صفحة الكاتب : عبد الله بدر اسكندر

قال إن فيها لوطاً
عبد الله بدر اسكندر
الصفة الرحيمية التي أفاضها الله تعالى على خلقه هي التي تتحكم بالأفعال الإرادية المتفرعة على مجمل الملكات النفسانية وصولاً إلى أخذ الموارد المقابلة للمؤثرات الشعورية، ولهذا نرى أن بعض الكائنات الأخرى التي هي دون الإنسان استعداداً للشعور قد تحمل جزءاً من تلك الصفة، وعند الدخول أكثر إلى عمق هذا السلوك نجد أن نسبة التوافق بين تحقيق الرحمة واستمرار الحياة على ما يضمن بقاء النوع تكاد تكون طردية، وهذه من أكمل الصور المألوفة التي منع الدأب من استقراء تفاصيلها، ومثالاً على ذلك ما يظهر أمامنا من رحمة الأم بأبنائها وكذا الأب وصولاً إلى جميع مصاديق الرحمة التي يتعامل بها الناس في ميادينهم الحياتية إذا ما أخرجنا الإحسان الواجب عن حديثنا باعتبار أن القانون الموضوع له لا يختص بالعوامل الفطرية التي نحن بصدد الحديث عنها فتأمل.
ومن هنا نجد أن القانون السائد في المجتمعات لا يراعي جانب الرحمة بقدر ما يراعي الأطر العامة التي تكون ملازمة لنوع العقاب الذي يؤمن به حتى وإن كان على حساب الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ولهذا نجد أن الميول الفطرية قد تأخذ المجرى المخالف لسيادة القانون وإن كان إلهياً وذلك بسبب استعمال الصفة الرحيمية في موضع لا يتناسب والمنهج المقدر لها، أما بخلاف ذلك فقد نحصل على النهج الصحيح الذي يتجرد من خلاله الإنسان عن الملكات النفسية التي تكون في الغالب حاكمة عليه، ومن هنا فقد أشكل هذا الأمر على بعض الناس الذين قادهم ظنهم إلى تفصيل مجريات الوقائع بما يتناسب والنتائج الظاهرة لهم دون الدخول إلى أسبابها الغامضة التي تكشف أسرارها، علماً أن هذا الإتجاه قد يتوافق مع المسلمات الطبيعية، إذا ما جرد الإنسان عن التركيبة التي يظن بصحتها، ولهذا فقد أشار الحق تبارك وتعالى إلى هذه الحقيقة بقوله: (يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون) الروم 7.
فإن قيل: هل يدخل الأنبياء في هذا الطرح؟ أقول: نعم لأن الله تعالى لا يظهر على غيبه أحداً باستثناء من يرتضي من الرسل ليظهرهم على أمر الرسالة فقط دون الدخول إلى تفاصيل الغيب الكلية التي لا يعلمها إلا هو جل شأنه، حيث أن جعل اللا متناهي في المتناهي محال، ولهذا فقد أمر الله سبحانه النبي (ص) بأن يبين عدم علمه بالغيب وذلك في قوله: (قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء) الأعراف 188. وكذا قوله: (قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم إني ملك إن أتبع إلا ما يوحى إلي قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون) الأنعام 50. وهناك العديد من الآيات التي تتحدث عن هذا الجانب باستثناء بعض الحالات التي يخص بها الله تعالى بعض عباده مع مراعاة القابل كما في قصة موسى والعبد الصالح.
 
من هنا يظهر أن الله تعالى قد نفى علم الغيب عن جميع خلقه وخير الأمثلة على ذلك هو ما جرى للجن من العمل الشاق الذي كلفهم به سليمان (عليه السلام) دون وصولهم إلى حقيقة موته لولا دابة الأرض التي أكلت منسأته، كما في قوله تعالى: (فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين) سبأ 14. وهذه الآية تبين أن الناس في زمن سليمان كان اعتقادهم أن الجن يعلمون الغيب وكان هذا الأمر متداولاً عندهم آنذاك، كما هو الحال في الاعتقادات السائدة في وقتنا الحاضر والتي ألزم فيها بعض الناس نفسه وأوهم الآخرين بتمكنه من لقاء الجن أو أن لديه القدرة على شفاء من يدخله الجن، حسب الأوهام المألوفة في زماننا أو الأمراض العصرية التي يروج لها أصحاب البدع الذين لا هم لهم سوى نشر هذه الأوهام والدفاع عنها، بغير علم ولا هدىً ولا كتاب منير.
 
فإن قيل: لم يظهر في آية سبأ ذكر للإنس فكيف يمكن الاستدلال على وجودهم؟ أقول: قوله تعالى: (تبينت) يتضمن هذا المعنى، أما من يعتقد أن هذا النهج لا يستقيم فعليه بتقدير محذوف، فيكون المعنى: [تبينت الإنس أن لو كان الجن يعلمون الغيب] وبهذا يستقيم الكلام لتلازم الجن مع الإنس في كثير من الآيات، ومن هنا يتحصل أن علم الغيب لا يطلع عليه إلا الله تعالى وقد يبين بعضاً من علمه بالتبعية إلى رسله أو بالأحرى إلى من يرتضي منهم، كما بين ذلك في قوله: (عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحداً***إلا من ارتضى من رسول فإنه يسلك من بين يديه ومن خلفه رصداً***ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم وأحاط بما لديهم وأحصى كل شيء عدداً) الجن 26-28.
 
وعند تأمل ما مر من البحث يظهر الفرق بين إرادة الله تعالى وبين الإنسان الذي يقدر الأسباب ونتائجها على ما تقتضيه رحمته التي لا تدخلها الأبعاد التكوينية للحقائق الغامضة إلا بقدر يسير يكون مرده إلى الملكات النفسانية التي تختلف مواردها حسب اختلاف المقامات بين الناس، ومن هنا كان دفاع إبراهيم (عليه السلام) عن قوم لوط مع علمه بما يقومون به من فاحشة متمثلة بإتيان الذكران من العالمين، وقد صور القرآن الكريم هذا المشهد بقوله تعالى: (ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين***قال إن فيها لوطاً قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين) العنكبوت 31-32. وفي الآيتين مباحث:
 
المبحث الأول: قال سيد قطب في الظلال: هذا المشهد مشهد الملائكة مع إبراهيم مختصر في هذا الموضع لأنه ليس مقصوداً، قد سبق في قصة إبراهيم أن الله قد وهب له إسحاق ويعقوب، وولادة إسحاق هي موضوع البشرى، ومن ثم لم يفصل قصتها هنا لأن الغرض هو إتمام قصة لوط، فذكر أن مرور الملائكة بإبراهيم كان للبشرى، ثم أخبروه بمهمتهم الأولى: (إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين) وأدركت إبراهيم رقته ورأفته، فراح يذكر الملائكة أن في هذه القرية لوطاً وهو صالح وليس بظالم، وأجابه الرسل بما يطمئنه من ناحيته ويكشف له عن معرفتهم بمهمتهم وأنهم أولى بهذه المعرفة. (قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين) وقد كان هواها مع القوم، تقر جرائمهم وانحرافهم، وهو أمر عجيب.
 
المبحث الثاني: ذكر الزمخشري في الكشاف: قوله: (بالبشرى) هي البشارة بالولد والنافلة، وهما إسحاق ويعقوب، وإضافة مهلكوا إضافة تخفيف لا تعريف، والمعنى الاستقبال، والقرية سدوم التي قيل فيها: أجور من قاضي سدوم. (كانوا ظالمين) معناه أن الظلم قد استمر منهم إيجاده في الأيام السالفة، وهم عليه مصرون، وظلمهم: كفرهم وألوان معاصيهم. (إن فيها لوطاً) ليس إخباراً لهم بكونه فيها، وإنما هو جدال بشأنه، لأنهم لما عللوا إهلاك أهلها بظلمهم، اعترض عليهم بأن فيها من هو بريء من الظلم، وأراد بالجدال إظهار الشفقة عليهم، وما يجب للمؤمن من التحزن لأخيه، والتشمر في نصرته وحياطته، والخوف من أن يمسه أذىً أو يلحقه ضرر. 
 
المبحث الثالث: يقول الطباطبائي في الميزان: قوله تعالى: (ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكوا أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين) إجمال قصة هلاك قوم لوط، وقد كان ذلك برسل من الملائكة أرسلهم الله أولاً إلى إبراهيم (عليه السلام) فبشروه وبشروا امرأته بإسحاق ويعقوب ثم أخبروه بأنهم مرسلون لإهلاك قوم لوط والقصة مفصلة في سورة هود وغيرها. وقوله: (قالوا إنا مهلكوا أهل هذه القرية) أي قالوا لإبراهيم وفي الإتيان بلفظ الإشارة القريبة (هذه القرية) دلالة على قربها من الأرض التي كان إبراهيم (عليه السلام) نازلاً بها، وهي الأرض المقدسة. وقوله: (إن أهلها كانوا ظالمين) تعليل لإهلاكهم بأنهم ظالمون، قد استقرت فيهم رذيلة الظلم، وقد كان مقتضى الظاهر أن يقال: إنهم كانوا ظالمين، فوضع المظهر موضع المضمر للإشارة إلى أن ظلمهم ظلم خاص بهم يستوجب الهلاك، وليس من مطلق الظلم الذي كان الناس مبتلين به يومئذ كأنه قيل: إن أهلها بما أنهم أهلها ظالمون.
 
ويضيف الطباطبائي: قوله تعالى: (قال إن فيها لوطاً قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين) ظاهر السياق أنه (عليه السلام) كان يريد بقوله: (إن فيها لوطاً) أن يصرف العذاب بأن فيها لوطاً وإهلاك أهلها يشمله فأجابوه بأنهم لا يخفى عليهم ذلك بل معه غيره ممن لا يشمله العذاب وهم أهله إلا امرأته.
ويضيف في الميزان: لكنه (عليه السلام) لم يكن ليجهل أن الله سبحانه لا يعذب لوطاً وهو نبي مرسل، وإن شمل العذاب جميع من سواه من أهل قريته، ولا أنه يخوفه ويذعره ويفزعه بقهره عليهم بل كان (عليه السلام) يريد بقوله: (إن فيها لوطاً) أن يصرف العذاب عن أهل القرية كرامة للوط لا أن يدفعه عن لوط، فأجيب بأنهم مأمورون بإنجائه وإخراجه من بين أهل القرية ومعه أهله إلا امرأته كانت من الغابرين، والدليل على هذا الذي ذكرنا قوله تعالى في سورة هود: (فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط***إن إبراهيم لحليم أواه منيب***يا إبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود) هود 74-76. فالآيات أظهر ما يكون في أن إبراهيم (عليه السلام) كان يدافع عن قوم لوط لا عن لوط نفسه. انتهى كلام الطباطبائي.
 
فإن قيل: ورد في البحث قوله تعالى: (ليعلم أن قد أبلغوا رسالات ربهم) الجن 28. وظاهر هذا السياق يوحي أن هناك بعض المستجدات قد تطرأ على علم الله تعالى فما تأويل ذلك؟ أقول: قال كثير من المفسرين قوله تعالى: (ليعلم) أي ليظهر علمه الفعلي على ما سلف من المقررات التي لها وجود وحقيقة أخرى في خزائن الله تعالى، ولكن قولهم هذا بعيد، والأظهر هو أن تحمل الآيات التي يرد فيها هذا النوع من العلم على ما هو متعارف في لسان العرب الذي نزل به القرآن الكريم، ومن الأمثلة على ذلك قوله تعالى: (سنفرغ لكم أيها الثقلان) الرحمن 31. أي سنعاملكم معاملة من يتفرغ من أعماله، وهذا يجري في كثير من المصطلحات التي هذا شأنها، وعند اعتماد هذه القاعدة نكون قد وصلنا إلى أن العلم المذكور قد أنزله الله تعالى جرياً على عادة العرب، وهذا كثير في القرآن الكريم، كقوله تعالى: (وما جعلنا القبلة التي كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه) البقرة 143. وكذلك قوله: (ثم بعثناهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما لبثوا أمداً) الكهف 12. وقوله تعالى: (إلا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك) سبأ 21. وكذا قوله: (الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً) الأنفال 66.

  

عبد الله بدر اسكندر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/24



كتابة تعليق لموضوع : قال إن فيها لوطاً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الحسني
صفحة الكاتب :
  هيثم الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حفلا تأبينيا على روح الأديب والفنان زيدان حمود  : محمد صخي العتابي

 تأملات في القران الكريم ح316 سورة سبأ الشريفة  : حيدر الحد راوي

 الاعتصام والاتحاد هو نهج رسالة الإسلام  : سيد صباح بهباني

 إندحار و إنتحار!!  : د . صادق السامرائي

 برغم الغياب...عبد الناصر حاضر في العقول والقلوب  : محمود كعوش

 رسالة الى السيد المسيح  : محمد شفيق

 عاشوراء (6) السنة الثانية  : نزار حيدر

 سياسة التغيير وأيدلوجية وحدة المصير  : حيدر حسين سويري

  تاملات في القران الكريم ح169 سورة ابراهيم الشريفة  : حيدر الحد راوي

 تظاهرة جديدة في الناصرية احتجاجا على تردي الخدمات

 جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !!  : صلاح عبد المهدي الحلو

 المائدة بين التوراة والإنجيل والقرآن.   : مصطفى الهادي

 خطيب جمعة الانبار لممثل السید السيستاني: خطاب المرجعية وحدوي ولصالح العراقو  : الوكالة الشيعية للانباء

 سبحان الذي أسرى بعبده من واشنطن  : هادي جلو مرعي

 النجاح في توفير الامان  : حسين الاعرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net