صفحة الكاتب : وجيه عباس

نقطة نظام مع انور الحمداني
وجيه عباس
لم أفاجأ بنفرزة النائب عزة الشابندر وهو يمتحن هدوء مقدم اخبار التاسعة الزميل انور الحمداني في احدى حلقاته حين أخرجه من هدوئه وجعله يندم على الساعة "السودة والمصخّمة" الذي فكّر فيها الحمداني بتضييفه على الهواء مباشرة،كانت لحظة مؤلمة أن أجد الاعلامي يتحول من محاور الى خصم مؤدلج ويقوم بتعيير النائب الشابندر وكأنه ويتهمه بخوفه من خروج المنطقة الخضراء!! للتخلص من الإحراج الذي وضع نفسه فيه،فقلت هذه واحدة كبيرة ياانور الحمداني!.
صادف ان تم تضييف المستشار الاعلامي الفريق محمد العسكري وحدثت مشادات كثيرة بينه وبين انور الحمداني كانت الغلبة فيها للعسكري لانه كان يملك الصفة الرسمية العسكرية وكونه يملك الوثائق التي يبحث عنها الحمداني ،ولاننسى حرفية السيد العسكري الاعلامية،كانت حلقة فاشلة بحق،قلت هذه ثانية كبيرة ياانور الحمداني!.
برنامج البغدادية الذي يبث في التاسعة مساء كل يوم منح دور البطولة لاعضاء هيئة النزاهة البرلمانية واصحاب الاصوات العالية وربما بعضها النشاز(واغلبهم من سياسيي البيض الذي يكسّر بعضه بعضا)،فيما غاب عن برنامجه اغلب سياسيي التمر الذي يقوّي بعضهم بعضا!!،برنامج تم اعداده وفق قاعدة( الحجارة الماتعجب تفشخ)،الكل مستعد للظهور ليكون أما متهما يدافع عن نفسه،او نائبا يريد اتهام الحكومة بالفساد،او من يريد أن يدافع عن نفسه،أو ربما من يريد ان يتحول من الشهرة الى الشِهيرة،او ربما يكون(شيش اعوازة) لملء مكان احدهم الذي صادف انه مسافر الى لبنان!!،وجوه تخصصت بالدعاية الانتخابية وخاصة هيئة النزاهة البرلمانية وكأن هذا البرنامج أصبح عبارة عن اعلان مجاني للدفاع عن أي كان ومهاجمة أي كان،والرابح الوحيد في ذلك كله هو قناة البغدادية لاثبات نفسها امام الشرقية ولعب الصانية بالنار لاحراق الواقع العراقي عن طريق سياسييه او اعلامييه من ارض العروبة:مصر التي اضاعت الدنيا والدين!!.
الكل يعلم ان الفساد يضرب في بنيان الحكومة العراقية لانها حكومة حديثة اقطابها متنافرون وكونها اقيمت على نظام خاطيء هو نظام الشراكة او نظام(شيّلني واشيّلك)،[للحقيقة نحن بحاجة الى هيئة نزاهة تتحول الى شبكة اعلام متخصصة بانتاج برامج وثائقية عن السارقين في هذا الوطن بعد ان نصل الى قناعة ان جميع السياسيين غير معصومين وان تصل بنا الشفافية في اظهار عورات مسؤولينا على الشاشات!!]،لكن أن يتم صناعة رأي عام عن طريق برنامج استفزازي يكون فيه مقدّم البرنامج هو ضابط التحقيق والمدعي العام والقاضي والجلاد بمشاركة ضعيفة من شاهد او مخبر سري يمثله برلماني ربما فاته الدور في الكلام بالبرلمان او ربما منعه رئيس كتلته من ابداء رأيه او كونه يملك لساناً طويلا ليس الا، فهذه كارثة الكوارث،لان مهمة مقدم البرنامج هو ابراز الوجه السيء للحكومة العراقية فقط ولادخل له بما عداه،وكأن البرنامج مكلّف لتسويد التجربة باكملها (وربما تبييض صفحات رموز النظام السابق وحراميته!)،لذلك آثر أن يرتدي الملابس السود على طول الخط وكأنه في حداد دائم!!.
ان تكون مهمة البرنامج هي إثارة لغط ليس الا!!. يخرج الاعلامي من مهمته الموضوعية،اراه في كل موضوع يتعمّد الصراخ والخروج على النص،تمثيل غير واقعي،عدا محاولات جر الضيف الى ساحته وكأنه مكلّف بابراز قوة النائب اوضعفه،كما حدث مع رئيس لجنة النزاهة البرلمانية النائب بهاء الاعرجي بسؤاله عن رأيه بموضوع "كلب بوليسي" يراد له تفتيت الحصوة في مستشفى الديوانية! وأسأل:هل ينبغي على الزميل انور الحمداني أن يطرح هذا السؤال على شخصية برلمانية بوزن النائب ورئيس هيئة النزاهة؟وهل الاجابة عن هذا السؤال الخطير يعطي النائب اهتماما من جمهور المتلقين؟ كان له أن يسأل مدير صحة الديوانية او اي مسؤول في وزارة الصحة وهل يجوز معالجة كلب بوليسي يخدم العراقيين اكثر مما خدمها الكثير الكثير !!ويكفي انه لايفرق بين مسؤول ومشعول صفحة،وهذه ثالثة كبيرة ياانور الحمداني!!.
استفسار ربما يقودنا الى الجديد دوما: مادخل الدكتور صابر العيساوي الذي يعيد ذكره الزميل انور الحمداني وكأنه اصبح محاميا للنائب جواد الشهيلي او مكلّفا بالدفاع عنه بموجب وكالة بغدادية حين يصرخ من كل قلبه،صابر العيساوي المتهم الهارب!!والجميع يعلم ان القضية معروضة على محكمة النشر والاعلام بخصوص شكوى شخصية بين النائب جواد الشهيلي والعيساوي ليس لها علاقة بايقاف عمل هيئة النزاهة البرلمانية او حتى انسدادات مجاري ابو دودو...هل الموضوعية التي يجب عليه حملها تبيح له ذكر هذه؟هو يمارس التشهير بدون وعي،هل خوّله القضاء العراقي مهمة تبليغه وضرورة احضاره امام المحكمة؟ اتصور ان هذا حقد مدفوع الاجر من سياسيين قضوا حياتهم السياسية في مهاجمته الى الحد الذي الجأه الى احترام نفسه والخروج من الامانة وحتى الان لم نسمع عن اي حكم صدر بحقه من المحاكم العراقية حتى يبيح الحمداني او غيره مهمة التبليغ وكأنه مكلف بذلك رسميا (الامانة حتى الان بعد خروج صابر العيساوي تكمل مااسسه تماما مثلما فعل محافظ ميسان العراقي الشريف علي دواي في المحافظة بعد ان وجد البنى التحتية اكملها قبله الحرافظ السابق عادل مهودر).
العتب ليس عليك يازميلي انور الحمداني،لافرق بينك وبين اعلام الشرقية الذي لايلتذ الا باخبار القتل والذبح والتفخيخ والفتن،انتم ملأتم عيوننا وارواحنا قيحا الى جنب سياسيين لايملكون كرامة ان يجلسوا امامكم وهم يضعون كراماتهم على باب الاستوديو،عتبي على بعض سياسيي الخردة الذين يجلسون كالمتهمين امام اعلامي يمارس سلطة التحقيق الجنائي وكانهم ارقام فائضة عن مديونية خزينة حكومة خسرانة.
ختاما: لااملك الا أن احيي الزميل على حلقاته الوثائقية عن الجواهري الكبير لانها اظهرت انور الحمداني الموضوعي الذي لايلبس السواد على روحه

  

وجيه عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/04



كتابة تعليق لموضوع : نقطة نظام مع انور الحمداني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : مصطفى الشرع ، في 2014/01/23 .

أستاذ وجيه أنا اختلف مع الشروكي والحمداني وأرى انك لم تقل سوى الحق ولم أراك يوما خرجت عن الحق ليس لأنك معصوم ولكن لأنك عراقي شريف تناصر المظلومين واحببت ان أسميك قلم المظلومين وليس قلم المهمشين ( النجيفي واتباعه)، وارى أيضاً انك احترمت النكرة أنور (زيادة عن اللزوم) في نقدك له، يجب إيقاف مسرحياته التي يضحك بها على العراقيين الذين اختلف معك في تسميتهم (مفتحين باللبن) وإنما غالبيتهم بالسذج، حيث تفننوا النكرات بالضحك على ذقوننا على مختلف الأصعدة السياسية والدينية والإعلامية وغيرها. وأحب ان أقول لمعجبي (الخوشي) أنور انه ينطبق عليه ( كلمة حق يراد بها باطل ) بكافة المقاييس.
ودمت على وعي

• (2) - كتب : الحمداني الكربلائي ، في 2013/05/20 .

وجيه عباس مع جل احترامي وتقديري أدامك الله صوتاً للمعدمين والفقراء أصيلاً كالدهن الحر العراقي ..
بعد العتاب عليك (لأننا نحبك ونحترم كتاباتك الثائرة للحق والعدل والإنصاف والعراق الذبيح) أرجو أن تجيبني عن أسئلتي التالية بخصوص الأخ أنور بكل عدلك وإنصافك وشجاعتك المعهودة فأنت دعبل الجديد الذي ورث عن القديم خشبته التي يبحث عمن يصلبه عليها _ كما تصف نفسك -
1- هل سمعته يتطرق الى مواضيع طائفية أو يذكر إسم طائفة معينة ؟
2- هل رأيته يستضيف بعثيين أو من الذين يمتازون بهذا النفس ؟
3- هل إنتصر ببرنامجه لأجندة خاصة - كما تزعم - أم للعراق المسلوب الدم والمال ؟
3- هل عرض وثيقة واحدة غير صحيحة أو مشكوك بها ؟
4- هل المتكلمين في برنامجه محللين سياسيين أو منظرين أم من أهل (البلاوي) أنفسهم ؟
5- هل نخشى أم نستحي من إطلاع العراقيين على ذباحيه وسراق ماله في زمن( الدي.......... مقراطيه) ؟
6 - هل يحق له أن يرتدي السواد حداداً على شعبٍ يزف مائةً من شبابه وأطفاله للموت كل يوم أم لا ؟
7- هل أصبحنا نفصل (دشداشة) الوطنية على مقاسات مزاجية ، أم نشتريها جاهزة ؟
ملاحظة : وجيه عباس أنت علم في سماء الأدب والصحافة تقبل مروري وحافظ على بيرقك عالياً كما عهدناه .

• (3) - كتب : الحمداني الكربلائي ، في 2013/05/20 .

وجيه عباس مع جل احترامي وتقديري أدامك الله صوتاً للمعدمين والفقراء أصيلاً كالدهن الحر العراقي ..
بعد العتاب عليك (لأننا نحبك ونحترم كتاباتك الثائرة للحق والعدل والإنصاف والعراق الذبيح) أرجو أن تجيبني عن أسئلتي التالية بخصوص الأخ أنور بكل عدلك وإنصافك وشجاعتك المعهودة فأنت دعبل الجديد الذي ورث عن القديم خشبته التي يبحث عمن يصلبه عليها _ كما تصف نفسك -
1- هل سمعته يتطرق الى مواضيع طائفية أو يذكر إسم طائفة معينة ؟
2- هل رأيته يستضيف بعثيين أو من الذين يمتازون بهذا النفس ؟
3- هل إنتصر ببرنامجه لأجندة خاصة - كما تزعم - أم للعراق المسلوب الدم والمال ؟
3- هل عرض وثيقة واحدة غير صحيحة أو مشكوك بها ؟
4- هل المتكلمين في برنامجه محللين سياسيين أو منظرين أم من أهل (البلاوي) أنفسهم ؟
5- هل نخشى أم نستحي من إطلاع العراقيين على ذباحيه وسراق ماله في زمن( الدي.......... مقراطيه) ؟
6 - هل يحق له أن يرتدي السواد حداداً على شعبٍ يزف مائةً من شبابه وأطفاله للموت كل يوم أم لا ؟
7- هل أصبحنا نفصل (دشداشة) الوطنية على مقاسات مزاجية ، أم نشتريها جاهزة ؟
ملاحظة : وجيه عباس أنت علم في سماء الأدب والصحافة تقبل مروري وحافظ على بيرقك عالياً كما عهدناه .

• (4) - كتب : أحمد سميسم علاوي ، في 2013/05/05 .

شكرا لقلمك المهذب ... وانا التمس منك هذه الحرارة على بلدك وعراقيتك الواضحة ........ أكتب فنحن بحاجة شدشية وماسة لأن نقرأ للشرفاء ......................... وللشرفاء فقط ..................

• (5) - كتب : ابو خيون الشروكي ، في 2013/05/04 .

السيد وجيه عباس .. انا احترمك كثيرا ، واحترم اراءك الوطنية التي تميل الى جانب الفقراء.. ولكنك في نقطة نظامك مع الحمداني وجدتك تفرغ سما على برنامج تساويه بالشرقية . وكأنك تفصل قياسات الوطنية حسب رؤياك.. صدقني انا من قرائك وما تكتبه ولكن ارى{ انك كتبت عن الحمداني بحسد واضح } لانه وقف مع الشعب ... وليكن ما يكون وما هي استراتيجيته.. اليس هو ممن كشف زيف جهاز التفتيش في السيطرات ، وجعل العيساوي يهرب خارج العراق ومثله المفتش العام بوزارة الصحة وزوجته .. ونحن الشعب اللذين اكلونا حتى الكمية التي سكت انت عنها ولم يتسلم العراقيون لمدة اربعة اشهر بطل زيت او كيلو عدس ، لم تكتب عنها .. وليكن بي السياسيين عداوة فالى جهنم وبئس المصير ولكن حين يقول عضو برلمان ان شركة اخشاب نفذت مستشفى كربلاء وانهزم المقاول بكذا مليار .. لماذا لا نشجع الحمداني ونشد من عضده في كشف المفسدين ...
اخي وجيه عباس .. قسما بالله انا شيعي واقلد مرجع كبير في النجف .ولست بعثيا بل من اكبر المتضريين ولحد الان . وادعوا للاخوة الوطنية الشيعية السنية واقف ضد الطائفية ولكن اكره من كل قلبي اي فاسد سرق مال العراق .. وليكشفه لنا ويخزيهم أي كان انت او انور الحمداني .. لا تختزل الحق بك وانك اشرف من غيرك .. وتمتدح فلان وعلان خوفا عليك وعلى سمعتك الاعلامية .. اليس انت من كتبت ضد ضابط بالجيش العراقي لانه منع سيارتك من الوقوف في مكان ممنوع الوقوف فيه .. فلماذا لم تكتب عن المفسدين بالاسم والرقم والمكان كما فعلتها مع ذلك الضابط .او تعتقد ان العراق ليس فيه فساد ..؟. واعلم انك تجامل السياسيين الحرامية فارجوا ان تسكت عن انور وغيره ممن يبهذلون اباطرة السياسة العراقية كالشابندر وامثاله الذين سيلاقون مصيرهم حين ينزلون من كرسي الحكم .. فمصيرهم اما الهروب كعادتهم او السجن .. اكرر شكري وتقديري لك سيد وجيه ولا تعتبر هذا طعنا بشخك بل هو ذكرى لعلها تنفع ... شروكي للنخاع




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد راسم النفيس
صفحة الكاتب :
  د . أحمد راسم النفيس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وكيل وزارة الشباب يستقبل وفد المركز الوطني العراقي للمجتمع الوطني.  : صادق الموسوي

 سَرقوا مِـنَ الجُثـَّة حَلوى !!  : صادق مهدي حسن

  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي ترسل احد مبلغي لجنة الارشاد والتعبئة الجرحى للعلاج خارج العراق على نفقة اللجنة.  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

  الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي  : اياد السماوي

 رئاسة البرلمان تتسلم مقترح قانون شراء أسلحة حمايات مجلس النواب العراقي بكلفة {450} مليون دولار  : براثا نيوز

 حين تسخر القرعاء بالفرعاء  : علي علي

 شبكات لصناعة الأخبار الكاذبة  : د . عبد الخالق حسين

 وليد الحلي : ينبغي ان تتضمن المرحلة القادمة الاستقرار الأمني وفض النزاعات  : اعلام د . وليد الحلي

 آهْ يا..دُنْيَا فَانْيَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 اعدام ( 42) مدانا بتهمة الارهاب بينهم امرأة  : وكالة انباء المستقبل

 نعم للتحالف الإسلامي  : هادي جلو مرعي

 رحم الله ايام الحواسم ..ظلمناها كثيرا ..اعادها الله لنا  : حمزه الجناحي

 الصف الشيعي بين التفرقة والثبات  : حسين نعمه الكرعاوي

  في رحاب علي (ع )  : عامر هادي العيساوي

 وزيرة الصحة تزور نصب ومزار الشهداء في قضاء الجبايش بذي قار  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net