صفحة الكاتب : علي السراي

المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تُحمل الرئيس مرسي ومفتي الناتو القرضاوي مسؤولية مقتل الشيخ الشهيد حسن شحاته وتطالب الحكومة العراقية بقطع العلاقات مع حكومة الاخوان
علي السراي
 (بقلم: علي السراي)
23-6-2013
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ إستشهاد الشيخ الشهيد حسن شحاته وثلة من المؤمنين على يد إرهابيون سلفيون تكفيريون بعد أن دعي الشيخ إلى بيت أحد المؤمنين للمشاركة في إحتفالية مولد الإمام المهدي عجل الله تعالى  فرجه الشريف حيث قام أكثرمن 3000 آلاف إرهابي من التيار السلفي من أهالي زاوية أبو مسلم في النمرس في جيزة القاهرة بمهاجمة 40 بيتاً من بيوت الشيعة وقاموا بإحراق بعضاً منها وعاثوا فيها خراباً مستخدمين شتى أنواع الاسلحة
 
إننا في المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني إذ نعرب عن إستنكارنا الشديد لتقديم الشيعة من قِبل حكومة الاخوان ككبش فداء إلى السلفية للوقوف معهم يوم 30-6 وهو التاريخ الذي ينتظره الشعب المصري للخروج بمظاهرات مليونية تنادي باسقاط حكومة مرسي، ندين في الوقت نفسه هذه الجريمة الإرهابية النكراء التي ارتكبها سلفيوا مصر ومن يقف ورائهم من شيوخ التكفير الوهابي القابعين في مملكة آل سعود الارهابية ونحمل الرئيس مرسي وأجهزته الامنية تبعات هذه الجريمة و مسؤولية مقتل سماحة الشيخ رحمه الله ورفاقه بصفته رئيساً  للبلاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية حماية  المسلمين الشيعة وعلمائهم كونهم مستهدفين من قبل الإرهابيين وبالاخص بعد دعوات القتل والتكفير ألتي أطلقها شيوخ التكفير في مؤتمرهم الاخير والذي عقد قبل أسبوعين تحت مرأى ومسمع الرئيس مرسي والذي لم يحرك ساكناً ولم ينبس ببنت شفة للرد عليهم وعلى رأس هؤلاء مفتي الناتو الإرهابي يوسف القرضاوي والإرهابي محمد حسان والإرهابي محمد العريفي الذين دعوا إلى قتل الشيعة من خلال فتاواهم الإرهابية الطائفية ودعواتهم لتجيش الهمج الرعاع من المرتزقة والقتلة بحجج واهية تتنافى مع كل القيم الإسلامية والشرائع الدينية السمحاء
وكذلك نٌحمل الرئيس مرسي بصفته الرسمية كرئيس للبلاد الان أمن وسلامة أتباع أهل البيت عليهم السلام في مصر ووضع حد لهذه العمليات الإرهابية ألتي تستهدفهم ونطالبه بالتحرك السريع والجاد للجم كلاب التكفير الوهابي السلفي ومنعها عن النباح بفتاوى القتل وإعتقال كل من ينادي بالطائفية والعازفين على أوتارها
 
كما نوجه النداء إلى الهيئات والمنظمات الدولية  كالامم المتحدة وكل المنظمات الحقوقية منها والإنسانية لإدانة هذه الجرائم الإرهابية المروعة التي تمارس ضد أتباع أهل البيت في مصر والبحرين واليمن والعراق وسوريا وملاحقة مرتكبيها والمسؤولين عنها وتقديمهم إلى المحاكم الدولية باعتبارهم مسؤولين عن جرائم ضد الانسانية
 
كذلك نوجه النداء إلى الأزهر الشريف ممثلا بسماحة الشيخ الجليل أحمد الطيب وكل علمائه الكرام ونقول لهم لقد عٌرف عن الازهر الشريف مواقفه المشرفة والمسؤولة في الدفاع عن المسلمين وحقن دمائهم وعن التعايش السلمي بين السنة واخوتهم الشيعة ولكننا وللاسف الشديد نرى اليوم كيف تمكن أعداء الله من السلفية والوهابية التكفيرية من التسلل إلى أرض الكنانة مصر حتى بتنا نسمع من على منابر مساجدها التي عرفت بوسطيتها واعتدالها زعيق الشياطين وهي تفتي بالجهاد لقتل المسلمين علانية وفي وضح النهار دون خوف من ملاحقات قانونية وهوما يثبت دون أدنى شك تورط الاجهزة الأمنية وتواطئها مع هؤلاء القتلة  ولهذا فانتم اليوم مطالبون يا سماحة شيخ الازهر أكثر من أي وقت أخر بموقف حازم مما يجري ووضح حد لهذه الجرائم الإرهابية التي تهدد النسيج الاجتماعي لمصر الكنانة وتنذر بحرب أهلية طائفية تهلك الحرث والنسل والمستفيد الوحيد منها هم أعداء الامة وأذنابها من قبيل مملكة الإرهاب الوهابي لآل سعود ومن سار في ركابهم..
 
كما نطالب الحكومة العراقية بقطع العلاقات مع حكومة مرسي احتجاجا على الجرائم التي ترتكب بحق اتباع اهل البيت عليهم السلام
 
وأخيراً نقول إلى الرئيس مرسي ولكل المسؤولين والصامتين عن إراقة هذه الدماء الزكية سيأتي اليوم الذي تقدمون فيه إلى المحاكمة كما حوكم من قبل الطاغية المقبور صدام وأضرابه من طغاة العصر الذين قتلوا شعوبهم بدم بارد...
 
الرحمة والخلود لكل شهداء الإسلام المحمدي الاصيل
 وبالأخص الشهيد السعيد الشيخ حسن شحاته 
ونقول له نم قرير العين فوحقك إن كل قطرة من دمائك الطاهرة 
ستتحول إلى رصاصة تخترق صدور أعدائك ومناوئيك
 
روابط  لصور وفلم  قتل الشهيد حسن شحاته ورفاقه المؤمنين
http://www.youtube.com/watch?v=INSlqiTJT6c
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=UToBg0BmkHw
 
و إنا لله وإنا اليه راجعون
 
علي السراي
رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني
assarrayali2007@yahoo.de

  

علي السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • نقطة نظام......  (المقالات)

    • إلى ساسة اللعنة من منكم سيكون أشعريّ العراق وقد رفعت مصاحف صفين في بغداد يوم أمس؟  (المقالات)

    • النصرُ نصرُك وحشدُك أيها السيستاني العظيم كُنا نقاتل بعمامتك الشريفة فهزمنا الجمع وكان الإنتصار  (المقالات)

    • رسالة عاجلة إلى السيد وزير الداخلية وقيادة عمليات بغداد بخصوص تفجير الكرادة ... مرطبات الفقمة  (المقالات)

    • نداء إلى شوس البحرين وأسودها... فإن كان حمد يزيد فكلكم الحسين اليوم  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : المنظمة الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف الديني تُحمل الرئيس مرسي ومفتي الناتو القرضاوي مسؤولية مقتل الشيخ الشهيد حسن شحاته وتطالب الحكومة العراقية بقطع العلاقات مع حكومة الاخوان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الحجار
صفحة الكاتب :
  علاء الحجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 The Color of Paradise،وإنطولوجيا الحس الفيثاغوري/عن الفلم الايراني رنك خدا  : عقيل العبود

 الدخيلي يدعو إلى تفعيل عمل اتحاد الجمعيات الفلاحية في ذي قار بعد اختيار مجلس جديد لإدارتها  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 رسائل ترامب وحلول الأزمة السورية  : شهاب آل جنيح

 أثار أقدام شهيد..  : رحمن علي الفياض

 العثور على ملابس داخلية لامير سعودي في تلعفر  : سامي جواد كاظم

 تقرير مصور عن المحكمة الرمزية التي أقامها الطلبة الجامعيين أمس الأربعاء أمام سفارة السلطة الخليفية في طهران للديكتاتور حمد بن عيسى آل خليفة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 ماذا في جعبة بن علي؟؟  : عمار العامري

 مصطفى كمال مدربًا لحراس الأهلي

 الدكتور همام حمودي : لابد أن تنطلق رؤيتنا للتعليم من عناصره الرئيسية الأربعة  : مكتب د . همام حمودي

 الشهادة القرانية  : محمد السمناوي

 تيتـــانيـــك  : عماد يونس فغالي

  بدر كربلاء: نحن مشروع جهادي وكنّا أول من لبى نداء المرجعية  : منظمة بدر كربلاء

 إقليم كردستان العراق يشارك في دورة خاصة حول معاهدة CIDAW للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة في العاصمة الاردنية عمان  : دلير ابراهيم

 حَضرَ التديّنُ وغابَ الدينُ!!  : د . صادق السامرائي

 شحة المياه مؤامرة داعشية  : حيدر فيصل الحسيناوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net