صفحة الكاتب : د . حامد العطية

من الأسوأ المالكي أم مرسي؟
د . حامد العطية
 
      يشغل المالكي أعلى منصب في السلطة التنفيذية في العراق منذ عام 2006م ، ومن قبله كان الجعفري لأكثر من عام، والإثنان عضوان قياديان في حزب الدعوة الإسلامية، أما الرئيس المصري المنتمي لحركة الأخوان المسلمين فلم يدم عهده سوى عام واحد.
 
    الرئيس المصري المخلوع منتخب بغالبية الناخبين المصريين، وبصورة مباشرة، أما المالكي فقد اختير لرئاسة الوزراء من قبل نواب حزبه والمنضوين معهم في تحالف برلماني هش.
 
    يرى كثيرون بأن سنة واحدة في الحكم لا تكفي لتقييم أداء مرسي بموضوعية، لكن سبع سنوات من حكم المالكي هي بالتأكيد أكثر من كافية للحكم على أداءه، وإذا كان غالبية المصريين خلعوا مرسي لعدم رضاهم عن سياساته وقراراته فهل إنجازات المالكي تبرر بقاءه في منصبه طيلة هذه السنين وإلى أمد غير معروف؟ للإجابة على هذا السؤال لا بد من اجراء مقارنة سريعة بين الحالتين.
 
     سكان مصر ثلاثة أضعاف سكان العراق، ولكن موارد العراق المالية أعلى بكثير من موارد حكومة مصر، فبينما يتحكم المالكي بميزانية سنوية تزيد على مئة مليار دولار كانت ميزانية مصر حوالي 75 مليار دولار.
 
     لعل من يطلع على هذين الرقمين يفترض بأن نسبة الفقر في العراق أقل من مصر بفارق كبير، وسيتعجب ويندهش لو أدرك بأن نسبة الفقر في العراق (إحصاءات 2008م) هي عند 25 %، أي ربع السكان في ثاني أغنى بلد بالنفط في العالم، وتدعي وزارة التخطيط العراقية بأن هذه النسبة انخفضت إلى 18 % حالياً، وهو ادعاء مشكوك في صحته، أما في مصر فتبلغ نسبة السكان دون خط الفقر 25 % أيضاً، بعد ارتفاعها من 21 % في 2008-2009م (البنك الدولي).
 
      قاربت نسبة البطالة في مصر 13 % أما في العراق فتقدر بحوالي 16 % (2012م).
 
     ترتيب مصر على مقياس الفساد: 118 ، أما العراق فهو ثامن بلد في العالم باستشراء الفساد، وترتيبه: 169.
 
    أما ترتيبا البلدين على مقياس التنمية البشرية للأمم المتحدة (2012م) فهما كالتالي: مصر  (112) العراق (131)، وهنا السبق لمصر، وبفارق ملموس.
 
   ويتضح من هذه المقارنة السريعة بين بعض المؤشرات الاقتصادية والتنموية التخلف الكبير للعراق مقارنة بمصر.
 
     في السياسة والإدارة كان أداء مرسي والمالكي سيئاً، مع الفارق بالطبع، فقد اقترف مرسي أخطاءً كثيرة، ومنها على سبيل المثال الإعلان الدستوري سيء الصيت واستهانته بالقضاء وعداؤه السافر للإعلام، كما يتهمه خصومه بأخونة الدولة، من خلال تعيين أعضاء حزبه والمتحالفين معهم في مؤسسات الدولة الحيوية، أما المالكي فقد كانت أخطاؤه فادحة جداً، وأبرزها توقيع الاتفاقية الأمنية الاستراتيجية مع الحكومة الأمريكية، وعجزه عن ايقاف الانحلال التدريجي للكيان العراقي، وفشله في القضاء على الإرهابيين، وإعادته أعضاء حزب البعث المنحل إلى وظائفهم، واعتماد معايير غير موضوعية في التوظيف.
 
    ظهر عجز الرئيس المصري المخلوع في تعامله مع أزمة السد الأثيوبي على نهر النيل، وفشل المالكي أيضاً في الحصول على حصة مائية عادلة للعراق في نهري دجلة والفرات من تركيا، وهو متقاعس عن استنقاذ نفط الشمال من الأكراد المتحالفين مع تركيا. 
 
   تبجح المالكي بأنه "لن يعطيها" اي السلطة، وهو تصريح يتناقض مع مبدأ تداول السلطة، جوهر العملية السياسية الديمقراطية، التي يكرر حرصه عليها، ولم يصدر حسب معلوماتي تصريح مماثل من قبل الرئيس المصري المخلوع مرسي، لكن معارضيه يشككون في جدية إلتزام حركة الأخوان المسلمين بالعملية الديمقراطية وبالتحديد مبدأ التوازن بين السلطات الذي خرقه مرسي بإعلانه الدستوري.
 
    يقدر عدد ضحايا العنف السياسي والمذهبي  خلال تولي الرئيس مرسي الحكم بمائة (أي نسبة واحد إلى مليون من السكان)، أما في العراق فقد بلغ عدد ضحايا الإرهاب والعنف السياسي والمذهبي في عام 2012م 4573 (بنسبة واحد إلى 7000 من السكان تقريباً).
 
   اعتراف مرسي بارتكابه أخطاء اثناء السنة اليتيمة التي قضاها في الحكم حدث نادر، في تاريخ حكام العرب من الجاهلية حتى يومنا الحاضر، أما المالكي وعلى الرغم من الكوارث والويلات التي وقعت في عهده على العراقيين بكافة طوائفهم فلم يعترف بتقصيره أبداً، وعادة ما يلقي اللوم على غيره من السياسيين أو مرؤوسيه أو أطراف خارجية.
 
   أخطأ الرئيس المصري فاستحق في نظر غالبية المصريين الاطاحة به، فكان لهم ما أرادوا، لكن وضع رئيس الوزراء المالكي مختلف، فهو يرأس ويرعى نظاماً سياسياً طائفياً فاسداً ومشلولاً، وأداء المالكي كما تبين بالمقارنة أسوأ بدرجات وفي كل المقاييس من أداء مرسي، لكن المالكي ونظامه البائس باقيان، وهنالك من يدعو اليوم لتمديد ولايته، ولو خطرت هذه المقارنة في ذهن مرسي لحسد المالكي، وتمنى لو كان حاكماً على العراق بدلاً من مصر.

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/08



كتابة تعليق لموضوع : من الأسوأ المالكي أم مرسي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مستطرق ، في 2013/07/08 .

نعم الشيعة بعد ماتنطيها
وخلافك بشان موظف لم يسير لك معاملة ان تحارب الدولة وعلى راسها المالكي بامكانك اللجوء الى الى الطرق القانونية بالشكوى على هذا الموظف بدل ان تجعل المالكي هدفا لقلملك في كل مناسبة






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم محمد البوشفيع
صفحة الكاتب :
  ابراهيم محمد البوشفيع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ائتلاف القوى الشبابية الوطنية يطالب اطلاق سراح احمد السعدي زعيم حركة وحدة شباب العراق

 منتدى ثقافة وفنون الكاظمية ينظم نشاطا فنيا للاطفال  : وزارة الشباب والرياضة

 بالاسماء.. ابرز 12 شخصا أستحوذوا على أموال الشعب العراقي سلمها لهم صدام حسين بعد سقوط نظامه ؟  : وكالة انباء النخيل

 الثائرون الثلاث ( محمد وعلي والحسين )  : رياض ابو رغيف

 صنع دولة بكفاحه  : قاسم محمد الخفاجي

 احترام المرأة و الاستثمار في الثقافة أهم أسباب الحضارة العربية الحديثة!!  : هايل المذابي

 قوام التواتر للحديث  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 هل كلام المرجعية للسياسيين وللشعب ، واضح ام مبهم ..؟  : باقر جميل

 مطالب العراقيين تختلف عن غيرهم ..؟  : سعد البصري

 الدراجي:تركيا تتدخل سلبا بشؤوننا عبر اجندات خاصة تحقيقا لمصالحها  : حيدر الحسيناوي

  أكراد سوريا بين مطرقة الأعداء وسندان الـ كوردايه تى  : عبد الرحمن أبو عوف مصطفى

 مدير عام إدارة الموارد البشرية يقابل مجموعة من المنتسبين والموظفين والمواطنين  : وزارة الداخلية العراقية

 ومضات الخباز  : علي حسين الخباز

 اخسئوا الحسين للانسانية جميعاً  : عبد الخالق الفلاح

 الاعلام الوهابي يسوق الصرخي كـ"مرجعية" لتنفيذ فتنة طائفية بالعراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net