صفحة الكاتب : مهدي المولى

الطبول المأجورة تحولت الى كلاب مسعورة
مهدي المولى

  لا شك ان الطبول المسعورة فقدت البصر والبصيرة  وتحولت الى كلاب مسعورة بعضها يفترس بعض  معتقدة ان هذا يقربها زلفى لسادتها العبيد لا تدري ان هؤلاء السادة هم ايضا فقدوا كل شي  ولم يبق امامهم الا الانتحار لهذا جعلوا من هذه الطبول المأجورة والكلاب المسعورة دروعا لحمايتهم من غضب الجماهير الذي هو غضب الله

 تأملوا اي انحطاط واي درجة من السفالة والرذيلة وصلت اليه هذه الطبول الحقيرة المأجورة عندما تصف المظاهرات التي يقودها الكلاب الوهابية والصدامية في بعض المناطق الغربية من العراق بالمظاهرات الشعبية بثورة الشعب العراقي وانها امتداد لثورة الربيع العربي التي بدأت في تونس ومصر وليبيا وسوريا والبحرين وفي الجزيرة

لا شك ان هذه الثورات ثورات شعوب ضد فرد عائلة حزب حاكم 

ثورة شعب بكل اطيافه والوانه واجناسه ومحافظاته  متحدية الدكتاتورية والظلم والاستبداد

اما مظاهرات الانبار  فانها لا تمثل ابناء الانبار الشرفاء  فالذين قاموا بهذه المظاهرات عناصر منبوذة من قبل ابناء الانبار حيث كانوا قد رشحوا انفسهم ورفضوا من قبل ابناء الانبار ونتيجة لذلك قرروا الانتقام من ابناء الانبار قرروا الغاء الدستور والمؤسسات الدستورية والحكومة والانتخابات واطلاق سراح المجرمين والقتلة من الوهابين والصدامين

لو نظرنا نظرة موضوعية لاهداف هذه المظاهرات وغاياتها لاتضح لنا انها بالدرجة الاولى موجهة ضد ابناء المناطق التي قامت بها المظاهرات ضد حكومة الانبار التي اختارها ابناء الانبار بانفسهم وبانتخابات حرة ونزيهة

كما ان هذه الطبول المأجورة شنت هجمة منسقة ضد الانتخابات التي اجريت في العراق وسخرت بالملايين من ابناء العراق المتوجهين الى مراكز الانتخابات واعتبرتهم مجرد قطيع من البقر من الغنم من الحمير ليس الا لا يملكون بصر ولا بصيرة في الوقت نفسه نرى هذه الابواق المأجورة تمجد وتطبل للقتلة والمجرمين من المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وتعتبرهم هم الذين يمثلون العراق وكل ابناء العراق وهم العراقيون الاصلاء في حين الذين ذهبوا الى صناديق الانتخاب واختاروا العراق انهم فرس مجوس وروافض صفويين

وبدأت هذه الابواق تعظم سعيد اللافي وقصي الزين وغيرهم من المجرمين وتدعوا الى قتل العراقيين وذبحهم فهؤلاء جميعا من بقايا الساسانين

ورفعوا شعار لا انتخابات ولا حكومات محلية بل انهم يرفضون اي نوع من الانتخابات 

فالانتخابات لا تحقق العدالة ولا المساواة بين ابناء الشعب    فهذه من قيم الاعداء هدفها القضاء على قيمنا واخلاقنا فاذا اردنا ان نقيم العدل والمساواة وحماية ديننا واخلاقنا علينا ان نتمسك وندين بالدين الوهابي الارهابي وبنظام ال سعود وال ثاني وال خليفة

كما ان هذه الطبول تؤكد معلنة بان العراق لا يتقدم  ولا يستقر الا اذا اصبح ضيعة من ضياع موزة وحصة وطلبت من الشيخة موزة والشيخة حصة الى ارسال احد عبيدها لينصب نفسه واليا على العراق

ثم يتهمون العراقيين بالعمالة لاعداء  العرب والعراق لهذا على الأرهابين الوهابين والصدامين  ان يذبحوا العراقيين جميعا لانهم يدافعون عن شعب البحرين الذي يطالب بالحرية وحكم الشعب

فالحرية والديمقراطية والتعددية والانتخابات وكل شي يدعوا الى احترام الانسان من عادات الفرس المجوس الذين يريدون نشرها في صفوفنا وفي  مجتمعنا العربي واخذت هذه الطبول تصف العراقيين بصفاة قاسية ومؤلمة احد هؤلاء الطبول قال

بل وصلت القباحة بالعراقيين الكفرة المشركين انهم يزعقون في وسائل اعلامهم مطالبين وداعين الى حرية الرأي في الجزيرة العربية اي كفر واي جريمة كيف يدعون الى حرية الرأي في الجزيرة في ظل نظام ال سعود لا شك انها وقاحة ما بعدها وقاحة وتجاوز على الحق والعدل

لا شك ان العراقيين خرجوا على كل ما هو مألوف ومعروف لهذا قررت الاعراب  البدء بتنفيذ شعار ربنا الاعلى معاوية وهو

قتل تسعة من كل عشرة من العراقيين وما يتبقى نجعلهم جواري وخدم لال سعود وال ثاني

ونعقت  تلك الغربان  وطبلت  الطبول صارخة بوجهة العراقيين من اباح لكم ايها الفرس المجوس  الخروج على الحدود وتكسروا القيود وتقولوا من حق الشعب الايراني امتلاك الطاقة النووية الم تعلموا ان ذلك خروج على شرع رب البيت الابيض والكنيست ونحن خدم الحرمين

بل الاكثر من ذلك يحاول العراقيون الدخول في وساطة لانهاء الخلافات بين ايران وامريكا

لا شك ا ن العوائل المحتلة للخليج والجزيرة البقر الحلوب ادركت كل الادراك وعلمت علم اليقين ان بقائها ببقاء الخلاف والصراع الامريكي الايراني وانهاء هذا الخلاف وهذا الصراع يعني نهاية حكم هذه العوائل الفاسدة المنحرفة في المنطقة

لهذا نرى هذا العوائل تسعى بكل ما تملك من حقد ورذيلة الى اشعال المنطقة بنيران الحقد ونشر الفساد والعنف بكل انواعه في المنطقة

لهذا نرى هذه العوائل الفاسدة البقر الحلوب اخذت تصب الدولارات صبا وبغير حساب على هذه الطبول الجوفاء الحقيرة وابواق الرذيلة واخذت تتنافس وتتصارع على الكذب والافتراء من اجل الحصول على الجائزة الاولى

لكن شعبنا كشفهم وعرفهم وقال لهم انبحوا انهقوا ما يحلوا لكم لن  ينفعكم في شي فالعراق والعراقيون هم الاعلون وانتم ايها الكلاب الى الحفر الى القبور سائرون

ان البقاء على الايمان مرتكز   فالكافرون مضوا والمؤمنون بقوا

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/15



كتابة تعليق لموضوع : الطبول المأجورة تحولت الى كلاب مسعورة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهلول السوري
صفحة الكاتب :
  بهلول السوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تشارك في ورشة خاصة بتحليل وظائف الوزارات المشمولة بنقل الصلاحيات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بالفيديو،الشيخ

  وفد دار القرآن الكريم يشارك في المحفل القرآني الذي أقامته جامعة محمدية في إندونيسيا

 ظواهر مخيفة في الدولة العراقية  : د . عبد القادر القيسي

 سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى  : د . يوسف السعيدي

 مصدر: الأجهزة الاستخبارية حذرت مسبقا من هجمات لـ(داعش) في بغداد بــ10 انتحاريين

 لا بأس بأن نفطر يوماً عن الصيام السياسي!  : الشيخ مازن المطوري

 حوار هادئ مع الأستاذ علي الأسدي  : د . عبد الخالق حسين

 مقتل انتحاري يرتدي زي القوات الامنية حاول استهداف مركز انتخابي وسط الموصل

 الحرية خالدة  : جواد بولس

 عقوبات أميركية على شركتين روسية وصينية في إطار الحظر على بيونغيانغ

 يوم الغدير، وختام الرسالة  : امجد العسكري

 نريد وزيراً مثل علي بن يقطين!  : عباس الكتبي

 أحفاد الشمر  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 الحشد يحفر خنادق لانقاذ الانبار من سيول سوريا والاردن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net