صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

ما ذنب حجر بن عدي .؟؟؟
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 

 
           يقول المضللون أن حجر ليس صحابي .... فمن هو حجر بن عدي الصحابي الجليل الشهيد ..؟ ولماذا قتله معاوية ..؟ وهل يستحق القتل أو انه عمل وفق القران في حب آل بيت رسول الله {ص} ولماذا نبش التكفيريون قبره ...؟
        يذكر التاريخ إن حجر الكندي من الصحابة العدول، بل هو راهب أصحاب النبي محمد {ص}كما قال عنه الحاكم في (المستدرك على الصحيحين 3: 531)، ومن أفاضل الصحابة كما في (الاستيعاب 1: 253) لابن عبد البر، والثقة المعروف وحجر الخير كما عند ابن سعد في (الطبقات الكبرى 6: 217، 220)، وهو ممّن شهد له رسول الله {ص} بالإيمان كما في الحديث المعروف عن موت أبي ذر في الربذة: (أنّه يموتنّ رجل منكم بفلاة من الأرض يشهده عصابة من المؤمنين) وقد كان حجر بن عدي أحدهم كما في  (مسند أحمد 5: 155، الاستيعاب 1: 253، الإصابة 2: 32، الطبقات الكبرى 4: 234، سير أعلام النبلاء 2: 77، صحيح ابن حبان 15: 60، تاريخ ابن عساكر 66: 221).
                       قال المرزباني: ((إنّ حجر بن عدي وفد إلى رسول الله {ص} مع أخيه هاني بن عدي، وكان من عبّاد الله وزهّادهم، وكان بارّاً بأمه، وكان كثير الصلاة والصيام)) ( البداية والنهاية 8: 55). وقال أبو معشر: ((كان عابداً وما أحدث إلا توضأ وما توضأ إلا صلّى ركعتين)) ( البداية والنهاية 8: 55).وعن ابن أبي الدنيا " كان حجر بن عدي بن الأدبر الكندي يلمس فراش أمه بيده فيتهم غلظ يده فيتقلّب فيه على ظهره فإذا أمن أن يكون عليه شيء أضجعها)) (مكارم الأخلاق: 76). وبهذا جمع أعظم خصال بر الوالدين من المسلمين الصحابة جميعا ..
                 وكان {رض}صاحب كرامة واستجابة في الدعاء وله تسليم وانقياد إلى الله، روى ابن الجنيد في كتاب الأولياء: إنّ حجر بن عدي أصابته جنابة فقال للموكل به: أعطني شرابي أتطهّر به ولا تعطني غداً شيئاً. فقال: أخاف أن تموت عطشاً فيقتلني معاوية، قال: فدعا الله فانسكبت له سحابة مطرا وفاضت الأرض بالماء، فأخذ منها الّذي احتاج إليه. فقال له أصحابه: ادع الله أن يخلّصنا، فلم يدعو بالخلاص بل قال : اللّهمّ خر لنا(الإصابة 2: 33). وهذه كرامة لم تأتي لأحد من صحابة رسول الله{ص} وتبين قوة توكله على الله تعالى..
               قالت أم المؤمنين عائشة في حقه "أما والله إن كان ما علمت لمسلماً حجّاجاً معتمراً" ( تاريخ الطبري 4: 208). وأغلظت قولها لمعاوية وذكرت له مدى حب رسول الله {ص} لحجر ومنزلته عنده .. قالت لمعاوية بعد قتله إيّاه:{قتلت حجراً وأصحابه، يا معاوية ...أما والله لقد بلغني أنّه سيقتل بعذراء سبعة رجال يغضب الله لهم وأهل السماء ” ( الجامع الصغير 2: 61، كنز العمال 13: 587، البداية والنهاية 6: 253). " وقولها بلغني أي إنها سمعت من رسول الله {ص}   ومن مقدمات أخباره بالشهادة  في حياته يذكر صاحب كتاب (البداية والنهايةج6 ص252), قال: سمعت عليّاَ {ع} يقول: (يا أهل العراق، سيقتل منكم سبعة نفر بعذراء، مثلهم كمثل أصحاب الأخدود)، قال: فقتل حجر بن عدي وأصحابه"... وحين سألوا الحسن البصري عن معاوية أبدى رأيه الصريح وهو من كبار أئمة الحديث عند السنة ... جاء عن الحسن البصري في ذمّ معاوية لقتله حجراً: "ويل له من حجر وأصحاب حجر..ويل له من حجر وأصحاب حجر)) ( تاريخ الطبري 4: 208).هذا جواب لمن لا يعلم او يتغافل عن صحبة حجر بن عدي لرسول الله ذكرتها مع مصادرها .. حتى لو لم يكن صحابيا فلا دليل على حجية قتله مجرد معارضة معاوية وزياد ابن سمية،فموقف عائشة والحسن البصري وعشرات من المسلمين على قتله ظلما وعدوانا ..
أما نظرية التيار السلفي التكفيري التي تقول " كون الصحابة كلهم عدول وان القرآن نزل مترضياً عنهم فلا بد أن يكون قتله جريمة تخلد في النار القاتل والراضي بالقتل مثله مشاركا .. هذا على منهجهم من اعتقادهم بعدالة جميع الصحابة.روى أبن جرير : أن معاوية  حين نزلت به المنية ..جعل يغرغر بالموت وهو يقول : إن يومي بك يا حجر لطويل ، قالها ثلاثاًً ، وخرجت روحه الخبيثة  تحمل كل تبعات الخبث والطغيان ، وكل سنة سنها تفرق الإسلام وتحمل تبعات الدم الذي جرى ويجري من ذلك الزمن إلى يومنا هذا .. " من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة "  وقد ذكرت المصادر قول النبي{ص}"يقتل بعذراء سبعة نفر يغضب الله وأهل السماء من قتلهم..." أنساب الأشراف 5: 274 في أمر حجر ومقتله، تاريخ دمشق 12: 226 . الجامع الصغير 2: 61 حديث:4765. البداية والنهاية 6: 226 ... 
               أما سبب نبش قبر الصحابي  حجب بن عدي الكندي ، ليس بغضا له ولموقفه من علي بن أبي طالب {ع} فقط ، ولا لان الشيعة يقدسونه ويزورونه ويقيمون له قبرا وقبة وضريح .. الموضوع اكبر من قبر حجر .. واكبر من قبر علي والحسين وكل المعصومين عليهم السلام .. القضية مبدأ ومنهج تقوم عليه التيارات التكفيرية والمخابرات الأمريكية البريطانية  { لإيجاد إسلام بديل يقوم على الإقصاء والقتل والفرقة والتناحر ، وإشاعة الكراهية بين الناس للدين ،وهو مشروع أمريكي صهيوني لإيجاد – الإسلام الجديد في الشرق الأوسط الجديد – بدعم مالي  وتوجيه المملكة السعودية وقطر وتركيا } ...
          إن الجريرة التي نبشوا بسببها قبر حجر بن عدي ليس حبه لعلي {ع} وتمسكه بالإسلام ، بل إن الإسلام الصهيوني الأمريكي وضع خطة خارطة طريق تنفذها هذه العناصر بعنوان الدين الجديد لتشويه صورة الإسلام المحمدي الأصيل الذي يتبناه الأشراف المؤمنون " شيعة وسنة"  الدين الذي يدعو للسماحة والمحبة والتآخي والمساعدة ...رغم وجود عدد من الفريقين يلوحون الدخول بعلم ودون علم للإسلام المتصهين عن طريق استخدام السلاح والعنف ضد الأخ المسلم ، والتصريح والتجريح بان هذا صفوي رافضي وذاك ناصبي حاقد على آل البيت كما نسمعها في ساحات التكفير الآن في العراق ..التي يتزعمها القاعدة والنقشبندية بزعامة احمد العلواني وظافر العاني وأسامة النجيفي وياسر الحبيب وحسن ياري وأمثالهم ممن مزقوا أمة محمد {ص} ، ووصلوا إلى مراحل متقدمة للفتنة الطائفية ..!!! هذه الفتنة التي تحتاج وقفة رجولية من الفريقين ...
           فنبش قبر حجر بن عدي جزء من مؤامرة كبرى يجب الانتباه لها وعدم الانجرار وراءها ، احذر الأخوة السنة والشيعة من الإسلام المتصهين على الطريقة التركية قطرية السعودية .الإسلام الجديد " الامريصهيوني ". لان الشر لو تسيد الساحة لن تسمع صوتا يذكر الله ، ولن تجد مسجدا قائما إلا إذا كان رواده يشتمون ويفخخون ويحللون دم المسلم والمسيحي والصابئي ... عندها نحقق  حلم الصهاينة في القضاء على ديننا ... {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} (الحجرات:10)

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/04



كتابة تعليق لموضوع : ما ذنب حجر بن عدي .؟؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ادارة الموقع
صفحة الكاتب :
  ادارة الموقع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :