صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

حوار مع شاعر مهرجان ربيع الشهادة التاسع / علي الملا الخزاعي
علي حسين الخباز
الشعر عالم كبير ، واللقاء بشاعر يعني توضيح مثقف لما يدور في بواطن هذا العالم الابداعي ، اكتشاف انساني لحصيلة تاريخية من حياة الشعر حوار بين ثقافة المحاور وقابلية الشاعر الضيف لفهم معناه وضيفي هو الشاعر العراقي ( علي الملا الخزاعي ) شاعر من ناصرية الشعر والثقافة والتأريخ .
** 
الشاعر علي الملا :ـ الشعر الشعبي يمر بمرحلة خطيرة ، اذ تغيرت الروح الشعرية التي تنمي علاقاته مع الارث الشعري ، تجارب كبيرة هي التي صنعت هذا الارث ، فكيف لنا ان ننكر تجاربهم ونتنكر لنجومه الشعرية ، واذا اخذنا عينات مختلفة من شعرية هذا الجيل سنجد هناك تشابها في نمطية الكتابة الشعرية روحية لاتقدر ان تكشف عن طاقات متفردة ـ التعامل الاسلوبي لايباغت متلقيه بشيء ، اثر أدبي دون جذور حقيقية ، نتاج مكرور وكأنهم انجزوا تجاربهم بمنظور واحد ، اجد ان الشعر الشعبي بحا جة الى قدرة ابداعية تقومها عمليات نقد متابعة لأنشطة الثقافة والشعر فالعملية الشعرية تحتاج الى اعادة ترتيب واعادة بناء. 
*** 
المحاور :ـ هل تشمل مثل هذه التشخيصات ، القصيدة الحسينية وشعرائها ؟
الشاعر علي الملا الخزاعي :ـ مثل هذه التشخيصات تأخذ بعدا محوريا وعمقا اكثر في القصيدة الحسينية ، حتى انها في بعض الحالات تشكل عيبا في بعض ملحقاتها ، هناك مثلااساليب عجزت عن التماثل المقتدر مع الرموز الحسينية ، فترى هنا تقصير بوعي المخاطبة وقصور في التماهي مع رموزها المقدسة ، لهجات قاسية ذات نبرة واضحة يخاطب بها بعض الشعراء رموزهم وامام معصوم يقف في حضرة العباس عليه السلام ليستأذن الزيارة :ـ أدخل يا ابن أمير المؤمنين وشاعر شعبي يقف في هذه الحومة حاملا معه لوم وعتب ولغة خشنة ، بعض الشعراء أميين في قراءة التأريخ لايعرفون تواريخ ائمتهم ومذهبهم وقضيتهم ويجهلون معنى المعصوم ، ويجهلون لماذا تسامت معصوميتهم ، فنراه يمدح رمزا فيسيء الى رمز آخر ، اشكالات غريبة عجيبة لو اردنا ان نلجا الى التفصيلية .
**** 
المحاور :ـ ويعني ان هناك اشكالات معرفية كبيرة ، لكني أسأل لماذا ؟ 
الشاعر على الملا :ـ الشعر قضية انسانية كبيرة تحتاج الى خبرات تعيد انتاج الواقع التأريخي ليخلق يقظة استقبال البحث قادر على الايحاء المعرفي بكينونة المنجز وهذه العملية برمتها تحتاج الى ثقافة معطاء تعرف كيف تؤثر ولابد ان يعرف الشاعر اهمية النقد ودور الناقد في تقويم الصياغة الشعرية وفي تثقيف الاسلوب الشعري وهذا لايتم دون احترام الناقد ـ البعض شوه صورة النقاد قال انهم اقل نضجا من شاعرية المنجز وانا لااعتقد ان الساحة الثقافية العراقية تخلو من النقاد والموجهين واصحاب الراي 
*** 
المحاور :ـ وهل لديكم من يتحمل جلادة النقد ؟ 
الشاعر علي الملا :ـ هذا الامر يتبع ثقافة الشاعر وتقبله وطموحه لمستقبله الشعري ، لكن هناك موجة من النقاد المجاملين الذين يشتغلون تحت اواصر المنفعية والمجاملات الشخصية والامزجة المتقلبة وحتى المحفزات الاخرى كالجمهور والاضواء والانتماءات الشعرية والدعوات للمشاركة بالمهرجانات تنقلب احيانا الى مراسيم مجاملة لاتطاق وليساعد الله قلب الشعراء 
**** 
المحاور :ـ هل لديك شك في مؤهلات الشاعر الحسيني ؟
الشاعر علي الملا :ـ انا شاعر واي تشخيص سلبي يعني يصب ضد مكونات هويتي انا انظر لمن حولي بصدق فارى البعض يتكأ على القصيدة الحسينية وشهرتها ومنفعيتها المادية والمعنوية ، ولااغمط حق الشعراء الجادين في خدمة المنبر الحسيني ، والمسألةتتبع وعي الشاعر وايمانه بدوره الانساني ، وهناك فعلا مقومات للقصيدة الحسينية وللشاعر الحسيني فعليه مثلا اختصار المسافة بين الشاعر ان يدرك حكمة اهلنا ما يخرج من القلب يدخل الى القلب ، وتعلمنا ان هناك مفردات بسيطة التكوين لكنها عميقة تحمل بين طياتها تأثيرية عالية ، ومن ثم اختيار الزمن والمكان وامتلاك توافقية حتى مع خصوصيةالجمهور ولقداسة هذا المكان حيث العتبة العباسية المقدسة اشعر باني هنا اليوم ساكتب اجمل تاريخي الشعري .

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/24



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع شاعر مهرجان ربيع الشهادة التاسع / علي الملا الخزاعي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض البياتي
صفحة الكاتب :
  رياض البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ((علبة)) بطول ،وعمق تاريــــخ ((السماوة)) دراسة نقدية لرواية (( بلدة في علبة )) للروائي الاستاذ حامد فاضل  : حميد الحريزي

 العبادي مطالب بالتدخل العاجل للكشف عن قاتلي المدون حيدر الربيعي في الناصرية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 والمؤامرة التي تستهدفنا خطيرة وكبيرة  : برهان إبراهيم كريم

 صناع المجد..ومختلسوه  : حميد الموسوي

 الطعن بقرار صادرٍ بحقِّ مدير مصرفٍ أهليٍّ خالف شروط مزاد بيع وشراء العملة الأجنبيَّة  : هيأة النزاهة

 سناء شعلان تكتب الأبجدية في

 سماحة الشيخ الرياضي  : هادي جلو مرعي

 المهرجان البرلماني للقائمة العراقية  : علي جبار الصالحي

 ما بعد الإرهاب مرحلة يحكمها الخنازير؟!  : واثق الجابري

 حكاية ...حكومات النحس  : مجاهد منعثر منشد

 دور المرجعية الدينية في رسالة المنبر الحسيني الإصلاحية -قراءة تحليلية لتوصيات المرجعية الدينية إلى الخطباء- (٢)  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 ضبط تلاعب وأسماء وهمية لقوائم العمال في بلدية البصرة  : هيأة النزاهة

 وكالة الاستخبارات تلقي القبض على متهم اثناء محاولته بيع بنته ببغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 في ذكرى عيد العمال العالمي  : علي الزاغيني

 الكتابة وتحقيق الكينونة  : د . رائد جبار كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net