صفحة الكاتب : بهلول الكظماوي

كتبتها في 4-9-2005
بمناسبة استشهاد اكثر من الف نسمة على جسر الائمة,
 
( بغداديات )
 
 
( حركوص )
 
ولد صاحبنا حركوص ( حرقوص ) بعد معاناة طويلة لابويه دامت لاكثر من عشرين سنة زواج وهم بانتظار الولد ( الذكر ) .
وبعد سبعة ولاداة اناث لهما فرّج الله عنهما بولادة الذكر , و هو الولدالاول و الاخير لديهما , اذ لم يلدوا بعده بشيئ حيث توفى ابواه الواحد تلو الآخر.
سمّي صاحبنا هذا بـ ( حركوص ) خوفاً عليه من الحاسدين .
و الحركوص ( الحرقوص ) عبارة عن نوع من البعوض يشبه البق او البرغوث , و عادة العربان عندنا في العراق ( بعدها اكتشفت انها عادة تكاد ان تكون عالميّة , كما في اليونان و في هولندة وبلجيكا اضافة لدول اوروبا الشرقيّة , و بالاخص في مجتمعاتها البدوية و الفلاّحيّة ) عادتهم انهم يطلبون الولد الذكر , و لا يكادون يطلبون من الله الانثى .
و لهذا عندما يرزقهم الله تعالى بالولد الذكر يسمونه بتسمّيات تحقيريّة تحطّ من قدر اسمه خوفاً من اصابته بالعين الحاسدة ( خلافاً لقول رسول الله محمد – ص - : من حقّ الولد على ابيه ان يحسن اختيار والدته و اختيار اسمه .
فلذلك نجد عندنا تسميات شائعة للذكور المنجبين بعد عدّة ولادات اناث مثل : 
زبالة , جلّوب , جرو , جريو , خنس , مطشّر , معاوية , سفيان , طكعان , جربوع , ..... الخ.
امّا من كان منهم كثير الاولاد الذكور وعنده خصوم او مستهدف من قبل الآخرين فتغلب التسمية على اولاده الذكور باسماء مثل : جفّات , هدّاد , صدّام ,عرّاك , طعّان , مهاوش...... او اسماء حيوانات جارحة مثل : صكر , ضبع , سبع , ذيب او ذياب , حنش .... الخ .
بعكس ذلك لا نجد اسماء تحقيرية للبنات ( الاناث ) بل نجد اسماء تفخيميّة مثل
: محاسن , علاهن , تسواهن .... الخ .
و قسم من الاناث اللائي اتين بكثرة الى الدنيا و بعد طول انتظار الى الولد الذكر الذي لم يأتي بعد تسمى بتسميات مثل : نهاية , كفاية , ييزي , بسّي ....الخ ايحاءً و تفاءلاً بانتهاء ولادات البنات .
و بالطبع تغلب هذه التسميات بشقيها ( الاناث او الذكور ) في مجتمعات البدو و الارياف و تكون قليلة منها في المدن و تنحصر سواء كانت في الريف او المدينة في المحرومين من كثرة الاولاد الذكور وفي كثيري الاناث .
( مع اني لاحظت ايضاً مسميات في اوروبا للاولاد مشابهه لما عليه عندنا نحن العرب مثل : مستر دوك و تعني الكلب , او بلاك و تعني اللون الاسود , وولف ويعني الذئب , واسم فوكس و يعني الثعلب .... الخ , وهذه التسميات ايضاً تكثر في المجتمعات الفلاحية التي تطلب الولد الذكر , و ايضاً سبب هذه التسميات يرجع الى الخوف على ذكورها من العين الحاسدة.
نعود لصاحبنا حركوص :
ومن هو حركوص ؟
هذا التعيس الاسم !!! التعيس الحظ !!!
و لكنّ يمتلك قلباً طيباً و رقّة و حنواً!!!
فمع اننا ابناء الشعب العراقي بصورة عامّة , و ابناء المجتمع البغدادي بصورة خاصّة تنعدم فينا النعرات العرقية و الطائفية و القومية , الا اننا ابناء السوق التجاري في باب الاغا من باب المزاح و الملاطفة حينما كنا نسأل حركوص هذا عن مذهبه : هل هو شيعي ام سني ؟ كان يجيبنا على الفور : يتخسون اثنينهم , انا دليمي و بيتي في الدجيل !
وترجمة مقولته : انه يقصد : ليخسأ كلّ من يفرّق بين الشيعة و السنّة من اي طرف كان , فهو دليمي , والمعروف عن عشائر الدليم انها يغلب عليها مذهب التسنّن , في حين يغلب على اهالي الدجيل مذهب التشيّع , فهو الاثنين معاً .
كان حركوص يمتهن مهنة الحمالة.
فكان كلّ رأسماله عبارة عن عباءة سميكة من الخيش مرقّعة ولكنها متينة و قويّة , فكان يفرشها على الارض و يضع فيها الحمل المراد نقله , ثم يعقد طرفيها ليحملها الى حيث يريد صاحبها لقاء اجور بسيطة.
و في بعض الاحيان كنّا نكلّفه نحن ابناء سوق باب الاغا ببيع بعض البضائع الكاسدة لدينا ( الستوك ) ونسميها (عظم ) , فيقوم بدلالتها , فاذا كانت من الحدادية يذهب بها الى الحدادين في منطقة السباع في الرصافة , واذا كانت من النجاريّة ذهب بها الى السوق الجديد بالكرخ , او الى باقي محلات النجارة او الحدادة .
كان يصرّف هذه البضائع الكاسدة الى جانب حمالته فيتقاضى عليها عمولة (دلاليّة
) ايضاً .
ورغم حسن معاملته و طيب اخلاقه مع الناس الا انه لم يكن يثق باحد الاّ بشريكه ( خضيّر ) الذي يتقاسم معه الربح كلّ يوم سواء بالحمالية او الدلالية , وان مرض احدهما او تغيّب عن السوق لقضاء بعض الامور الخاصّة فحقّه محفوض , اذ كانت شراكتهما التكافلية عبارة عن ضمان اجتماعي لهما .
و لسبب انعدام ثقة حركوص بالناس ما عدى شريكه خضيّر , كان دائماً يردّد كلمته الشهيرة والتي اصبحت معروفة لدينا : ( مامش خيّر الاّ خضيّر ) !
و تمضي الايام .... و يمضي الزمن على هذا التلاحم بين حركوص و شريكه خضيّر , فهما اكثر من اخوين تقاسما الحياة بحلوها و مرّها .
الى ان حدثت مذبحة الدجيل الشهيدة , على اثر تصدّي ابناءها للطاغية صدّام , فتصدّى لابناء هذه المدينة البطلة اخيه ( النغل ) برزان ليحرق فيها الاخضر و اليابس و لتستشهد مدينة الدجيل البطله .
و برغم ان خضيّر شريك حركوص كان ينتمي الى الطائفة الشيعية بعكس شريكه حركوص الذي ولد من ابوين سنيين, الا ان خضيّر اصطفّ الى جانب حزب البعث القذر ضدّ البلدة الشهيدة , وهنا حدثت الطامّة الكبرى و قصمت القشّة ظهر البعير , و تفرّق الشريكين .
و بعد ان كان حركوص ينادي : مامش خيّر الاّ خضيّر .
اخذ دائماً يردّد القول الجديد فيقول : حتّى خضيّر موش خيّر ... حتّى خضيّر موش خيّر .
( اي حتّى هذا خضيّر و هو الشخص الوحيد الذي وثقت فيه اتّضح لي بعد تمحيصه انه لا يستحق ثقتي ولا يستحق ان ائتمنه على صداقتي و رفقتي .
( حته خضيّر موش خيّر ) .
ٍبعد ذلك اختفى حركوص من السوق ولم نعد نراه او نسمع عنه , ولم يجرؤ احد منّا ان يذهب الى مدينة الدجيل المنكوبة ليسأل عمّا حلّ به , حيث كانت محاصرة بكلاب البعث المتوحّشة , غير انّا وصلنا خبر سوقه الى المعتقل , ثمّ سرت شائعة بعد ذلك تقول : انّ السلطات البعثية التي كانت جاثمة على صدر العراقيين آنذاك قد خيّرته بين تسفيره الى ايران حيث يوجد امامه الخميني , او الحاقه بالخونه الذين تعرّضوا لحياة السيد الرئيس صدام حفظه الله و رعاه.
و لكنه ( اي حركوص ) فضّل الموت على الغربة حيث لا يعرف احداً في ايران , كان ذلك آخر ما سمعناه عن حركوص حسب ما رواه و روج له وكلاء الامن و المخابرات الصدّاميّة المندسّين في السوق .
فسلام عليه يوم ولد و يوم استشهد و يوم يبعث حيّاً .
و ألآن عزيزي القارئ الكريم :
بعد ان شاهدت يوم امس لقطات تلفزيونية مصوّرة ظهر فيها اخو الشهيد السعيد عثمان العبيدي ( الاعظمي ) رحمه الله وهو يصف حادثة النخوة و الغيرة و الشهامة العراقية الاصيلة التي امتاز بها الشهيد عثمان ( رض ) و هو يتفانى بانقاذ ستّة غرقى من حادثة جسر الائمة في الكاظميّة ثم ليستشهد هو غرقاً وهو يهم بانقاذ الغريق السابع.
جاشت بي الذكريات لاسهر معها حتّى الصباح متصوّراً انّ الله سبحانه و تعالى قد عوّض حركوص عن شريكه و رفيقه الخائن خضّير برفيق جديد له في الجنّة , الا و هو الشهيد البطل عثمان العبيدي رحمه الله .
قضيت ليلة امس متأمّلاً منظر الصبي الشهيد ذي الثمان سنوات ( محمد عزيز طعمة الموسوي ) وهو ما زال في الصف الرابع الابتدائي ولم يبلغ الحلم بعد ملبياً نداء امامه موسى الكاظم ( ع ) الذي قضى في سجن الطاغية الرشيد , اذ جمعت بين شهادة امامه الكاظم ( ع ) و بين عائلة هذا الطفل الشهادة و المظلو مية , اذ انحدر هذا الطفل من عائلة لها من الشهداء و المعتقلين والمظلومين في زمن صدام و حزبه حزب البعث الماسوني العفن فخرج ليلبي النداء غير آبه بمخاطر الطريق المحفوفة بالارهابيين و الالغام , متسلّحاً بالقرآن الكريم الذي وضعه بيين طيّات ملابسه ( لانّه كان على يقين بانّه سوف يسقط ) فخاف على كتاب الله ان يسقط معه ولهذا وضعه في صدره و اغلق عليه ازرار قميصه , و ليخرجه مقدّم البرنامج فيما بعد استشهاده و ينشره على صدره الشريف .
فتصوّر اي روح ايمانيّة و ايّ تصميم يمتلك هذا الصبي ( الشهيد المظلوم ابن الشهداء و المظلومين ) واي شعب جبّار انجب هذا الصبي :
( اذا بلغ الفطام لنا صبي ..... تخرّ له الجبابر ساجدينا ) اي شعب جبّار هذا الذي يمتلك مثل الشهيد حركوص و الشهيد عثمان و الشهيد النجّار الاخرس الذي فجّر ثورة 1920 في قتله للعسكري الانجليزي في تظاهرات الحيدرخانه ببغداد و الشهيد اعذافة الذي لف نفسه بسعف النخيل و سكب عليها النفط رامياً بنفسه على خيول الغزاة في ثورة العشرين و هو يصيح ( كل حي بالدنيه اعليه موته ) علماً ان النجار الاخرس و عذافة لا احد يعرف عن عشيرتهما شيئاً سوى انهما ينتميان الى العراق و لاشيئ غير العراق .
هذا هو جهادنا الذي نفتخر به نحن ابناء العراق , لا جهاد القتلة و المرتزقة الذين يفخّخون السيارات و يزرعون العبوات الناسفة التي تقتل الابرياء لصالح حزب البعث الماسوني .
اي شعب هذا الذي انجب الصدرين العظيمين ؟ , اي شعب هذا الذي انجب الشيخ عبد العزيز البدري و الشيخ ناظم العاصي و الشيخين البصريين عارف و عبد الجبار ؟ نعم عزيزي القارئ الكريم :
قضيت ليلة امس متأمّلاً ابواب الجنّة قد فتحت لاستقبال شهداء عراقنا الابرار !
و في نفس الوقت و في الجانب الآخر متأمّلاً نار جهنّم قد سعّرت لاستقبال الارهابيين القتلة و البعثيين الصدّاميين و الى جانبهم الكثير من اصحاب الاقطاعيّات الحوزويّة المسمات دينيّة و الدين منهم براء و منهم الذين يلقّبون انفسهم بحجج الاسلام و آيات الله العظام المتاجرين بالدين والذين سمنت اجسادهم و ثخنت رقابهم و ترهّلت كروشهم و تكدّست ارصدتهم الماليّة في البنوك الاوروبيّة من اقوات شعبنا العراقي الغني بثروتة النفطية و الغني بثروته من الحقوق الشرعيّة و لكنه ما زال مستضعفاً من قبل حزب البعث العفن و مرتزقة هذا الحزب من القتلة و الارهابيين الى جانب الاحتلال الغاشم واصحاب الاقطاعيات الدينيّة ( سواءً كانت سنيّة او شيعيّة ) و الذين يقول عنهم المرحوم حركوص ( يتخسون اثنينهم ) .
واخيراً : هنيئاً لشهداء شعبنا الابرار بحسن العاقبة ، و هنيئاً لشعبنا الذي يمتلك هكذا رصيد من ابناءه الشهداء البررة و الذي حتماً سينتصر ببركة استشهادهم . و دمتم لاخيكم : بهلول الكظماوي امستردام في 4-9-2005 e-mail : [email protected]

  

بهلول الكظماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/05



كتابة تعليق لموضوع : حركوص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بلطرش رابح
صفحة الكاتب :
  بلطرش رابح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أصابع الاتهام.. لمن نوجهها؟  : علي علي

 المسلم الحر: تفجيرات اليمن مؤشر خطير يقرع نواقيس الخطر في البلاد  : منظمة اللاعنف العالمية

 هل يكون الدين مصدر اذى ؟  : احمد الشيخ ماجد

 جدلية الحجاب والديمقراطية  : رسل جمال

 تحربرها قادم لامحالة..نينوى التي ظلمت مرتين!!  : حامد شهاب

 رحلة الاوهام ل (سعدون ضمد)  : اياد الجيزاني

 الانتخابات في الانبار ونينوى.. حملات للمقاطعة واخرى للتغيير بسبب سياسيي داعش!

 المرجعية الدينية . رؤية صائبة ومنطق احتوائي ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 مركز بدر الثقافي الاسلامي يكرم وزير العمل بشهادة تقديرية ودرع الابداع  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ميلاد الرسول الكريم .. والتواصل الحي مع الذكرى  : نايف عبوش

 فلم صامت من الأحساء حول الانتخابات البلدية  : يوسف الحسن

 غفوة  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 دبابيس من حبر5!  : حيدر حسين سويري

 علي الأديب والصرح الشامخ  : صباح السعد

 عين الزمان منجزات رئيس البرلمان السابق  : عبد الزهره الطالقاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net