صفحة الكاتب : ابو ذر السماوي

ناصرية سماوه .. ديالى الموصل .خيبة امل !!
ابو ذر السماوي

 

انتهت الصراعات السياسية (المفاوضات لتشكيل الحكومات المحلية )على خير وطارت الطيور بارزاقها لتفصح وتكشف عن حالة غريبة وماساوية ..غريبة بان كل حديث الانتخابات والشعارات الانتخابية والمصلحة العامة والوطنية والخدمة تبخرت لتاتي معها المساوية بان تبخرت معها كل امال المواطن بان تتغير الصورة السابقة لمحافظاتهم فلو شاهدنا وبنظرة سريعة مجالس المحافظات الجديدة نجد ان الوجوه القديمة متواجدة بنسبة عالية وكبيرة مما يعني ان المال الانتخابي قد فعل فعله واتى بثماره .....واذا كان خطر هؤلاء قد قل او ربما يكون مقدور عليه كون هنالك وجوه جديدة او ان سنة التغيير قد جرت على اغلبيتهم الا انها لم تكن كذلك بالنسبة للمحافظين او السلطة التنفيذية في المحافظات وهي التي تملك الحل والعقد في تسيير وادارة شؤون المحافظة وهنا استطيع ان اخذ مثالين او اكثر في هذا الموضوع وعند هذه النقطة تحديدا (الناصرية السماوه ديالى الموصل ) وهي مثال حي على الاهمال وتغييب المواطن وخيبة الامل الكبيرة التي مني بها ابناء هذه المحافظات وقد نستطيع تعميم الامر على كل المحافظات ....ما حدث طوال الاربع سنوات الماضية في محافظاتنا هو تسلط دولة القانون في (الناصرية والسماوه) وطغيان العراقية والمطلك او النجيفي في (ديالى الموصل ) وكل الدلائل تؤكد على غياب الخدمة والاهمال الذي تعرضت له تلك المحافظات بحيث اصبح الحديث وعلى سبيل التندر والطرفة محافظات نايمه وغافية وبعيده عن الواقع محافظات تدار بالقدرة او (بالريمونت كانترول من قبل المركز ) وكأن المحافظات ضيعة وملك صرف للمركز او القيادة في بغداد مع الانبطاح والتذلل والفشل والخزي والتبعية من قبل المحافظين وانسحاب القضية على مجلس المحافظة ايضا امام المركز والقيادة ....اربع سنوات كان واقع المحافظات تراجع في تراجع ونقص خدمات استفادت كثيرا منها القنوات الفضائية والاعلام في مليء مساحات بثها وصفحاتها ومصادر الاخبار والتقارير بتغطيات مخزية تهز ضمير كل انسان غيور وربما استفزت المحافظين والمسؤولين في تلك المحافظات بلقاءات مدفوعة الثمن لتزويق وتلميع وجوههم الباهته والمخزية والمخيبة امام ابناء المحافظات ....ان واقع هذه المحافظات (الناصرية السماوه ) كان مختلف في السنوات التي سبقتها على الاقل كان هنالك عمل وحركة ونوع من الرضا وتلبية حاجات المواطن اما في (الموصل وديالى ) فان الحال بقى على ما هو عليه مما اخرج المحافظتين عن دائرة الحسابات طوال الفترة الماضية المهم ان ابناء المحافظات كان على قناعة بان استمرار على هذا الوضع والابقاء على نفس الوجوه يعني الاقرار بالدمار والفساد والخيبة والفشل مما جاء بنتائجه في صناديق الاقتراع بخسارة كبيرة لدولة القانون في (الناصرية والسماوه ) او قوى العراقية المختلفة في (ديالى والموصل ) لكن العجيب ان بقت المحافظات في اسر تلك الوجوه وتحت رحمة نفس الحكومات وتحكمها .....ففي الناصرية بقت كابينة الحكومة المحلية (المحافظ ) بيد التضامن وهو احد مكونات دولة القانون (حزب الدعوة ) كما بقت السماوه بيد نفس المحافظ مع ان اغلبية ابناء المحافظة يعرفون من هو (ابراهيم الميالي ) وكيف تعاملت حكومته مع ملفات المحافظه وواقعها ولم يختلف الامر في ديالى ولا في الموصل والتي بقت تحت رحمة النجيفي وتحالفه مع عصابات القاعدة ....هذا الواقع لم ياتي بسبب الشعبيه او قناعة المواطن او الناخب في هذه المحافظات لكن المال الانتخابي والدفع والحسابات المفتوحة والتي باتت حديث ابناء تلك المحافظات ,فشراء الاصوات ايام الانتخابات ثم الدفع للاعضاء الفائزين كي يصوتوا للبقاء في تلك المناصب كما برزت اموال التجار والمقاولين والتي جاءت داعمه للمحافظين والمنظومة القديمة وهو ما يؤشر على حجم الفساد المالي والاداري مما اسس مافيات وتعاون بين السياسة والمال وصلت قيمة الصوت داخل الصندوق في بعض المحافظات (25الف دينار الى 250الف دينار ) لتصل الى المليون في بعض الحالات اما قيمة المقعد او الصوت داخل مجلس المحافظة لانتخاب المحافظ (فمن 147مليون دينار الى 300 مليون دينار ) ناهيك عن المناصب والتعيينات والهدايا الاخرى واللجان التي سيشغلها في المستقبل والتسهيلات الاخرى .......هنا لانريد ان نقول الا من اين لك هذا اولا ؟واذا وصل الامر والحال الى هذا الحد فمن اين ستسدد كل تلك الاموال والفواتير؟؟!!!!! واذا كانت هذه المعلومات تتداول في الشارع وبات يعلمها الصغير والكبير فاين الجهات المسؤولة عن المحاسبة والتحقيق والمراقبة ؟؟!!! كما ان هذه المعلومات غير خفية عن القيادات في بغداد بل ان بعض المحافظين جاءت بجهود وسعي تلك القيادات ودخولهم في معمعة المفاوضات (المساومات )!!!!!!!! وكله على حساب المواطن والمحافظة والمشروع السياسي في العراق... فمتى سينتهي ملف الفساد في العراق اذا كان الراعي له هو نفس الحكومة بل انها تساهم به وتدفع به ليصل الى مستويات وحدود يصعب التقليل منه ناهيك عن القضاء عليه ؟؟؟ اخيرا باتت المحافظات تدرك بان شيء لن يتغير في هذه الدورة وتحت رعاية وادارة نفس الوجوه فهم يعلمون بان الاخوة في دولة القانون وحزب الدعوة ومتحدون وقوى العراقية سيمضون فترتهم ومرحلتهم بتسديد فواتير وتكاليف الحملة الانتخابية والوفاء بالوعود الانتخابية (الملزمة) وتحقيق وتنفيذ التزامات تشكيل الحكومات (الواهية والكارتونية والوهمية) يضاف الى ذلك صراع الانتخابات البرلمانية وازالة تاثيرات خسارة مجالس المحافظات فحزب الدعوة يعد العدة للعودة للواجهة والانقلاب على قوى دولة القانون والنجيفي يريد مصادرة واختصار كل قوى العراقية به وبمتحدون كما يريد ذلك المطلك ايضا .......

ابو ذر السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/08



كتابة تعليق لموضوع : ناصرية سماوه .. ديالى الموصل .خيبة امل !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كذبة نيسان ابريل ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الوجه القذر للحضارة الانجلوامريكيه: لكي تبقلى مهيمنا على العالم ليس عليها ان تبني نفسها اقتصاديا وعلميا بل الاهم هو ان تدمر السعوب الاخرى اقتصاديا وعلميا كي لا تسبقك وتبقى انت المهيمن.. الانجلوامريكان لم يساهموا في تقدم العالم علميا بقدر ما دمروا من تقدم العالم علميا..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين
صفحة الكاتب :
  د . عبد الخالق حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بُنيَ الإسلام على خمسٍ..."!!  : د . صادق السامرائي

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 113 )  : منبر الجوادين

 طيور الجنة أم طيور الجحيم  : محمود غازي سعد الدين

 الفلوجة بين التحرير والاعلام الاعور  : طاهر الموسوي

 سقطت ورقة التين، وانكشف القناع، وبانت عورات الاعراب..  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 صحفية تنقل الى المستشفى بحال خطرة إثر إعتداء عناصر من الشرطة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 دور الدين في تحقيق النمو الحضاري .... الضمانات وشبهات الفكر الآخر  : الشيخ عدنان الحساني

 شمالي القلب ومركزه جناحا اليوتوبيا العراقية  : القاضي منير حداد

 الخبير الاقليمي لمنظمة العمل الدولية يشيد في تجربة العراق بتطبيق المعايير الدولية وشروط السلامة المهنية للعمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دعوة إلى ايواء النازحين لدواعي إنسانية  : زهير الفتلاوي

 سبل أخرى".. ورقة ضغط جديدة  : علي علي

 نائب رئيس مجلس واسط تركي الغنيماوي يجيز لمجلس واسط اقالة وتعيين مدراء الدوائر  : علي فضيله الشمري

  الحُسين فوق شُبهات إصلاحكم  : وليد كريم الناصري

 العدد الثامن والعشرون من مجلة القوارير  : مجلة قوارير

 قافلة اهالي بلد للدعم اللوجستي : هذا ما اوصانا به سماحة السيد السيستاني دام ظله

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102815052

 • التاريخ : 24/04/2018 - 05:39

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net