صفحة الكاتب : حسن البصام

علي السباعي في زليخات يوسف هذيانات واعية تسخر من الواقع
حسن البصام

 زليخات يوسف المجموعة القصصية الثانية للقاص علي السباعي. صدرت عن دار الشؤون الثقافية العامة بغداد عام 2005بعد المجموعة الاولى ايقاعات الزمن الراقص الصادرة عن اتحاد ادباء سوريا عام 2002.

كان يحب الشعر والغناء والرسم.. بل كان منجذبا للشجن فيها.. تلك المحبة لم تستطع ان تملئ فراغات قلبه، ولم تتناغم مع هذياناته الواعية.. توقف عن ترديد أغاني داخل حسن.. وترك الرسم.. وحقن الشعر بشريان القصة.. وارتمى في احضان القصة القصيرة ليردد اغانيه سردا شاعريا. رأيت قصصه دامعات العيون وقلوبها تفيض تعاسة. وسماؤها ملبدة باحلام المعوزين والهاربين من جحيم الظلم والاستبداد.. اغوته القصة وانقاد اليها، ربما لان رداء القصة يتسع لتغطية رؤوس الفقراء.. وقد وجدت ثمة شبه كبير بين علي السباعي وما يكتبه، فالقصص تحمل جيناته الوراثية، فصيلة دمه وملامحه، لون بشرته، فرحه وحزنه..انه ابن العراق السومري المتحفز دائما.. العراق الذي يرمى بالاحجار فتتساقط من عثوقه الثمار.
يشرك القارئ في التأويل والرؤية والخيال. وجدت صعوبة في تحريك الاجناس الادبية خارج النص، وخاصة الشعرية العالية المتفردة التي هي ركن اساسي في ديمومة السرد.. لقد تداخلت وامتزجت. جمله مكتنزة واحيانا متناقضة بوعي وحرفية عالية وادراك وقصدية.. عدسة وعيه تلتقط ملامح المتعبين القلقين الذين لم يلتفت اليهم احد على الرغم من وجودهم دائما مع الاخرين.. يتردد على المقهى التي تحتضن حكاياتهم وزفراتهم واحلامهم، يدون كلامهم وصمتهم.. يحاورهم ويدخر ذلك، زاده الثقافي والمعرفي.. قلبه خزين كبير لاحلام متعثرة.. يغمس قلمه في قلبه ليرسم لنا حكاياته، سموات مكتظة بالاحلام وارض تفتقد خطوات محبيها ويدون اغانيه الاخيرة زليخات يوسف .
تكاد تتشابه قصص المجموعة في مناخاتها السردية ولغتها المركبة المتوالدة وانثيالاتها وتضميناتها. انها تتنفس من فضاء واحد فتزفر افكارا هاربة يلحق بها القارئ فلا يمسكبها الا بشق الانفس.. ومن الممكن ان يصوغ وحدة القصص لتكون رواية لا تقل براعة عن القصص ذاتها.
لغة هاربة دائما، فاضحة بقوتها وسلاطة لسانها، قابلة للتاويل معتمدا على خزينه الثقافي والفلكلوري والتراثي والديني يغلف القصة بغموض لايقاع الرقيب في الجهل فقد كتب المجموعة قبل عام 2003
استخدم لغة طيعة تنثال بعقلية مدركة لتسخر من واقع مر.. سخريته سوط على ظهر المواقف المخادعة.
في قصة مريم البلقاء ابتدأ لارباك الذاكرة بعنوان مدهش وتداخلت فيه عفة وقداسة ونبل مريم وقوة وجمال وتحفز فرس البلقاء وبين خطيبته وحبيبته وابنة عمه التي تحب الخيول.. لقد وظف العنوان توظيفا دلاليا موحيا… مريم هي الانثى التي يعبر من خلالها مفازات الحلم والطموح والمستقبل، يفقدها وهو في اوج اخضراره يدهسها القطار في الربيع لينتكس كل شئ.. انها شخصية القاص المتخفية، بوحدته وشتاته واحلامه وارهاصاته.. انه نص محتشد بالرموزوالاسماء والاماكن، وقد لا تجد ثمة رابط بين هذا اوذاك، لو اهملت بعضها فلا ينتقص من القصة القها، الا انه يغنيها بمعرفة وخيال.. انها هذياناته الواعية المبثوثة في كل صفحة.. صرخات استنجاد اواحتجاج.. هذيانات متسربة من فتحات صغيرة تحت ضغط التسلط والقهر والظلم.. لديه الكثير الذي يود ان يقوله ولكن هذا ما يسمح به والمتاح له وهو بديل عن الانفجار.. انه صمام امان. 
يرزخ تحت ظل الوصايا.. عند بدء الاحتفال بيوم الحب اعطوه سيف جده اللامع وجديلتي جدته لاخذ الثار. ولا غرابة حين يتحدث عن ابنة عمه لكنه يسهب في وصف برج ايفل او خيول فائق حسن او عنترة بن شداد وعبلة او معلم اللغة العربية او التاريخ او تضمينه ايات من سورة العاديات. او احتضان جده ابن اوى المتعب المتهالك.. توقع من علي السباعي كل شئ كما تتوقع من الحياة كل شئ، القصة هي الحياة التي تحتضن المتناقضات.
استخدم القاص الرؤيا ليرسم لنا صورا فنطازية بارعة الدلالة وهي تصوير دقيق لاحداث متنامية في السرد.. قصة مريم البلقاء تحمل انفاسه وملامحه،. تتكشف صورته وملامحه واضحة بالحبر السري للقارئ.. وان انفاس هذه القصة مبثوثة في رئات القصص الاخرى.. انها زفرته القوية التي خرجت من اعماق صدره.
وفي قصة مومياء البهلول .. البهلول الذي تنبأ بظهور امرأة تقود عربة ذات حمارين رماديين باذنين مقطوعتين ويدعو لاتباعها لغرض الخلاص.. وتظهر الذئاب التي تحاصر المدينة.. انها حصاراتنا وحروبنا السابقة والحالية والمستقبلية.. الذئاب تعوي في كل مكان، حول وداخل بيوتنا، وفي انفسنا.. انه الخوف والقلق والياس والرعب. ارغفتنا مغموسة بالدم، واحلامنا كوابيس عواؤها حاصرنا أمس.قبل عام.منذ سبع سنوات والبهلول ممسك بندقية محشوة، ارث اسلافه .. انها ايامنا الفارقة بالخوف المحاصرة بالجوع والقلق.. لقد استخدم القاص لغة شعرية بالغة التكثيف تقيأت العربة صراخها صديدا أسكن العيون المنثورة على ارصفة المدينة، العيون لينة، فاترة تقافزت اجفانها النحاسية كرتاجات صدئة، قفلت اندهاشا، فتساقط عجبها نحاسا باردا هشا فوق عتبات المحلات التجارية، تسأل 
لقد مللنا سماع الاباطيل. مللنا .
وفي قصة وساخات ادم تجلت الفوضى وعم الاضطراب, حيث اكوام النفايات تزحف نحو الشارع، لقد تحول المجتمع او المدينة الى اكوام نفايات.. تشير دلالاتها الى عفونة المواقف وقرفها وسلبيتها.. الفساد يزحف الى كل مكان.
وفي قصة وتبقى قطام اشارات واضحة الى عظم الخيانة والغدر.. قطام التي حرضت على قتل من اواها واطعمها وكساهاومنحها الشرف والعزة والامان… يوم بعد يوم تكشف بانك ضحية لعبة كبيرة، هائلة ومخيفة، وكنت فيها وجبة صغيرة، هشة وقشية, انفقت عمرها تعيش نصف في الظل والنصف الاخر تحت الاضواء الساطعة انها اشارات تحذيرية الى من اسرف في الظلم، تحركه اياد حاقدة.. انها انظمتنا التي تتباكى على ابتسامة المحتل.. وهذا ماحصل، تحرك بيادقنا اياد خفية وهي الرابحة ونحن دائما خاسرون، لاننا بلا ارادة ولسنا اصحاب قرار.
وفي قصة الجذر التربيعي للقمر تعري الانحطاط والتخلي عن القيم والاصالة والمواقف الشجاعة… ان الحشد المتراص الذي يلهث خلف الجنازة، انما هو تشييع فرس الامير، انهم يلهثون لشكر الامير ورضاه عنهم اربعة قوائم بيض رشيقة، اذناه بيضاوان كبيرتان, عيناه سوداوان واسعتان، وجسد ممشوق رياضي العضلات، ينتهي بذيل ابيض وطويل .
وفي قصة الزاماما وهي الحرب في لغة العرب القديمة.. صرخة بوجه الحرب التي تلد حربا ولا تجني الا الخسائر معاركنا محسومة سلفا لاعدائنا ولا نحقق الامان لان ابي سفيان دخل بيوت الناس ولم يطرق احد باب داره لقد استخدم القاص ترميزات دلالية متشظية تغني الثيمة الاساسية للقصة.. فالقاص لا يعتمد باسلوبه على متابعة السرد ونماء احداثه ووضوح شخوصه.. انها اشارات متوالدة ذات عمق وثقل، نجدها في بعض الاحيان لايرتبط بعضها بالبعض الاخر الا انها تمنح السرد قوة وارتكازا واقترابا من وحدة الموضوع، واني لاجد ان القصص التالية تعتمد بشكل رئيس على اللغة المشحونة، يستنطقها ويمنحها شحنة ايحائية وتاويلية، ولا تعتمد على السرد التقليدي، الذي يمسك بيديك ليقودك الى نهاية محددة، انت الان الذي تصنع وجودك اثناء السرد وانت الذي تصنع نهاية القصة.
نجد في في قصة احتراق مملكة الورق الحجاج حاضرا في احداث القصة, وكما اسلفنا مستخدما لغته الشاعرية المركبة.. لم يعتمد على تنامي الاحداث وتطورها انه يعتمد على فكرة يغذيها بلغته المشحونة التي تمتلك طاقة متفجرة.
وهذا مانجده كذلك في قصة عطش ذاكرة النهر حيث تنفق الحياة بموت النهر، وتحث المراة المتسولة الناس على ترك النهر.. تنعتهم بالكفار والخطاة والمساكين.. تتسول المراة لها قبرا من الذين يحفر كل واحد منهم بئرا في مجرى النهر بحثا عن الماء، تخاطبهم مساكين اهل الاوهام يحفرون قبورهم او ادفنوا فيها احلامكم.. ذكرياتكم..حروبكم..خطاياكم..اوهامكم ثم تخرج المتسولة حاملة غرفة دم. دم ساخن وفائر .
وفي قصة زليخات يوسف فان زليخة تولد زليخات لكل العصور, لنشر ثقافة الخطيئة.. غوايات متجددة بتجدد الملوك.. انها تغلق الابواب كلها لمحاصرة الشرفاء.. يسقط في فخاخها من لم ير برهان ربه.. جمال مبهر تنحني له قامات الرغبات, وتقبل يدها اذعانا لاقتراف الخطيئة. مبايعة الرذيلةوالانحطاط والعهر والفساد.. الشرفاء لا يسقطون في فخاخها على الرغم من انهم يدفعون الثمن غاليا.. لكن العدالة تلاحقهم، عدالتهم هم الطغاة، ان تصفق للامير وان تبتسم له وان بصق بوجهك.. على الرغم من اشارته السابقة في قصة وساخات ادم الى توالد النفايات الا ان القاص يعيدها ثانية الحياة قمامة هائلة الاخرون لا يكفون عن اضافة المزيد وهي ادانة السلطةالحاكمة حيث يتحول الناس الى اشباح تحت ضغوطات قاسية تتجدد فيها الحروب والحصار الذي لا ينتهي.
وفي قصة بكاء الغربان فان السماء تغني نحن لا نعرف غير البكاء, فامطرت دما .. ابليس يعبث فسادا.. الغربان في كل مكان، تحلق فوق المدن المحاصرة غدر..حرب..خيانة..نساء. كلها تعلمت الكتابة فوق صدري رماد ينثر فوق دم البؤس .
ومضات سردية متعددة في القصة الواحدة, باذخة موجزة مكثفة مختزلة تتعكز على شعرية اللغة لاستقامة السرد ولتحليق ذاكرة القارئ في سماواته.. فقد اشتغل على جناس اللغة لتكون حاضنة لتاويلات متعددة حتى في تناقضات رمزيتها.
السرد يتداخل فيه الخيال بالواقع..والتناص حاضر لشحن القصة بطاقات اللغة لتنتظم جميع القصص كمسبحة احجار طيبة، كل حجر مرتبط بالاخر، تسبيحا ابداعيا متقنا..
ارفع اسمه من القصة.. ستقرأ بصمته.. وهذا تحصيل حفرياته بازميل الاجنهاد على حجر الابداع.. كم تحتاج من جهد لترسم لنا بصمة؟ .. دوائر البصمة وانحناءاتها وتعدد خطوطها لا يجيد نحتها الا البارعون.. وعلي السباعي قاص بارع اصنفه في خانة نحات الكلمة المتفردين. 

  

حسن البصام
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/05



كتابة تعليق لموضوع : علي السباعي في زليخات يوسف هذيانات واعية تسخر من الواقع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق موسى الفياض ، على نسخة من وثيقة ميثاق المصيفي الاصلية - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم شكرا لنشر هذه الوثيقة المهمة والقيمة والتأريخية والتي تعكس أصالة ووطنية اجدادنا ولكن هناك ملاحظة مهمة وهي عدم ذكر رئيس ومؤسس هذا المؤتمر وهو سيد دخيل الفياض علما ان اسمه مذكور في الجهة العليا من الوثيقة لذا اقتضى التنويه

 
علّق بورضا ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : نعم ويمكن إضافة احتمالية وهي إن ثبت اصابته بإحتراق او سلق، فهذا أول العذاب على ما جنته يداه. الكل يعلم أنه لو فرض إخبار غيبي عن شخص أنه يكون من اصحاب النار وقبل القوم هذا كأن يكون خارجيا مثلا، فهل إذا كان سبب خروجه من الدنيا هو نار احرقته أن ينتفي الاخبار عن مصيره الأخروي ؟ لا يوجد تعارض، لذلك تبريرهم في غاية الضعف ومحاولة لتمطيط عدالة "الصحابة" الى آخر نفس . هذه العدالة التي يكذبها القرآن الكريم ويخبر بوجود المنافقين واصحاب الدنيا ويحذر من الانقلاب كما اخبر بوجود المنافقين والمبدلين في الأمم السابقة مع انبياءهم، ويكفي مواقف بني اسرائيل مع نبي الله موسى وغيره من الانبياء على نبينا وآله وعليهم السلام، فراجعوا القرآن الكريم وتدبروا آياته، لا تجدون هذه الحصانة التعميمية الجارفة أبدا . والحمد لله رب العالمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء سالم
صفحة الكاتب :
  د . علاء سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net