمة صريحة جدا والتي تقول " مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ﴿المائدة: 32﴾ .
اذن لماذ كل هذا الاسراف في رفض الاخر ومحاولة تهميشه والهيمنة عليه ، والافتاء بقتله وووووووو ، لماذ؟؟؟؟؟؟؟؟! . اليس كل ذلك من أجل السلطة والهيمنة على البشر والتحكم بمقاديرهم ، وجرهم من حيث لا يعلمون لقادسيات لا يرضى بها الله ولا رسوله ؟؟!!.
كيف يمكن لداعية او من يسمي نفسه مقاتل ، تصوره الكاميرات وهو يسدد الة الموت لاناس مسالمين ، او اطفال ابرياء داخل مدرستهم ، او عباد داخل مسجدهم ، او كنيستهم ، لا لشئ سوى لانه يكره السلطة القائمة او يريدها لنفسه ويردد بكل خسة عبارة عظيمة على قائلها ويجب ان تقال من اجل الخير والصلاح عبارة " الله واكبر "  ، او وهو يضع السيف على رقبة الضحية وصوته يردد " الله واكبر " ، والادهى من كل ذلك عندما نشاهد ارهابيين يحتلون مكانا معينا والكاميرا تتجول داخل المكان بعد ان ملئه الدمار والخراب ، وهم يرددون منتشين " الله واكبر " ، الا يفهم هؤلاء المجرمون القتلة انهم يسيئون متعمدين للفظة الجلالة ، ويحشدون الاعداء ضد الدين ، ويجبرونهم على كره الاسلام رضو او لم يرضوا بذلك ؟؟! ، رغم ان كلمة الاسلام تعني السلام والطمانينة ، وآيات عديدة صريحة تقف بالضد من هؤلاء القتلة المجرمون ، والتي تقول " لا اكراه في الدين " و " فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر " , " ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك " . أو قول رسول رب العالمين " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده " .
وحرض القرآن الكريم المسلم المؤمن بابداء وجهة نظره ورايه بطريقة ديمقراطية وعادلة وبما يخدم السلم الاهلي ، ويرسي دعائم المحبة بين الناس بقوله " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، وجادلهم بالتي هي أحسن" النحل: 125 . 
ومايحدث الآن في العراق او سورية ، هو سلسلة تخريب لعقول بعض الناس من المتاسلمين ، او الارهابيين ، او الطامعين ممن يرتبطون باجندات خارجية ، وتدميرها باسم الدين الذي هو منهم براء ، والديمقراطية ليست في قطع الطرق ، وقطع ارزاق الناس ، وتعطيل عجلة التقدم ، والترصد لقوات الامن والجيش للفتك بها ، وترويع الآمنين . وما يحصل في الدول المتقدمة عندما يمارس البعض الديمقراطية بالتظاهر هو ان يجري اخبار السلطات الامنية بموعد ومكان وزمان وبداية ونهاية زمن التظاهرة والشوارع التي تمر منها ان كانت مسيرة ، وعند لحظة انتهاء موعد التظاهرة المرخصة ينتهي كل شئ ولا يحق لفرد ان يستمر في قطع الشارع او التجمع فيه اطلاقا . إما ان تكون هناك فوضى عارمة وخيم منصوبة ، وبنادق مشرعة كما راينا في ساحات احتلت بمدن ومناطق سميت بساحات اهل السنة فذلك هو العصيان بحد ذاته ، والتمرد على سلطة منتخبة كانوا هم جزءا ممن شارك في انتخابها وعلى مرآى ومشهد من العالم . وفي بريطانيا قلعة الديمقراطية لم يتحمل رئيس وزرائها كاميرون ما حصل من تظاهرات وصلت لحد التخريب فقمعها بكل وحشية ووضع لكل شئ حده . أما ان يشتم البعض ممن استبدل الزيتوني بالعمامة والجبة ، او نزع الخاكي ليلبس مسوح الدين ليتحول لعالم ديني بعد ان كان ضمن الحرس الخاص او الامن العام او جيش القدس ، يشتم بكل خسة ودناءة ووقاحة رئيس الوزراء ،او يخرج جاهل متخلف اسمه علي حاتم ليقول ليسمعه الناس من على شاشة تنشر العهر والتخلف وابداع طرق الموت وعن رئيس الدولة الذي يمثل الحامي لدستورها والممثل لها يقول بكل تفاهة وتخلف : " ماعرفنه الرئيس بعده حي لو فطس "  فتلك مسالة اخرى وقلة ادب وحياء يجب ان يعاقب القائل عليها ،  ومن حق الدولة استعمال كل الاساليب لقمع العصيان وتاديب هذا الجاهل وامثاله ، خاصة اذا تم رفع السلاح وعسكرة أي تجمع او تظاهر مسلح .
كنا ننتظر من اخوتنا في الوطن والمصيبة من الكورد ان يكونوا صفا واحدا لحماية الديمقراطية الوليدة في العراق الجديد ، كوننا شربنا السم من كأس واحد ، وضمت قبور جماعية عدة رفات مختلطة لشهدائنا ، والمثل العربي يقول " اكلت يوم اكل الثور الابيض " ، وبهذا لا نريد ان نأكل مرتين ، ويجب ان يعي الجميع الدرس ، ومنهم عقلاء اهل السنة من اخوتنا واحبتنا واهلنا وعشائرنا الحقيقية لا المستعربين الذين جلبهم المحتل معه من خلف الاناضول ، وسكنوا العراق وسموا بالعراقيين ، امثال من تسموا بـ " الهاشمي " من آل حلمي الاتراك الذين اخذوا يزايدون العراقيين على عراقيتهم ووطنيتهم ، او من جاء يعلم المسلمين دينهم واهله ممن اسلم حديثا كعرعور الرمادي وطفلها المدلل المدعو " تعيس اللافي " . أما الذين لا غبار عليهم من اخوتنا ممن اقتسم رغيف الخبز بشرف وعزة مع اهل العراق الاصليين ، ولم يتمرد عليهم ويبيع وطنيات ، وقوميات ونحن جميعا نعرف اصل موطن اجداده فاولئك اهلنا وعشيرنا. فالعراق يجب ان يكون لكل العراقيين والعملية الديمقراطية العلاج الحقيقي لوحدة الأرض والهدف العراقي ، أو التفكير بالانفصال بكل روح رياضية ، وعن طريق الحوار الديمقراطي الجدي وهو اهون الشرين كما يقال وبدون أي حروب اهلية طائفية وكفى الله المؤمنين شر القتال .
 
 
*شروكي " مجوسي " من بقايا القرامطة وحفدة ثورة الزنج 
               www.alsaymar.org 
        [email protected] 
 
 
       
 
 
        
 

  

وداد فاخر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/04



كتابة تعليق لموضوع : نزعة الشر المتأصلة في النفوس تأبى قبول الآخر إلا تحت هيمنتها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ نجم حياكم الرب من الغريب جدا أن يبقى اليهود إلى هذا اليوم يتوعدون بابل بالويل والثبور ، وعند مراجعتي للنصوص المتعلقة ببابل ونبوخذنصر. وجدت أنهم يزعمون ان دمار اورشليم الثاني الأبدي الذي لا رجعة فيه سيكون أيضا من بابل. وقد تكرر ذكر بابل في الكتاب المقدس 316 مرة . اغلبها يكيل الشتائم المقززة ووصفها باوصاف تشفي وانتقام مثل ام الزواني / محرس الشياطين / مدينة ا لرجاسات. هذا التوعد هو الذي يدفع اليهود اليوم في اسرائيل ا ن يقوموا بصناعة اسلحة الدمار الشامل في محاولة الانقضاض الثانية لدمار بابل . وقد قالها جورج بوش بأنه ذاهب لحرب ياجوج ماجوج في الشرق ، ولكنه عاد الى امريكا وقد امتلأ بزاقا واحذية . تحياتي

 
علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان

 
علّق الحقوقي عبدالجبار فرحان ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الله يرحمة ويسكنه فسيح جناته بارك الله بيك سيد حيدر الفلوجي جهود كبيرة ومشكورة

 
علّق Mamdoh Ashir ، على الى السيد كمال الحيدري.. كَبُرَتْ كَلِمةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ - للكاتب سامي جواد كاظم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم انا لااعرف ما اقول. أندهشت لما قرأت اليوم خبر على قناة الكوثر من بيان صادر عى علماء يحوزة قم تستنكر او تنصح السيد كمال الحيدري بتصحيح ارائه!! أنا لاحوزوي ولا طالب حوزه ولا في عائلتي من هم يطلبون هذا العلم لكنني انسان عادر اتابع اخبار المسلمين من كل منبر و اتمنى ياتي يوما يتوحد به المسلمون جميعا, فعندما اقرأ هكذا اخبار ينتابني شعور بالاحباط .. ان كان علماء الشيعه الاثنا عشريه في نظرياتهم و ابحاثهم يختلفون بهذا الشكل متى ستتوحد اذن امة هذا النبي المظلوم في زمن احنا بحاجه الى الوحده لاننا اصبحنا مشتتين ممزقين مهجرين عن اوطاننا عانينا الغربه وفقدان الاحبه و كل الابتلائات مع ما تحري من حرون و احتلالات الاغداء لاوطاننا و علمائنا الله يطول باعمارهم غاصين في نقشات الان لاتوكلني لاخبر ولا احيب استقرار و امان وحريه وعزه و اباء لا لاهلي ولا لوطني العراق الجريح المظلوم!! انا هنا لااتحيز لفكر على اخر و لا حوزه على اخرى و لا لمرجع على اخر ... انني ارى اليوم بحاحه الى مصلح كالامام الخميني قدس سره ليفصل الامر لاننا احنا اللي تسمونا "عامه" و انتم "العلماء" تره و الله تعبنا ... تعبنا هوايه و كان الله نزل هذا الدين نقمه بعد ما صار تعمة لانه على كل شئ هناك اختلاف .. هكذا العامه ترى ملاحضاتها عن العلماء من كل مذهب اختلاف باختلاف ... و انصحكم لان العامه عندما تهب بثوره قد تطيح بكل شء و خاصه لما يكون هناك اعداء يتربصون و يشحنون النفوس لكي ينقلب العامه على علمائهم و العياذ بالله .. لان للصبر عند الانسان المعذب الفقير المبعد عن وطنه و اللذي يرى وطنه يباح و يسرق و لامستقبل لاولاده ... ما اللذي سيخسره ان علماء الامه لا تتكاتف و تتعاون وبهدوء يحلون خلافاتهم دون الاعلان بمنابر التواصل الاجتماعي ... انا مؤمن موحد فان كنت على اي مذهب هو اي دين ما دمت في داخلي مؤمن بالله وحده لا شريك له فهل الله سيعتبرني كافر ان لم اؤمن بالتقاصيل الاخرى؟ يا اخوان الامور بسيطه جدا و المنطق بسيط لماذا الانسان يعقد الامور على نفسه ويدخل في متاهات .. العبر التي وردت في القران الكريم و القصص التي وردت تدل على ان الاسلام دين اليسر بي احنا اشو جايين نعقده و بقينا مجتمغات يسموننا متخلفه؟؟؟؟؟ لماذا! اللهم نسالك الوحده بين المسلمين وهمي هو تحرير فلسطين السلييه بوحدة الامه الاسلاميه ... ولا تاخذونني يا اخواني و ابرأوا لي الذمه و الله قصدي صادق لان امامي الخميني وصانا بالوحده الاسلامية و انا من هذا المنطلق احب ان ارى رايكم لاننا في حيرة من امرنا لما نرى عالم مثل الحيدري عليه هكذا اشكالات بارائه فكيف نثق بعد بمن هو صحيحه ارائه و احنا مو من اصحاب الاختصاص ... نصيحتكم مهمه لنا و اعزكم الله و وفقكم بعملكم في سبيل الله تعالى ... تحياتي .. ممدوح عشير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي
صفحة الكاتب :
  ماجد زيدان الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net