صفحة الكاتب : محمد ابو طور

"قراءة فى مشروع قانون خراب إقليم مصر"
محمد ابو طور
لم أكن "أنتوي" الخوض فى هذا الموضوع فقد سبقني إليه غوصاً لامس الأعماق قامات قانونية ودستورية عملاقة كالعلامة الدكتور البشري و الجهبذ الأستاذ حسام عيسى وآخرون ، إلا أن حوار حاداً عاصفا هب بيني وبين أصدقاء "نحسبهم فى عِداد المثقفين "المتنورين" - تبينت من خلاله أن الصورة لديهم مشوشة مهزوزة  غير مكتملة الأركان عن هذا الخطر الذي يحيق بمصر وأهلها ، وربما يكون ذلك بسبب "لوغاريتمات" النص القانوني والجهد "الخبيث" المبذول من ترزية قوانين الحاكم (أي حاكم) فى لي عنق النصوص وتطويعها لخدمة أهدافهم الدنيئة ، من هنا كان قراري مشاركتكم فى استجلاء وكشف ألغام هذا المشروع. 
 
بعد قيام جريدة المصري اليوم في 27ابريل13 بنشر نصوص مواد مشروع قانون تنمية إقليم قناة السويس  ومرور أكثر من أسبوعين على النشر ، وعدم ظهور مسئول واحد يكذب ما نشرته الجريدة أو يتهمها بتحريف أصل مشروع القانون - الذي سبق وأعلن وزير الإسكان عن الانتهاء من إعداده بتاريخ  17ابريل13 - يصبح المنشور بالجريدة - حتى الآن – هو نص مسودة المشروع الأولى  الذي يستوجب منا ( المهتمون) مناقشته وتفنيد بنوده وكشف طلاسمه لبيان مزاياه أو فضح عواره.
 
سنركز في هذه القراءة على محور واحد فقط كفيل بنسف مشروع القانون المقدم وهو مصطلح "الإقليم" الوارد بالمشروع من حيث (تعريفه ، حدوده ، أملاكه ، هيئته  ومجلس إدارته) ، إقليم يزعمون تنميته "سيحمل الخراب لمصر" إذا تم إقرار القانون على هذا النحو ، ومن خلال ما يلي من سطور سنوضح جدية ومنطقية المخاوف من انفصاله أو تدويل سيادته بعد سحب السيادة المصرية من عليه.
 
الإقليم هو "رقعة من الأَرض تتسم بخصائص معينة تميزها عما يجاورها من أقاليم أخرى ، تجتمع فيها صفات طبيعية أو اجتماعية تجعلها وَحدة خاصَة" ، .... والسؤال هنا هل يمكن أن يتحول الإقليم إلى دولة مستقلة ؟!!.
 
ان اصطلاح "الدولة" الذي اتفق على تعريفه أكثر الفقهاء هو : "شعب مستقر على إقليم معين ، وخاضع لسلطة معينة" ... ،وبالتالي فإن عناصر تكوين أي دولة هي شعب (وهو موجود)، وإقليم (وسبق تعريفه) ، وسلطة (وهي غالبا حكومة أو مجلس)، ويلحق بالسلطة ركن "السيادة" ، وفي هذا نظريتين ، النظرية الفرنسية أوجبت وجود السيادة ، فلا يمكن قيام دولة بدون سيادة أي "السلطة غير المقيدة في الخارج والداخل" ، أما النظرية الألمانية فهي لا تشترط لقيام دولة وجود حكومة ذات سيادة ، ومقتضاها "أن العبرة في قيام الدولة هي وجود حكومة تملك سلطة إصدار أوامر ملزمة في قدر معين من الشئون المتصلة بالحكم ، ولو لم تكن لها السيادة بالمعنى المطلق في كافة تلك الشئون " .... ، فهل تتيح مواد مشروع القانون فرصة استقطاع الإقليم من أراضى جمهورية مصر العربية ومن ثًم إعلان استقلاله عنها ؟.
 
هذا بالفعل ما نصت عليه المواد (1/ أ ، ب) ، (3 : 21) فهي تكرس بل تؤكد هواجس احتلال واستعمار أغلى قطعة أرض فى مصر برفع الولاية القانونية عنها، فالإقليم في مشروع القانون غير واضح الحدود ينتظر قراراَ من رئيس الجمهورية بتحديد ملامحه حسب الهوى والمزاج الرئاسي الإخواني ، وفضلا عن ذكر القطاعات المكانية الأربع المكونة له بدون بيان واضح لحدودها فقد أضاف المشرع للمادة الخاصة بها عبارة "وغيرها من القطاعات المستحدثة" مما يفتح الباب لإضافة أي مكان فى مصر للإقليم دون ضوابط معلومة وأسس مفهومة .
 
 ثم أن الهيئة التي تديره وتتبع رئيس الجمهورية وتضع وتخطط وتنفذ السياسات والنظم الخاصة بتنميته وتطويره ستؤول إليها ملكية جميع الأراضي المملوكة للدولة والواقعة داخل قطاعات الإقليم  ، كما تؤول إليها الحقوق والالتزامات المترتبة على العقود والتصرفات الواردة على هذه الأراضي والمنشآت الكائنة عليها أيضاً ؟!! ، مما يعني أن أي مناطق أو أماكن يضيفها رئيس الجمهورية للإقليم مستقبلاً تصبح بمجرد توقيع القرار ملكاً أيضاً لهيئة الإقليم خاضعة لنظامه وقوانينه الخاصة ، ولهذه الهيئة رأسمال يتكون من عوائد أنشطتها واستثماراتها وما تحصل عليه من الهبات والمنح والقروض والتسهيلات وأي أموال أخرى بدون قواعد أيضاً !! ، ولها أن تنشئ فروعاً ومكاتب وإدارات داخل البلاد وخارجها ، وتتمتع بالإعفاء من الضرائب على المبيعات ومن إتباع الإجراءات التي تتطلبها القوانين واللوائح الجمركية ، ولها موازنة مستقلة لا تتبع القواعد المعمول بها فى إعداد موازنات المشروعات الاقتصادية.
 
أما مجلس إدارتها فيسلك طرق الإدارة المتبعة فى المشروعات الاقتصادية الخاصة دون التقيد بالنظم والأوضاع الحكومية ، ويكون له فى سبيل مباشرة اختصاصاته جميع السلطات اللازمة وبوجه خاص تملك الأراضي والعقارات و نزع الملكية للمنفعة العامة ، وتأجير أراضيه أو عقارات يملكها، واستئجار أراضى أو عقارات مملوكة للغير لإنشاء المشروعات والمرافق كمنشآت المياه والقوى الكهربائية والطرق ...الخ ، و يرسم السياسة العامة للتنمية بالإقليم ، ويقر الخطط والمخططات والبرامج والمشروعات ، ويضع شروط ومعايير التخطيط العمراني والبناء والمرافق ، وحماية إدارة البيئة والتأمين عليها ، ونظم الرقابة الصحية والبيئية والفنية ، ويصدر التراخيص البيئية والسلامة والصحة المهنية  وينشأ ويدير المرافق العامة والبنية الأساسية بما فى ذلك الطرق والمياه والصرف الصحي والصناعي وشبكات توزيع الكهرباء وشبكات الاتصالات وخدماتها ، ويضع النظم الخاصة بإنشاء وإدارة الموانئ والمطارات ، والقواعد التنظيمية بنظم العمل والتأمينات الاجتماعية ، والنظم والإجراءات الخاصة بالوكالات التجارية، والجمارك ونظم الاستيراد والتصدير من وإلى قطاعات الإقليم، ، ويصدر قرارات تقسيم الأراضي ، ويضع نظم الشهر والتوثيق، والنظم الخاصة بالسجل التجاري، ، وشروط ومعايير إصدار تراخيص البناء والهدم و إنشاء المدارس والمعاهد ودور الحضانة والمستشفيات والمراكز العلمية والبحثية والطبية والثقافية والنوادي وغيرها من الأنشطة الثقافية والتعليمية والصحية والاجتماعية أو أي أنشطة أخرى داخل الإقليم ، أو لوقفها، أو إلغائها ، ذلك كله دون التقيد بأي شروط أو معايير فى أي قوانين أو لوائح أو نظم أخرى خاصة بتلك الموضوعات ، يعني خارج نطاق القوانين المصرية بأكملها.
 
إذن اكتملت الصورة الآن فبعد إقرار المشروع سيصبح ..."إقليمهم" ... لديه حدود جغرافية محددة ويسكنه شعب معروف قد يكون من الأجانب المستثمرين أو الخونة المتأخونين و تحكمه سلطة قادرة على اتخاذ كل الإجراءات المسيطرة السيادية دون التقيد بالقوانين والنظم واللوائح فى الدولة المصرية المجاورة له ، ولن يتبقى له حينئذ إلا  مرتزقة كجيش ، وعلم ، وتدويل قضيته تحت شعار الاستقلال التام أو الموت الزؤام . 

  

محمد ابو طور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/17



كتابة تعليق لموضوع : "قراءة فى مشروع قانون خراب إقليم مصر"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اكرم الحكيم
صفحة الكاتب :
  اكرم الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي وسرايا معاوية والخيبة الأمريكية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 رئيس الوزراء نوري المالكي: العراق اصبح مركزاً للعمليات الارهابية  : وكالة نون الاخبارية

 عاشَ عُمرانُ!!  : د . صادق السامرائي

 اِتْلَمُّوا..يَا عَرَبْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 ايجاز عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات للمدة من ١٣ تشرين الثاني ولغاية ١٥ تشرين الثاني

 حديث صريح مع الأديبة التونسية ، زينب جويلي ، عن الادب بين الرواية والمقال وتجربتها الابداعية  : صابر حجازى

 دموع باردة  : علي الزاغيني

 إلى علي فرزات و إلى كل أحرار سوريا  : زوليخا موساوي الأخضري

 أزمة الإعلام العراقي... أزمة مهنية أم أزمة ضمير؟ لصوص النصوص  : مؤيد بلاسم العبودي

 في حبّك لم ألعن قدري  : ابو يوسف المنشد

 وطنَّا ... أجار لو ملك ؟  : علي فاهم

 العراق ابخيت وابراسه الف شاره  : عباس طريم

 قبل يوم الاعتصام ... رسالة الى السيد مقتدى الصدر

 منتدى الاعلاميات العراقيات يستنكر احتجاز الصحفية التفات حسن  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 لثناء والولاء لآل البيت عليهم السلام إيمان!  : سيد صباح بهباني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net