صفحة الكاتب : واثق الجابري

الشذوذ الفكري والأخلاقي لأعداء الأنسانية
واثق الجابري
منذ أن أبصرت الخليقة النور ومن اول رسالة للسماء  , الحق والباطل في صراع لا يتوقف بين رسالة السماء وأفعال الشياطين , أنحراف عن القيم والأخلاق والأنسانية بأيادي همجية جاهلية أغاضتها الرسالة المحمدية السمحاء ودين الأخلاق والدفاع عن الأخرين ونصرة الفقراء والمحرومين , إيادي سوداء بقلوب وحشية حاولت النيل من تلك الرسالة مثلها محور الشر ابوسفيان وأكلة الأكباد , تاريخ يعيد نفسه اليوم ونفس الوجوه تعود بمسمياة لتشويه الدين الحنيف , نفس  الأيادي التي أغتالت الحمزة وقطعت كبده  ومثلت بجسد حجر بن عدي الكندي والرجال الصادقين من أصحاب الرسول  ( ص) وأم عمار بن ياسر وضربت علي  ( ع) وهو في محرابه ومثلت بجسد الحسين  (ع)وأطفاله , نفس حفارة القبور ومن حرث قبر الحسين , وجوه بربرية أعتادت على معاشرة المجون والفسوق والكفر والعصيان , قيم قوم لوط وناكحي الذكور في السفر وفتاوي نكاح الجهاد وعقر بطون الحوامل ومجامعة الحمير , مسميات مهما أختلفت ومهما تغير زمانها في هدف واحد وباشكال مختلفة , حركات أنشأت  بأسم الأسلام في خمسينات القرن الماضي بذرائع محاربة الأستعمار ورفض العادات الغربية سرعان ما إنحرفت وتشكفت حقائق إنحرافها بميولها لقراءة صفحات التاريخ السلبية المزورة والداعية لقطع الرؤوس والتمثيل بالأجساد , والأعتداء على الحرمان لتحريف الأسلام وتشويه رسالته النبيلة , حركات لم تجني منها الأمة الاّ الدمار وقتل الشباب بدعوى الجهاد الموهوم ونهب الخيرات وإحراق الممتلكات بدعوى الأنتحار ,  لتبقي العرب والمسلمين شعوب فقيرة تابعة وهم مخالب للدفاع بالنيابة عن أعداء الرسالة السماوية , تربعت تلك الافكار في عقول البائسين والمنحرفين أئمة للتكفير بوسائل قذرة بحجة تحقيق غاية كبرى , لم تحقق تلك الحركات لحد الأن ثورة لبناء دولة ولم تؤوسسها وانسان مصان الكرامة  فيها , تاريخ من بن تيمية ومحمد عبدالوهاب  وطالبان , عقول متخلفة اصبحت وابل على الأمة وهددت السلم الأهلي والحياة المدنية لكل الشعوب والديانات . 
طيلة تلك العقود كانوا معارضين للحكام  بدعوى الجوروالدفاع عن الأسلام والقيم  ,  ثورات الربيع العربي التي أنطلقت بمسميات سلمية تبدأ بالتظاهر وثورة الياسمين  إنتهزت القوى الشاذة مطالب الشعوب من خلال فسحة الحرية وتعيد ترتيب اوراقها , وتنشغل بالمسلمين بعد ان كانت تسكن الجحور ومتسكعين في أبواب كنائس الغرب يأكلون فضلات طعامهم المنغمسة بالخمور , أثبتت أفعالها بأنها باحثة عن التسلط والغرائز الحيوانية معززة ذلك بالفتاوي نكاح الجهاد ومجامعة الرجال في دور العبادة وأرسال المجاهدات للمناكحة من دول أخرى  الى سوريا , تاريخ ممتد من ابو سفيان  وابو جهل ومعاوية ويزيد والمتوكل ,  ناصبوا العداء لدين الرسالة ولم يفهموا سماحة  الأسلام فتجذر الكفر في دمائهم  لا يستحي أحدهم ان يلقب أنه أبن  أبيه , لم يدافعوا بالسيوف ووقوف الرجال , يدفعون الفروج وأدبارهم خوفاً من سيف ذي الفقار , يقتلون غدراً ويمثلون الجثث ويرفعون الرؤوس وينبشون القبور بأفعال شاذة أسوء من الوحوش  . 
حينما تناقشهم بتاريخهم الاسود الممتد لليوم يتهربون ويقول أن لكل أنسان ماله وما عليه , وما حدث مع قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي  يتبث قباحة الفكر وإنحطاطه في رذيلة فتاوي الولاء والنصرة بقتل الاطفال والتمثيل بأجساد النساء وتعليقها على الأشجار, بوجوه قبيحة خلف لثامهم الأسود وراياتهم المتجذرة من  رايات الزانيات في مكة  , ولم يكفيهم قتل الاحياء حتى ذهبوا لمحاربة الأموات . 

  

واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/04



كتابة تعليق لموضوع : الشذوذ الفكري والأخلاقي لأعداء الأنسانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : داليا جمال طاهر
صفحة الكاتب :
  داليا جمال طاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى متحدثينا الرسميين.. عليكم بـ "ستيف وارن"  : علي علي

 ملاكات توزيع الكرخ تنجز اعمال تغذية انارة شارع السيدية الرئيسي والتجاري  : وزارة الكهرباء

 قلق ..  : قاسم محمد الياسري

 قائد عمليات الفرات الاوسط يعقد مؤتمرا امنيا في مديرية شرطة الديوانية  : وزارة الداخلية العراقية

 حينما تغيب ارادة السياسي...امام اغراءات السلطه وكرسي الزعامه  : د . يوسف السعيدي

 القرار الحكومي الحكيم يستند الى برنامجاً حكيم!..  : قيس النجم

 بعد خلافات حادة .. اتحاد الكرة یبعد نجل كاتانيتش من المنتخب

 الخيار المر  : لطيف عبد سالم

 بالصور: الزحف الحسیني صوب كربلاء الفداء يوقد شموع السلام

 قطاع جبل الشيخ  : علي بدوان

 الأحرار تؤكد رفض الصدر للهتافات المناهضة لإيران، والتزامه بالتعاون معها

 الانوثة في خطر...!!  : احمد لعيبي

  سأبقى هنا  : علي حسين الخباز

 اشمال حظ اعناد يركض للامام اوحظي عكس اعناد يرجع ليوره  : عباس طريم

 ماذا يجري في التحالف الوطني ؟  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net