صفحة الكاتب : ظاهر صالح الخرسان

صرخةُ من أحد مفكري الناصرية ..دعوة من ؟ ولمن يدعون؟ وبماذا يدعون ؟
ظاهر صالح الخرسان
ربما اختفت الحقيقة لبرهة من الزمن ..وبلغ السيل الزبى وضاقت الاجيال ذرعا من أساليب الورثة الغير شرعيين لمنهج الدعوة الذي تخبط ما يقارب العقد من الزمن..
سمعنا صوتاًُ صارخاً ينتفض ضدهم من مدينة الناصرية التي تعرضت لأبشع خسارة لهذا الحزب من مفكر لا زال يواصل عطاؤه الفكري والثقافي كان يوما ما وربما إلى الآن محسوبا على حزب الورثة المستورثون الاستاذ مربي الاجيال محسن وهيب  ..يعيش في إحدى المناطق العشوائية الفقيرة في المحافظة (الحواسم) لكن كانت داره مليئة بالمبادئ الحقة والمؤلفات التي سطرها بأنامله خدمة للإنسانية  وتدل كلماته التي صرخ بها بصوت مختنق في مقال قبل أيام (التفاتة تقييم ومراجعة حزب الدعوة) تدل على انتفاضته وألمه ورفضه  لهؤلاء الذين استورثوا خطاً من الجهاد والتضحية وأرث فكري وعقائدي متين لكن سرعان ما بدده المستورثون المترفون عندما ذاقوا حلاوة الدنيا وخطف أبصارهم بريق الكرسي المشؤوم 
يشبه الورثة للحزب بذلك الأخرق الذي ورث من أباه الأرصدة والمشاريع  وبما انه أخرق سرعان  ما يبدد تلك الجهود وذلك الميراث حيث يقول ((هكذا حصل الدعاة بعد السقوط على سمعة الدعاة الأوائل وعاشوا عليها وحصدوا أرصدتها، بعد أن همشوا من تبقى منهم، إلا إن سمعة المجد التليد لا تبني مجدا تليدا، إنما الذي يبني المجد ويعليه، هو صدق الإيمان بالله تعالى و التضحية بالقول وبالفعل من اجله، قال تعالى مخاطبا الذين تنكروا لحقائق الإيمان وموازينه :
(يا ايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومه لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم ))
 
مذكراً إياهم بسنة الله والسنن التأريخية في بني البشر بأن المستقبل هو لقوم آخرين يحبهم الله ويحبونه ...
يرى ما آلت إليه الدعوة ونتائجها الكارثية حيث يعزو السبب إلى حالة الترف الذي يعيشه هؤلاء الورثة او المستورثون للمجد مستنكرا شطب اسم (الإسلامية) في أحدى المؤتمرات ومتسائلا لمن صارت الدعوة بعد هذه الخطوة و يقول: قد أهالني الانسحاق الكامل لحزب عتيد قد حُسبت عليه في جزء مهم من حياتي .
يبدأ بنصيحته وحتى إن لم يعتبروها نصيحة بسبب نرجسيتهم يوكل الأمر إلى الله تبارك  وتعالى بقصد القربة الإلهية 
حيث يشخص ترف الورثة :
يعتبر إن تميز القيادات الوارثة بالنرجسية بمعنى "يرون أنفسهم لا يخطئون"  ولا يطلبون المشورة فهم ورثة شرعيون ليس لأحد أن ينافسهم ولا يقبلون أن يغيرهم  انتخاب ولا يخضعون لشورى  فأعضاء الشورى يختارهم أولئك الذين لا يخطئون.
 يقف هنا بدون ذكر أساليب أخرى أكثر تدني في منهجهم !
أذن انغلاقهم على أنفسهم في هالة يصنعونها لأنفسهم بعيدة عن الواقع وعن الآخرين قد جعلت منهم طبقة برجوازية فوقية بعيدة عن مفاهيم الإسلام والمنظومة الأخلاقية للمجتمع الذي يعيشون فيه  .
يشخص حالة أخرى لورثة هذا الكيان الذي أصبح أجوفا وفارغا من محتواه الداخلي حيث يرى إن هذا الحزب ليس له تنظيم ولا تقييم ولا إعداد للكودر .فلا معنى للحزب وجوداً وعقيدةً وفكرا 
وقد طغت عليه العلاقات الشخصية التي أقصت الكوادر العلمية والنزاهة والتاريخ الجهادي وغيرها 
وقد أعتمد رجال الحزب النرجسي والطبقة البرجوازية على الكم بدل النوع للدعاة مثلهم مثل البعثيين عندما كانوا يهتفون ((بعثنا لكل الشعب موتوا يرجعية ))  فاليوم التحشيد من خلال المؤسسسات المهمة و على كل مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية بأسم رجال الدعوة و أنصار المالكي قد جلبت كم هائل من الأنصار(البعثية والعلمانية والنفعية والسراق وغيرهم .) يحوطون الحزب حيثما درّت معايشهم ...بعيدا عن ثقافة وأدبيات وقواعد الدعوة في اعتماد النوع وليس الكم 
ويذكرالكاتب دليل مرشحي انتخابات مجالس المحافظات 2013 معظمهم من دعاة ما بعد 2003 وحصريا 2005 وما دون بل يذهب إلى حتى من يقود الدعوة غالبيتهم من دائرة هذا الانتماء النفعي السلطوي .
 
ويذكر حالة خطرة إن أدبيات حزب الدعوة وثقافته قد أستبدلت بثقافة حزب البعث، من الملق وتمجيد الأشخاص والمحسوبية والعشائرية ..
وليس خافيا ذلك حيث ارتبط مصيرهم بمصير رئاسة الوزاء فوصل الامر بهم الى الاستنساخ لشخص المالكي فلم نجد ا لبعث بكل طغيانه وكره وعنجهيته قد طرح أمر استنساخ قائد الضرورة الملعون واما تحشيد العشائروالشيوخ الصداميين تحت عناوين مختلفةكالاسناد والصحوة  وأنفاق الاموال عليهم والمرتبات الشهرية والمكارم السخية  ليكونوا ابواقا وجزء من الكم  المنتمي للحزب الجديد دعاة ما بعد 2003
فلم يغض النظرعن هذه الخطوة التي انتهجها حزب الدعوة وحتى عوام الناس تتكلم بهمس ونقمة إن حكومة(المالكي) الدعوة تسير بمنهجية وسياق على خطوات البعث ..فقد جند الدعاة البرجوازيين عدد من المؤسسات وسياسيين وأقلام مأجورة وكوادر إعلامية فاقدة للمهنية بعيدة كل البعد عن أخلاقيات الإعلام ..وهذا ما أفتضح به بعض الدعاة  مهجيتهم من خلال صريحا لا مسؤولة مثل ان المرجعة أحدى  منظمات المجتمع المدني أو ((نحن نأخذ مشروعيتنا من صناديق الاقتراع وليس من المرجعية )) فأتذكر كلمة السيد الحائري عدما بعث إليهم برسالة موبخاً لمنهجهم المنحرف فكان يسميهم (الدعوة أقليم أوربا) ثلاث كلمات تحمل أبعادا واحتمالات كبيرة ربما تُكشف  عند انقلاب الملك عليهم وعودتهم إلى أوربا الأم!
 تكشف الصرخة المدوية لهذا المفكر الغائب بين أنقاض البعث والدعوة الجدد عن تعامل الدعوة مع أبناء البعث في مقراتهم حيث يقدمون لهم تزكية لغرض يُحاط بهالة الدعوة ولتمشية الامور في دوائر الدولة كونهم أقارب الوارثين  أو من أرحام  دعوة 2005 !
وان تستر القيادات العليا على الفاسدين والمفسدين أما قد تورطوا بالفساد أو يعتبرون الفاسدين جزء من الكم الذي اعتمدته الدعوة على طريقة البعث فمن الصعبة محاسبته بعدان اشتهر بتنظيمه ما بعد 2003 على بركة حكومة المالكي 
فلو لم يكونوا من المترفين وكانوا جزء  مشروع الدعوة الحقيقي الماضي وليس مجرد دعاة ورثة لما كان هناك فسادا على الإطلاق ولجندوا أنفسهم لمحاربته  ..فلم نرى منهم أي جهد حقيقي لمحاربة الفساد !

  

ظاهر صالح الخرسان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/22



كتابة تعليق لموضوع : صرخةُ من أحد مفكري الناصرية ..دعوة من ؟ ولمن يدعون؟ وبماذا يدعون ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  علي جابر الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البكاؤون على أسواق النفط  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الفطرة القابيلية.!!  : صادق العباسي

 هل يحق لبارازاني ان يشترك في الحكومة العراقية القادمة  : علاء الخطيب

 رئيس وزراء اليابان وعليوي  : د . رافد علاء الخزاعي

 مخاوف مشروعه...ام اضغاث احلام  : د . يوسف السعيدي

 فسحة امل  : محمود خليل ابراهيم

 فرمان والميزان  : جعفر العلوجي

 ضياع المستقبل بالماضي  : نزار حيدر

 عودة السكان النازحين إلى الرشاد في كركوك

 ايضاح من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات .  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الدكتور الشهرستاني: رئاسة التحالف الوطني في طريقها للحل والدورية هي الاقرب للتطبيق

 الصدر الى اوروبا تلبيةً لدعوات رسمية من خمس دول

 مجالس المحافظات ...ولعبة التسقيط !!!!  : حسنين الفتلاوي

 قطعات الفرقة السابعه تحرر قريتي صبخه وبروثا

 ازمةُ وتبعات  : حازم الشهابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net