صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

هل قرب الحل يا مؤتمرين...دافوس
سليم أبو محفوظ
سنوات عده ومؤامرات دافوس الاقتصادية تعقد في بحرنا الحي بالعلمانية والمزدهر بتعليمات الصهيونية ، والغني باتباع الماسونية من رجال اعمال وكبار التجار المتخصصين  في اقوات الشعوب ومصائرهم ، ناهيك عن تجار الدماء وناشري الوباء من مخططي لدمار الاخلاقيات ومن خلال الاتفاقيات سيداو وغير سيداو.
 ومروجي المهربات وناشري المخدرات في كل الاوطان العربية وخاصة في دول الجوار، التي ستصبح ضمن المنظومة الشرق أوسطية وقد أنجلى ذلك من تلميحات كيري الوزير الامريكي للخارجية الذي يمثل السياسة الامريكية .
 وينوب عن رئيسها اوباما بن حسين الافريقي الاسود الذي اعتلا التنين الامريكي ، لينفذ سياسة لم يتمكن غيره من تنفيذها في امر قضية اشغلت العالم قرن وعقدين من الزمن على وجه التقريب ودافوس الميت بحره والمتوقع شره والمدمر أمره ما هو الا بداية النهايات المرتقبة لقضية فلسطين .
التي لا يملك امرها بشر ولا يتفوض عليها انسان مهما علا وكان له سلطان ، فهي قضية مقدسة وقدسيتها تنزل بها آيات تتلى وستبقى هي الاعلى لأنها اكبر من البشر من رعاة البقر وأصحاب العهر وقادة اشرار الخلق وسيئ الخُلق .
 فما نطق به كيري ما هو الا نقطة في بحر المؤامرات ومأوى العاهرات السائحات ، اللواتي يبحثن عن السياحة الترفيهية في مناطقنا الشريفة بموقعها المباركة تربتها الغنية بثرواتها التي أستحوذ عليها اسياد أوباما أسود الوجه قبيح التصرف ، ومسئولي كيري الصغير الذي اقتبس بعض الكلمات التي قرئها عن اسياده وتلاها كما وردته من دهاتهم في دافوس العتيد ،الذي سينقلنا من جحيم الفقر وسنونه العجاف الى نعيم التطاول في البنيان وهدر كرامة الانسان والدوس عليها بجزل الالطاف.
واحمد الله ربي الذي اهتدى كيري بتوجهات السي آي أي واستدل على الحكم الرشيد وكأنه اسلم في نهايات عمرة السعيد الذي قال (الحكم الرشيد والأمن اهم الاسس لتغيير حياة شعوب هذه المنطقة) عبارات ولا اجمل وكلمات ولا اعمق مفردات ولم تجد أجزل منها ، واعتقد متبحر باللغة لم يجيد الربط بين كلمات الجملة .
وكذلك يقول أي كيري (غياب احترام كرامة وحرية الناس هو الشرارة التي اشعلت ثورات الربيع العربي ) ايستغبي كيري ومن كتب له الخطاب عقول البشر ويستخف بها ، ام يتهبل علينا مثل كلوب باشا من سبقه في ادارة المنطقة ، الذي وضع اسس التجهيل والتفرقة والواسطة والمحسوبية والعنصرية وبناء الكينونات العربية على اسسها وتاسيسها كما عرفناها وتعودنا عليها عقود من الزمن .
والآن يصحي الشعوب لتصنيع ربائع لتدمير ما بني في عقود الخسة الحكمية لزمر الدكتاتوريات المدعومة غربيا و امريكيا والممولة صهيونيا بواسطة صناديق ايجاد دافوس وكينونته ...ويتفوه كيري اللعين بحث القيادات في دول الربيع العربي ويقول(هذه اللحظة التاريخية التي تعيشها المنطقة هي افضل نموذج للارادة ولكن نهايتها لم تكتب بعد) .
كلام خطير بما فعل اللوبي الصهيوني في دول دمرتها امريكا اما بواسطة عملائها بالداخل ، وقتلت من قتلت منهم كمدير المخابرات المصرية عمر سليمان الذي مات فجأة بعد تمرده على اسياده وحاول كشف المستور.
 وكذلك القذافي المقبور الذي دمر ليبيا وارجعها لعشرات السنين بعد التهبيل والتجهيل بعد اخضر الكتاب ، وتسكير على الليبيين كل الابواب الذي حول الدولة الى امبروطورية وهمية ومزرعة شخصية لإشباع رغباته بعد بيع ثرواته ، والتي فقدت في صحراء التيه الليبية التي اخفتها القوات الامريكية من اصفر الذهب ونفط انتهب ووزع بين دول الكذب المحررة لارادة الشعوب العربية الغبية.
 وكذلك تونس التي هرب واليها بما خف حمله الذي سلم لأمريكا من بلاد المنفى... للطليق زين الدين العابدين وخالعته ليلى الطرابلسي سيدة الكوافيرات .
 كلام ابلغ من حد السيف كان وقعه وكذلك التهديد للجديد من الحكام الذين لا يحكموا فعليا ، لان الادارة الامريكية لم تستقر بعد على ضالتها بمن تثق بهم يقود شعوب الغباء العربية التي قال كيري فيها في دافوس(يجب على القيادات الحاكمة الآن في مصر وتونس وليبا اتخاذ خياراتها المستقبلية بحكمة ).
 والمقصود بحكمة المخابرات الامريكية والموساد الاسرائيلي اللذان يعرفان من اين تؤكل الثروات ، وتتم المؤامرات وتنفذ بنود المؤتمرات التي لن توتى بخير للأمة العربية وشعوبها بل كلها دعم لإسرائيل ووجودها .
وقال كيري من على منبر دافوس بحرها الميت (الصراع الاسرائيلي الفلسطيني ليس سبب الصحوة العربية واعتماد نموذج جديد للتنمية ) أي ان الحرب الاسرائيلية الغير معلنة ليس بسببها تتعرض التنمية لانهيار مستمر .
 بالرغم عن المخططات الاسرائيلية لغزو المنطقة فكريا واقتصاديا وترويج البضائع والمنتوجات الاسرائيلية ، التي تغرق الاسواق العربية ببضائعها المصنعة بأيدي عربية رخيصة الثمن من اجل تحييد البضاعة العربية وضربها في اسواقه وامكنة استهلاكاتها.
 وقال في هذا المجال كيري لسان حال الادارة الامريكية من على المنبر الدولي في البحر الميت (الشرق الاوسط الجديد يجب ان يطبق نموذجا جديدا للتنمية لا يعتمد على القروض والمساعدات ) يتوجب على العرب قبول اسرائيل في منظومة الشرق الاوسط الجديد ، كونها تمتلك المال .
 ومهيأة لفتح المصانع والمشاريع الكبرى لاستبعاد المشاريع الاستقراضية التي يفتعلها البنك الدولي ، واحلال اسرائيل كبديل عن البنك ... كدولة مستثمرة كشريك يهمه الابتعاد عن المساعدات والقروض التي تنمي وتدعم مشاريع عربية للقضاء على جزء من البطالة المفتعلة .
ضمن سياسات الدول في الشرق الاوسط والمنقذ الوحيد هي اسرائيل التي دخلت سوق المحروقات الاردنية ، تحت مسميات عدة وشركات متعددة وانتشرت بسرعة الوقود في الهشيم وغطت معظم الارض الاردنية بشكل ملفت للنظر، وكأن المخطط يعرف مدى حاجة المواطنين للنفط بعد بيع المصفاة لمستثمرين بنسبة 66% من حجمها والباقى للدولة الاردنية التي لا سلطان لها على قطاع المحروقات .
دافوس اعتقد انه المؤتمر الذي سيكون النهاية على مجريات القضية الفلسطينية ، التي لم ولن تحل بغير الاسلام والمسلمين المجاهدين لأنها ارض لها قدسيتها وكرامتها فلا دافوس ولا غير دافوس سيكون له سلطان عليها ، ولا عباس ولا حماس مهيئ للكلام عن أي امر يخص فلسطين وقضيتها الربانية.
 التي ستبقى معلقة لامر يريد الله به الخلاص من شرذمة اليهود اشر خلق الله ، ولو انهم 
يمتلكوا زمام كل المبادرات في زمن الخسة الذي نعيش ايامه السوداء ، في ازمان الرويبضة الذين تطاولوا في البناء وتكلموا بأمور العامة وتسيدوا الكلام في القضايا الهامة ، فهذا ليس زمن الاشراف الذين على ايديهم تتم الصالحات .
Saleem4727@yahoo.com

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/29



كتابة تعليق لموضوع : هل قرب الحل يا مؤتمرين...دافوس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : للاخ منير حجازي البعض يكتب للحفيفه بنيته الفكريه لا تخضع للاعتبارات التبعيه البعض منخاه الغكري تبعي؛ ينظر الى الطرح من باب من يخدم ومن يؤيد الى هنا عادي! لكن الذي منحاه الفكري تبعي يابى الا ان ياتي ويفةل لصاحب القلم الحر: لماذا انت حر في كتالتك! يا استاذ منير..هناك الكثير من قصائد المدبح.. يمكن ان تروق لك هذه احداها: http://www.anhaar.com/ar/?p=2802

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حكمةٌ وتفسيرها .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ عندما يكون النص اشكالي ومقدس× فتصبح البراعه في الجمع بين النص الاشكالب والتفسير البراعه! هو اقرب ما يكون الى العمل البهلواني. فيصبح رجل الدين بهلوانا وتصبح السذاجه عباده دمتِ بخير مولاتي

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : (طبعا الجحش لا يعوي) حلوه ، ولكن يا ست إيزابيل لماذا تنبشين في كتبكم وتُظهرين مساوئها ، وكأن القارئ لما تكتبين يتصور انكم تنتصرون للاسلام . تحياتي

 
علّق محمد الحدراوي ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : السلام عليكم اني من متابعي برنامج البشر شو مسلم( شيعي ) بهذا الموضوع انتم تسون طائفية بين العراقيين الاعلامي احمد يتكلم ببرامجه عن السياسيين الفاسدين بدون انحياز الى طائفة تكلم عن الشيخ عبد اللطيف الهميم والشيخ من الطائفة السنية واذا احمد كان سني يعني كل سني طائفي انتم تثيرون الطائفية من خلال هذا الموضوع وارجو منكم عدم اثارت الطائفية بين العراقيين احمد هو اعلامي يحمل صوت الشعب وهو مؤيد من مليون عراقي واني واحد منهم انتم تريدون إقامة طائفية بين الشيعة والسنة ، الشيعة والسنة اخوان ربنا واحد ونبينا واحد وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الحسين العنبكي
صفحة الكاتب :
  د . عبد الحسين العنبكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر منهاج نصر وسلام  2  : علي حسين الخباز

 موقع اور الاثري.. المتطوعون يوفرون الماء ويزيلون النفايات، والمسؤول يمنعهم!!

 طُروادة  : د . عبد الجبار هاني

 الخطاب والثواب في زيارة ابن الاطياب  : اياد طالب التميمي

 تيك أوي!  : اوعاد الدسوقي

 كلية التربية البدينة وعلوم الرياضة في جامعة واسط تُقيمُ عرضاً مسرحياً يُجسد فصلاً من واقعة الطف  : علي فضيله الشمري

 محافظ كربلاء يكرم ملتقى الرافدين للحضارة والثقافة درع كربلاء للإبداع  : خالد مهدي الشمري

 ومضات 14 – ( عيدي المرتجى )  : يحيى السماوي

 إبْحار إلى السيِّدة  : محمد الزهراوي

 الداعمون لداعش وبيان السيد السيستاني  : سعد الحمداني

 ديمقراطية مُهَرجين مُمَنهَجَة  : سلام محمد جعاز العامري

 كلابُ العشيرة وقرُودُها  : عبد الزهره الطالقاني

 وزارة النفط تعلن عن الاحصائية الاولية للكميات المصدرة من النفط الخام لشهر اذار الماضي  : وزارة النفط

 أسباب الانحطاط الثقافي والمعرفي لمجتمعنا  : اسعد عبدالله عبدعلي

  سِيَاسِيّوُنَ خَارِجُ الأَزْمَةِ !!.  : محمد جواد سنبه

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105120153

 • التاريخ : 21/05/2018 - 10:06

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net