صفحة الكاتب : عادل الشاوي

المعادلة الاستراتيجية الجديدة عندما تتحول سوريا الى بلد مقاوم
عادل الشاوي
تبدل الحال ولم يعد كالسابق واصبح هناك تحول استراتيجي كبير في منطقتنا ضد المشروع الصهيوني الامريكي المعد للتنفيذ فيها وهذا التحول هو ليس ما خططت له بعض دول الاقليم بقيادة قطروتركيا وليس ما سمي بالربيع العربي الذي احتوته امريكا وسيرته حسبما تشاء بالكامل لغياب الوعي والقيادة الحقيقية المنبثقة من جماهير الامة ولغياب التخطيط الثوري الجماهيري المنظم والناضج والذي يصلح حال الداخل ويوحده وينميه ويقاوم اعداء الامة بصرامة وحزم …. ان هناك ولادة جديدة لعمل جماهيري حقيقي وبقيادة لا تعرف الخوف وانصاف الحلول ولا تخشى في الحق لومة لائم وتضع النقاط على الحروف وتكشف ضلالة المضلين وعمالة الذين نافقوا وتحالفوا مع اعداء الامة لتدميرها وتفتيتها واضعافها واستقدام قوات امريكا والناتو لمنطقتنا والهيمنة على مقدراتها وتحقيق الحلم الصهيوني بالامتداد والتوسع … انها ولادة جديدة ترد على كلام اوباما ومخططاته في زيارته الاخيرة للقدس وللاردن وانقرة عندما قال ستبقى اسرائيل اقوى قوة في المنطقة تسندها وتقف معها اقوى قوة في العالم هي امريكا وعندما وحد بين قيادة تركيا بصفتها المتحكم بقيادات بعض دول الربيع العربي والحليف الاقوى لامريكا في المنطقة وبين اسرائيل الابن المدلل لها وعندما اوعز بنشر قواته في الاردن واعطى الضوء الاخضر للتدخل العسكري المباشر وغير المباشر لجميع حلفائه ولاسرائيل في سوريا ….. نعم ان سوريا التي كانت داعمة للمقاومة و التي اريد لها ان تسقط وتتفتت وتصبح بلا جيش ولا موقف سياسي ولا ارادة وتخضع خضوعا كاملا للارادة الامريكية والصهيونية وهيمنة العملاء وبعض العصابات الارهابية المسلحة التابعة للحكومات الحليفة لامريكا والصهيونية في المنطقة والتي شنوا عليها ولا زالوا ومنذ اكثر من سنتين حربا شاملة ومدمرة دون هوادة ولكن بقيت صامدة وقوية بشعبها وجيشها وتسقط كل مراحل هذه الحرب الاجرامية عليها الواحدة تلو الاخرى دخلت الان مرحلة التحول التدريجي لتصبح هي بنفسها دولة مقاومة وليست داعمة فقط للمقاومة ….. هذا التحول وهذه الولادة الجديدة والرؤية الاستراتيجية الجديدة تعني تحول سوريا شعبا وجيشا وحكومة من بلد كان داعما للمقاومة الى بلد مقاوم …. فماذا يعني هذا وهل هناك فارق بين الحالين في المدى القريب والبعيد في التاثير على معادلة الصراع مع قوى الشر الصهيونية والامريكية وعملائهم في المنطقة وكيف سيتحول ميزان القوى وهل ستحصل القدرة على كسر حالة التوازن الاستراتيجي في المنطقة بين قوى المقاومة وقوى الصهاينة وحلفائها …. 
وحتى نوضح ذلك ونتعرف على المستجدات الميدانية والسياسية وما تعنيه نذكر بعض الامور والقضايا الخاصة بذلك .. اولا سوريا قبل احداث عام 2011 
1- كانت سوريا قبل حصول الاحداث الاخيرة فيها والتي بدات عام 2011تخضع لضغوط دولية كبيرة ولمعادلات اقليمية دقيقة وصعبة وكلنا يعرف ذلك من خلال خروج مصر عبر معاهدة كامب ديفيد والاردن عبر معاهدة وادي عربة ومنظمة التحرير الفلسطينية عبر مفاوضات اوسلو وما تلاها وبالتالي النظام الرسمي العربي كله من معادلة الصراع مع العدو الصهيوني واصبحت بمفردها في مواجهة هذا العدو ولكنها لم تستسلم لشروطه واملاءات امريكا واصبح موضوع الحفاظ على قدراتها العسكرية والاقتصادية وبنية دولتها وتنميتها والمحافظة على موقفها السياسي الرافض للاستسلام هو شغلها الشاغل طوال العقود الماضية 
2- بعد حصول الثورة الاسلامية في ايران وتحول هذا البلد من الحليف الاستراتيجي لامريكا والصهاينة في عهد الشاه الى الموقف المناهض والرافض لمخططاتهما والداعم للقضية الفلسطينية بعد الثورة وجدت سوريا في هذا المتغير الاقليمي المهم وفي ايران خير حليف لها في مواجهة العدو الصهيوني والضغوطات الامريكية عليها ولم يكن هذا التعاون او التحالف بين البلدين الا لغرض مواجهة المشاريع الامريكية والغطرسة الصهيونية في منطقتنا وليس لحسابات طائفية او تبعية مثلما يحاول عملاء امريكا والتكفيريين الترويج له الان لتضليل الشعوب وخداعها لاضعاف امتنا وتفريق صفوفها في مواجهة الصهاينة المحتلين لفلسطين والجولان وباقي الاراضي العربية المحتلة 
3- وجدت سوريا وكذلك ايران ان من واجبهما ومن المحتم عليهما دعم واحتضان حركات المقاومة الاسلامية والوطنية في لبنان وفلسطين وتطوير قدراتها والدفاع عنها في مواجهة الصهاينة المحتلين …. وبفضل جهود وتضحيات وبسالة ووطنية وحكمة مجاهدي و قيادات هذه الحركات المقاومة وبفضل الدعم الكبير لهما من قبل ايران وسوريا بالمال والسلاح والموقف السياسي الشجاع والقوي المناصر لها وصلت هذة الحركات المناضلة والشجاعة والوطنية الى الجهوزية الكبيرة لصد العدوان الاسرائيلي على الشعب اللبناني والفلسطيني معا ومنع اعتداءاته المتكررة عليهما … وهذه الحركات وطنية بالكامل وحرة وشجاعة ومضحية ومبدعة ومبادرة ومستقلة وليست ادوات مصطنعة وتابعة لا لايران ولا لسوريا مثلما وصفها ولازال يصفها البعض من مفرقي الامة والتكفيريين والعملاء من حلفاء امريكا في زمننا الحالي من اجل محاصرتها وخنقها وتصفيتها اوتغيير وجهة بعضها خدمة للصهاينة والامريكان 
4- ان الوضع اللبناني والفلسطيني الداخلي مختلف تماما عن الوضع في سوريا من ناحية امكانية حصول او وجود المقاومة فيها …. وهذا ما يعرفه المطلعين والعارفين بالاوضاع الداخلية الخاصة والمميزة لكل بلد من بلداننا … فالكثير من المشككين والذين تحالفوا مع الصهاينة والذين يخوضون حربا قاسية واجرامية ضد سوريا الان يطرحون سؤالا ويبررون بعض مواقفهم تجاه النظام حول مسالة تحرير الجولان وعدم قيام مقاومة في هذا البلد لتحريرها بدلا من دعم هذا النظام لحركات المقاومة خارجه او يقولون لماذا لم يشن النظام حربا على اسرائيل ويحرر الجولان ويعتبرون كل موقف سوريا في احتضان حركات المقاومة ما هو الا اكذوبة او وسيلة وذريعة لبقائه متحكما في السلطة واقصاء مناوئيه عنها … وطبعا كل هذه الادعاءات والاباطيل هي للتشويش على الراي العام وخلط الاوراق والتضليل المتعمد لاخفاء تحالف بعض الحكومات الاقليمية وبعض القوى السياسية الداخلية والتكفيريين مع امريكا لاخراج سوريا من محور المقاومة ضد اسرائيل ومن اجل تمرير مخطط امريكا لتدمير هذا البلد ومعاقبته على موقفه بدعم المقاومة … وللرد على هؤلاء نقول ان سوريا ذات حكم مركزي وقوي وكل اراضيها ومناطقها تخضع لسيطرة الحكومة فيها ولا يمكن لاي جهة سياسية او حركة مقاومة ان تنشا بصورة مستقلة وغير خاضعة لهذه الحكومة او تكون الحكومة غير مسئولة عنها بصورة مباشرة وبالتالي فان اي حالة مواجهة ستعني دخول الدولة كلها في حالة حرب مباشىرة مع العدو وستقف عديد المنظمات الدولية وامريكا وغيرها مع هذا العدو وليس الحال كجنوب لبنان اولبنان بصورة عامة و اوضاعه الخاصة خلال الحرب الاهلية او بعد اتفاق الطائف وضعف حكومته المركزية والتوازنات الطائفية فيه وضعف قدرات جيشه واجهزته الامنية وغير ذلك من الامور الاخرى والتي كلها كانت تصب في امكانية نشوء حركات مقاومة مستقلة وعدم مسئولية الحكومة والاجهزة الرسمية عنها وبالتالي لا تتحمل اي ردود افعال مباشرة وقوية من العدو او المنظمات الدولية وامريكا والغرب عليها وكذلك فان سوريا ليست غزة او باقي الاراضي الفلسطينية وظروفها المعروفة للجميع … ان اي قرار للحرب من قبل سوريا منفردة ضد اسرائيل وضمن الوضع العربي المتهرئ والضعيف بعد خروج مصر وكل النظام العربي من معادلة الصراع مع العدو وفي ظل الدعم اللامحدود لامريكا والغرب لاسرائيل وفي ظل التفوق العسكري الاسرائيلي كان سيصب في صالح العدو ويحمل ضررا كبيرا لسوريا من الناحية الاستراتيجبة ولن يحقق لها ايا من اهدافها وخصوصا بتحرير الجولان .. ولذلك نقول ان كل المعطيات الواقعية كانت لا تصب في صالح امكانية حصول حركة مقاومة في الجولان مستقلة عن الدولة وحكومتها او بشن الجيش السوري حربا منفردة على اسرائيل و بالتالي كان خيار دعم المقاومة في فلسطين ولبنان واستنزاف قدرات العدو وهزيمته وتحرير جنوب لبنان وغزة واسقاط قوة ردعه وتمكين هذه الحركات من تحقيق اكبر قدر ممكن من التوازن العسكري معه لصد عدوانيته وتهديد امنه الداخلي وجميع مدنه ومواقعه بصواريخ المقاومة هو الخيار الاستراتيجي الامثل والحكيم والصحيح للقيادة السورية ولم يكن هناك اي خيار اخر افضل منه وهو الف مرة افضل من خيار الحرب المباشرة مع العدو في ظل الظروف الاقليمية والدولية المعروفة والتي كانت كلها تصب في صالح العدو 
5- كان دعم سوريا لحركات المقاومة يخضع لضغوط كبيرة جدا من قبل امريكا والغرب وقد حملها اعباءا واثمانا كثيرة وهي لم تكن تستطيع ضمن منظومة التوازنات الدولية والاقليمية ومراقبة الدول الكبرى وشروط عقود التسليح التي تعقدها مع الدول الحليفة لها وخصوصا روسيا ان تكون حرة في تزويد حركات المقاومة باسلحة استراتيجية تتيح لها تحقيق حالة توازن كامل مع العدو …. ففي نفس الوقت الذي تدعم فيه حركات المقاومة كانت سوريا تعمل على بناء قوتها الذاتية للوصول الى حالة الردع والاقتراب من حالة التوازن الاستراتيجي مع العدو من اجل تحقيق هدفها بتحرير الجولان … ولذلك كان دعمها للمقاومة مدروسا ضمن حسابات دقيقة جدا لتحقيق هدفين في ان واحد الا وهما تمكين المقاومة من ردع العدو وصد اعتداءاته وثانيهما ان تحقق هي نفسها القدرة الاستراتيجية على دحر العدو وهزيمته ولذلك هي لم تستطع ان تعطي المقاومة اسلحة مهمة واستراتيجية لانها خاضعة لقيود كثيرة تمنعها من ذلك ولحسابات دقيقة تستبطن اهدافا استراتيجية في مواجهة العدو تريد هي تحقيقها دون اثارة ردود افعال قوية ضدها من الاعداء المتربصين بها اقليميا ودوليا …. ثانيا سوريا بعد عام 2011 
بعد ان توضحت الابعاد الكاملة للهجوم الكبير الذي تتعرض له سوريا منذ اكثر من عامين والحيلولة دون ايجاد اي حل سياسي لازمتها الداخلية واشتراك الحلف الامريكي الصهيوني بكامل دوله واقطابه فيه ومحاولة امريكا تدمير سوريا واضعافها وتفتتيتها كهدف استراتيجي يحقق لها وللصهاينة حلمهم الكبير بضرب كل حركات او محور المقاومة بالصميم واخراج سوريا كمرحلة اولى تتبعها مراحل اخرى ضد الباقين منهم وبعد ان تبين وتوضح جليا ان ليس الاصلاح ولا الديموقراطية او مساعدة و الحفاظ على الشعب السوري ومقدرات بلده هي ما تسعى اليه هذه القوى الاقليمية والدولية المنخرطة في الهجوم المباشر عليها وقيامها بالتدخل المباشر في توجيه وقيادة واسناد ودعم العناصر المسلحة والتكفيرية فيه وبعد التدخل العسكري المباشر لاسرائيل بضرب سوريا بتوجيه من امريكا … وبعد كل هذا الدمار الواسع الذي لحق بسوريا والبنى التحتية فيها وحصارها وسرقة ثرواتها ومصانعها وسيطرة التكفيريين على بعض المناطق فيها … وبعد ان استيقن الروس وكل حلفاء سوريا الاخرين من الاهداف الموضوعة من قبل امريكا والغرب والصهاينة وعملائهم في هذه الحرب ضد سوريا وعندما وصلت الامور فيها الى اعلى واقصى ما يمكن تحمله هنا بدا التحول في تغيير الستراتيجيات في هذه المعركة ويمكننا القول ما يلي 
1- تغيير كل الحسابات التي كانت تحكم السياسة السورية قبل عام 2011 والتي اشرنا اليها انفا لان اعداءها قد شنوا فعليا الحرب الشاملة عليها ولم يتركوا اي خيار لها غير خوض هذه الحرب الى نهايتها لانهم مصرين على تدمير سوريا والقضاء على بنية الدولة عسكريا واقتصاديا واداريا وسياسيا واجتماعيا وتقسيمها والتنكيل بشعبها . 
2- ان امريكا واسرائيل هما من اعلنا هذه الحرب عليها مستغلين بعض الاحداث الداخلية فيها ودفعهم لحلفائهم الاقليميين والمنظمات الارهابية المرتبطة بهم لتازيم الاوضاع فيها والعمل على تفاقمها ورفض كل الحلول السياسية الممكنة فيها ومنع كل المنظمات الدولية والاقليمية والدول الاخرى على ايجاد مخارج وحلول مناسبة ومعقولة ومرضية للشعبا السوري توقف نزيف الدم والاقتتال فيها وبالتالي هم يتحملون نتائج هذه الحرب التي بداوها وليس هم من سيقرر نهايتها بل سوريا وقوى المقاومة 
3- بروز متغيرات دولية حقيقية وانتهاء انفراد امريكا بالقرارات الدولية وسياسة القطب الواحد ومنع روسيا والصين لاي تدخل عسكري مباشر لحلف الناتو وامريكا في سوريا مع دعمها عسكريا وسياسيا في مواجهة هذه الحرب الشرسة عليها مما اعطى القيادة السورية القدرة على امتصاص واستيعاب هذا الهجوم الكبير عليها والقيام باظهار وكشف القائمين به والمخطط او المشروع التقسيمي المعد لسوريا ومواجهة القوى المسلحة والقوى الاقليمية المشتركة في هذه الحرب والانتقال الى مرحلة صدها وتغيير الواقع الميداني الذي فرض عليها بصورة متدرجة ومتصاعدة ايضا 
4- محاولة التكفيريين والقوى الاقليمية تازيم الاوضاع خارج حدود سوريا وعبور الاحداث الى لبنان والعراق ومطالبة امريكا واسرائيل بضرب ايران وتصاعد التهديد الاسرائيلي بضربها مع التحريض والتهديد والوعيد ضد كل الاطراف التي يعتبرونها في جانب سوريا او المقاومة ادى الى وقوف هذه الاطراف مع سوريا وخصوصا ايران وقوى المقاومة مما جعلها كجبهة واحدة في مواجهة الاعتداء على سوريا وهذا يعني الاعلان الواضح والصريح ان اي ضربة عسكرية لسوريا من قبل امريكا والناتو واسرائيل ستواجه برد مشترك من هذه القوى جميعا وانه غير مسموح بسقوط الدولة السورية بيد امريكا او اسرائيل او التكفيريين وان الحل الوحيد للازمة السورية هو وقف العنف والتدخل في شؤونها الداخلية من جميع الاطراف الدولية والاقليمية وبدء حل سياسي تشترك فيه جميع الاطراف السياسية وان يترك الخيارللشعب السوري وحده لاختيار قيادته بنفسه وطريقة الاصلاح التي يراها مناسبة 
5- المتغيرات الميدانية داخل سوريا ودخول منظمات ارهابية من مختلف الجنسيات اليها وسيطرتها على بعض المناطق والتي اراد الامريكان من خلالها الضغط على سوريا قيادة وجيشا وتفكيكها واسقاطها سمحت للقيادة السورية بتغيير قواعد اللعبة وبدء مرحلة نشوء مقاومة ضد الصهاينة منطلقة من الجولان وبالتالي فان امريكا التي ابتدات الحرب لم تعد قادرة على انهائها كما ارادت وان اسرائيل التي ارادت اخراج سوريا من حساباتها وكداعمة للمقاومة اصبحت في مواجهة مقاومة جديدة ستنطلق من الاراضي السورية نفسها … والميدان لم يعد ملكا للقوى الاقليمية والدولية ومجموعاتها المسلحة التي ادخلتها للاراض السورية عبر الحدود التركية او اللبنانية والاردنية بل سيكون تحت تصرف قوى المقاومة الشعبية لبدء عملية تحرير الاراضي السورية المحتلة وهذا طبعا سيتم حصوله بالتزامن مع تطهير الاراضي السورية ومدنها واريافها من المجاميع الارهابية التكفيرية المسلحة والذي بدا العمل عليه فعليا وان كان سيستغرق بعض الوقت 
6- كل الاسلحة الموجودة في سوريا والتي عملت القيادة السورية للحصول عليها طوال السنوات الماضية ومنها اسلحة توازن استراتيجية اصبحت تحت تصرف جميع حركات المقاومة وبقرار من سوريا نفسها لانها لم تعد تخشى شيئا بعد كل هذا الدمار الذي لحق بها وهجوم اسرائيل عليها ….ان اكثر ما تخشاه اسرائيل وامريكا هو امتلاك حركات المقاومة اسلحة هجومية قادرة على الحاق الهزيمة باسرائيل وان تمتلك هذه الحركات اسلحة دفاعية تعطل قدرات سلاح الجو الاسرائيلي وقواته البحرية وكذلك تسحق قواته البرية المهزوزة والمنهارة اصلا وهذا ما ستفعله القيادة السورية وصرحت به علنا 

  

عادل الشاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/12



كتابة تعليق لموضوع : المعادلة الاستراتيجية الجديدة عندما تتحول سوريا الى بلد مقاوم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح

 
علّق AFH ، على صحة الكرخ :تستعد لعقد مؤتمرها السنوي السابع في منتصف تشرين الثاني - للكاتب اعلام صحة الكرخ : ما الاوراق الخاصة المطلوبة للباحثين لطفا, هل من توضيح؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز ملا هذال
صفحة الكاتب :
  عزيز ملا هذال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 35 ) من اصدار العائلة المسلمة محرم 1435 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 أرى أملا!!  : د . صادق السامرائي

 حقوق الإنسان  : د . مازن حسن الحسني

 أربعون حديثاً أخلاقياً وتربوياً من ألأحاديث الصحيحة السند والحسنة والموثقة المروية عن الإمام المهدي المنتظر صاحب العصر والزمان  : محمد الكوفي

 رواية من زمن العراق ١٥ الكار ولا العار  : وليد فاضل العبيدي

 شكراً لله والحسين وأبناء الرافدين  : كريم الانصاري

  كيف وضعت الاندية مستقبل الكرة العراقية  : منتظر العباسي

 الحسين(عليه السلام).. لم يقتل في عاشوراء؟!  : سيف اكثم المظفر

 الحشد الشعبي: عمليات تحرير الموصل لم تنطلق بعد ونحن اول المشاركين في حال اعلانها

 العيب والألاعيب  : حيدر محمد الوائلي

 ارتفاع عدد حالات الطلاق.. الاسباب والمعالجات (دراسة مختصرة)  : اسعد كمال الشبلي

 المعرفة والتسليم .. سبيل الانتظار للإمام المهدي (عليه السلام)  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 تاملات في القران الكريم ح162 سورة الرعد الشريفة  : حيدر الحد راوي

 قال إن فيها لوطاً  : عبد الله بدر اسكندر

 حملة جمع تواقيع للاحرار والشرفاء لكسر الاستعباد والاضطهاد  : حسن ابراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net