صفحة الكاتب : خميس البدر

المسخ والماسخ والممسوخ
خميس البدر
عند الحديث عن المنظومة الاخلاقية لدى أي امة من الامم فلا يمكن ان نتجاوز الموروث او نقفز على الحاضر وبالتالي فنحن مسئولين عن المستقبل وكيفية تكونه او تشكيله او على الاقل الاقتراب من ملامحة ومعرفة الخطوط العامة له لاننا احد اسبابه فالجيل القادم سوف يرانا مسئولون بصورة او باخرى عن حياته وواقعه في السلب او الايجاب كما نظر قبلنا الى من سبقهم وكما نظرنا وحملنا من سبقنا بغض النظر عن الظروف الاخرى والتي تساهم في تاسيس وتكوين وترسيخ المنظومة الاخلاقية للشعوب ....ولا يختلف اثنان لما للاعلام من تاثير في تغيير القناعات او تبديل المفاهيم وفي مختلف اشكاله المقروء والمسموع والمرئي الالكتروني والمكتوب وخاصة في هذه الفترة الحساسة من تاريخ البشري كونها تحولت الى فضاء واسع ومفتوح يكون تحديد الحدود اشبه بالمستحيل ان لم يكن كذلك فالشخصي والعام الذاتي والمشاع الجميل والقبيح باعتبار امور نسبية تغيب عن الجميع تحديدها او صياغتها بحيث تاتي مسؤولية الانسان او( الدولة ) بتأسيس وتحديد واختيار ما يتفق عليه ليكون اساس وقاعدة يمكن ان يتبنى عليها الشعوب والدفاع عنها ....وهنا تاتي مسؤولية الاعلام والثقافة النخبة الواعية بحيث تحافظ على الحاضر ولا تفرط في الماضي لكي تضمن المستقبل وان لايترك المجال واسعا لعديمي المسؤولية او المبالاة بحجة التحرر والحرية الشخصية واكاد اجزم بان هذا الصراع هو صراع ازلي بين المصلحين والمفسدين وقد يغلف باغلفة معينة ومختلفة تستهوي العامة او الخاصة وبغض النظر عن مداليلها او جوهرها الاصلي فيخلط الحق بالباطل او تزوق القشور لتصدر على انها نظريات وتاريخ الانسانية مليء بمثل هذه التغيرات والحركات والتيارات والتي سادت واستملكت الارض وسكانها حتى استعبدتهم باسم الاممية والقومية والوطنية والمادية والرومانسية والدينية والتحرر والاباحية والحرية ...........وكل يدعي الخير والصلاح والحرص على الانسانية وتقدمها وياتي بادلة عليمة ونقلية وعقلية وقوالب كلام ويوجد له مدافعين ومنافحين الى ان تثبت فشلها وتراجعها وسقمها لكن بعد ان تاخذ ماخذها من الانسانية وبني البشر وتمسخ جيل اواجيال وتبقى الفكرة نائمة او مهملة حتى ياتي من يبعثها وتدب فيها الحياة وهكذا دواليك ...هذا بالنسبة للافكار الوضعية اما الفكر الديني الالهي او ما اراده الله لبني ادم فهو محفوظ ومدون وموجود في طيات الكتب السماوية ولعل خاتمها القران والمهيمن عليها المعجزة الباقية هو ما يثبت ان كل ما يريده الناس موجود بين دفتيه من علوم واخلاق واحكام وعلاقات ومفاهيم ونظريات وووووو فهو دستورا لهذه الارض ومن عليها ....لكنه ابتلي بمن يحمل هذا القران ومن فسره فابتعد منهم به كثيرا ومنه من ضيقه كثيرا ومنهم من لايعرف كنهه ومحتواه ولايفقه منه شيئا ليبقى اهله ومن حملوا الامانة اهل بيت النبي عليه وعليهم (افضل الصلاة السلام ) عدل القران وترجمانه ومن العلماء من اهل الورع والفطنة والامانة دعاة هداة مهديين ما ان ينطقوا حتى يملكون العقول وان تطفل عليهم من انصاف العلماء او دعاة العلم ووعاظ السلاطين والمخرفين والزنادقة والمتحذلقين ممن لبس ثوب الدين نكاية به واستقلال قدره واستهانة بتعاليم الدين و...لست خطيبا ولا واعضا ولا مصلحا بقدر ما انني من هذه الارض وابن هذا الوطن ومرت علي كثير من المراحل عشتها البعض بتفاصيلها ومررت على بعضها مرور الكرام شاهدت تحولات بلادي وما حل بشعبي وابنائه .....كنت من جيل اقل ما يقال عنه جيل متمرد ولحقت بجيل منقرض وتبعني جيل تائه مضيع للهوية ولا ادري في أي مستقبل سيكون بلادي غير اطمأناني بالعدل الالهي وعدم عبثيته وما هو موجود حقيقي في هذه الارض وما تعنيه المرجعية الدينية من ثقل في الواقع العراقي والعراقي والتي كانت ولازالت صمام امان واثبتت انها قادرة على قلب المعادلة مهما كانت الظروف ومهما تكن خطورتها وحساسيتها ودقتها ....نعم لم تكن التغيرات يسيره او سهلة بل جاءت بسيل من الدماء(وتضحيات جسام ) وهلاك الحرث والنسل واستباحة المحرمات والاعتداء على المقدسات حتى انتج لنا ثقافة هجينة ومزاج مسخ نريد ان نزيحه او نقلل من اخطاره شيئا فشيئا وبالتدريج بسيادة ثقافة اللاعنف والحوار وتلاقح الافكار لكن هنالك من لايرد لنا ان نعيش بقصد او بغير قصد وبعيدا عن التامر والاستغفال فاننا نحتاج الى كل طاقة ومؤسسة وجهد ومال وباب كي نطرقه للخلاص من تركة الماضي وقشور الحاضر .....رسالة الى وزارة الثقافة والى من هو في قمة الهرم ومن يسال عن كل هذا (قفوهم فانهم مسئولون ) الى قناة العرقية بصفتها قناة الدولة (شبكة الاعلام العراقي) وتتمتع بميزانية خرافية تصل الى المليار دولار من ميزانية الدولة ناهيك عن البنى التحتية في جميع المحافظات مما يؤهلها ان تلعب دور يفوق باضعاف دورها الحالي فنمطيتها ورتابة برامجها وخلطها العجيب الغريب وغيابها عن الواقع عملها عكس التيار وبمزاجية يجعل منها سكين في ظهر المشروع الوطني والسياسي فالاستهانة بالذوق العام وترويجها لثقافة غريبة والابتعاد عن الواقع الفعلي والموروث لابناء الشعب العراقي يجعلها ممن ينتج مستقبل مشوه او جيل ممسوخ يندرج تحت طاولة الانبطاح امام الافكار الغريبة والثقافات الدخيلة وصل الامر في البرامج ان تعتمد اعتماد كل على اظهار التبرج والاستهانة بمشاعر المواطن بترويج (الفحش والجنس ) لتلتقي مع وزارة الثقافة في نفس النهج في فضيحة المسرح الوطني والفرقة الالمانية بنشر التعري والاباحية كما لايخفى مامارسته نقابة الصحفيين من نشر ثقافة الاباحية واحتفالات الزوراء و(مادلين مطر ) ومافعلته الحكومة برعايتها احتفالات مشابه وافتتاح مهرجان العراق عاصمة الثقافة العربية ما هو الا انموذج صريح وصارخ ......فلا نعرف ماذا يراد من كل هذه التصرفات هذا التطاول والانتهاك والاستهانة بالثقافة والتاريح والارث والذوق العام ولماذا نلجا الى العلماء والى الدين والى الله في الشدائد والملمات بينما نحن في الرخاء هذه تصرفاتنا ....من المسؤول هل هي الدولة (بكل مؤسساتها ) الحكومة الشعب او النخب او او او ....الشعب يريد معرفة السبب والمسبب ويريد ان يعرف من يكون في دولة من وفي تبعة من ام ان يبقى الامر على ما هو عليه فان الامور ستتجه نجو الهاوية ونحو الضياع فيجب ان يوضع حد لكل الممارسات الخاطئة المقصودة والغير مقصودة وان تجرم وتحضر كل وسائل ترويجها (على الاقل عدم التجاهر بها وجعلها امور طبيعية )فعلى البرلمان والقضاء والمسئولين والمثقفين المفكرين وكل من يهمه الامر من كافة ومختلف الاطراف والتوجهات ان يعو خطورة انحراف الشباب وغياب القدوة وانكسار المثال بأعين النشيء لانه سينتج جيل مائع منحرف مضيع للهوية وستنتهي كل المراهنات فلا نستطيع ان نراهن على أي شيء فان التحدي انما يكون بقوة الارادة وبهذه الطريقة سنكون مسلوبي الارادة لاننا فقدنا شبابنا وهويتنا.....عودوا الى دينكم عودوا الى تاريخكم عودوا عظمائكم عودوا الى شعبكم تاريخكم احرصوا على حاضركم خافوا على ابنائكم اجيالكم القادمة لانهم في خطر وانتم السبب نعم تذبح الاجيال بايدي ابائها ...... 

  

خميس البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/09



كتابة تعليق لموضوع : المسخ والماسخ والممسوخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سالم مشكور
صفحة الكاتب :
  سالم مشكور


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net