صفحة الكاتب : محمد الكوفي

أربعون حديثاً من الأحاديث المعتبرة الصحيحة في فضل شهر رمضان وصيامه وعظيم منزلته عن النبي وأئمة أهل البيت ع
محمد الكوفي
بسم الله الرحمن الرحيم
لقول النبي صلى الله عليه وآله : }من حفظ من أمتي أربعين حديثاً ينتفعون به بعثه الله يوم القيامة فقيهاً عالماً{.
 
إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ رواه البخاري ومسلم
«شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدى للناس و بينات من الهدى و الفرقان».
1 ـ فرضه الله على العباد. قال تعالى:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }{ سورة البقرة: الآية 183}
 
2 ـ ورغبهم فيه.فقال سبحانه:{ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ }{ سورة البقرة: الآية 184}
 
3 ـ وأرشدهم إلى شكره على فرضه.فقال عز وجل:{ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }
{ سورة البقرة: الآية 185}
قال الله تعالى:{ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } {184} سورة البقرة.
************
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد
وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك اللهمّ على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميد مجيد..
 
أيها الإخوة الكرام، نحن اليوم على أبواب ثاني أكبر عبادة في الإسلام، في أول يوم من شهر الصيام ،
أهنئكم بمناسبة حلول  شهر رمضان المباركة واخص بالذكر الأخوة والأخوات القراء الأعزاء والأخوة الطيبين العاملين في موقع كتابات في الميزان الموقرة و المحترمة ،»، بالخصوص المسؤول والمشرف والكادر العام المحترمــين جميعاً، وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة،.
************
الحمد لله الذي جعل الصيام حصنا حصينا من النار وجُنّة، وجعله مرتقي لكل خير وسبيلا إلى الجنة، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له عظمت منه على عباده المنّة، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله لا خير إلا فيما دعا إليه وسنَّه {صلى الله عليه وسلم .{ وعلى آل بيته الأطياب وأصحابهم  الأخيار الأبرار وسلم تسليما كثيرا.
أما بعد: معاشر المؤمنين عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله، فإن من اتقى الله وقاه وأرشده إلى خير أمور دينه ودنياه ثم اعلموا رعاكم الله أن نعمة الله جل وعلا علينا عظيمة بهذا الشهر العظيم والموسم الكريم موسم شهر رمضان المبارك الذي تعددت خيراته وتنوعّت بركاته وتعدّدت فضائله وميزاته شهر اصطفاه الله تبارك وتعالى واختاره من بين بقية الشهور وجعله للطاعة موسماً عظيماً وللخيرات كلِّها مرتقى كريماً.
 
ولقد تعددت الأحاديث عباد الله عن النبي { صلى الله عليه وسلم }. مبينة عظيم مكانة هذا الشهر وكبير فضله وتعدد خيراته وبركاته وهذه وقفة مع حديث واحد من أحاديث الرسول { صلى الله عليه وسلم }.المنوّهة بهذا الشهر المبينة لعظيم فضله وكبير مكانته.
روى الترمذي وابن ماجه وغيرهما من حديث أبي هريرة رض أن النبي { صلى الله عليه وسلم }.قال: " إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صُفِّدت الشياطين ومردة الجن وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وغلّقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وينادي منادٍ: يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك في كلّ ليلة" .
تأمل عبد الله هذا الحديث العظيم الدال على عظيم مكانة هذا الشهر وما خصه الله عزوجل به من فضائل ومزايا وخصائص عظيمة،
************
من حكمة الله سبحانه أن فاضل بين خلقه زمانا ومكانا، ففضل بعض الأمكنة على بعض ، وفضل بعض الأزمنة على بعض، ففضل في الأزمنة شهر رمضان على سائر الشهور، فهو فيها كالشمس بين الكواكب، واختص هذا الشهر بفضائل عظيمة ومزايا كبيرة، فهو الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن،
وقال تعالى أيضاً: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } { 185} سورة البقرة.
وعن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أن رسول الله {صلى الله عليه وسلم.} قال : { أنزلت صحف إبراهيم {عليه السلام }. في أول ليلة من رمضان ، وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان ، والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان ، وأنزل الفرقان لأربع وعشرين خلت من رمضان } رواه أحمد .
************
وفي الصيام فوائد كثيرة وحكم عظيمة
منها : تطهير النفس وتهذيبها وتزكيتها من الخلاق السيئة والصفات الذميمة ، كالأشر والبطر والبخل ، وتعويدها الأخلاق الكريمة كالصبر والحلم والجود والكرم ومجاهدة النفس فيما يرضي الله ويقرب لديه .
ومن فوائد الصوم: أنه يعرف العبد نفسه وحاجته وضعفه وفقره لربه ، ويذكره بعظيم نعم الله عليه ، ويذكره أيضاً بحاجة إخوانه الفقراء فيوجب له ذلك شكر الله سبحانه ، والاستعانة بنعمه على طاعته ، ومواساة إخوانه الفقراء والإحسان إليهم ، وقد أشار الله سبحانه وتعالى إلى هذه الفوائد فقال سبحانه: { يا أيها الذين آمنوا كتب
عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون } {البقرة:183}.[1] ،[1] سورة البقرة ، الآية 183
وهو شهر التوبة والمغفرة ، وتكفير الذنوب والسيئات، فعن أبي هريرة رض قال : قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم}: { الصلوات الخمس ، والجمعة إلى الجمعة ، ورمضان إلى رمضان ، مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر } رواه مسلم ، من صامه وقامه إيماناً بموعود الله ، واحتساباً للأجر والثواب عند الله ، غفر له ما تقدم من ذنبه ، ففي الصحيح أن النبي {صلى الله عليه وسلم} . قال : { من صام رمضان إيمانا واحتسابا غُفِر له ما تقدم من ذنبه } ، وقال: { من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه } ، وقال أيضاً : { من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه } . ومن أدركه فلم يُغفر له فقد رغم أنفه وأبعده الله ، بذلك دعا عليه جبريل {عليه السلام} ، وأمَّن على تلك الدعوة نبينا { صلى الله عليه وسلم }. فما ظنك بدعوة من أفضل ملائكة الله، يؤمّن عليها خير خلق الله .
 
وهو شهر العتق من النار، ففي حديث أبي هريرة رض : قال { صلى الله عليه وسلم }: { وينادي مناد : يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة } رواه الترمذي .
 
وفيه تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران ، وتصفد الشياطين، ففي الحديث المتفق عليه أن النبي {صلى الله عليه وسلم }. قال : { إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ، وغلقت أبواب النار ، وصفدت الشياطين } ، وفي لفظ { وسلسلت الشياطين } ، أي أنهم يجعلون في الأصفاد والسلاسل ، فلا يصلون في رمضان إلى ما كانوا يصلون إليه في غيره .
 
وهو شهر الصبر ، فإن الصبر لا يتجلى في شيء من العبادات كما يتجلى في الصوم ، ففيه يحبس المسلم نفسه عن شهواتها ومحبوباتها ، ولهذا كان الصوم نصف الصبر ، وجزاء الصبر الجنة، قال تعالى : { إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب } { الزمر:10}.
 
وهو شهر الدعاء ، قال تعالى عقيب آيات الصيام: { وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة ألداع إذا دعان } { البقرة:186} ، وقال { صلى الله عليه وسلم }: { ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم } رواه أحمد .
 
وهو شهر الجود والإحسان ولذا كان {صلى الله عليه وسلم }. كما ثبت في الصحيح - أجود ما يكون في شهر رمضان.
وهو شهر فيه ليلة القدر ، التي جعل الله العمل فيها خيراً من العمل ألف شهر ، والمحروم من حرم خيرها، قال تعالى: { ليلة القدر خير من ألف شهر } }القدر:3{ ، روى ابن ماجه عن أنس {رضي الله عنه }.قال : دخل رمضان ، فقال رسول الله{ صلى الله عليه وسلم }: } إن هذا الشهر قد حضركم، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حرمها فقد حرم الخير كله، ولا يحرم خيرها إلا محروم { .
 
فانظر يا رعاك الله إلى هذه الفضائل الجمّة، والمزايا العظيمة في هذا الشهر المبارك ، فحري بك - أخي المسلم - أن تعرف له حقه , وأن تقدره حق قدره ، وأن تغتنم أيامه ولياليه ، عسى أن تفوز برضوان الله، فيغفر الله لك ذنبك وييسر لك أمرك، ويكتب لك السعادة في الدنيا والآخرة، جعلنا الله وإياكم ممن يقومون بحق رمضان خير قيام.
************
فضْل الله تعالى شهر رمضان على كثير من الشهور و جعله أفضل شهور العام ففرض فيه الصيام و أنزل فيه القرآن و فية ينزل القدر و تُغفر الذنوب و يعتِق الله عز و جل من يريد من النار و فية تُصفد الشياطين و هو شهر البركة و شهر الأرحام , و فيه ليلة هي خير من ألف شهر , و فيه قال { صلى الله عليه وسلم }:{{ الصوم جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم }} : رواه البخاري ومسلم: وقال أيضاُ { صلى الله عليه وسلم }: {{ من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه }} : رواه البخاري ومسلم :, و كان {صلى الله عليه و سلم}. أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان ، كان أجود بالخير من الريح المرسلة }}: متفق عليه ::: ، وقال { صلى الله عليه وسلم }: {{ أفضل الصدقة في رمضان }} فهذا يبين لنا مدى فضل هذا الشهر الكريم و كيف يتقبل فيه الله عز و جل جميع الطاعات و الخيرات و يأمر الناس بصله الأرحام فقد فرض الله عز و جل الصيام فيه لعدة أسباب منها زيارة الرحم و الشعور بالفقر إلى الله عز و جل و الشعور بعزة العبادة و لذتها , كما أن الرسول { صلى الله عليه وسلم }.كان يعتكف العشر الأخير من رمضان و قال الذي لا ينطق عن الهوى{ صلى الله عليه وسلم }. {{ عمرة في رمضان تعدل حجة }}: أخرجه البخاري: . فما أعظم هذا الشهر و ما أعظم العبادة فيه , و عن النبي { صلى الله عليه وسلم }.انه قال لما حضر رمضان {{ قد جاءكم شهر مبارك افترض عليكم صيامه تفتح فية أبوب الجنة و تُغلق فية أبواب الجحيم و تُغل فية الشياطين , فيه ليلة خير من ألف شهر , من حُرم خيرها فقد حُرم }}: رواة أحمد و النسائى و البيهقى ::: , و عن النبي { صلى الله عليه وسلم }. قال {{ الصلوات الخمس و الجمعة إلى الجمعة و رمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر }}: رواة مسلم : , و عن أبى سعيد الخدرى رضي الله عنه قال : قال رسول الله { صلى الله عليه وسلم }. {{ من صام رمضان و عرف حدودة و تحفظ مما كان ينبغي أن يتحفظ منة , كفر ما قبلة }} : رواة أحمد:
******  « 1 »  ******
1} ــــ «- عن سلمان الفارسي {رضي الله عنه قال}: خطبنا رسول الله {صلى الله عليه وسلم.{ في آخر يوم من شعبان فقال: {{أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، جعل الله صيامه فريضة، وقيام ليله تطوعًا، من تقرب فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدَّى فريضة فيما سواه، ومن أدَّى فيه فريضة، كان كمن أدَّى سبعين فريضة فيما سواه، وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزداد فيه رزق المؤمن، من فطَّر فيه صائمًا كان مغفرة لذنوبه، وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء}}، قالوا: ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم، فقال: {{يعطي الله هذا الثواب من فطر صائمًا على تمرة أو شربة ماء أو مذيقة لبن، وهو شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار، من خفف عن مملوكه غفر الله له وأعتقه من النار، واستكثروا فيه أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى بكم عنهما، فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فشهادة أن لا إله إلا الله، وتستغفرونه، وأما اللتان لا غنى بكم عنهما، فتسألون الله الجنة، وتعوذون به من النار، ومن أشبع فيه صائمًا سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة}} {[1]}.» {1}.
******  « 2 »  ******
2} ــــ «- فضل الصيام : عن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله { صلى الله عليه وسلم }. قال : قال الله عز و جل {{ كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي و أنا أجزى به , و الصيام جُنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل فإن شاتمة أحد أو قاتلة أحد فليقل أنى صائم , مرتين , و الذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك , و للصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح بفطرة , و إذا لقى ربه فرح بصومه. » {2}.
******  « 3 »  ******
3} ــــ «- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ - رضي الله عنهما - أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم  ذَكَرَ رَمَضَانَ فَقَالَ « لاَ تَصُومُوا حَتَّى تَرَوُا الْهِلاَلَ ، وَلاَ تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ » .عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ } رضي الله عنهما { قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ  { صلى الله عليه وسلم }. يَعْتَكِفُ الْعَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ.» {3}.
******  « 4  »  ******
4} ــــ «- عن عائشة رضي الله عنه قالت: قال رسول الله {صلى الله عليه وسلم }:إذا سلمت الجمعة سَلِمت الأيام، وإذا سلم رمضان سلمت السنة.» {4}.
******  « 5 »  ******
5} ــــ «- وعن عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه أنه سمع النبي {صلى الله عليه وسلم } . يقول ـ وقد أهل رمضان -: {{ لو يعلم العباد ما في رمضان لتمنَّت أمتي أن يكون رمضان السنة كلها}} فقال رجل من خزاعة: حدثنا به، قال: {{ إن الجنة تزين لرمضان من رأس الحول إلى الحول، حتى إذا كان أول يوم من رمضان، هبَّت ريح من تحت العرش فصفقت ورق الجنة، فينظر الحور العين إلى ذلك فيقلن: يا رب اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر أزواجًا تقر أعيننا بِهم، قال: فما من عبد يصوم رمضان إلا زُوِّج زوجة من الحور العين في خيمة من در مجوفة مما نعت الله عز وجل: {حُورٌ مَّقْصُورٰتٌ في ٱلْخِيَامِ} [الرحمن:72]، على كل امرأة سبعون حلة، ليس فيها حلة على لون الأخرى، ويعطى سبعين لونًا من الطيب ليس منها لون على ريح الآخر، لكل امرأة منهن سبعون سريرًا من ياقوتة حمراء موشحة بالدر، على كل سرير سبعون فراشًا بطائنها من إستبرق، وفوق السبعين فراشًا سبعون أريكة، لكل امرأة منهن سبعون ألف وصيفة لحاجاتها، وسبعون ألف وصيف، مع كلّ وصيف صحفة من ذهب فيها لون طعام يجد لآخر لقمة لذة لا يجدها لأوله، يعطى زوجها مثل ذلك على سرير من ياقوت أحمر، هذا لكل يوم صامه من رمضان، سوى ما عمل من الحسنا .» {5}.
******  « 6  »  ******
6} ــــ «-وعن أبي هريرة {رضي الله عنه{. قال: قال رسول الله { صلى الله عليه وسلم{ : }} أعطيت أمتي في رمضان خمس خصال، لم تعطها أمة قبلهم: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا، ويصفَّد فيه مردة الشياطين، فلا يخلصون فيه إلى ما كانوا يخلصون في غيره، ويزيِّن الله عز وجل في كل يوم جنته، ثم يقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤونة والأذى، ويصيروا إليك، ويغفر لهم في آخر ليلة، قيل: يا رسول الله، أهي ليلة القدر؟ قال: لا، ولكن العامل إنما يُوفَّى أجره إذا قضى عمله. » {6}.
******  « 7  »  ******
7} ــــ «- وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله}  صلى الله عليه وسلم }: {{ إن الله تبارك وتعالى ليس بتاركٍ أحدًا من المسلمين صبيحة أول يوم من رمضان إلا غفر له .» {7}.
******  « 8  »  ******
8} ــ «- عَنِ ابْنِ عُمَرَ {رضي الله عنهما{.قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ   }صلى الله عليه وسلم {.« بُنِىَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ، وَالْحَجِّ ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ ». {8}.
******  « 9  »  ******
9} ــــ «- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم }. قَالَ « مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ .» {9}.
******  « 10  » ******
10} ــــ «- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - قَالَ كَانَ النَّبِىُّ { صلى الله عليه وسلم }. يَعْتَكِفُ في كُلِّ رَمَضَانَ عَشْرَةَ أَيَّامٍ ، فَلَمَّا كَانَ الْعَامُ الذي قُبِضَ فِيهِ اعْتَكَفَ عِشْرِينَ يَوْمًا .» {10}.
******  « 11  »  ******
11} ــــ «- عَنْ أَنَسٍ قَالَ سَافَرْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم }. في رَمَضَانَ فَصَامَ بَعْضُنَا وَأَفْطَرَ بَعْضُنَا فَلَمْ يَعِبِ الصَّائِمُ عَلَى الْمُفْطِرِ وَلاَ الْمُفْطِرُ عَلَى الصَّائِمِ.» {11}.
******  « 12 »  ******
12} ــــ «- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم }.« مَنْ أَكَلَ أَوْ شَرِبَ نَاسِيًا فَلاَ يُفْطِرْ فَإِنَّمَا هُوَ رِزْقٌ رَزَقَهُ اللَّهُ .» {12}.
******  « 13  »  ******
13} ــــ «- يقول الله تعالى فى حديث قدسى : " اذا كان أول ليلة من شهر رمضان نظر الله الى خلقه واذا نظر الله الى عبد لم يعذبه ابدا ولله فى كل ليلة ألف ألف عتيق من النار فاذا كانت ليلة تسع وعشرين اعتق الله فيها مثل جميع ما أعتق فى الشهر كله فاذا كانت ليلة الفطر ارتجت الملائكة وتجلى الجبار بنوره مع انه لا يصفه الواصفون فيقول للملائكة وهم فى عيدهم من الغد : يا معشر الملائكة يوحى اليهم ما جزاء الاجير اذا وفى عمله ؟ تقول الملائكة : يوفى أجره فيقول الله تعالى : أشهدكم أنى قد غفرت لهم ".» {13}.
******  « 14  »  ******
14} ــــ «- عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم } أَجْوَدَ النَّاسِ ، وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ في رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ ، وَكَانَ يَلْقَاهُ في كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ ، فَلَرَسُولُ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم}  أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ .» {14}.
******  « 15  »  ******
15} ــــ «- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم }. « إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ وَيُنَادِى مُنَادٍ يَا بَاغِىَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ وَيَا بَاغِىَ الشَّرِّ أَقْصِرْ وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ وَذَلِكَ كُلَّ لَيْلَةٍ . » {15}.
******  « 16  »  ******
16} ــــ «- قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }:"قَالَ الله تَعَالَى: "كُلُ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلا الصَوم، فَإِنَهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّه مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ." .» {16}.
******  « 17  »  ******
17} ــــ1 ـــ «- حديث قدسي – 126-  قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }:"إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ: إنَّ الصَّوْم لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، إنَّ لِلصائِمِ فَرْحَتَيْنِ: إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِيَ اللهَ فَجَزاهُ فَرِحَ، وَالَذِي نَفْسُ مُحَمَد بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ." 2 ــــ حديث قدسي – 128- قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }: "يَقُولُ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ: الصَومُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَأَكْلَهُ وَشُرْبَهُ مِنْ أَجْلِي، وَالصَومُ جُنَّةٌ، وَلِلصَائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ حِينَ يُفْطِرُ وَفَرْحَةٌ حِينَ يَلْقَى رَبَهُ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّه مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ" ، » {17}.
******  « 18  »  ******
18 } ــــ »1«- حديث قدسي – 127- قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }:"كُلُ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إلى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ، قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: إِلا الصَوم، فَإِنهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي، لِلصَائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِهِ، وَلَخُلُوفُ فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ".»{18}.
شرح الحديث: 2 ــ قَالَ الإمَامُ ابن حجر في فتح الباري { مُختَصَرَاً }: قوله: { الصيام لي وأنا أجزي به} أي سبب كونه لي أنه يترك شهوته لأجلي.
ولقد اختلف العلماء في المراد بقوله تعالى " الصيام لي وأنا أجزي به " مع أن الأعمال كلها له وهو الذي يجزي بها على أقوالٍ:
منها أن الصَّوْم لا يقع فيه الرياء كما يقع في غيره، فأعمال البر كلها لله، وهو الذي يجزي بها، فنرى والله أعلم أنه إنما خص الصيام لأنه ليس يظهر من ابن آدم بفعله وإنما هو شيء في القلب.
ومنها أن المراد بقوله " وأنا أجزي به " أني أنفرد بعلم مقدار ثوابه وتضعيف حسناته، وأما غيره من العبادات فقد اطلع عليها بعض الناس.
وقَالَ القرطبي: معناه أن الأعمال قد كُشِفَت مقادير ثوابها للناس، وأنها تُضَاعَف من عشرة إلى سبعمائة إلى مَا شاء الله، إلا الصيام فإِنَّ الله يُثِيبُ عليه بغير تقدير.
ومنها معنى قوله: " الصَّوْم لي " أي أنه أحب العبادات إلي والمُقَدَم عندي.
وقَالَ القرطبي: معناه أن أعمال العباد مناسبة لأحوالهم إلا الصيام فإنه مناسب لصفة من صفات الحق، كأنه يقول إن الصائم يَتَقَرَّب إليَّ بأمرٍ هو مُتَعَلِق بصفة من صفاتي.
ومنها: إن سبب الإضافة إلى الله أن الصيام لم يُعبَد به غير الله، بخلاف الصلاة والصدقة والطواف ونحو ذلك.
ومنها: أن جميع العبادات تُوَفَى منها مظالم العباد إلا الصيام.
وقوله: { أطيب عند الله من ريح المسك} اختُلِفَ في كون الخلوف أطيب عند الله من ريح المسك، مع أنه سبحانه وتعالى مُنَزَّه عن استطابة الروائح، ومع أنه يعلم الشيء على مَا هو عليه، فالمعنى أنه أطيب عند الله من ريح المسك عندكم، أي يقرُب إليه أكثر من تقريب المسك إليكم، وقيل: المراد أن ذلك في حق الملائكة وأنهم يستطيبون ريح الخلوف أكثر مما يستطيبون ريح المسك، وقيل: المراد أن الله تعالى يُجزيه في الآخرة، فتكون نكهته أطيب من ريح المسك كما يأتي المكلوم ورِيح جُرحِه تفوح مِسكاً. {18}.
******  « 19  »  ******
19} ــــ »1«- حديث قدسي – 129 -قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }:"الصِيَام جُنَّةٌ، وهو حِصْنٌ من حصونِ المؤمِن، وكلُ عملٍ لصاحبهِ إلا الصِيام، يقولُ الله: الصِيامُ لي، وأنا أجزيِ بهِ" رواه الطبراني وقَالَ الألباني: حسن { صحيح الجامع الصغير .» 2« شرح الحديث:قَالَ الإمَامُ المناوي في فيض القدير: { الصيام جنة وهو حصن من حصون المؤمن وكل عمل لصاحبه إلا الصيام يقول الله الصيام لي } أي هو خالصٌ لي، لا يطَلِع عليه غيري { وأنا أجزي به } صاحبه جزاءاً كثيراً، وأتولى الجزاء عليه بنفسي، فلا أكِله إلى مَلَكٍ مُقَرَّب ولا غيره لأنه سرٌ بيني وبين عبدي، لأنه لما كفَ نفسه عن شهواتها جُوزِيَ بتولِي الله سبحانه إحسانه. »{19}.
******  « 20  »  ******
20} ــــ «- عَنْ أَبِى أَيُّوبَ صَاحِبِ النَّبِىِّ { صلى الله عليه وسلم }. - عَنِ النَّبِىِّ {صلى الله عليه وسلم }. قَالَ « مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ بِسِتٍّ مِنْ شَوَّالٍ فَكَأَنَّمَا صَامَ الدَّهْرَ..» {20}.
******  « 21  »  ******
21} ــــ »1«- حديث قدسي – 133ـــ قَالَ رَسُولُ الله {صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }: "ثَلاَثَةٌ لا تُرَد دَعْوَتُهُمْ: الصائِمُ حِينَ يُفْطِرُ، وَالإمَامُ العَادِلُ، وَدَعْوَةُ المَظْلُومِ يَرْفَعُهَا الله فَوْقَ الغَمَام وَيَفْتَحُ لَهَا أَبْوَابَ السمَاءِ، ويَقُولُ الرَبُ: وَعِزَّتِي لأنصُرَنَّكَ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ"
شرح الحديث: »2«قَالَ ابن ماجه في سننه: {ودعوة المظلوم} أي على الظالم، أو في الخلاص من الظلم. {دون الغمام } المراد به الغمام المذكور في قوله تعالى: يوم تشقق السَّمَاء بالغمام، وفي قوله: هل ينظرون إلا أن يأتيهم اللَّه في ظلل من الغمام » {21}.
******  « 22  »  ******
22} ــــ «- 40 ـ قال الصادق {عليه السلام}: إن من تمام الصوم إعطاء الزكاة يعنى الفطرة كما أن الصلوة على النبي (صلى الله عليه و آله) من تمام الصلوة .» {22}.
******  « 23  »  *****
23} ــــ «- حدثنا خالد بن مخلد: حدثنا سليمان بن بلال قال: حدثني أبو حازم، عن سهل رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { إن في الجنة بابا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال أين الصائمون، فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق، فلن يدخل منه أحد.{» {23}.
******  « 24  »  ******
42} ــــ «- في وجوب الصيام وشيء من حكمه عن عبد الله بن عمر }رضي الله عنهما { حدثنا عبيد الله بن معاذ حدثنا أبي حدثنا عاصم وهو ابن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر عن أبيه قال قال عبد الله  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان .» {24}.
******  « 25  »  ******
25} ــــ «- حديث قدسي – 128ـــ  قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }: "يَقُولُ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ: الصَومُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَأَكْلَهُ وَشُرْبَهُ مِنْ أَجْلِي، وَالصَومُ جُنَّةٌ، وَلِلصَائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ حِينَ يُفْطِرُ وَفَرْحَةٌ حِينَ يَلْقَى رَبَهُ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّه مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ" .» {25}.
******  « 26  »  ******
26} ــــ «- فلسفه الصوم: قال الصادق {عليه السلام }: انما فرض الله الصيام ليستوي به الغني و الفقير.» {26}.
******  « 27  »  ******
27} ــــ «- في البشارة برمضان عن أبي هريرة {رضي الله عنه } قال: قال رسول الله: "أتاكم رمضان شهر مبارك. فرض الله عز وجل عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغلّ فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم". » {27}.
******  « 28  »  ******
28} ــــ «- حديث قدسي – 132ـــ قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }: "قَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ: لِكُلِ عَمَلٍ كَفَارَةٌ، وَالصَومُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّه مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ".» {28}.
******  « 29  »  ******
29} ــــ «- حكم سبق رمضان بالصوم عن أبي هريرة }رضي الله عنه} عن النبي ? قال: "لا تقدّموا رمضان بصوم يوم ولا يومين، إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه".»{29}.
******  « 30  »  ******
30} ــــ « عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ { رضي الله عنهما } أَنَّ النَّبِىَّ { صلى الله عليه وسلم } قَالَ « الْتَمِسُوهَا في الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ في تَاسِعَةٍ تَبْقَى ، في سَابِعَةٍ تَبْقَى ، فِى خَامِسَةٍ تَبْقَى.» {30}
******  « 31  »  ******
31} ــــ «- حديث قدسي – 132ـــ قَالَ رَسُولُ الله { صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم }: "قَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ: لِكُلِ عَمَلٍ كَفَارَةٌ، وَالصَومُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّه مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ" .»  {31}.
******  « 32  »  ******
32} ــــ «- بسنده عن أبي الحسن الرضا {عليه السلام}: قال: كان أمير المؤمنين لا ينام ثلاث ليال: ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان، وليلة الفطر، وليلة النصف من شعبان، وفيها تقسم الأرزاق والآجال وما {2} روى الشيخ الطوسي في مصباح المتهجد: 783 بسنده عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: كان أمير المؤمنين لا ينام ثلاث ليال: ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان، وليلة الفطر، وليلة النصف من شعبان، وفيها تقسم الأرزاق والآجال وما يكون في السنة فان الله تعالى جواد كريم " {1}. وروي أن من صلى هذه الصلاة ليلة النصف من شعبان غفر الله سبحانه {2{ ذنوبه، وقض حوائجه، وأعطاه سؤله {3}. واتفق الفراغ من تسويد هذه الأوراق بعون ألكه وحسن توفيقه سادس عشر ربيع الأول سنة تسع وثمانين وثلائمائة على يد العبد الفقير إلى الله الغني محمد بن محمد بن النعمان أصلح الله حاله. كتبه المظفر بن علي بن منصور السالار أحسن الله عمله... شهر ربيع الثاني من سنة إحدى وتسعين وثلاثمائة حامدا مصليا عليه ومستغفرا.. » {32}.
******  « 33  »  ******
33} ــــ «- قلت للصادق {عليه السلام} : إنّ الناس يقولون : إنّ المغفرة تنزل على مَن صام شهر رمضان ليلة القدر ، فقال : يا حسن !.. إنّ القاريجار { أي العامل } إنما يُعطى أجره عند فراغه من ذلك ليلة العيد ، قلت : جُعلت فداك !.. فما ينبغي لنا أن نفعل فيها ؟.. قال : إذا غربت الشمس فاغتسل ، فإذا صلّيت المغرب والأربع التي بعدها ، فارفع يديك وقل : " يا ذا المن والطول !.. يا ذا الجود !.. يا مصطفى محمد وناصره !.. صلّ على محمد وآل محمد ، واغفر لي كلّ ذنبٍ أحصيته وهو عندك في كتابٍ مبين " ، ثم تخرّ ساجداً وتقول مائة مرة : " أتوب إلى الله " وأنت ساجدٌ ، ثم تسأل حاجتك فإنها تُقضى إن شاء الله تعالى .ص 115 .» {33}.
******  « 34  »  ******
34} ــــ «- يقول الله تعالى فى حديث قدسى " اذا كان أول ليلة من شهر رمضان نظر الله الى خلقه واذا نظر الله الى عبد لم يعذبه ابدا ولله فى كل ليلة ألف ألف عتيق من النار فاذا كانت ليلة تسع وعشرين اعتق الله فيها مثل جميع ما أعتق فى الشهر كله فاذا كانت ليلة الفطر ارتجت الملائكة وتجلى الجبار بنوره مع انه لا يصفه الواصفون فيقول للملائكة وهم فى عيدهم من الغد : يا معشر الملائكة يوحى اليهم ما جزاء الاجير اذا وفى عمله ؟ تقول الملائكة : يوفى أجره فيقول الله تعالى : أشهدكم أنى قد غفرت لهم " .» {34}.
******  «  35  »  ******
35} ــــ «- وليس في قيام رمضان حد محدود ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يوقت لأمته في ذلك شيئاً وإنما حثهم على قيام رمضان ولم يحدد ذلك بركعات معدودة ، ولما سئل عليه الصلاة والسلام عن قيام الليل قال : {{ مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توترله ما قد صلى }}[11] أخرجه البخاري ومسلم في الصحيحين ، » {35}.
******  «    »  ******
36} ــــ «- عن ابْنَ عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما - يُخْبِرُنَا يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم {. لاِمْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ سَمَّاهَا ابْنُ عَبَّاسٍ ، فَنَسِيتُ اسْمَهَا « مَا مَنَعَكِ أَنْ تَحُجِّى مَعَنَا » . قَالَتْ كَانَ لَنَا نَاضِحٌ فَرَكِبَهُ أَبُو فُلاَنٍ وَابْنُهُ - لِزَوْجِهَا وَابْنِهَا - وَتَرَكَ نَاضِحًا نَنْضَحُ عَلَيْهِ قَالَ « فَإِذَا كَانَ رَمَضَانُ اعْتَمِرِى فِيهِ فَإِنَّ عُمْرَةً في رَمَضَانَ حَجَّةٌ » . أَوْ نَحْوًا مِمَّا قَالَ . » {36}.
******  «   »  ******
37} ــــ «- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ { صلى الله عليه وسلم }. « إِنَّ رَبَّكُمْ يَقُولُ كُلُّ حَسَنَةٍ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ وَالصَّوْمُ لي وَأَنَا أَجْزِى بِهِ الصَّوْمُ جُنَّةٌ مِنَ النَّارِ وَلَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ وَإِنْ جَهِلَ عَلَى أَحَدِكُمْ جَاهِلٌ وَهُوَ صَائِمٌ فَلْيَقُلْ إِنِّى صَائِمٌ .» {37}.
******  «   »  ******
38} ــــ «-النية في الصيام عن حفصة أم المؤمنين – رضي الله عنها – أن النبي قال: "من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له"  .» {38}.
******  «  »  ******
39} ــــ «- خرج الحسن بن علي{عليه السلام}: في يوم الفطر والناس يضحكون ، فقال : إنّ الله عزّ وجلّ جعل شهر رمضان مضماراً لخلقه يستبقون فيه إلى طاعته ، فسبق قومٌ ففازوا ، وتخلّف آخرون فخابوا ، والعجب من الضاحك في هذا اليوم الذي يفوز فيه المحسنون ، ويخسر فيه المبطلون ، والله لو كُشف الغطاء لشُغل محسنٌ بإحسانه ، ومسيءٌ بإساءته عن ترجيل شعرٍ وتصقيل ثوبٍ .ص119 .» {39}.
******  «   »  ******
40} ــــ «- رواه النسائي :وليس في قيام رمضان حد محدود ؛ لأن النبي {صلى الله عليه وسلم }. لم يوقت لأمته في ذلك شيئاً وإنما حثهم على قيام رمضان ولم يحدد ذلك بركعات معدودة ، ولما سئل عليه الصلاة والسلام عن قيام الليل قال : {{ مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توترله ما قد صلى. »  {40}.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
قال رسول الله صلىاللهعليهوآلهوسلم : « الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام : أي ربي منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه ، ويقول القرآن : منعته النوم بالليل فشفعني فيه ، قال فيشفّعان » {1}{1}.مسند أحمد : 2 / 174.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
مصادر البحث:
هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب الحديث العربية و الفارسية الشيعية والسنية ومن مكاتب مواقع الانترنت:
ـــــــــــــــــــــــــــــ
1}ـــ «- {[1]}  رواه الحارث في مسنده {بغية الباحث للهيثمي رقم {318}} وابن خزيمة في صحيحه كتاب الصوم باب فضائل شهر رمضان إن صح الخبر {1887}، وابن أبي حاتم في العلل {1/249}، والمحاملي في الأمالي {1/287}، وابن عدي في الكامل {5/293}، وابن شاهين في فضائل شهر رمضان {38}، قال أبو حاتم: هذا حديث منكر اهـ، وللتوسع في تخريجه انظر {حاشية تحقيق مشيخة أبي طاهر ص11{1}. » {1}.
************                                                          
2}ــــ «- رواة أحمد و مسلم و النسائى » {2}.
************                                                           
3}ــــ «- رواه البخاري .»  {3}. 
************                                                            
4} ــــ «- رواه ابن حبان في المجروحين { 2/140}، وابن عدي في الكامل {5/288} وقال: حديث باطل لا أصل له، وأبو نعيم في الحلية {7/140}، وابن الجوزي في الموضوعات {2/557}، وقال: تفرد به عبد العزيز، قال يحيى: ليس هو بشيء، هو كذاب خبيث يضع الحديث، وقال محمد بن عبد الله بن نُمير: "هو كذاب".» {4}.
************                                                            
5}ــــ «- رواه أبو يعلى في مسنده }9/180/5273{، وابن خزيمة في صحيحه كتاب الصيام، باب ذكر تزيين الجنة لشهر رمضان {1886}، وقال: "إن صح الخبر فإن في القلب من جرير بن أيوب البجلي"، والشاشي في مسنده {2/77}، والطبراني في الكبير {22/388}، وابن شاهين في فضائل شهر رمضان {38}، والبيهقي في شعب الإيمان {3/313}، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات كتاب الصوم، باب تزين الجنة لصوام رمضـان {1119} وقال: "هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمتهم به: جرير بن أيوب"، وقال: "وقد رويت في هذا المعنى أحاديث لا تثبت قد ذكرتها في «الأحاديث الواهية»".  » {5}.
************                                                             
6} ـــــ«-{[5 {[6] }  رواه الإمام أحمد {2/292}، والحارث في مسنده {بغية الباحث للهيثمي 316}، والبزار }كشف الأستار 1/458{ وقال: "لا نعلمه عن أبي هريرة مرفوعاً إلا بهذا الإسناد، وهشام بصري يقال له: هشام بن زياد أبو المقدام، حدث عنه جماعة من أهل العلم وليس هو بالقوي في الحديث"، والطحاوي في شرح مشكل الآثار }8/12/3013{، وابن شاهين في فضائل شهر رمضان {48}، والبيهقي في شعب الإيمان {3/304{، وقال الألباني: "ضعيف جدًا " ضعيف الترغيب والترهيب {1/294}.»{6}.
************                                                             
7} ــــ «- رواه الخطيب في تاريخ بغداد {5/91}، ومن طريقه ابن الجوزي في الموضوعات {2/551} وقال: هذا حديث لا يصح، وقال الألباني: موضوع السلسلة الضعيفة {296}.» {7}.
 ************                                                            
8} ــــ «- رواه البخاري. » {8}.
************
9} ـــــ «- رواه البخاري .»  {9}.
************
10} ــــ «- رواه البخاري .» {10}.
************
11} ــــ «- رواه البخاري .»  {11}.
************
12} ــــ «. رواه الترمذي »{12}.
************
13}ـــــ«- اخرجه ابن صصرى فى أماليه عن أبى هريرة.»{13}.
************
14}ــــ «- رواه البخاري .» {14}.
************
15} ــــ «- الترمذي .» 15}.
************                                                        
16} ــــ «- رواه البخاري. » {16}.
************                                                        
17}ــــ «-  رواه مسلم وهذا لفظه- » رواه البخاري. {17}.
************                                                        
18}ـــ  «- رواه مسلم وهذا لفظه - » وروى نحوه أحمد والنسائي وابن ماجه.» {18}.
************                                                       
19}ــــ «-{صحيح الجامع: 3881}. » {19}.
************                                                       
20}ــــ «- رواه البخاري.» {20}. 
************                                                      
21}ـــ «- رواه ابن ماجه وابن خزيمة وقَالَ الشيخ أحمد شاكر: صحيح. » {21}.
************                                                      
22}ــــ «- وسائل ألشيعه، ج 6 ص 221، ح 5  .» {22}.
                                                      ************
23} ــــ «- صحيح بخاري . » {23}.
************                                                      
24} ــــ «- [رواه البخاري ومسلم]. » {24}.
************                                                      
25} ــــ «- رواه البخاري .» {25}.
************                                                      
26} ــــ «- من لا يحضره الفقيه، ج 2 ص 43، ح 1.» {26}.
************                                                      
27} ــــ «- رواه أحمد والنسائي وإسناده صحيح » {27}.
************                                                       
28} ــــ «- رواه البخاري.» {28}. 
************                                                       
29} ــــ «- رواه : البخاري ومسلم » {29}.
************                                                       
30}ــــ «- البخاري.» {30}.
************                                                       
31} ــــ «- رواه البخاري .» {31}.
************                                                         
32} ــــ «- 1ــ رواه ابن قولويه في كامل الزيارات: 179 }باب 72{ الحديث 1 و 3. }2{ روى الشيخ الطوسي في مصباح المتهجد: 783 » {32}.
 ************                                                          
33} ــــ «- المصدر: الإقبال ص271. » {33}.
************                                                           
34} ــــ «- مسار الكتاب: » صحيح مسلم » كتاب الإيمان » باب بيان أركان الإسلام ودعائمه العظام. » {34}.
************                                                           
35} ــــ «- والنسائي في الصيام باب ذكر اختلاف يحيى بن كثير والنضر بن شيبان برقم 2210 رواه البخاري في الجمعة باب ما جاء في الوتر برقم 991 ، ومسلم في صلاة المسافرين وقصرها باب صلاة الليل مثنى مثنى برقم 749 ..» {35}.  
************                                                           
36} ـــ «- رواه البخاري .» {36}.
************                                                           
37} ــــ «- الترمذي .» {37}.
************                                                           
38} ــــ «-  [رواه أبو داود والترمذي والنسائي وغيرهم وهو حديث صحيح، ومعنى }من لم يجمع{ أي: من لم يعزم ولم ينو.»{38}   
************                                                            
39} ــــ «- المصدر: الإقبال ص275.» {39}. 
************                                                            
40} ــــ «- رواه البخاري في الجمعة باب ما جاء في الوتر برقم 991 ، ومسلم في صلاة المسافرين وقصرها باب صلاة الليل مثنى مثنى برقم 749 .» {40}.
************                                                            
قال الإمام علي {ع} : لا تقولوا رمضان ، فإنكم لا تدرون ما رمضان ؟..فمن قاله فليتصدّق وليصم كفّارةً لقوله ، ولكن قولوا كما قال الله تعالى : شهر رمضان شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ
هكذا أوصانا امامنا علي عليه السلام فهل نحن ممتثلون لأمر مولانا ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
 وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السيرة الذاتية الشاعر الحسيني الخالد الحاج كاظم منظور الكربلائي {طيب الله ثراه}   (ثقافات)

    • إطلالةٌ على ذكرى حزينة و مؤلمة ألا وهي مناسبة استشهاد السيد إبراهيم بن الحسن المثنى ابن الإمام الحسن المجتبى {عَلَيـْهِ السَّلامُ}، ويلقّب بـ{الغمر}  (المقالات)

    • إطلالة مشرقة في يوم ذكرى مولد فخر الكائنات رسول الإسلام محمد بن عبد الله {صَلَّى ٱللّٰهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ }  (المقالات)

    • انطلاق المسيرة العاشورائية للجالية المسلمة الشيعية المقيمة في السويد استذكارا لأربعينية الإمام الحسين{عَلَيـْهِ السَّلامُ}،   (أخبار وتقارير)

    • عيد الغدير فرصة لتجديد العهد مع الإمام وولي العالم -   (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : أربعون حديثاً من الأحاديث المعتبرة الصحيحة في فضل شهر رمضان وصيامه وعظيم منزلته عن النبي وأئمة أهل البيت ع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ميساء خليل بنيان ، على المجزرة المنسية ‼️ - للكاتب عمار الجادر : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سياسيوا الشيعة يتحملون وزر هذه الجريمة كما يتحملها منفذيها بسكوتهم وعدم سعيهم للامساك بالجناة وتعويض ذوي الضحايا ولا حتى التحدث عنها في الاعلام. في حين نرى الطرف الآخر مرة تعرضت ابقارهم للاذى في ديالى اقانوا الدنيا ولم يقعدوها متهمين الشيعة وحولوها الى مسألة طائفية ثم ظهر ان لا دخل للشيعة بمواشيهم. كذلك الايزيديين دوولوا قضيتهم ومظلوميتهم. في حين ان سياسيينا الغمان واعلامنا الغبي لا يرفع صوت ولا ينادي بمظلومية ولا يسعى لتدويل الجرائم والمجازر التي ارتكبت وتُرتكب بحق الشيعة المظلومين. بل على العكس نرى ان اصوات البعض من الذين نصّبوا انفسهم زعماء ومصلحين تراهم ينعقون (بمظلومية اهل السنه وسيعلوا صوت السنه وانبارنا الصامدة....) وغيرها من التخرصات في حين لا يحركون ساكن امام هذه ااكجازر البشعة. حشرهم الله مع القتلة المجرمين ورحم الله الشهداء والهم ذويهم الصبر والسلوان وجزا الله خيرا كل من يُذكر ويطالب بهذه المظلومية

 
علّق ايمان ، على رسالة ماجستير في جامعة كركوك تناقش تقرير هارتري – فوك المنسجم ذاتياً والاستثارات النووية التجمعية لنواة Pb208 - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : كيف يمكنني الحصول على نسخة pdf للرسالة لاستعمالها كمرجع في اعداد مذكرة تخرج ماستر2

 
علّق ام جعفر ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ليثلج القلب من قلمك اختي الفاضلة سدد الله خطاكي

 
علّق جهاد ، على رايتان خلف الزجاج. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي لكم الأخت الكريمة.. هل فعلاً لا يوجد في المتحف رايات أخرى خلف معرض زجاجي ! انظري هذا المقطع: https://youtu.be/LmYNSSqaC6o الدقيقة 10:30 والدقيقة 12:44 على سبيل المثال نريد اسم الكاتب الفارسي أو اسم كتابه أو نص كلامه هذا هو المهم وهذا هو المفيد (وليس تعريف الحرب الباردة !) الجميل الجملة الأخيرة (هذا الجناح هو الوحيد الذي يُمنع فيه التصوير) (^_^)

 
علّق كوثر ، على من وحي شهريار وشهرزاد (11)  حب بلا شروط - للكاتب عمار عبد الكريم البغدادي : من يصل للحب الامشروط هو صاحب روح متدفقه لايزيدها العطاء الا عطاء اكثر. هو حب القوة نقدمه بإرادتنا طالعين لمن نحب بلا مقابل. خالص احترامي وتقديري لشخصكم و قلمكم المبدع

 
علّق علی منصوری ، على أمل على أجنحة الانتظار - للكاتب وسام العبيدي : #أبا_صالح مولاي کن لقلبي حافظآ وقائدآ وناصرآ ودلیلآ وعینآ حتي تسکنه جنة عشقک طوعآ وتمتعه بالنظر الي جمالک الیوسفي طویلآ .. - #المؤمل_للنجاة #یا_صاحب_الزمان

 
علّق أبوالحسن ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : قد ورد في كتاب قصص الأنبياء للراوندي ج2 ص80 في قصة بخت نصر مع النبي دانيال عليه السلام : " وكان مع دانيال (ع) أربعة فتية من بني اسرائيل يوشال ويوحين وعيصوا ومريوس ، وكانوا مخلصين موحدين ، وأتي بهم ليسجدوا للصنم ، فقالت الفتية هذا ليس بإله ، ولكن خشبة مماعملها الرجال ،فإن شئتم أن نسجد للذي خلقها فعلنا ، فكتفوهم ثم رموا بهم في النار . فلما أصبحوا طلع عليهم بخت نصر فوق قصر ، فإذا معهم خامس ، وإذا بالنار قد عادت جليداً فامتلأ رعباً فدعا دانيال (ع) فسأله عنهم ، فقال : أما الفتية فعلى ديني يعبدون إلهي ، ولذلك أجارهم ، و الخامس يجر البرد أرسله الله تعالى جلت عظمته إلى هؤلاء نصرة لهم ، فأمر بخت نصر فأخرجوا ، فقال لهم كيف بتم؟ قالوا : بتنا بأفضل ليلة منذ خلقنا ، فألحقهم بدانيال ، وأكرمهم بكرامته حتى مرت بهم ثلاثون سنة ." كما ورد الخبر أيضاً في كتاب بحار الأنوار للمجلسي ج14: 7/367 وإثبات الهداة 197:1 الباب السابع، الفصل17 برقم :11 فالخامس هو أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام الذي جعله الله ناصراً للأنبياء سراً ، وناصراً لنبينا محمد (ص) علانية كما جاء في الأخبار : روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لعلي عليه السلام : يا علي ! إن الله تعالى قال لي : يا محمد بعثت عليا مع الأنبياء باطنا ومعك ظاهرا وقال صلى الله عليه وآله وسلم : ما من نبي إلا وبعث معه علي باطنا ومعي ظاهرا وقال صلى الله عليه وآله وسلم : بعث علي مع كل نبي سرا ومعي جهرا (نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية ج 1 ص 30 وفي قصص الأنبياء ص 91 ، يونس رمضان في بغية الطالب في معرفة علي بن ابي طالب ص 442 ، أحمد الرحماني الهمداني في الإمام علي ص 86 ، الحافظ رجب البرسي في مشارق أنوار اليقين في أسرار أمير المؤمنين ص 248 تحقيق السيد علي عاشور ، السيد هاشم البحراني في غاية المرام ج 3 ص 17 ، الشيخ محمد المظفري في القطرة ص 112 ، حجة الإسلام محمد تقي شريف في صحيفة الأبرار ج 2 ص 39 ، كتاب القدسيات / الامام على بن ابى طالب عليه السلام ـ من حبه عنوان الصحيفة الفصل 6، ابن أبي جمهور الإحصائي في المجلى ص 368 ، شرح دعاء الجوشن ص: 104 ، جامع الاسرار ص: 382 - 401 ح 763 - 804 ، المراقبات ص: 259 ) و روي عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لمن سئل عن فضله على الأنبياء الذين أعطوا من الفضل الواسع والعناية الإلهية قال : " والله قد كنت مع إبراهيم في النار ، وانا الذي جعلتها بردا وسلاما ، وكنت مع نوح في السفينة فأنجيته من الغرق ، وكنت مع موسى فعلمته التوراة ، وأنطقت عيسى في المهد وعلمته الإنجيل ، وكنت مع يوسف في الجب فأنجيته من كيد اخوته ، وكنت مع سليمان على البساط وسخرت له الرياح (السيد علي عاشور / الولاية التكوينية لآل محمد (ع)- ص 130 ، التبريزي الانصاري /اللمعة البيضاء - ص 222، نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية ج 1 ص 31 ) وعن محمد بن صدقة أنه قال سأل أبو ذر الغفاري سلمان الفارسي رضي الله عنهما يا أبا عبد الله ما معرفة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام بالنورانية ؟؟؟؟ قال : يا جندب فامض بنا حتى نسأله عن ذلك قال فأتيناه فلم نجده قال فانتظرناه حتى جاء قال صلوات الله عليه ما جاء بكما ؟؟؟؟ قالا جئناك يا أمير المؤمنين نسألك عن معرفتك بالنورانية قال صلوات الله عليه : مرحباً بكما من وليين متعاهدين لدينه لستما بمقصرين لعمري إن ذلك الواجب على كل مؤمن ومؤمنة ثم قال صلوات الله عليه يا سلمان ويا جندب ...... (في حديث طويل) الى ان قال عليه السلام : أنا الذي حملت نوحاً في السفينة بأمر ربي وأنا الذي أخرجت يونس من بطن الحوت بإذن ربي وأنا الذي جاوزت بموسى بن عمران البحر بأمر ربي وأنا الذي أخرجت إبراهيم من النار بإذن ربي وأنا الذي أجريت أنهارها وفجرت عيونها وغرست أشجارها بإذن ربي وأنا عذاب يوم الظلة وأنا المنادي من مكان قريب قد سمعه الثقلان الجن والإنس وفهمه قوم إني لأسمع كل قوم الجبارين والمنافقين بلغاتهم وأنا الخضر عالم موسى وأنا معلم سليمان بن داوود وانا ذو القرنين وأنا قدرة الله عز وجل يا سلمان ويا جندب أنا محمد ومحمد أنا وأنا من محمد ومحمد مني قال الله تعالى { مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لايبغيان } ( وبعد حديث طويل )...... قال عليه السلام : قد أعطانا ربنا عز وجل علمنا الاسم الأعظم الذي لو شئنا خرقت السماوات والأرض والجنة والنار ونعرج به إلى السماء ونهبط به الأرض ونغرب ونشرق وننتهي به إلى العرش فنجلس عليه بين يدي الله عز وجل ويطيعنا كل شيء حتى السماوات والأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب والبحار والجنة والنار أعطانا الله ذلك كله بالاسم الأعظم الذي علمنا وخصنا به ومع هذا كله نأكل ونشرب ونمشي في الأسواق ونعمل هذه الأشياء بأمر ربنا ونحن عباد الله المكرمون الذين { لايسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون } وجعلنا معصومين مطهرين وفضلنا على كثير من عباده المؤمنين فنحن نقول { الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله } { ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين } أعني الجاحدين بكل ما أعطانا الله من الفضل والإحسان. (بحار الانوار ج 26 ص1-7) وقال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في الخطبة التطنجية : أنا صاحب الخلق الأول قبل نوح الأول، ولو علمتم ما كان بين آدم ونوح من عجائب اصطنعتها، وأمم أهلكتها: فحق عليهم القول، فبئس ما كانوا يفعلون. أنا صاحب الطوفان الأول، أنا صاحب الطوفان الثاني، أنا صاحب سيل العرم، أنا صاحب الأسرار المكنونات، أنا صاحب عاد والجنات، أنا صاحب ثمود والآيات، أنا مدمرها، أنا مزلزلها، أنا مرجعها، أنا مهلكها، أنا مدبرها، أنا بأبيها، أنا داحيها، أنا مميتها، أنا محييها، أنا الأول، أنا الآخر، أنا الظاهر، أنا الباطن، أنا مع الكور قبل الكور، أنا مع الدور قبل الدور، أنا مع القلم قبل القلم، أنا مع اللوح قبل اللوح، أنا صاحب الأزلية الأولية، أنا صاحب جابلقا وجابرسا، أنا صاحب الرفوف وبهرم، أنا مدبر العالم الأول حين لا سماؤكم هذه ولا غبراؤكم. وقال أيضاً : أنا صاحب إبليس بالسجود، أنا معذبه وجنوده على الكبر والغرور بأمر الله، أنا رافع إدريس مكانا عليا، أنا منطق عيسى في المهد صبيا، أنا مدين الميادين وواضع الأرض، أنا قاسمها أخماسا، فجعلت خمسا برا، وخمسا بحرا، وخمسا جبالا، وخمسا عمارا، وخمسا خرابا. أنا خرقت القلزم من الترجيم، وخرقت العقيم من الحيم، وخرقت كلا من كل، وخرقت بعضا في بعض، أنا طيرثا، أنا جانبوثا، أنا البارحلون، أنا عليوثوثا، أنا المسترق على البحار في نواليم الزخار عند البيار، حتى يخرج لي ما أعد لي فيه من الخيل والرجل وقال عليه السلام في الخطبة التطنجية : أنا الدابة التي توسم الناس أنا العارف بين الكفر والإيمان ولو شئت أن أطلع الشمس من مغربها وأغيبها من مشرقها بإذن الله وأريكم آيات وأنتم تضحكون، أنا مقدر الأفلاك ومكوكب النجوم في السماوات ومن بينها بإذن الله تعالى وعليتها بقدرته وسميتها الراقصات ولقبتها الساعات وكورت الشمس وأطلعتها ونورتها وجعلت البحار تجري بقدرة الله وأنا لها أهلا، فقال له ابن قدامة: يا أمير المؤمنين لولا أنك أتممت الكلام لقلنا: لا إله إلا أنت؟ فقال أمير المؤمنين (ع): يا بن قدامة لا تعجب تهلك بما تسمع، نحن مربوبون لا أرباب نكحنا النساء وحمتنا الأرحام وحملتنا الأصلاب وعلمنا ما كان وما يكون وما في السماوات والأرضين بعلم ربنا، نحن المدبرون فنحن بذلك اختصاصا، نحن مخصوصون ونحن عالمون، فقال ابن قدامة: ما سمعنا هذا الكلام إلا منك. فقال (ع): يا بن قدامة أنا وابناي شبرا وشبيرا وأمهما الزهراء بنت خديجة الكبرى الأئمة فيها واحدا واحدا إلى القائم اثنا عشر إماما، من عين شربنا وإليها رددنا. قال ابن قدامة قد عرفنا شبرا وشبيرا والزهراء والكبرى فما أسماء الباقي؟ قال: تسع آيات بينات كما أعطى الله موسى تسع آيات، الأول علموثا علي بن الحسين والثاني طيموثا الباقر والثالث دينوتا الصادق والرابع بجبوثا الكاظم والخامس هيملوثا الرضا والسادس أعلوثا التقي والسابع ريبوثا النقي والثامن علبوثا العسكري والتاسع ريبوثا وهو النذير الأكبر. قال ابن قدامة: ما هذه اللغة يا أمير المؤمنين؟ فقال (ع): أسماء الأئمة بالسريانية واليونانية التي نطق بها عيسى وأحيى بها الموتى والروح وأبرأ الأكمه والأبرص، فسجد ابن قدامة شكرا لله رب العالمين، نتوسل به إلى الله تعالى نكن من المقربين. أيها الناس قد سمعتم خيرا فقولوا خيرا واسألوا تعلموا وكونوا للعلم حملة ولا تخرجوه إلى غير أهله فتهلكوا، فقال جابر: فقلت: يا أمير المؤمنين فما وجه استكشاف؟ فقال: اسألوني واسألوا الأئمة من بعدي، الأئمة الذين سميتهم فلم يخل منهم عصر من الأعصار حتى قيام القائم فاسألوا من وجدتم منهم وانقلوا عنهم كتابي، والمنافقون يقولون علي نص على نفسه بالربوبية فاشهدوا شهادة أسألكم عند الحاجة، إن علي بن أبي طالب نور مخلوق وعبد مرزوق، من قال غير هذا لعنه الله. من كذب علي، ونزل المنبر وهو يقول: " تحصنت بالحي الذي لا يموت ذي العز والجبروت والقدرة والملكوت من كل ما أخاف وأحذر " فأيما عبد قالها عند نازلة به إلا وكشفها عنه. قال ابن قدامة: نقول هذه الكلمات وحدها؟ فقال (ع): تضيف إليهما الاثني عشر إماما وتدعو بما أردت وأحببت يستجيب الله دعاك .

 
علّق Radwan El-Zaim ، على إمارة ربيعة في صعيد مصر - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : خطا فادح وقع فيه الكاتب ، فقد جعل نور كرديا وهو تركي ، ثم جعل شيركوه عم صلاح الدين الكردي الأيوبي أخا لنور الدين محمود بن عماد الدين زنكي ، وعم صلاح الدين كما هو معروف هو شيركوه فاتح مصر

 
علّق المفكر طارق فايز العجاوي ، على القدس....وتهويدها حضارياً - للكاتب طارق فايز العجاوى : ودي وعبق وردي

 
علّق الشاعر العربي الكبير طارق فايز العجاوي ، على القدس .....معشوقتي - للكاتب طارق فايز العجاوى : عرفاني

 
علّق المفكر طارق فايز العجاوي ، على القدس .....معشوقتي - للكاتب طارق فايز العجاوى : خالص الشكر

 
علّق المفكر طارق فايز العجاوي ، على أمننا الفكري.. والعولمة - للكاتب طارق فايز العجاوى : بوركتم وجليل توثيقكم ولجهدكم الوارف الميمون ودمتم سندا للفكر والثقافة والأدب

 
علّق فؤاد عباس ، على تمرُ ذكراك الخامسة... والسيد السيستاني يغبطك ويهنئك بالشهادة ؟ : السلام عليكم.. قد يعلم أو لايعلم كاتب المقال أن الشهيد السعيد الشيخ علي المالكي لم يتم إعتباره شهيداً إلى الآن كما وأن قيادة فرقة العباس ع القتالية تنصلت عن مسؤوليتها في متابعة إستحقاقات هذا الشهيد وعائلته .

 
علّق عباس الصافي ، على اصدقاء القدس وأشقائهم - للكاتب احمد ناهي البديري : شعوركم العالي اساس تفوق قلمكم استاذ

 
علّق الحیاة الفکریة فی الحلة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری ، على صدر عن دار التراث : الحياة الفكرية في الحلة خلال القرن 9هـ - للكاتب مؤسسة دار التراث : سلام علیکم نبارک لکم عید سعید الفطر کتاب الحیاة الفکری فی اللاحة خلال القرن التاسع الهجری یوسف الشمری كنت بحاجة إليه ، لكن لا يمكنني الوصول إليه هل يمكن أن تعطيني ملف PDF.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مطر
صفحة الكاتب :
  احمد مطر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net