صفحة الكاتب : هيـثم القيـّم

لـن ينصلح حال البلد .... مالم ينصلح حال البـرلمان ...!!
هيـثم القيـّم

( أفـكار للمـُـعالجـة ) 

بما انّ الله قد مـَـنّ علينا ببركــة النظام البرلمانـي بعد سقوط النظام الدكتاتوري الصدامــي عام 2003 ، والنظام البرلماني يعني أن غالبية المسؤولين في الصف الأول والثاني يتم أختيارهم أو الموافقة على تعيينهم من قبل البرلمان .. من رئيس الجمهورية و نوابـه ، رئيس الوزراء و نوابه .. الى الطاقم الوزاري ألذي يختاره رئيس الوزراء ولكن من يبصم على أستيزارهم هو البرلمان ... و ذوي الدرجات الخاصــة ، رؤوساء الهيئات المستقلـة ، رؤوساء التشكيلات القضائــية الرئيسية ، قادة التشكيلات العسكرية الكبيرة من قائد فرقة فما فوق أضافة الى رئيس أركان الجيش و معاونيه ، السفراء ، ديوان الرقابة المالـية ، هيئة الأتصالات .. وما شابه ذلك ... وكل ذلك منصوص عليه في الدستور ضمن المادة 61 ، 62 ..! 
وبناءاً على ذلك فأن لـحية البلـد و مصالح الناس بأيدي البرلمان ... وعندما يكون البرلمان حقيقي .. و يــُمثـّل فعلاً مصالح الشعب و الوطن .. فأن كل مُـنتجاتــه التشريعية و الرقابية ستكون صالحــة وفي خدمــة الشعب و الوطن ...!! 
البرلمان العراقي فشل طيلة الزمن السابق ولحد الآن في أداء دوره المـُـصمّم له وفق الدستور في الرقابـة و التشريع بفعل عدة عوامل .. أبرزها : 
1- نظام المحاصــصة الذي تأســّست عليه العملية السياسية برمـّتها ، والذي أنعكس بالضرورة على تركيبة مجالس النواب المتتالية .. فالكتل و الأحزاب السياسية التي تتناطح و تتصارع خارج البرلمان ، سواءاً في مفاصل الحكومـة أو في ثنايا الدولة عموماً .. هي نفسها موجودة داخل البرلمان .. ولذلك من الطبيعي أن أي مشكلة أو مواقف متضاربة تحصل خارج البرلمان ستجدها في اليوم الثاني داخل البرلمان ..! 
 
2- قانون الأنتخابات البرلمانية الذي صيغ بطريقة فيها لمسات طائفية و دينية و عـِرقية .. بمعنى آخر صيغة لا تمس جوهر مبدأ المحاصصة ... في البداية كان نظام القائمة المغلقــة ومن ثم تم تعديل القانون لكي يتحوّل الى نظام القائمة نصف المفتوحــة بعد ضغط الناس و المرجعيات والأعلام  لتعديله ، ولكن بقي القانون غير مـُنصف و غير واقعي .. أذ يسمح بعضوية نواب لم ينتخبهم الشعب ولم يحصلوا على أصوات تكفي حــتى لكي يكونوا أعضاء في جمعية خيرية وليس في مجلس النواب ...!! من خلال تجـيّـير ألأصوات الفائــضـة من القائمة أو الكيان السياسي لأعضائها الخاسرين .. و الدليل أن 306 نائب في البرلمان الحالـي من مجموع 325 نائب لم يفوزوا بانتخابات 2010 ، بل بالأصوات الفائضة من قوائمهم ...!
 
3- الأمتيازات و المكاسب و الرواتب و التقاعد و المُـنح التـي يتمتـّع بها عضو البرلمان والتي لا يوجد شبيهها في كل برلمانات العالم ..! هذه الأمتيازات الخرافية تدفع الكثير الكثير من أعضاء مجلس النواب لأن يبيع ( أمــّه و أبوه ..! ) في سبيل الأحتفاظ بكرسي البرلمان .. ومن هنا تجد أن الأعضاء وخصوصاً الغيـر مـُـنتخبين فعلاً ... يطيعون طاعة عمياء و طرشاء و خرساء لرئيس الكتلة الذي تــَـفضـّـل عليهم بكل نــِعـَم البرلمان عندما أختارهم لتكملة مقاعد الكتلة أو الأئتلاف .. و بالتالـي هؤلاء سيكونون رهن أشارة ولــي النعمـة ..! وما نشاهده باستمرار من أستماتة هؤلاء في الدفاع عن سيـّـد القائمة و مواقفه حقاً     أو باطلاً خير دليل على ذلك ..! كذلك فأن أغراء الأمتيازات المذكورة دفع الكثير من الحالمين بالمكاسب و الأمتيازات من عديمي الكفاءة و الخبرة و النزاهــة الى الترشــّح لعضوية البرلمان من خلال الكتل و الأحزاب و حتى كأفـراد مُستقلـّين ... مما ادى الى عجز البرلمان و تأخــّره في اداء واجبه .. وفي نفس الوقت جـَعلـَهم كالأمـّـعات أســرى للمطامع المادية و مـُغريات العضوية دون أن يكون لهم دور ناشط و فعال و مُـنتج خشية أن يــُدلوا برأي أو يتخذوا موقف يزعـّـل ســيّـد الكتلـة ... ! و الدليل على ذلك هناك أعداد كبيرة من البرلمانيين أناث و ذكور لم نسمع صوتهم ولا حتى سمعنا بأسمائهم طيلة المدّة الماضــية ...!! 
 
أذن لكي ننتقل من حالة الفوضـى و الشَـلل و تضارب المصالح و المماحكات السياسية ... والتي ضيـّـعت على الشعب و الوطن سنوات طويلة و ثروات طائلـة ...  الى الحالة السليمة التي يــُفترض أن يكون عليها البرلمان كـمـُمثـّل لمصالح الشعب و الوطن .. علينا أصلاح حال البرلمان من الداخـل ... و عندما ينصلح الحال داخل البرلمان سينصلح و سيتصلـّح حال الكثير من العيوب و المفاسد و الأزمات التي عصفت بالبلد و الناس طيلة السنوات الماضية .. ولكن هل يتجرأ أحد من البرلمانيين أو السياسيين أو رؤساء الكتل للقيام بالأصلاح المطلوب ...! الجواب كلا لأنهم رتبوا وجودهم و مصالحهم على أرضية الفوضـى هـذه ...  فقط الشعب وحده يستطيع ذلك .. مــُتمثـّلاً بالجماهير و القوى الوطنية النظيفة و الأعلام و منظمات المجتمع المـدني و الكتاب و المثقفين والسياسيين الشرفاء.. عن طريق تحشيد كل الجـُهـد الوطـني بهذا الأتجاه ، ما عدى ذلك ستبقـى دورة الأزمات و المشاكل و التطاحن السياسي تـتـجدّد باستمرار ...!! 
لتحقيق ذلك هناك اجرائــين مهمـّـين يمثــّلان البدايــة الصحيحة لمسيرة المعالجــة : 
 
1- أقـرار قانون أنتخابات جديد يتيح للناخب معرفة المرشـّـح معرفة مباشرة ، لكي يختار المواطن من يعتقده مناسباً ... لا أن ينتخب شخصاً لا يعرف عنه سوى أسمه و صورته .. بعبارة أخرى يكون الترشيح مناطقي و فردي .. أي مثلاً لا يختار أبن الأعظمية مرشـّـح من البياع أو المواطن في الدورة يختار مرشــّح من الشـُـعلـة .. لا يعرفون شيئاً عنهم سوى أنهم من               (  جماعـة ) قائمـة أسامة النجيفي أو من قائمة نوري المالكـي أو من جماعة أياد علاّوي ...!! 
كذلك ألغاء موضوعـــة تجــيـّير الأصوات الفائضــة .. بل تــُحسب الأصوات التي حصل عليها كل مرشح من الأعــلى الى الأقل ثم الأقل ... وهكذا الى أن يكتمل العدد المطلوب لأعضاء مجلس النواب .
ولا بأس أن يوضع حد أدنــى معقول لعدد الأصوات الكافية لعضوية البرلمان , كأن يكون خمسة و عشرين ألف صوت مثلاً ،  أو خمسين ألف .. و بالتالـي ستـتحقق الشرعية المطلوبـة لعضوية مجلس النواب بشكل حقيقي . 
 
2- ألغاء جميع الأمتيازات و المكاسب التي مـُـنـحت و تــُمنح للنواب بغير وجه حق وبدون أستحقاق قانوني أو شرعـي أو منطقي وبأثر رجــعي .. معروف للجميع أن عضو مجلس النواب هو شخص متطـوّع و ليس مـُجبر على الترشـّح لعضوية المجلس .. أي لم يــُكرهــُه أحد على الترشـّح بل هو بملئ أرادته و رغبته تطوّع للترشيح ... و المتطوّع لا يحقّ له المطالبة بأي أمتيازات أو مُــنـَـح أو تقاعد أو ماشابه ذلك ... فالذي يــُريد أن يخدم الشعب و الوطن تطوّعاً لا يبحث عن مغانم ...!! من ناحية ثانية كيف يمكن تبرير الراتب التقاعدي لعضو البرلمان وهو ليس موظفاً في الدولة ..؟ تحت أي قانون تقاعد يكون ذلك ...!!! كيف يجوز منح راتب تقاعـدي كبير جداً لشخص عمل في البرلمان لمدة لا تزيد في أحسن الحالات عن أربعة سنوات .. وهناك من عمل لشهور فقط كما هو الحال في أعضاء الجمعية الوطنية ( أول مجلس وطني أنتقالي تم أختياره من قبل الكتل السياسية بواقع 100 عضو عام 2004 ..! ) . أذن الراتب التقاعـدي لعضو البرلمان هو أجراء غير قانوني و غير شرعـي .. أمـّا كون هناك قانون لتقاعد البرلمانيين هم أقــرّوه لأنفسهم .. فهذا لا يـُـبرر هذه السرقة المفضوحــة للمال العام ...!!
   البديل المعقول و المنطقي و العادل هو :
أ‌- منح أعضاء البرلمان راتب مجزي خلال فترة الدورة البرلمانية فقط .. كأن يكون خمسة أو ستة ملايين دينار شهرياً.
ب‌- منح أعضاء البرلمان جواز سفر دبلوماسي أثناء الدورة البرلمانية فقط .. وليس كما هو معمول به حاليا لمدة 12 سنة هم و عوائلهم ... لماذا عوائلهم ..؟؟ الجواز الدبلوماسي يـُمـنح له لتسهيل مهمته في أداء واجبه البرلماني كتسهيل سفره وحصوله على سمة الدخول ..!
ت‌- ألغاء أي راتب تقاعدي ... و يمنح بدلاً عنه مكافأة نهاية الخدمة ... ويعود البرلماني بعدها الى المكان الذي جاء منه ، فأن كان موظفاً يعود لوظيفته .. وأن كان يعمل في القطاع الخاص يعود أليه ومن كان عاطلاً يعود ليتدبــّر حاله بنفسه .. وهكذا .
ث‌- ألغاء و بأثر رجعي كل العطايا و المـُنح التي يأخذها البرلماني من الدولة كقطعة الأرض أو منحة تحسين الحال أو ما شابه ذلك ... لأن جميع هذه المغانم لا تمتلك الصفة القانونية و الشرعية لمنحها .
هل لكم أن تتصوّروا لو أن هذه المطالبات المـُـنصـِفة و المنطقية في أي بلد ديمقراطــي قد تَـحقـقت ..فمــَن الذي سيـُرشح متطوّعا لعضوية البرلمان ...؟؟ الغالبية التي ستـُرشــّح ستكون من العناصر النظيفة و النزيهة و الكفوءة .. وبذلك سنحصل على برلمان حـقيقي متماسك مــُخلص للناس الذين أنتخبوه وليس لسيد الكتلة أو الحزب ... ولن يكون عـبداً للأطماع و المكاسب المادية وبذلك يتحـرر عضو البرلمان من أي سطوة عليه سوى سطوة الضمير و سطوة الشعب .                                                                                                             
و عندها سيكون البرلمان مــُـهاباً و محترماً من السلطة التنفيذية .. و سيحسب المسؤول التنفيذي و على جميع المستويات ألف حساب لسلوكــه و أدائــه لواجباته , وكما يقول المـثل : ( ألأمام الما يشوّر .. يسمـّـوه أبو الخــرگ ) .
أدعوا الجميع للبـدء بحمـلـة وطنية لتحقيق ذلك .... ! 
 
مستشار ثقافـي لمنظمة بلاد السلام لحقوق الأنسان
5 / 5 / 2013

  

هيـثم القيـّم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/07



كتابة تعليق لموضوع : لـن ينصلح حال البلد .... مالم ينصلح حال البـرلمان ...!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الطالقاني
صفحة الكاتب :
  جمال الطالقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا لا تحرك ملايين الجمار ساكنا للشيطان  : حميد آل جويبر

 کیری یبحث مع قادة العراق ويعلن دعم امريكا ویؤکد: سامراء خط احمر

 هل أن العربَ مسلمون؟!!  : د . صادق السامرائي

 العمل : دورات توعوية للعاملين في القطاعات الاقتصادية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نهاية داعش و الطريق الثالث!!  : شاكر الجبوري

 ملاكات توزيع الجنوب تنجز اعمال الصيانة الوقائية لخطوط 11 ك.ف وتتمكن من رفع التجاوزات  : وزارة الكهرباء

 وزير الخارجية الالماني يزور بغداد غدا

 وزير العمل يوجه بالاسراع في اكمال حصة المستفيدين من رواتب المعين المتفرغ في نينوى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المرجع مکارم الشیرازی یدین الإنتهاك لمرقدی يونس وشيث ویفتي بوجوب الدفاع عن العتبات

 وزارة الصحة تولي اهتماما كبيرا للاطباء العاملين في طبابة الحشد الشعبي  : وزارة الصحة

 النفط يرتفع لذروة 2019 بدعم نمو الصين وتراجع مخزون أمريكا

 كلمة حق يجب ان تقال  : حسين باجي الغزي

 التخدير بالبخور الهندي  : واثق الجابري

 خارطة العالم الجديد  : د . طلال فائق الكمالي

 السبب بسيط جدا  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net