صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

والله فضحتونا حتى سعدي الحلي ما مسويها
د . رافد علاء الخزاعي

إن ظاهرة اغتصاب الأطفال من قبل البالغين هي ظاهرة استشرت في المجتمعات المحافظة وخصوصا في عالمنا العربي والتي تمنع الاختلاط وهي تشكل جرحا داميا في ثقافتنا العربية والإسلامية التي تعتني بالطفولة وتبرز أهميتها المستقبلية ويتم الاغتصاب اغلب الأمر حسب الدراسات الاستقصائية من ذوي القربى الكبار أو المعلمين أو المدرسين الخصوصيين الذي يدرسون الأطفال في بيوتهم أو عاملي المنزل من سواق أو خدم وخصوصا من هم من بلدان بعيدة ويعيشون تحت الكبت الجنسي نتيجة ابتعاد زوجاتهم أو أزواجهم عنهم في بلد أخر أو من قبل الأسطوات وأرباب العمل الذين يشغلون الأطفال (عمالة الأطفال ) ويستغلون حاجتهم المالية والحياتية وجهلهم الجنسي وهذه الظاهرة استشرت في بلدان الخليج السعودية والكويت والبحرين وقطر والإمارات والعراق وسوريا والأردن ومصر والجزائر والمغرب حيث حسب الدراسات هنالك أرقام مخفية وحقيقة مجهولة. بالإضافة إلى تنامي ظاهرة أطفال الشوارع وما سلطه الإعلام عن هذه الظاهرة وإبطالها تحت مسميات سفاح الزبير , سفاح اربيل أو سفاح حولي أو سفاح جدة أو قضية مصر الشهيرة التوربيني الذي كان يغتصب الأطفال ويستغلهم لمصلحته في التسول وهنالك سابقا الشقاوات والقبضايات والفتوات وحتى في السويد وأمريكا واستراليا في جرائم هزت المؤسسة الكاثوليكية في قضية الكهنة مغتصبي الأطفال التي جعلت البابا يقدم اعتذاره العلني في إحدى قداسات الأحد وقد سلط الإعلام لأكثر من ذلك. وقد يودي هذا الاغتصاب في بعض المرات إلى قتل الضحية وتشويه جثثهم أو تركهم يعانون من أزمة نفسية حادة تودي بعض الأحيان انتحارهم وتترك في شخصياتهم وصمة حزن وخوف وخجل.

وهنالك اغتصاب أخر يمارسه المحققين ضد المتهمين وخصوصا المتهمين السياسيين وهنالك ضباط امن متخصصين في الأنظمة الديكتاتورية وظيفتهم الأولى الاغتصاب وقد عايشوا الدور ولم يتزوجوا وقسم منهم في أواخر أعمارهم يتحولون من الساديه (تعذيب الآخرين والتلذذ بعذاباتهم ) إلى ماسيشوية (وهي إن يكون الضحية) وهولاء قد سلطت السينما العربية بجراءة الضؤ عليهم وهم باغتصابهم المتهمين في محاولة لكسر شخصيتهم وتهشيم رؤيتهم الإنسانية لأجل انتزاع اعترافاتهم ويعيشون باقي حياتهم مكسوري الأنفس ومجروحين الأحاسيس وهي في العراق وسوريا ومصر وحتى إسرائيل ودول أخرى تعيش في ظل الديكتاتوريات المستشرية التي لا تحترم حقوق الانسان وهكذا يبقى هولاء يتحولون إلى وحوش ضارية متروكة في المجتمع مع الكحول والمخدرات حتى لو انتقلوا إلى مجتمعات مفتوحة تعيش الحرية .

وقالت صحيفة [ديلي ميل] البريطانية إن " الضابط [عبد القادر الجنابي] عراقي الجنسية ضابط استخبارات في النظام السابق وحصل اللجوء في بريطانيا بعد احتلال العراق ، وزميله، اليكس ويلسون فليتشر، اختطفا الصبي ألبالغ من العمر 14 عاماً في مركز التسوق [ارندايل] بمدينة مانشستر واقتاداه إلي دوره مياه حيث قاما بالاعتداء عليه جنسياً ".

وأضافت إن " الصبي حاول الهرب، لكن الجنابي البالغ من العمر 55 عاماً وزميله فليتشر 35 عاماً ، الذي يعمل في مكتب محاماة، حشرا الصبي بينهما ثم اقتاداه إلي دوره مياه قريبة من متجر دبنهامز حيث نفذا الهجوم المروّع ".

وأشارت الصحيفة إلى إن "الشرطة اعتقلت الجنابي، المقيم في بريطانيا منذ 2002، وفليتشر، بعد إن تعرّفت عليهما من الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة في مركز التسوّق، وإدانتهما محكمة التاج بمدينة مانشستر لاحقاً بتهمه اغتصاب طفل والاعتداء عليه جنسياً فقد أصدرت محكمة بريطانية حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً بحق ضابط استخبارات عراقي في زمن النظام السابق ، بتهمه اختطاف طفل واغتصابه في مركز للتسوّق بمدينة مانشستر.

إن  ما يشاع في المجتمع العراقي من اتهام للمطرب المرحوم سعدي الحلي وهو اتهام باطل إلا من خلال النكت والمزحة لان سعدي ضمن طبيعته الريفية والعشائرية كان يتغنى بأسماء مذكرة حتى لا يقع نفسه من احراجات مجتمعية وقتها, وفي إحدى الأيام جاء الفنان سعدي الحلي يزور مدرستنا الإعدادية القريبة من منزله لوجود مدرس قريب له فيها ...فانبرى احد الزملاء وهو احد جيرانه إن أطلق صيحة (يلا شباب بسرعة انهزموا ترى سعدي الحلي أبو خالد قدامكم فأطلقنا سيقاننا للريح ونحن نختبئ في صفنا الدراسي)

وقد سمع الفنان سعدي الحلي هذه المقولة ولحظات والمدير والفنان في صفنا وقد اعتذر المدير من تصرفنا إمام الفنان وهو يقول والله والعباس أبو فاضل كلها وليداتي دعاية قابل إني ما أخاف الله يسوي بيه مثل ما سوى بقوم لوط وساوهم مع الأرض) ونحن نخجل والمدير اصدر امر بفصل كل الشعبة لمدة ثلاثة أيام ويجب علينا الإيتاء بأولياء الأمور حتى نعود إلى مقاعد الدراسة ,  وبعد ان أصبحت طبيبا زارني عدة مرات في عيادتي لمتابعة حالته المرضية لإصابته بالسكر وبعد أجريت له عملية بتر ساقه نتيجة مضاعفات هذا المرض وحزنه الشديد على ولده مقدم الشرطة خالد الذي توفي مبكرا ودائما في كل زيارة لي يوكد دكتور إني بريء من هذا الاتهام الشعبي ضدي واني إقراء القران واصلي الان  واحمد الله واشكره على كل حال  وصدك يعني مثل يقول أبو خالد اللي يخاف من الله ما يسويها بس يا عالم من أين نأتي بالناس اللي ما يخافون الله ويغتصبون كل شيء بهذه الدنيا مو بس الطفولة والله يرحم فنانا المبدع سعدي الحلي أبو خالد في فسيح جناته ودائما نردد معه الحياة هي ليلة ويوم ليلة ويوم .

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/11



كتابة تعليق لموضوع : والله فضحتونا حتى سعدي الحلي ما مسويها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء سعدون
صفحة الكاتب :
  علاء سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لاتخشوا الحشد الشعبي بضمان عقيدتهم  : صالح المحنه

 مؤسسة الشهداء تقيم معرضاً للصور على حدائق القشلة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 كيف ترهبون عباد الله؟  : سيد صباح بهباني

 أم البنين/ع/ :هويتها :وإختيار أمير المؤمنين لها :وتعاطيها مع أهل البيت/ع/ في مطالعة تأريخية وجيزة  : مرتضى علي الحلي

 تفكيك دولة الاقليم  : عبد الزهره الطالقاني

  ما عدا مما بدا ؟!.  : حميد الموسوي

 مقداد الشريفي : مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يجري انتخاب المناصب العليا فيها  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ابن قلبي  : اسراء البيرماني

 الإلحاد اسبابه ومفاتيح العلاج

 نحتفي بيوم 27 رجب ذكرى المبعث النبوي الشريف وهو من الأعياد العظيمة  : محمد الكوفي

 الخطوط الجوية العراقية تعقد اجتماعاً موسعاً لتطوير دائرة الشحن الجوي  : وزارة النقل

  المقابر الجماعية.. هل من ضرورة لاستذكارها  : مهند العادلي

 عراقية تصرخ....  : سرى حميد

 ما هو رد روسيا حول إسقاط طائرته في ادلب؟هل أصبحت سوريا ساحة حرب بين أمريكا وروسيا  : محمد كاظم خضير

 داعش یبحث سجلات المدارس لعناوين الطالبات والضاري یدعو المتزوجات لجهاد النكاح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net