صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

أمريكا...تحمي العروش وتسمن الكروش
سليم أبو محفوظ

بالعبارة الصحيحة تعلن أمريكا إنها... رفعت الغطاء عن الأب حسن المبارك لفترة زادت عن الثلاثين سنة شوية أيام وكم ليلة ظلماء... أخدت رياح التغيير تعصف بحكم كمم أفواه الشعب المصري البطل.... وربط يديه بحبال القنب التي تصنع من القطن المصري الذي أكلته دودة ٌ إسرائيليةٌ لم تبقي ولا تذر..
.بصريح العبارة التهديدية قالت أمريكا دعوا الشعب المصري يعبر عن رأيه ويختار الطريقة التي يريد الحكم بها والحاكم الذي يلبي طموحات الشعب المصري الثائر، الذي خرج للشارع مطُالبا ًبإجراءات التغيير بدءأ ًمن المبارك حسني.

الذي رفعت عنه سيدته مدام كلنتون وسيد البيت الأبيض غطاء الستر... ومظلة الحكم الذي يأتمر بأمرة اليهود الصهاينة والأمريكان، المنصبين لخدمة اللوبي الصهيوني وتنفيذ مطالبه وقت الحاجة التي أستوجب فيها الأمربأن ينتهي حكم حسني... الذي رشحه كل العاقلين من أبناء الشعوب العربية بأن دور المبارك سيأتي بعد العابدين الذي إختار مصر لقضاء باقي أيام حياته ...ولكن أحداث التغيير التي بدئت حراكها في ميدان التحرير الذي تبدء منه نسمات التحرير في كل الأزمنة والأوقات . رفع الغطاء عن مبارك... وهدد بوقف المساعدات من الأموال والقمح الأسبوعي الذي تقف البواخر التي تحمله قبالة الشواطئ المصرية الهادرة  مياهها والعميقة مياهها.
لقد ثار الشعب المصري وواجه بعض مرضاء النفوس من تنظيمات الحكومة المباركية وخاصة قوات الأمن المصري الذين يرتدون الزي المدني الذين يضيربون الغاضبين من أبناء الشعب المصري البطل بالهروات وبدون رحمة ولم نري الضرب المبرح إلا ضد ابطال الإنتفاضة أطفال الحجارة أبناء فلسطين قبل عدة أعوام من قبل عسكر العدو الإسرائيلي الجبناء وبعض قوى الأمن العربية الحاقدة على جماهيرها....مع العلم قلناها قبل ذلك...أن الضرب ممنوع ومحرم شرعا ًلأن الله كرم بني آدم وأتباع الأنظمة القمعية الكرتونية  وأزلامها  تهين بني آدم بالضرب والإعتداء عليه وممنوع يعبر عن رأيه ولو كان صحيحا ً.
زمن القمع ولى بفضل أمريكا وجعلت هيئاتها الدولية التي صنعتها الصهيونية أن تضع قوانين لحقوق الإنسان وتحافظ عليها وقت ما تكون المحافظة لصالح أتباعها من قامعي أحرار الشعوب ومدمري طموحاتهم الوطنية والقومية  الحرة نحو حياة كريمة بدون تدخلات الأجنبي الذي يفرض ثقافاته
وتجاربه علىأبناء  وطننا العربي الذي يختلف كليا ًفي العادات والتقاليد والتصرفات، عن دول الغرب وأمريكا بلد المافيات والمخدرات وموطن العصابات...والفساد الأخلاقي والمالي الذي غرق فيه بعض أتباع سياسات الأمريكان الذين وُجدوا لتكريس الظلم على العباد والعُباد من أبناء الشعوب المسلمة الذين يحاربون أعداء الدين الغافلين عن شرع الله رب العالمين الذي خلق النفس البشرية من صلاح ٌ ومفسدين.
إن الظلم لا يدوم والظالم سيزول حكمه ويختفي سلطانه وتذهب ريحه ..وها هم حكام العرب...لا يفوقون إلا بعد ما تقع الفأس في الرأس ...وتخرب مالطا،وبعدها يصرحون بالتغيير والرخاء للمواطنيين في تخفيض الأسعار والمنح والعطايا التي لا تغني من الجوع...ويتذكر الحاكم بعد ثلاثين سنة أن الشعب بحاجة لعطفه ورحمته،ورفع الظلم عن أفراده من المواطنيين ...يخرب بيتهم أكثر الحكام الظلام ...لا يعرفون ما يدور في بلدانهم من مآسي ونكبات مجتمعية دمرت الأسر والعائلات...إلا يوجد لدى مؤسساتهم القمعية مصادر إستخبارية تنقل الحقيقة كما هي وتنق الواقع المرير الذي تعيشه بعض فئات الشعب الهلكى من قلة الحيلة في العيش الكريم وتوفير أدنى المتطلبات الضرورية لأفراد الأسرة من مأكل وملبس ووسائل إستمرارية للحياة العادية التي لا تبذير فيها ولا توفير.
وجب على الحكام المضي في التغيير وبدون تحييز بين أفراد المجتمع من المواطنين ولو كان منبتهم من سيريلانكا أو السلفادور المواطن مواطن لأنه يعيش في الوطن ويبني فيه ويحافظ على مكوناته ويصون مؤسساته ومرافقه الشعبية والعامة وتربته الوطنية وثرواته الطبيعية ،التي لا يستفاد منها لدى كثير من دول العالم الثالث ونحن إحداها....وأكبر دليل صوفنا الصخري محرم علينا إستغلاله...وفوسفاتنا بيعَ بسعر بخس للهند من ورى ...ظلم عازر.
كلام كثير وراح نتذكر أيام الرفاعي سمير،ونبكي عليها لأن اللي جاي ...معروف البخيت... ما بيختلف عنه كثير بل في له ماضي في التزوير ...والكازينو والستر على الله ...من تاليها

  

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/05



كتابة تعليق لموضوع : أمريكا...تحمي العروش وتسمن الكروش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد الطائي
صفحة الكاتب :
  وليد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحكومة والسياسيين العراقيين سرطان الفساد المنتشر  : د . كرار الموسوي

 بِضعة أَمبيرات..سَتنقذكم..!  : اثير الشرع

  54 عاما على رحيل رئيس وزراء العراق ألأسبق صالح جبر  : خالد محمد الجنابي

 الغاء 159 رحلة غدا بسبب عاصفة متوقعة في هولندا

 امريكا تختبر الدب الروسي  : جمال العسكري

 عمليات بغداد: عصابة للاتجار بالبشر في قبضة قواتنا الامنية.

 داعش وليدة ذلك اليوم  : عبد الكاظم حسن الجابري

 كاطع الزوبعي : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تحدد تاريخ اجراء انتخاب مجلس النواب  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 وللنصر كلمة.  : د . طلال فائق الكمالي

 القصر الملكي في الكوفة يستنجد لاستعادة هويته الضائعة  : عقيل غني جاحم

  رقصات الافاعي وحلم الانتظار  : ميمي أحمد قدري

 اللامركزية وحدة وطن وخدمة مواطن  : هيثم الحسني

 الانواء الجوية : طقس غائم جزئي مع تساقط امطار خفيفة خلال الايام الاربعة المقبله  : وزارة النقل

 الاستخبارات العسكرية تعثر على كدس للعتاد في حي البكر بقضاء هيت  : وزارة الدفاع العراقية

 عاشوراء والجيل الناشئ  : ميثم المعلم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net